كيف تتغلب الأناشيد على الأغاني .. دعوة للنقاش..

الكاتب : فتحى   المشاهدات : 1,576   الردود : 28    ‏2004-01-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-20
  1. فتحى

    فتحى عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-08
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    تغلب الانشاد على الاغانى

    المشاركه معكم فى الوسائل
    كيف يتم القضاء عليها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-20
  3. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
    موضوع هام ومفيد وجميل للنقاش..
    في انتظار الكرام لاثراء الموضوع بالنقاش البناء الجاد..

    وننتظر منك أخي الكريم المشاركة بما تستطيع معنا..
    لي عودة باذن الملك القهار..

    تحية وتقدير..
    رمال الصحراء ،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-21
  5. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    Re: تغلب الانشاد على الاغانى

    الإرتقاء بالفن الملتزم

    وعدم حصره على الأغراض الوعظية فقط ..

    لك خالص الود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-22
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [color=0000FF]بالأمس كتبت مشاركتي في هذا الموضوع القيم لكن موجة من النت مضطربة أطارت كل شئ :)
    لكن قيمة الموضوع تستحق إعادة المحاولة ومشاركة الكرام هذا الموضوع الهام ..

    ولقد اجاد أخي الغالي الكريم فتحي السؤال كما أجاد أخي الغالي الكريم عبد الرشيد في تصميم المفتاح للإجابة على السؤال فالرقي بالأناشيد الإسلامية وعودتها الى دوحة التغريد الأصيل ببصمات المجد الرائعة يجعلها في مقام الأصل المفقود لا البديل الغائب ..

    وعلى ذكر إستعادتها لمكانتها الأصيلة هناك الكثير من الجوانب التي سأحاول طرق بعضها للنقاش ..
    اولاً : جو التربية والأسرة فتنشئة أطفال يستمعون النشيد الإسلامي ويغردون بعذوبة ألفاظه ومعانيه سواء بما هو موجود من أناشيد طفولية أو بما حملته سارية النشيد الإسلامي منذ إنطلاقتها في إحياء الجهاد وإنعاش ذاكرة كل عربي ومسلم بأن لنا في القدس جرح نازف مروراً بكل المحطات الرائعة التي طرقها النشيد الإسلامي من الدعاء ( أن تدخلني ربي الجنة ) الى التسابيح والصلوات الى الأفراح والتهاني الى التغريد بأسمى المعاني في قالبها الجهادي الى الأناشيد الحماسية ( لبيك إسلام البطولة كلنا نفدي الحمى ) الى ..شواطئ جميلة وخمائل رائعة بها الأزهار ألوان والتغاريد عذوبة وريحان .

    ثانياً : الهدية ( تهادوا تحابوا ) توجيه سيد الخلق صلوات ربي وسلامه عليه فمهما كانت الهدية لأخي أو صديقي فلم لا أرفقها بطرب تغريد أناشيد جميلة ذوقاً ومعنى .
    وما أجمل الهدية بين الشباب تحمل هذا المسك كثير من الشباب بدأ حبه ونما في قلبه من هدية صديق تعبير عن المحبة ورغبةً في إنتشار هذا النور ليصل كل منزل .
    كثير من الأحبة عندما يجد في سيارته ( كاست ) أناشيد إسلامية تكون بوابة لدخول هذا العالم بأطيافة السحرية الرائعة ويجد الأصل مكانته ويختفي البديل المستعمر . بل إن النشيد الإسلامي بوهجه وإحيائه يكون اداة التنبيه لكل متعب او مرهق وسلوة لكل صحبة أو أسرة لمتها رحلة سفر أو إنتقال .

    ثالثاً: المناسبات خاصة الأفراح وهنا في اليمن يسجل للجهد الكريم آيات التقدير فلاتجد اليوم فرح يمني إلا والنشيد الإسلامي مغرد بين جوانبه قد أخذ مكانته اللائقة وأصبح الأمر في إنتشار عام بين الجميع كيف لا وهو يضم الفرحة بالدعاء والطرب الحلال بالمعاني الجميلة المعبرة .
    إضافة الى الرحلات ومناسبات التكريم والإذاعات المدرسية وإدخاله في مساجلات ومسابقات .

    رابعاً : مهرجان الأنشودة الإسلامية والذي يقام في مناسبات عدة وبقع عديده الدعوة لحضوره والتفاعل معه والحديث عن إصدارات النشيد الإسلامي وإقحامها مجال الخبر الإعلامي بكل قوة ..

    ولايغفل أن دعم المواقع الإنشادية وأقسامها وإفتتاحها والتفاعل معها جهد إيجابي يحسب لكل الأوراح الرائدة ..

    للجميع تحية وتقدير ..[/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-22
  9. أم عبدالعزيز

    أم عبدالعزيز عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    28
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    في رأيي ان نغير دواخلنـا اولاً
    ان نتعلم ديننا جيداً وان نطبقه تماما كما يجب
    ان نتبع سنه رسولنـا
    التغيير لا يكون في كل شئ حولنا فقط
    نقطة البداية تكون في تغيير انفسنـا
    قد اكون ممن يسمعون الأغاني
    وقد تهدي لي مثلاً صديقة لي انشودة
    اقبلها وادفنها في ادراجي ولا اعطي لها اهتماما

    لما لا نجرب ان نستبدل كل اشرطة الاغاني في سياراتنا
    بسماع القرآن وفكم من شخص قد حفظ القران من سماعه له فقط في الاشرطة
    ونحن كنساء في المطبخ او في بيوتنا نترك كلام الله يعطر كل مكان

    صدقني اخي من يستمع للقران فسيجد قبول في نفسه للاناشيد وكرها للاغاني
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-23
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    مداخلة

