حقائق مهمه بام الابرانيه

الكاتب : aborayed   المشاهدات : 917   الردود : 10    ‏2004-01-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-18
  1. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ماذا تعرفُ عن المدينةِ المنكوبةِ " بام BAM " الإيرانية ؟ حقائق مهمة


    الحمدُ للهِ وبعدُ ؛

    فقد كثر الكلامُ عن هويةِ المدينةِ المنكوبةِ " بام " الإيرانيةِ ، فالبعضُ يقولُ : إنها مدينةٌ سنيةٌ .

    والبعضُ الآخر يقولُ : نسبةٌ كبيرةٌ منهم سنةٌ .

    وآخرون يقولون : مدينةٌ شيعيةٌ صرفةٌ لا يوجدُ فيها سنةٌ البتة .

    وبياناً لحقيقةِ الأمرِ ؛ هذا سؤالٌ وجهتُهُ لمديرِ موقعِ " مفكرة الإسلامِ " أخي الحبيب صويان الهاجري سألتُهُ فيها عن حقيقةِ أهلِ السنةِ في تلك المنطقةِ المنكوبةِ في ظلِ التخبطِ فيها .

    فأرسل لي جواباً نصهُ :

    أخي الفاضل عبد الله زقيل

    السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته

    الحقيقة أنه وردت إلي تساؤلاتٌ كثيرةٌ عن المدينةِ الإيرانيةِ المنكوبةِ " بام " ، وحقيقتها ولم يكن لدي رغبةٌ في الحديثِ عن واقعها قبل الزلزالِ ولكني رأيتُ بعد ذلك كثيراً من التخبطاتِ في بعضِ القنواتِ العربيةِ حتى الإسلاميةِ منها وللأسف حتى بعض الدعاةِ المعروفين فقررتُ أن أضعَ تعريفاً عنها وعن واقعها ، ثم ترددتُ كثيراً غير أني قررتُ أن أجيبَ عليك .

    فمدينة " بام " قديمةٌ جداً ، وكانت ذاتَ أغلبية سنية حيث كانت تصلُ نسبتهم فيها قبل قرابة ثمانين سنة يصل إلى أكثر من 70 % غير أن هذه النسبةَ بدأت تتغيرُ بعد ذلك بعدما ثم رأت القياداتُ الشيعيةُ في إيران أنه لا بد من زرعِ مدينةٍ شيعيةٍ وسط الجنوب السني حتى يمكن التحكم فيها من خلال سياسةِ العزلِ والتفريقِ ، وهي نفسُ السياسةِ الشيوعيةِ التي تقومُ بها السلطاتُ السوفيتيةُ سابقاً مع الجمهورياتِ الإسلاميةِ ، ولهذا قامت بستةٍ أمورٍ :

    الأول : حثُ الشيعةِ على الانتقالِ والتوطنِ فيها حيث قَدِمَت إليها أعدادٌ كبيرةٌ تم تسكينهم في قلبِ المدينةِ ، وطرد العديدُ من أهلِ السنةِ من ذلك المكان لأن من تمكن من القلبِ مَلك الجوارح .

    الثاني : التضييقُ على أهلِ السنةِ باحتلالِ مساجدهم القديمةِ ، وتحويلها إلى حسينيات ، ومنع إحداث مساجد لأهلِ السنةِ بعكس ما نشاهدهُ الآن في بلادِ السنةِ من حيث السماح لهم بالبناءِ ، فحسينياتُ الكويتِ والبحرين والقطيفِ والأحساءِ عددها كبير ولا ندري أين مزاعمُ قياداتِ الشيعةِ في العالمِ من كونهم مذهبُ العدلِ والتقاربِ والتسامحِ ، ويكفي شاهداً على ذلك أنه لا يوجدُ في طهران عاصمةِ الشيعةِ الكبرى أي مسجدٍ سني .

    ثالثاً : اضطهادُ أهلِ السنةِ على يدِ أهلِ هذهِ المدينةِ وباقي منطقة كرمان حيث تم الاستيلاءُ على منازلهم ومزارعهم وأراضيهم في حملةٍ تشبهُ الحملةَ الشيوعيةَ القديمةَ حتى هرب أهلُ السنةِ بأنفسهم .

    رابعاً : قتلُ واغتيالُ القياداتِ السنيةِ في تلك المنطقةِ والمناطقِ المجاورةِ لها في محاولةٍ للضغطِ على العلماءِ حتى يهاجروا منها ، وبالتالي يبقى العوامُ بلا عالم يرجعون إليه فيسهلُ التأثيرُ عليهم وتشيعهم ، وهي نفسُ الطريقةِ التي يُعملُ بها الآن في العراقِ وبالذات الجنوب السني ... قتلُ العلماءِ والتبليغُ عليهم وزجهم في السجونِ هي الجريمةُ الرائدةُ بين أهلِ التشيعِ هناك .

    خامساً : بما أن دينهم يقومُ على قاعدةٍ يهوديةٍ قديمةٍ وهي " أن الغايةَ تبررُ الوسيلة " فقد قاموا بتفعيلها في تشييعِ سنةِ أهلِ تلك المدينةِ حيث كان يسكنها قبل ثمانين سنة عددٌ كبيرٌ من البلوش ، والبلوشُ يختلفون في مذهبهم فأكثريتهم ما بين حنفي وشافعي وقلةٌ منهم مالكية ، وليس معنى القلة أن يكونوا فعلاً قلة ، ولكنهم قلةٌ بالنسبةِ لغيرهم من بقية البلوش ، وإن كان عددهم كبيراً ، وقد استغل الرافضةُ بطريقةٍ ماكرةٍ حيث اعتقلوا علماءهم حتى لم يبق في المدينةِ عالمٌ يذكرُ إلا وسجن أو هرب فبقي عوامُ المسلمين السنة هناك لا يعرفون من الإسلام إلا قليلاً بحكم التضييقِ الشديدِ عليهم ثم أتوا الشيعةُ بدعاةٍ جددٍ منهم لهذه المنطقةِ ممن لم يحصل بينهم وبين سكانه أي مشاكل حتى لا يكون هناك أي عائقٍ في دعوتهم وأدخلوا على هؤلاء البلوش فكرةً أن طريقتنا غير طريقةِ دعاةِ الشيعةِ في المنطقةِ ، ونحن خيرٌ منهم ، وأنه لا فرق بيننا وبينكم في الملةِ إلا أشياء بسيطة ، وبما أن الصلاة هي أهمُ عباداتِ أهلِ السنةِ الظاهريةِ فقد كان التركيز عليها حيث دخلوا عليهم من قضيةِ إسدالِ اليدِ في الصلاةِ كما هو مذهبُ مالكٍ رحمهُ اللهُ وقالوا لهم : انظروا فكل أهلِ السنةِ يخالفونكم وينكرون عليكم ما عدانا فنحن الذين نوافقكم ، ومازال تأليفُ قلوبهم على التشيعِ قائماً حتى بدأ التشيعُ يظهرُ بين البلوش حتى تشيع عددٌ كبيرٌ منهم من أهلِ تلك المنطقة ، وإن كان عددهم بالنسبة لقبيلة البلوش يعتبر قليلاً .

    سادساً : اتخذوا طريقةَ صليبي الأندلس لما فرغوا الأندلس من مسلميها في بضعِ سنين من خلال عمليات القبضِ والاعتقالِ الذي يستمر لعدةِ سنواتٍ بل إن بعضَ الدعاةِ مكث في سجنهم أكثرَ من خمسة عشر عاماً ، ثم قتل بعد ذلك مما جعل الناس يظهرون التشيع كما حصل لمسلمي الأندلس ، وكل ذلك رغبةً في الأمانِ ولعل هناك فرجٌ قريبٌ غير أنهُ لم يحصل فرجٌ ، وخرجت أجيالٌ تأثرت بهذا نتيجةَ سكوتِ الأبِ خوفاً على أسرته ونفسه .
    وهكذا أصبحت المدينةُ الآن ذات أغلبيةٍ شيعيةٍ حيث تتراوح نسبة الشيعة فيها الآن بين 85 – 90 % وأهلُ السنّة يتراوح تعدادهم بين 10 – 15 % وليس بصحيحٍ كونُ أهل السنة أغلبيةٌ مطلقةٌ كما ذكر هذا بعضُ المراكزِ الإعلاميةِ الإسلاميةِ ، وعدد ليس بالقليل من الدعاة .

    وصارت هذه المدينة هي نقطة انطلاقِ عملِ الثورةِ الإيرانيةِ ؛ فيكفي أن القيادات العسكرية والمدينة في الجنوب في غالبها من هذه المدينة نظراً لشدة وقسوة أهلها حيث طبيعة أرضها والتي هي خليط بين جبال وصحارٍ غير أنها تتفق في قلة المطر وندرته .

    وما قتل عالم في الجنوب السني إلا وكان ( في الغالب ) لعسكر هذه المدينة نصيب فيه فإما هو الآمر أو هو المنفذ ، ولهذا هرب أهلُ السنةِ من هذه المدينة نجاة بدينهم وأرواحهم .ا.هـ. كلامهُ – جزاهُ اللهُ خيراً - .

    وإلى اللهِ المشتكى .....

    ولكم أن تقارنوا بين حال الشيعةِ في دولِ الخليجِ ، وبين حالِ أهلِ السنة هناك .

    يا أهلَ السنةِ في إيران لا بواكي لكم ، يُشيعُ أهلُ السنةِ هناك بالحديدِ والنارِ .

    فأين أهلُ السنةِ من مثلِ هذا التاريخِ ؟؟

    وهذه الطرقُ يعملُ بها في أرضِ الرافدين .

    وصورةٌ مشرقةٌ من هناك ؛ منطقةٌ في شمال غرب " بام "غالبها سنة فيها مدرسةٌ سنيةٌ يدرسُ فيها 1000 طالب ، هبوا وسارعوا لإنقاذ الناس في " بام " .

    لله دركم يا أهلَ السنةِ ؛ ما أطيب قلوبكم ، وكيف أنكم تعملون بما تمليه عليكم عقيدتكم وأخلاقكم على الرغم مما فُعل بكم ؟؟؟


    نظرات إلى زلزال بام
    د. عبد الوهاب بن ناصر الطريري

    منظر الدمار في زلزال بام الإيرانية هو منظر الكوارث التي تأتي بدون توقُّع ولا نذر مسبقة، ورأينا -ورأى الناس- الدمار على معالم شُيِّدت منذ آلاف السنين، فإذا هي نثار من الأحجار، ورأينا الموت في آلاف اللفائف البشرية التي ردمت في قبور جماعية، ورأينا الفاجعة في عيون دامعة ونظرات زائغة على وجوه الناجين، ينظرون إلى بيوتهم التي كانت مسكنهم ومأواهم، فإذا هي قبور أقاربهم!.
    مشهد مريع ودمار مفجع ومآسٍ وأسى ترويها الوجوه الحزينة الشاحبة، كل ذلك نتيجة هزَّة أرضية استمرت عشر ثوان، لتعقب هذا الدمار كله.
    إن المؤمن ينظر من وراء كل حركة في الكون إلى قدر الله الذي قدره، وتدبيره في خلقه، ولا يقف بصر بصيرته أمام الحوادث والكوارث دون أن يقول: قدَّر الله وما شاء فعل، هذا خلق الله وهذا قدره، وبهذه النظرة الإيمانية كان –صلى الله عليه وسلم- يعيش مع الكون موصولاً بخالقه، وينظر إلى الخالق في خلقه وإلى القدير في قدره، فإذا نزل الغيث حسر ثوبهُ ليتلقى آثار رحمة الله، وإذا كسفت الشمس خرج فزعاً يخشى أن يكون هذا التغير الفلكي نذير عذاب على أمته. وهكذا ينظر المؤمن إلى هذه الحوادث والكوارث، على أنها شواهد القوة والعظمة الإلهية، وشهادة الضعف والعجز البشري، ومحدودية القوة لدى الإنسان الذي عجز عن مجرد توقع هذه الكوارث فضلاً عن دفعها.
    ينظر المؤمن إلى مشاهد الزلزال بدمارها ومآسيها نتيجة هزة أرضية لم تستمر أكثر من عشر ثوان، فيتذكر عظيم النعمة التي تمتَّع بها طويلاً، والتي لا نعرف قدرها إلا بمشاهد فقدها. كم قرأنا الآيات وسمعناها (أمن جعل الأرض قراراً)، (والأرض فرشناها فنعم الماهدون)، (وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم) ولا ندرك من عميق معناها وعظيم منة الله بها ما ندركه ونحن ننظر آثار أن تميد الأرض ثواني معدودة، (هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه). ولئن كان هذا آثار حركة يسيرة في زاوية من الأرض، فيكف لو أن الراجفة رجفت بالأرض من أقطارها وهزتها من كل أنحاءها فأي قرار بعد لأهلها، وأي عمار سيكون على ظهرها، بل كيف لو اضطربت الحركة في نظام الفلك بمجراته وشموسه وكواكبه؟ بل (وفي أنفسكم أفلا تبصرون) كيف لو اضطربت وظائف أجسادنا عن نظامها الذي حفظها الله به؟ فكم في أجسادنا من ساكن لو تحرك أو متحرك لو سكن لاضطرب نظام هذا الجسم وانهار بناؤه، إنها نعم الله التي نتمتع بها طويلاً ولا نعرف قدرها إلا عند فقدها (وإن تعدو نعمة الله لا تحصوها).
    نرى مشاهد الزلزال، فنرى مشهداً من مشاهد القيامة فهذه الزلازل أمام أعيننا قيامة صغرى تذكرنا بالزلازال الكوني الأعظم، إذا زلزلت الأرض زلزالها، وأخرجت الأرض أثقالها، وقال الإنسان ما لها، إذا رجت الأرض رجاً، وبست الجبال بساً، فكانت هباء منبثا، إذا حملت الأرض والجبال فدكتا دكة واحدة، فهي يومئذ واهية.
    نرى هذه المشاهد تقع هنا وهناك من حولنا، ويصرفها الله عنا، وليس ذاك لأنا أبناء الله وأحباؤه، ولكنه مزيد إنعام من الله وفضل، يستوجب ذكرُه مزيد شكر للمنعم جل وعز، واعتراف بتقصيرنا في جناب الله الذي هذا فضله وهذه نعمته، ونحن في قبضته وتحت تصرفه لنقول: نبوء بنعمتك علينا ونبوء بذنوبنا فاغفر لنا فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، واكشف عنا وعن المسلمين البأساء والضراء، وأهدنا وإياهم إليك سواء السبيل.

    منقووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-19
  3. maximilianes

    maximilianes عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-09
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    كلام فراغ يا اخ ابو رائد
    سانقل لكم واقع من حياة السنة في ايران وبامكانكم ان تسالوهم انفسهم
    يا جماعة السنة اخذين مجدهم في ايران اكثر من السعودية
    في ايران يمكنك ان تشتري اي كتاب ضد الشيعة وضد الدولة وضد التشيع وليس فقط السنة مرتاحين بل وبنو وهب ايضا مرتاحين لناحية الحرية مع العلم انهم لا يستخقونها لما ببتدعون من اقاويل ضد الدولة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-20
  5. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم ماكسملين

    هذا الكلام منقول وانا اوردته هنا لسخافته وقله حيا كاتبه
    العالم في نكبه ارادها الله امتحان والجماعه هنا يكتبون كتابات لاتكتبها بني صهيون
    شكرا جزيلا لك اخي الكريم على مرورك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-22
  7. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الاخ ابو رائد

    نقلت كلام هام وليس سخيف كما تقول وشكرا للنقل الذي اثار حفيظة هذا الرافضي الحقير مسخ

    واسأل اي ايراني سني ووضعه في ايران مقارنة بوضع الشيعة في دول الخليج والعالم الاسلامي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-23
  9. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    ياخي ابو خطاب

    قبل الاديان جمعت بني البشر الاخوه الادميه لانتمائنا لادم
    والان اذا حصلت كارثه حتى في الهند او الصين من باب الذوق يجب ان نواسيهم
    هل تذكر عندما وقع الزلزال في ذمار وما حولها عندما خرج بعض شيوخ التكفير في الخليج ينهشو في دم الضحايا ويمقتونهم بابشع الالفاظ
    هل هذا مادعا اليه الاسلام
    ياابن خطاب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-23
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الاخ العزيز ابو رائد
    انا لا اشمت فيما اصاب الايرانيين في الزالزال بل اني تأتثرت لهم والله فمهما كان فديننا العظيم لا يعلمنا الشماته في احد حتى ولو كانوا يهود ........بل المسألة هو ان نأخذ العبرة والدروس من هذا الزلزال ...

    والمقال الذي ارودته ذكر حقائق مهمه وانا وافقت المقال فيها ...


