عن التوسل

الكاتب : ابن السلف   المشاهدات : 609   الردود : 3    ‏2001-08-19
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-19
  1. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله
    أما بعد فإن أصدق الكلام كلام الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم و شر الأمور محدثاتها و كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار
    فهناك من يدعي أن أمة محمد صلى الله عليه وسلم و يستحيل أن يصدر الشرك من بعض أفرادها و منهم من سمى نفسه بالمؤيد الأشعري و يستدلون ببعض الأحاديث الموهمة بذلك والعجيب أنهم ناقضوا أنفسهم في نفس الموضوع فقالوا بمعنى كلامهم : لو اعتقد أن الصالح ينفع بنفسه دون الله فقد أشرك فكيف يدعي أن الأمة لا تشرك ثم يناقض نفسه ونقول لهم ماذا تقولون في قول الله تعالى : (( ولقد أوحي إليك و إلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك و لتكونن من الخاسرين * بل الله فاعبد و كن من الشاكرين )) سورة (( الزمر آية 65_ 66 ))
    فالله تعالى يحذر أنبياءه من الوقوع في الشرك و حاشاهم أن يقعوا فيه وإنما هذا تحذير لأممهم و منها أمة محمد صلى الله عليه وآله و سلم فإذا صدر التحذير لخير البشر من الوقوع في الشرك لا لأنه سيقع فيه و لكن لما صدر التحذير لأبعد الناس من الشرك فحري بغيره أن يحذر أشد الحذر
    وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( و إنما أخشى على أمتي الأئمة المضلين و إذا وقع عليهم السيف لم يرفع إلى يوم القيامة و لا تقوم الساعة حتى يلحق حي من أمتي بالمشركين و حتى تعبد فئام من أمتي الأوثان و إنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي و أنا خاتم النبيين لا نبي بعدي و لا تزال طائفة من أمتي على الحق منصورة لا يضرهم من خذلهم و لا من خالفهم حتى يأتي أمر الله تبارك و تعالى )) رواه البرقاني في صحيحه
    فكيف لا يكون مشركا من يدعو غير الله و يستغيث بغير الله و يطوف حول القبور و لا تزعمون أن الذين يطوفون حول القبور من جهلة الناس لا و الله بل و من علماء السوء أيضا من يطوف حولها و يتمسح بها بل بعضهم يصلي إلى جهتها و يقولون بلا حياء (( الكعبة قبلة العامة وقبور الأولياء قبلة الخاصة )) ثم لماذا لم تحذروا العامة من الطواف حول القبور أليس هذا من النصح للمسلمين أم أنكم تتركونهم و اعتقادهم في نفع الطواف حولها لأنه من اعتقد في حجر نفعه كما في الحديث المكذوب على رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ثم أنتم أيها المخلطون تزعمون أن التوسل و الدعاء والاستغاثة سواء إيهاما للناس أنهم سواء و ليسوا بسواء فلماذا تسمون الجميع توسلا أو ليس هذا من التلبيس و الله إنا لنعجب من قوم يدعون الناس إلى عبادة غير الله و يزعمون أنهم هم أصحاب النهج الصحيح و أن هؤلاء الذين يدعون غير الله ليسوا بمشركين لأنهم يقولون لا إله إلا الله أو ليس من أنكر حرفا من القرءان يكون كافرا رغم أنه يقول لا إله إلا الله نعوذ بالله من الهوى و مما تجدر الإشارة إليه أننا لا نكفر المعين حتى تقوم الحجة عليه و يعلم أن هذا الأمر شرك بالله العظيم و تكفير المعين عندنا ليس بالأمر الهين فنقول فلان مشرك و فلان مشرك و لكننا نقول : من الشرك أن تفعل كذا و لا نقصد أحدا بعينه و كل إنسان يعرف نفسه و يعود إلى الحق والصواب نسأل الله لجميع الأمة الهداية والعافية و السلامة من الشرك اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك و نحن نعلم و نستغفرك لما لا نعلم وصلى الله على سيدنا وقدوتنا محمد بن عبد الله و على آله و صحبه أجمعين .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-20
  3. المستجير بالله

    المستجير بالله عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-20
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا

    إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء
    أخي ابن السلف وفقك الله وبارك فيك ، هذا الأشعري ضل ضلالا بعيدا .
    نسأل الله أن يرده إلى الإسلام ردا جميلا ، أو أن يقصف عمره عاجلا غير آجل .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-20
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    إنني أشتم رائحة العلامة فلان

    وليته يدعو إلى سبيل ربه بالحكمة والموعضة لكان خيرا له من تعقيبات المراد من ورائها إثارة الفتنة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-21
  7. المستجير بالله

    المستجير بالله عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-20
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    المطلوب الإنصاف

    المشرف العزيز /
    سلام الله عليك ورحمته وبركاته :
    في ردك السابق في موضوع شبهات التوسل ذكرت ( محمد عمر ) وأفهم من هذا الرد أنك تشير إليه ، مما دعاني إلى عناء البحث في موضوعاته . وأبدأ فأقول :
    والله الذي لا إله إلا هو لست عالما ولا علامة ، ولا المدعو ( محمد عمر ) .... يكفي هذا .
    وقد هالني مدى التمازج بين شخصيته وشخصيتي ، فأحس وأنا أقرأ مواضيعه أني أقرأ موضوعاتي أنا ، الروح نفسها ، والفكر نفسه ، والعقيدة الصافية ذاتها .،
    ولا غرابة فكلنا ننهل من معين واحد .
    ولا شأن لي بما حدث بينك وبينه ، لكني أرى أن الرجل مظلوم مظلوم مظلوم ، فقد استفززته أنت ومن معك .
    أما أنا فلي معك شأن آخر ، فإما أن تتركني أرد وأعلق بما يناسب الكاتب والموضوع ، وإما أن تفتح بيني وبينك حوارا جانبيا ليشهد الجميع من المحق من المبطل .
    أعجب حين يلمز ( المؤيد ) في عرض الشيخ ابن تيمية ، ويصفه بأنه يأتي بـــ ( الطوام ، الطامات ) وما أدراك ما معنى هذا القول !!!
    لي مطلق الحرية أن أحب ابن تيمية في الله وأتمنى أن يحشرني الله تعالى في زمرته ، كما أن لكم مطلق الحرية في انتقاده بأدب ، انتقاد الطالب للمعلم ، هذا إن كنتم ترقون إلى مستوى الطلب عنده .
    هذه وجهة نظري ، لايحق لكائن من كان أن يصادرها ، فإن تجرأ أحدهم على الشيخ وتطاول عليه ، فلن أسكت ، وليس من حقك أن تسكتني ، وليس مقام المتطاول بأكبر من مقام الشيخ ، فإن تكلم عليه بكلمة سأرد عليه بعشر ، حتى يتعلم الأدب .
    من خلال قراءتي لبعض موضوعات المجلس وجدت بعض الكتاب يطلقون ألسنتهم على علماء المسلمين دون حسيب أو رقيب ، ولا وازع من دين أو حياء ، وليت الأمر توقف عند هذا الحد ، فالتشجيع والمؤازرة واضحة جليا من قبلكم .
    والدليل موضوعي هذا ، تصمت صمت أبي الهول حين يتطاول الأشعري على ابن تيمية ، وتكاد عروق رقبتك تنفجر حين رددت عليه بما هو أهله .
    كن منصفا ، ننقد لك .
    وما رأيك أن نتقابل في منتصف الطريق ؟؟
    كيف ؟؟؟
    سأقول لك .
    من لم يتهجم على علماء المسلمين ، ولم يتعد على أعراضهم وينتقص منهم ، فسأكون في غاية الأدب والرقة واللطف معه .
    ومن لم ، فسأكون جلفا غليظا .
    أليس في هذا إنصاف لهم ولي ؟؟
    أقول يا مشرفنا العزيز : بجوارنا دكتور ماهر يعالج حاسة الشم ، فلعل حاسة شمك فيها خلل .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة