يهودي يخبرنا كيف ننتصر عليهم؟!

الكاتب : ابن السلف   المشاهدات : 595   الردود : 0    ‏2001-08-19
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-19
  1. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    نقلا عن منتدى الشريط الإسلامي :

    دخل موشي ديان حانوتاً بالقدس القديمة يوماً ،فواجهه طفل مسلم ببشارة النبي صلى الله عليه وسلم
    للمسلمين بأن العاقبة ستكون لهم في أرض بيت المقدس وأن معركة قادمة سيكون النصر فيها للمسلمين
    لم ينف ديان ماقاله الطفل وإنما حاول بخبث أن يجهض الأمل في نفسه حيث قال له إن ذلك سيحدث ولكن
    حينما يكون عدد المسلمين في صلاة الفجر مثل عددهم في صلاة الجمعة.===> مجلة امستقبل الإسلامي.
    الله المستعان هذا يهودي يعرف بأن نصرنا عليهم حينما نعود لديننا ونحن أيضاً نعي ذلك لكننا نتجاهل..
    أنظروا إلى المساجد في صلاة الفجر لاتكاد ترى إلا صفاً لم يكتمل وبعض الأحيان أربعة أو خمسة خلف الأمام
    وهذا الكلام حقيقة مما أشاهده والمصلون شاب أو اثنان والبقية من كبارالسن بل انظروا إلى المساجد يوم الجمعة لايكتمل المصلون إلا في وقت متأخر والبعض لايخرج إلافي منتصف الخطبة ؟!..وحتى الأوقات الباقية قبل الإقامة لايوجد إلا القليل في المسجد ولايكتمل جماع المسجد إلا مع تسليم الإمام؟؟!!....وهي الصلاة عمود الإسلام ((من تركها فقد كفر))فكيف ببقية الواجبات.
    ذخر الأمة الشباب لاهون في الترف غارقون في الملذات لينون بل هشون ثقافتهم سطحية ينقادون لكل ناعق نعم لكل ناعق انظروا إلى مرتادي حفلات الغناء وقارنوهم بمرتادي المساجد ، أمة الإسلام غارقة في وحل الذل والسبب البعد عن دين الله...والسبب أن خط دفاعها الأول في سبات عميق همة ساذج ونظرته قصيرة لاتتعدى سعادة الحياة الدنيا وهي والله في الدين فقط الموصل إلى جنات النعيم وحورعين عند رب كريم فمن منا قلبة يشتعل يدعوالله بأن يسجد على أرض الأقصى وينقذ المساجد في الشيشان وكشمير والبلقان وجزر الملوك وغيرها من ديار المسلمين المسلوبة....واعلموا ياشباب الإسلام أنكم مستهدفون من قبل أعداء الله فحذروهم ولا تنقادوا لهم وتمسكوا بدين الله .......وأعتذر عن القسوة في الكلام وأنا وأنتم نعلم أن هناك شباب شعلة لاتنطفئ من الدفاع عن الدين وغضب له ولكن هناك شباب حالهم والله يدمي القلب..فتفكروا في أنفسكم عباد الله وعودوا إلى دينك ليصلح حالكم كله في الدنيا والأخرة...والله أعلم وصلى الله على نبيه محمد..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة