مجلس الدفاع الوطنى في جلسة طارئه( منقول)

الكاتب : الحدالقاطع   المشاهدات : 713   الردود : 4    ‏2004-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-21
  1. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    مجلس الدفاع الوطنى في جلسة طارءه( منقول)

    * محمد يحيى الصبري[grade="00008B FF6347 008000 4B0082 FF1493"]عقد مجلس الدفاع الوطني يوم الأربعاء الماضي اجتماعا هاما كان اللافت فيه للانتباه ليس قضايا العلاقات مع دول الخليج لأننا نعرف ما يدور فيها، وليس مؤتمر الديمقراطية الذي اختلفنا حول تسميته الإقليمي أو دولي والبنود الأخرى المجردة في جدول أعماله كما يقال وإنما كان التالي حسب نص الخبر الرسمي.
    "ناقش المجلس عدداً من القضايا الاقتصادية والتنموية في ضوء تأثيرات الزيادة العالمية التي طرأت مؤخرا على أسعار بعض المواد التموينية في بلادنا خاصة القمح والدقيق".
    وفي هذا المقطع الأول من الخبر هناك إقرار من مجلس الدفاع بقضيتين كلاهما أخطر من الأخرى، الأولى إقرار الزيادة في المواد التموينية استناداً إلى حديث عن زيادة عالمية في الأسعار لم تسمع عنها في أي تقارير اقتصادية أو نشرات أخبار وتحليلات دولية إلا في بلادنا وهو أمر مؤسف أن لا تقال الحقيقة المرة مم الذي رفع الأسعار ولماذا؟!!
    أما القضية الثانية فهي الإشارة إلى قضية الاقتصاد والتنمية وكأننا شعب من المغفلين لا نعرف الفرق بين التنمية الاقتصادية وتنمية الجوع والفقر والواضح ان المجلس لاعلم له بالتأكيد بمعاناة السوق وأسعاره مثل المواطن العادي الذي يعرف ما يعانيه يوميا.
    وفي كلا الحالتين نظن أن حدة المأزق الراهن لقرارات رفع الأسعار قد وصلت حد أن يناقش الموضوع في مجلس الدفاع الوطني ونرجو أن لا تكون التقارير رفعت إذا كان هناك تقارير فعلا قد ذكرت أن الشعب اليمني في غاية السعادة والفرح وهو يعيش هذه المنجزات الوطنية الكبيرة بمناسبة احتفالات شعبنا بأعياد الثورة والديمقراطية والمؤتمر الدولي حول حقوق الإنسان وإلى آخر ما في قاموسنا الإعلامي من ألفاظ ممسوخة وهناك أمر لابد من إيضاحه وهو أن المعلومات التي تم تداولها في الأسبوعين الماضيين لم تكن بالتأكيد تقارير حول مستوى الدخل والبطالة والفقر التي يعيشها المواطن اليمني وكم من القادرين يستطيعون تحمل جرعة الموت هذه وإنما كان موضوعها "كم النسبة التي سوف يتم زيادتها على أسعار البترول والديزل 50% أو 30%، وأطراف الحوار البنك الدولي والحكومة
    انه أمر مخيف في هذه البلاد أن تصبح عمليات القتل للمواطن عبر إفقاره واستنزاف دخله وتعريضه للمآسي والحاجة والفاقة والحرمان تحت تسمية الدفاع عن الوطن.. أو شيء من هذا المستوى.
    وليس في الأمر مبالغة ولا هو مبحث عن إغضاب السلطة التي هي غاضبة أصلا من هذا الشعب الصامت ولذلك تريد الخلاص منه نهائيا بأن الأيام القادمة تحمل سياسة حكومية تدفع البلد نحو حافة الإنهيار.. من دولة فاشلة إلى دولة منهارة.
    فالبشرى عبر مجلس الدفاع تخفي وراءها كوارث وطنية هائلة فيما يتعلق بسياسات رفع الأسعار حيث ستكون الجرعة السادسة القاتلة ذات ثلاث مستويات رسمية:
    المستوى الأول: الرفع القائم حاليا في أسعار كل مواد التموين من الدقيق إلى القمح إلى البيض إلى غالبية المواد الغذائية التي أصبح المواطن اليمني يقتصد فيها قبل ارتفاع أسعارها بشكل لا شبيه له إلا في الصومال.[/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-21
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]علاقة مايسمى مجلس الدفاع الوطني بقضايا التموين والأسعار علاقة واضحة
    هي قمع أي أعتراض على الأسعار يتجاوز حدود التبرم والتذمر
    وهذه العلاقة الشاذة
    تبين أن القصد من الجيش والأسلحة وأجهزة الأمن والمخابرات
    والتي يجمعها مسمى الدفاع الوطني
    ليس الدفاع عن الوطن من أخطار خارجية
    او حماية المواطن من مظالم داخلية
    بل حماية سياسة الإفقار والتجويع التي تمارسها الحكومة بحق الشعب اليمني
    تحت شعار الإصلاح الإقتصادي من مخاطر أي تمرد او ثورة
    فتأمل!
    ولك أخي الحد القاطع
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-22
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    نعم يتوقعون في ظل جرعات السم والإبادة أن يتذمر هذا الشعب ويثور في وجه جلاديه ويحشدون كل قوة ويتوقعون كل ثورة لكن كما خذل الأحرار وكل محبيه في سيرة تاريخه يتجمد هذا الشعب ويبتلع صمته ويمضي في الساقية ... !

    الأمر ليس إرتفاع عالمي ولا إقتصاد عالمي ولاشئ يبت لهذه الأخيرة بصلة أكثر منه نهب للقروض وسرقة للمعونات وأكل لخيرات البلاد والضريبة التي يفرضها من أقرض ( المرابي )على السداد توجه الى ظهر الشعب خلس وإرهاق ...لوكان يهمهم منسوب الإقتصاد العالمي لكنا اليوم بألف خير ...ولكان الحال غير الحال ...مايهم هو كم هي نسبة كل لص من القرض أو المعونة ..

    لست أدري أمات الشعب فلم يعد يضير الشاة سلخها بعد ذبحها وجلد ذاتنا في الحديث عن صمت شعبنا المهين فلا هو كشعوب الأرض التي خرجت ثائرة لفلسات في رغيف الخبز ولا هو بالشعب الذي توجه الى مجلس النواب فقلب الكراسي على رؤوس أصحابها فهم لايمثلونه ولو كانو يمثلونه ما أرتضوا هذا التجويع والتشريد في حقه( النائب صالح الجنيد(مؤتمر )اللجنة المالية.. أثناء التصويت على ميزاينة الدولة ينزل تحت كرسية وعندما يعاتبه سلطان البركاني(رئيس كتلة المؤتمر ) يقول : لن اشارك في جريمة تجويع شعب )!! ولا هو خرج يصرخ في الهواء الطلق يشكو الى الله حاله ويعلنها إنكار وطلب لتغيير الحال عل الله يبدل حاله ...حتى وإن عاد بخيبته ووعود إن لم تكن تهديد وأطقم أعدت لهكذا يوم .

    الكل لاينسى مظاهرات الجوع وماجمع الناس فيها سوى هذه الجرعات وحدث ماحدث كعاصفة شملت اليمن من أطرافه الى أطرافه وإن كانت تداخلت فيها مماحكات وعبث إلا أنها كانت إنذار أن الحياة لم تفتقد في هذا الشعب وأن ناموس الكون ماض عليه كما كل شعوب الأرض وأممها لابد له من صحوة فإن كانت مظاهرة الجوع قد زحفت يوماً الى مقر مكتب تموين وكان حظ الموظف العاثر أن ( يشرخ نصفين ) في ظل لهيب البؤس والألم وأمام موج جماهيري لاترده رصاص ولاتقمعه أطقم ولايقف دونه شئ .

    في مظاهرات الديزل في التسعينات حركها سائقو الميكروباص في قلب العاصمة
    أو قفوا معداتهم واضطروا الناس الى المشي والتجمهر وأوقفوا السيارات الخاصة والتابعة للمؤسسات والشركات والحكومية وتجمع السيل وأصبح له هدير وعلت الهتافات تشتم الحكومة وتعلن رفضها التجريع ..فجأه حدث عبث بدأ بتكسير اللوحات الإعلانية الخاصة في الشوارع لم يكونوا من المتظاهرين كانو من الأمن في لباس مدني ليعطو المظاهرة مظهر التخريب وإستحقاق القمع والتوقيف أرسلت أطقم الأمن المركزي فلم تجد في ظل هذا الموج سوى الإندماج مع الناس فهم على نفس الشكوى وأسرهم تشكو ذات النيران والبؤس كان المظهر عجيب والسيل يزحف وبقع صفراء تخللته هي لباس الأمن المركزي يقفون في تأمل ضامين أسلحتهم الى صدورهم فلمن يوجهونها لأهليهم وإخوانهم وأبناءهم وما دافع توجيهها ألأنهم يصرخون جوعا وضيق حال .
    فجأه إقتحم الجمع ( الحرس الجمهوري ) برشاشاته ومصفحاته ! وكأنها الحرب والتتار يقفون على أسوار صنعاء .. وبدأت الطلقات يعلو صريخها على أصوات الناس وتفرق الجمع وإن أقام في كل زاوية إطارات محترقة روائحها ملأت الزوايا والأركان ولابد بأنها وصلت أنوف الجميع ممن هم على الكراسي إن الشعب وإن تحمل الضيم ردحاً لابد للجسر من تهشم أمام الجوع الكافر والبؤس الذي لايجعل العيون ترى سوى الظالم وظلامه .

    أقلام أجيره تلعب ببؤوس هذا الشعب وتصور كل جرعة إصلاح وكل ظلم عدل وقسطاس تحاول قلب الحقائق وإخفاء مخالبها ومطامعها وغمس سن أقلامها في جراح الناس لترسم لهم احلام وردية وتحاول إشباعهم أماني وأكاذيب لكن قرص البرد ولسع الغلاء وغور الأعين وشرود الأذهان سرعان مايحرق زيفهم لتصبح الحقيقة مجردة وبدون اي رتوش لصوص ومجتمع ناهبون وضحايا ظلم وفقر إستهانة بهذا الشعب وكامل الإستعداد لتركيعه وقهره إخفاقات خارجية تحاول صنع إنتصارات داخلية على حساب الشعب المغلوب على أمره ..

    لصاحب الموضوع ووهجه ..تحية وتقدير ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-22
  7. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082 8B0000"]اما آن لهذه الامة ان تستيقض وترى الصح من الخطاء وتتمكن من أخذ حقوقها[/grade]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-22
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [color=336600]ليس هناك ما يدعو للريبة أبداً فهذا ما عهدناه من تقليب الحقائق وتزويرها على أقل الاعتبارات ...

    ليس السيء أن يعترف هؤلاء بأن في بلادنا فقرٌ ولكن الذي يدفع إلى الاستخفاف بهؤلاء إلى حد اطراحهم من خارطة الاهتمامات العامة هو تسويق ترهاتنا على نعش العالمية ...

    كل الذي نريده من هؤلاء أن يظلوا في الظل , وأن يتركونا نواجه مصابنا بصمت وثبر خيراً من أن نشعر بمرارة الحرمان ومذلة الاستغباء ومرّ الشعور بالمهانة ..

    والسلام عليكم ..
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة