حب آل محمد صلى اللّه عليه وسلم

الكاتب : ابو مشتاق   المشاهدات : 306   الردود : 0    ‏2004-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-21
  1. ابو مشتاق

    ابو مشتاق عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-21
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/4.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    تَـأَوَّهَ قَلْبِـي وَالفـؤَادُ كَئِـيـبُ =وَأَرَّقَ نَوْمِـي فالسُّهَـادُ عَجِيْـبُ
    فَمَنْ مُبْلِغٍ عَنِّي الحُسَيْـنَ رِسَالَـةٌ =وَإِنْ كرهتهـا أَنفـسٌ وَقُـلُـوبُ
    ذَبيحٌ بِـلاَ جُـرْمٍ كَـأَنَّ قَمِيصَـهُ =صَبِيغٌ بِمَاءِ الأُرْجُـوانِ خَضِيـبُ
    فَلِلسَّيْفِ إِعْـوَالٌ وَلِلرُّمُـحِ رَنَّـةٌ =وَلِلْخَيْلِ مِنْ بَعْدِ الصَّهِيلِ نَحيـبُ
    تَزَلْزَلَـتِ الدُّنْـيَـا لآِلِ مُحَـمَّـدٍ =وَكَادَتْ لَهُمْ صُمُّ الجِبَـالِ تَـذُوبُ
    وَغَارَتْ نُجُومٌ وَاقْشَعَرَّتْ كَوَاكِـبٌ =وَهُتِّكَ أَسْتَـارٌ، وَشُـقَّ جُيُـوبُ
    يُصَلَّى عَلَى الْمَبْعُوثِ مِنْ آلِ هَاشِمٍ =وَيُغْـزَى بَنُـوهُ!! إِنَّ ذَا لَعَجِيـبُ
    لَئِنْ كَانَ ذَنْبِي حُـبّ آلِ مُحَمَّـدٍ =فَذلِكَ ذَنْبٌ لَسْـتُ عَنْـهُ أَتُـوبُ
    هُمُ شُفَعَائِي يَومَ حَشْرِي وَموْقِفِـي =إِذَا مَا بَدَتْ لِلنَّاظِرِيـنَ خُطُـوبُ

    الإمام الشافعي
     

مشاركة هذه الصفحة