    [color=663333] الحديث عن تغليب النشيد على الأغنية لاأظنه غير جزءمن الحديث -العام-عن النشيدبواقعه ومستقبله ففي هذاالإتجاه يجب أن ندرك أهميةأن ينطلق النشيدمن رغبة تحدي الذات لتقديم الأفضل وحمل رسالة للمجتمع قبل أن تكون الرغبة هي مقارعة الإنتاج الغنائي وقصد التفوق عليه فتحقيق المبدأالأول كفيل بتحقيق الثاني .
    وبوضوح أكثرقدِّم عملاًمتميزاًأولاًوستجد النتائج الإيجابية تأتي تباعاًوإن كنت لاأتوقع أن يلغي النشيدالأغنية لأسباب مبدئيةوجيهة من ضمنهاالإختلاف شكلاًومضموناًوهدفاًفضلاًعن أن لكلٍ أهله وجمهوره ولأن الأغنية لاتقف أمامهاحدود"قيمية"بعكس النشيد،إلى ذلك الشوط الكبير الذي قطعته الأغنية.
    وأنا-بماسبق - لاأقلل من قيمةالنشيد أوأنني لاأرى له نجاحاً بل العكس فالنشيد-اليوم-فرض نفسه وقطع مشواراًلابأس به في مضمارالظهور والتفوق وصار له مجيدون في الأداء والإستماع"أكثر من أي وقت مضى"برغم أن امبير سرعته لايتجاوزكثيراً"فن الممكن"ويظل محفوفاً بالتطلعات المشروعة وبالجهودالدؤوبة أن يحتل موقعاًمرموقاًوأن يتميز"كيفاًوكمّاً"مع أنه-من وجهةنظري-لم يعد يشتكي قلة العنصرالبشري الذي يؤديه بقدرمايشكوالبُعد عن مستوى الطموح.
    هناك نقاط ذات صلةبالموضوع المُثارهناوأرى طرحهامهماًفي سياق الحديث عن تفوق النشيد"عموماً"من هذه النقاط:
    * مضمون النشيدة الذي يجب أن يتجاوزالسمة التقليدية"الإسلام كدين"إلى "الإسلام كشريعة"تتناول كل جوانب الحياةإذ هناك آفاق واسعة مطلوب من النشيدأن يبلغها.
    * الإستنادإلى تأصيل شرعي يستوعب "فقه الواقع"ماأمكن وإن كنت أرىهذه النقطة قديمةومبدئية-نوعاًما-إلاأنها تظل قضية ملحةطالما والحديث عن "فن إسلامي".
    * حجم الإنتاج والتوزيع وحفظ الحقوق وهذه لاتحتاج توضيحاً.
    * التعاون بين المنشدين وفي هذا كثير من الإيجاب أقله الحفاظ على رُقي النشيدمن الأعمال "النشاز".
    * تبقى مسألة الدعم والتمويل مهمة ولايمكن الحديث عن نجاح النشيدأن يتم بمعزلٍ عن الحديث حول هذه النقطة فالمُنتظَرأن يحظى النشيدبتشجيع ودعم أكبروأفضل مماهوحاصل ،ومطلوب إستثمار يوجدفرصاً للنجاح "بإمتياز"ناهيك عن إستثمارماهوموجودمن وسائل إعلام وأعتقد أن هذا الأمر ينبع من إدراك أهمية النشيد.
    * من النقاط "الفنية" ذات الصلة بموضوعنا(الفيديوكليب)أو النشيد المصوَّروهوكتقنيةحديثة يجب أن يحسن إستغلالهافي "عصرالصورة" فالصورة تعطي للنشيدزخماًتأثيرياًبعيد المدى.
    ولاأقصدبـ"نشيدالفيديوكليب" الإستعراض الجسدي للمنشدالذي تضيع معه رسالة النشيدبكلماته ومعانيه وعذوبة لحنه والمشاهدالمؤثرة-إن لزم وجودها-.
    أخيراً وليس آخراً أتمنى مزيداًمن التناول الذي يرسم خطوطاًمنهجية للنشيدتعبر عن طموحات وآمال وملاحظات موضوعية .. ويبقى النقاش مفتوحاً مابقى النشيدموجوداًلتتضح المعالم وتصحح الأخطاء إنطلاقاًنحوالتميزفي فضاء الفن الذي هو عنصر ذوق روحي أدركه الرسول -صلى الله عليه وسلم-حين قال(من لم يتغنَ بالقرآن فليس مِنّا)إشارةًواضحة إلى أهميةالذوق والتأثير.
    أشكر كل الإخوة-والأخوات -المشاركين هنا.مع خالص التحية.[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-01-23
  13. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أختنا "أم عبدالعزيز":
    [color=663300]لسنا هنا بصددالربط بين القرآن والنشيد فالقرآن كتاب الله خالقنا جميعاً وهناك من مستمعي الأغاني من يسمع القرآن و"الجوف الذي فيه شيءٌ من القرآن كالبيت الخرِب"كما جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم-بل إن الإكثار من سماع الأناشيد يرقى إلى مستوى تأثير الأغاني(تأثيراًذهنياً ونفسياًوروحياً) ولكن لاإفراط ولاتفريط و"ساعة فساعة".
    وعليكِ أن لاتنسيْ ضرورة الإنصات للقرآن بعكس الأناشيد
    وشكراً لملاحظتكِ.[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-01-23
  15. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [color=009933]نقطة مضيئة أختي الكريمة أم عبد العزيز ..
    إذا قسناها على أمر إنسان يعاقر الخمر ( يسكر ) ولا يصلي فالبتأكيد لن أبدأه بالنهي عن الشرب قبل أن أدعوه تحبيباً ورغبة في الصلاة وتوضيح عقوبة تركها ، والخطوة التالية ستكون من قبله بترك معاقرة أم الخبائث .. وهنا زرع لبستان حب القرآن الكريم والترغيب بسماعه عبر الأصوات الندية سيتقبل بالتأكيد النشيد الإسلامي ويجد فيه دوحة تغنيه عن سماع الهوس الغنائي وموجته الطامة في مثل أيامنا هذه .

    سؤالي لك أختي الفاضلة ولمن رغب من إخواني في المشاركة :
    ماهي الطريقة التي تساعدني في إقناع صديقي بإزاحة أشرطة الغناء عن سيارته وتقبل النشيد الإسلامي ؟
    هل النقطة التي أوردناها سابقاً تكفيه أم هناك أمور تساعد اكثر .؟[/color]
    لفيح حضورك العطر كل تقدير وتحية ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-01-23
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [color=0000FF]أخي الكريم وأستاذي القدير " واصبحاه "
    لإشراق حرفك وضياء فكرك كل التحية والتقدير ..


    نعم بالتأكيد الثبات على درب التميز والعطاء كمسار رئيسي هو الهدف الثابت في مسيرة النشيد الإسلامي وليس كإحلال أو بديل ..
    ويوم أن كان النشيد يبحث عن الهدف الذي أوردته من التعبير عن الذات وحمل رسالة هادفة كان في قمة عالية مشرقة هي التي صنعت هذا الوهج والتألق .
    وربما الضعف أتى يوم أن تحول المسار الى إقتباس في اللحن أو تحوير في الكلمات المغناه فكان مؤشر ضعف أكثر منه عامل جذب او مجال تنوع .

    وهذا الهدف هو من سيخدم هذه القضية بمساحة كبيرة جداً إن عاود الحداء مسيرته بذات العزم والهمة ..

    شجن الحديث أنه لن يتغلب لربما ذكرني بقوة الشعر الجاهلي لإتساع إطاره خاصة في جانب الهجاء وضعفه في العصر الإسلامي لما هذب من الأخلاق والأرواح .
    لكن الأمر لن يكون في مقام الإستسلام بقدر ماهو إيمان بتدرج المسيرة وضرورة الصبر وهمة البناء وإيجاد المحاضن للرواد من ذوي الأصوات المغردة وبناءهم من كافة النواحي إلتزام وتأهيل وإمكانات وخدمة إعلامية .

    ما اروع ماخطه بنانك في توسيع قاعدة النشيد الإسلامي وخروجه من الإطار الضيق ليلامس كل الجوانب في ظل دين هو شرعة حياة .

    وماتلاه من توضيح لعقبات يشهدها تألق هذا الفن الهادف من ناحية الرعاية والتأصيل وحفظ الحقوق بل وجعله مصدر دخل في تنظيم مؤسسي يجد عامل الإستمرارية والحياه ليأتي بالجديد ويتابع تطورات أحداث الأمة وهمومها .
    بل ويحميه من التشوه أو الضعف المميت .


    تقنية الفلاش في الفن الإسلامي آخذه في النمو والتألق وأن تصل الى مرحلة الفيديو كليب هي أروع وأجمل في الوصول الى بيئة الأسرة وجعلها مادة جذب أساسية . وهنا يأتي الحديث عن دور مؤسسات إعلامية تعنى بهذا الفن خاصةً وأنه قادر وبكفاءة للخروج من دائرة التطوع والتبرع الى آفاق عمل تجاري هادف مضمون الربحية .

    بل في تجهيزه كمادة تلفزيونية وإذاعية قابلة للبث تحمل عامل الجذب من كل صنوفه صور طبيعية وصوت مغرد وكلمات هادفه وإن كانت البدايات ضعيفه إلا أنها ثمرة تستحق الجهد وإيجاد اللبنات التي تعليها .


    أخي الكريم لرائع ثمرة فكرك كل التحية والتقدير :
    وسؤالي إضافة لاى ماجاد به فكرك :

    مشروع مؤسسة إعلامية تعنى بالنشيد الإسلامي ؟ هل يعتبر مشروع ناجح ؟
    وهل تركت الأحداث التي مر بها العالم أثرها في مساحة النشيد الإسلامي من حيث التوسع أو الإنكماش أو من حيث التقبل لدى الجمهور أو العمل لدى القائمين عليه ؟ بل هل خرج النشيد الإسلامية اليوم من جناح المعاهد والمدراس الى إطار مؤسسي قائم يمكنه أن يتبنى النشيد الإسلامي ليصل الى مرحلة الطموح من بث ومادة إعلامية لايمكن تجاهلها ؟[/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-01-23
  19. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    استاذي القدير الصراري :
    اسمح لي ان أجيب عن سؤالك باسئلة للجميع : وهل الأغاني محرمة جملة وتفصيلا ؟
    وهل تحريمها قطعي ؟ ما الفرق بين الأنشودة والأغنية ؟؟
    أتمنى أن نبدا حوارنا من هذه النقاط حتى يأخذ الموضوع حقه كاملاً ..
    للجميع خالص التحية والتقدير
     

مشاركة هذه الصفحة