مجرد ذكــــرى

الكاتب : ذرى المجد   المشاهدات : 383   الردود : 0    ‏2004-01-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-19
  1. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    تلاث وعشرون مرت تبـــاعا من العمر ما بين خير وشر
    فولى سريعا خطــاها فكانت كطيف الخيال ولمح البصر
    فطفل ٌصغيرٌ يرى الكون لغــزا كبيرا يثير فضول الصغر
    تمر السنون عليه عجــــافا وتثقله بالأسى والضجر
    فيبحث في نفسه عن جوابٍ لسر الحيــاة ولغز القدر
    لماذا أتيت فقيراً وغيـــري غنياً يعيش حياة البطـــــر؟
    وصرت يتيمــاً أكابــد عيشاً مريرا وأشرب كأساً أمر؟
    أرى الناش حولي قساة القلوب وحوشــاً توارت بجلد البشر
    فأصرخ في وجه أمي لمـــاذا قذفتي بنا في جحيم الكدر؟
    أجابت بنيَّ كفاك صراخــاً علــــــيَّ فأمك لم تُستَشَـــر
    وما ذنب من لم يكن في يديه من الأمر شيءٌ ولم يُستَخَــر
    فربك من شاء هذي الحيــاة فكـــــن مؤمناً راضياً بالقدر
    فلو شاء أغناك من فضله فكفكف دموع الأسى واصطبر
    فليست حيـــــاتك الا ابتلاءً ونحــــــن هنا كلنا في سفــــر
    فلا يشغلنك حمل المتــــاع وينســـيك أنك رهن الخطر
    *وكثر من الزاد ما تستطيـــع لتنجو كذاك أتى في الخبر
    هنالك أدركت معنى الحياة وسر البلاء ولغــــــز القدر
    وأكبرت إيمان أمي العميق واشراق فكـــرٍ بعيد النظـر
    !تمر السنون وتنحت عمـــري وأصعد لكن إلى المنحدر
    وذكرى الطفولة رغم أســــاها لها في الفؤاد عظيم الأثــر
    أنيسي إذا ضقتُ في خلـــوتي وأنشودتي تحت ضوء القمــر
    في وصية النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذر*
    (يا أبا ذر جدد السفينة..... )
     

مشاركة هذه الصفحة