الجالية اليمنية في جدة نموذجاً متميزاً للنوارس المهاجرة

الكاتب : الحُسام اليماني   المشاهدات : 392   الردود : 0    ‏2004-01-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-19
  1. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    د. محمد الكندي رئيس الجالية اليمنية في المنطقة الجنوبية الغربية بالسعودية لـ«26 سبتمبر»: بالتعاون مع كل اعضاء الجالية حققنا الكثير من المهام والانشطة --


    تم الاتفاق مع وزير المغتربين بعمل دراسة حول الضمان الاجتماعي للمغتربين

    نعمل على ترتيب وفد من المؤسسات الاعلامية والسياحية في المملكة لزيارة اليمن والاطلاع على المقومات الاستثمارية والسياحية

    الجالية اليمنية في المنطقة الجنوبية الغربية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة تمثل نموذجاً متميزاً للنوارس المهاجرة من خلال انشطتها وعلاقاتها النموذجية سواء مع قيادة السفارة والقنصلية او مع بعضها البعض او مع بقية الجاليات في المملكة ومع الاشقاء من ابناء المملكة.. ولها دور فاعل في معالجة قضايا ابناء الجالية، والتواصل مع قيادة وزارة المغتربين اليمنيين في الوطن.. وتشكل الجالية ايضاً نموذجاً متميزاً من حيث التنظيم وتفعيل الانشطة حيث تعتبر من اكبر الجاليات عدداً في المملكة واكثرها نشاطاً بفضل الجهود الجبارة التي تبذلها قيادة الجالية وابناءالجالية ولتسليط الضوءحول جملة من القضايا المتعلقة بالجالية ذاتها او المتعلقة بقضايا تسعى الجالية لترجمتها عبر المغتربين في داخل الوطن.. التقت 62سبتمبر رئيس الجالية الدكتور محمد الكندي وحاورته حول مجمل هذه القضايا:
    لقاءات : فؤاد القاضي
    > هل بالامكان ان تعطونا فكرة عن الجالية في المنطقة الجنوبية الغربية في المملكة العربية السعودية ؟
    >> الجالية في المنطقة الجنوبية الغربية تعتبر من اكبر الجاليات في المملكة حيث يصل تعداد ابناءالجالية هناك الى اكثر من 700 الف فرد ويمكن العودة الى الوراء قليلاً وخاصة قبل عام 90م لم يكن للجالية حاجة ماسة رغم ان من كان على رأسها كان لهم دور فعال لأن اليمنيين قبل احداث حرب الخليج الاولى لم يكونوا يحتاجون لمثل هذا العمل ولكن بعد الازمة قمنا بتنظيم انفسنا بطريقة ذاتية« شبه تكافلية» على اساس حل قضايا التعليم والصحة وكذا القضايا الاجتماعية وبحمد الله بعد أن مرت سحابة الصيف بين البلدين وبدأت العلاقات بالتحسن وبشكل مضطرد مع المملكة استطعناترتيب وضع الجالية وذلك بتأسيس هيكلة ادارية لقيادة الجالية في المنطقة ومجالس، في 8 مناطق هي تبوك ومكة والمدينة وجيزان ونجران وعسير والطائف تابعة لقيادة الجالية.

    وكان أول اهدافنا هو تأسيس عمل مؤسسي قائم على العمل الجماعي وليس على العمل الشخصي وتوفقنا بذلك من ثم انتقل نشاطنا الى لجان منها الجانب الاعلامي والرياضي والاجتماعي وبالفعل استطعنا خلق تواصل للمغتربين مع الداخل ففي الجانب الاعلامي من خلال صحيفتكم صحيفة 62سبتمبر وكذا مجلة الوطن بالاضافة الى عمل بروشورات وغيرها اما في الجانب الرياضي فالكل يعرف النتائج الطيبة التي حققها منتخب الجالية واصبح معروفاً على المستوى المحلي في اليمن وكذا في السعودية حيث حقق منتخب الجالية نتائج مبهرة فمثلاً في العام الماضي انتصرنا على بطل الكأس وعلى بطل الدروي واخذنا كأس نسيم اما في الجانب الاجتماعي فقد استطعنا حل الكثير من القضايا بالنسبة لابناء الجالية بطرق ودية في أطار الجالية..

    وأريد ان أضيف للمعرفة ان العمل في الجالية هو عمل طوعي ولذلك تظهر كثير من المشاكل لانه وبصراحة الانسان الذي لايوجد عنده الذاتية في خدمة المغتربين فلن ينجز شيئاً والذي ينتظر مقابلاً مادياً لن يخدم الجالية.. ولكن أقولها وبصراحة ان الذي عنده دافع ذاتي لخدمة الآخرين هو من سينسجم في قيادة الجالية والاستمرار في العمل فيها.

    وبصراحة نريد ن ننقل قضية العمل في الجالية من اشخاصنا الى قضية تخدم ابناءالمغتربين ويحقق اهدافهم اي وضع عمل مؤسسي حقيقي مثل عمل استراتيجية بعيدة المدى..

    تنسيق متبادل

    > هل هناك تعاون بينكم وبين السفارة في الرياض والقنصلية في جدة؟

    >> التنسيق متبادل وبروح المسؤولية ويجب ان يكون كذلك بهدف خدمة ابناء الجالية وبصراحة أقول ان الاخ خالد اسماعيل الاكوع سفير بلادنا في السعودية نشعر انها شخصية لها أثر كبير في دفع عمل الجالية الى الامام وذلك لشعورنا بجديته في خدمة الكثيرمن ابناء المغتربين.

    كما أن القنصل العام في جدة السفير محمد علي محسن الاحول له جهود جبارة مخلصة ووطنية في خدمة وحل كثير من قضايا المغتربين والتجانس بصراحة بيننا وبينهم اظهر الجالية بمظهر المسؤول وان كانت تطفو على السطح بعض المشاكل فاننا نقوم بحلها بطريقة واقعية وموضوعية خدمة للصالح العام وبروح المسؤولية من الجهتين..

    > بالنسبة لتجديد الجوازات للمغتربين في المناطق البعيدة هل استطاعت الجالية حل مثل هذه الاشكالية؟

    >> استطعنا بالتنسيق مع القنصلية بارسال لجان الى المناطق لاتمام معاملات المغتربين وبدون أي رسوم اضافية مثل ماكانت بدل السفر أو يأخذ البعض حق المعاملة ويسمى بالوسيط واستطعنا انهاء ظاهرة الوسطاء وخففنا الاعباءالمالية على ابناء المغتربين في المناطق البعيدة وأقولها بصراحة لقد كان الدور الكبير في نجاح هذه الفكرة للاخ القنصل العام لبلادنا في جدة السفير محمد علي محسن الاحول وتلعب قيادة الجالية والاخوة مسؤولو المجالس في المناطق دوراً فعالاً في تسهيل هذه المهام.

    مقر دائم للجالية

    > هل يوجد مقر عام للجالية لحل قضايا المغتربين؟

    >> لقد تشرفنا مؤخراً بالحصول على اوامر من قبل فخامة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية حفظه الله بمقر وموظفين للجالية في القنصلية وقد كان له الاثر الكبير في تسيير وتسهيل عملنا ونشاطنا وأريد القول ان هذه الجهود لم تحقق بصورة شخصية وانما بطريقة جماعية من كل اعضاء قيادة الجالية في المنطقة الغربية والجنوبية ولانكم كما تعملون ان مثل هذه الاعمال لها تبعات مادية وبذل للجهد والوقت وبالتكاتف والتنسيق والتعاون بين كل الاعضاء نستطيع ان نحقق مثل هذه المهام.

    > من خلال تواجدكم حالياً في أرض الوطن هل التقيتم مع الاخوة المسؤولين لمناقشة اوضاع المغتربين في المملكة؟

    >> بالضبط لقد تم اللقاء مع الاخ وزير المغتربين وبعض الاخوة الوزراء وتم بحث ا لعديد من القضايا مع الاخ وزير المغتربين منها قضية الضمان الاجتماعي المتعلقة بالمغترب وقد تم الاتفاق مع الاخ الوزير بهذا الخصوص بعمل دراسة حول الضمان الاجتماعي الخاص بالمغتربين على ان يتم التنسيق مع الجالية في دعم مشروع هذه الدراسة..

    واقترحنا على الاخ الوزير فتح مكتب استشاري قانوني وذلك على نفقة الجالية وتحت اشراف الوزارة لحل كل قضايا المغتربين واخص هنا بالقول قضايا الاراضي والتي تعتبرمن القضايا المعقدة وتحتاج الى فترات كبيرة وطويلة.

    التعليم الجامعي

    > هل تم طرح قضية الطلبة المغتربين خريجي الثانوية العامة من اجل الالتحاق في الجامعات؟

    >> هذا الموضوع يعتبر من اهم المواضيع التي تواجهنا باستمرار وكما تعلمون ان المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامير عبدالله بن عبدالعزيز تقدم خدمات جليلة وأحياناً استثنائية لكل ابناء المغتربين في المملكة وهم مشكورون على ذلك وخاصة في مجال التعليم وذلك بفضل التنسيق والجهود التي بذلت من قبل فخامة الاخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية والذي يعتبر بصدق وبدون مجاملة الاب الروحي لكل ابناءالمغتربين في الخارج الذي ماتطرح عليه أية قضية تخص المغتربين الا واعطاها جل وقته حتى تحل هذه القضية ونعود مرة اخرى ونقول أننا استطعنابالتنسيق مع الاخ وزير شؤون المغتربين بالنسبة للطلبة خريجي الثانوية العامة في المملكة ان يكون لهم النصيب الأكبر من المنح المقدمة من المملكة في الجامعات السعودية وبالتنسيق مع التعليم العالي والملحقية الثقافية كما ان هناك خطوة والتي نعتبرها طموحة وبناءة وهي وعد الاخ الوزير بان يحصل على استثناء للطلاب المغتربين المبرزين في المملكة والذين يحصلون على معدل 59% فما فوق بالحصول على منح في نفس سنة التخرج سواء في الجامعات السعودية او اليمنية او منح لدول اخرى .

    كما ناقشنا مع الاخ وزير المغتربين موضوع اليمنيين المولودين في الخارج وتسهيل معاملاتهم بهدف تعميق انتمائهم وولائهم الوطني..

    وأريد ان أضيف موضوعاً وقد كان له أهمية خاصة وهي مبادرة من الجالية قمنا بطرحها على الاخ الوزير وتم الاتفاق عليها وهي ان تقوم الجالية بترتيب زيارة خاصة لمجموعة من الدكاترة اليمنيين الاستشاريين الذين يعملون في مستشفيات مختلفة في المملكة لزيارة اليمن وذلك للاستفادة من خبراتهم من خلال الندوات والمؤتمرات العملية وذلك لرفع مستوى الخدمات الصحية في اليمن..

    الاستثمار السياحي

    > هل تم طرح قضية ا لاستثمارالسياحي؟

    >> أقولها بصراحة الترويج الاعلامي يلعب دوراً كبيراً في خدمة الاستثماروبذلك لابد من استخدام الوسائل الترويجية الحديثة في توصيل مقومات الاستثمار والسياحة في اليمن والجالية حالياً بصدد دعوة وفد من المؤسسات الاعلامية والسياحية في المملكة لزيارة اليمن للاطلاع على كل مستويات الاستثمار والسياحة في اليمن حتى يعودوا الى مؤسساتهم الصحفية وينقلوا الصورة الحقيقية الواضحة عن هذه الجوانب.

    والحقيقة ان بلادنا مازالت بلداً بكراً او خاماً والذي عنده أصلاً فكرة استراتيجية للاستثمار لن يفضل عن اليمن بلاداً أخرى ولكن مع احترامي لبعض الاعلاميين فان التهويل الاعلامي في بعض الصحف لبعض الاحداث لايخدم الاستثمار في اليمن ولكن يحدث هاجس عدم أطمئنان عند المستثمرين.

    ولكني أعلن من خلال صحيفتكم بان المستثمر الذي سيصل الى اليمن للاستثمار فان له في اليمن حقوقاً معنوية ومادية تفوق بكثير ماعليه من واجبات والامور تتطور يومياً بوتيرة عالية لمصالح المستثمر سواء من حيث التشريعات او من حيث التسهيلات وأعتقد ان الوفد الاعلامي الذي نحن بصدد الترتيب لزيارته قريباً سيكون له الاثر في إزالة كثير من هذه الشبهات ومن الافكار المغلوطة عن مقومات الاستثمار في اليمن..

    > هل اجتماعات مجلس التنسيق اليمني السعودي انعكست ايجاباً على وضع المغتربين؟

    >> لاشك ان مثل هذه الاجتماعات لها ثمار جيدة تخدم ابناء الشعبين ولو على المدى البعيد ولكننا نطمح بأن القضايا الملحة والمؤثرة لابد ان يبذل فيها جهد آني وسريع لانها تمس في الحقيقة من الناحية المادية والمعنوية جدية لدى القيادين في حل كل مايطرح من قضايا.
     

مشاركة هذه الصفحة