    .......
    واليك هذا

    استمرار اضهاد أهل السنة في إيران
    منقول عن أحد مواقع أهل السنة الإيرانيين


    اغتيال علماء السنة وتوفيقهم المتتالي والعشوائي مستمر في إيران حتى بعد مجيء الخاتمي ؛ وقد بدأت أمواج الاضطهاد تتسرب من المدن السنية إلى قراهم ، و في الأسبوعين الأخيرين اقتيد الشيخ نظام الدين روانبد بن الشيخ عبد الله رحمه الله العالم والشاعر الشهير في بلوشستان الإيرانية إلى السجن،وكان الشيخ نظام الدين بصدد بناء مسجد، وكان يدير مدرسة صغيرة ، ولم يعرف عنه شيء حتى الآن ،علما أن بناء المسجد والمدرسة الدينية للسنة في إيران من الجرائم التي لا تغتفر .كما اغتيل في الأسبوع الماضي الشيخ يارمحمد كهرازهى إمام جمعة أهل السنة في مدينة خاش الذي كان يدير مدرسة دينية أيضا ، وجميع الشواهد تدل على أن المخابرات الإيرانية هي التي اغتالته لأنها اغتالت قبل سنتين ونصف تقريبا مدير نفس المدرسة الشيخ عبدا لستار رحمه الله إمام الجمعة والعالم الشهير لأهل السنة في مدينة خاش البلوشية وذلك ضمن حملتها المسعورة بقيادة مرشد الثورة خامننئى لإخلاء إيران من علماء السنة ليتسنى لهم تشييع البلد كليا بعد ذلك كما كتبوا ذلك في مخططاتهم الخمسينية السرية ونشرنا جزءا منها ،
    واما خليفة الشيخ وهو يارمحمد رحمه الله فقد كان تحت استجواب المخابرات الإيرانية كغيره من مشايخ السنة وطلب منه فصل الطلاب من غير أبناء المنطقة -ليقطعوا أدنى صلة بين السنة في إيران حيث يعيشون في أطراف إيران الأربعة- وحين رفض الشيخ ذلك ألقي القبض على الطلاب وتم إعادتهم -بعد السجن والتعذيب- إلي بلادهم وكان للشيخ يارمحمد موقف مشهود في الدفاع عن هؤلاء الطلاب .
    هذا في بلوشستان الواقعة في جنوب شرقي إيران ، أما بالنسبة للتركمان السنة الساكنين في شمالي إيران فقد وصلنا الخبر التالي ،
    عناصر المخابرات الإيرانية هاجمت في الساعة الثانية والنصف ليلا (من شهر آب )منزل الشيخ آخوند ولى محمد ارزانش الذي هرب من إيران ولجأ إلى تركمنستان( أسوة بمئات من طلبة العلم من السنة الإيرانيين الذين هربوا إلى البلاد المجاورة )؛ وعندما لم يجدوه أشبعوا ابنه ضربا ، ثم استولوا على بعض الصور والمستندات والوثائق المتعلقة بالتركمان ، وغادروا البيت بعد ما هددوا أهله بالموت إذا هم أخبروا الشرطة ، وهذه الحادثة كانت هي الثانية من نوعها إذ أنه في شهر نيسان /إبريل أيضا هجم شخص مجهول (من مجاهيل إمام الزمان لديهم وهي كناية عن المخابرات )مسلح بسكين علي منزل الشيخ ولىمحمد ليقتله ونجا الشيخ بعد ما أصيب بجروح خطيرة ،وكل هذه الأعمال والقرائن المحيطة بها تدل على ضلوع المخابرات الإيرانية في مثل هذه الأعمال التي بدأت بأمر من الخامنئى بالتصفية الجسدية والاغتيال والإعدام ودس السم والقتل بالطرق المتعددة لعلماء السنة في الداخل والخارج .
    ونحن نناشد المسلمين النصرة ، ونناشد الهيئات الدولية والمنظمات الإنسانية لتقصى الأمور وإدانة التعصب الطائفي لعل هذا يردعهم عن الاستمرار في هذه الممارسات فيتوقفوا عن قتل العلماء الأبرياء وهدم المساجد والمدارس ، ويتركوا أهل السنة يعيشون في إيران كغيرهم من الأقليات ، علما أنهم ثاني أكبر نسبة في إيران ، إذ أن عددهم يصل إلى ثلث البلد أى من15 إلى 20 مليون نسمة .
    رابطة أهل السنة في إيران -مكتب لندن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-01-25
  13. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    ياخي خطاب

    هذا موضوع وهذا غيره
    انا ضد كل انواع القهر من اي مصدر كان وضد اينكان
    انا ضد التطرف بكافه اشكاله والوانه
    هل تعلم انه بعد 11 سبتمبر دعا بعض المتطرفين المسيحيين هنا الى استخدام اسلحه دمار لضرب البلاد العربيه
    ولاكننا في المقابل لقينا هنا اناس فهمو ان الضربه كانت رده فعل عن تاييد امريكا لاسرائيل
    وان المسلمين لايعادو امريكا لمجرد المعاداه
    وكان بعض الاساله لمذا تريدوننا ان نتبع دينكم بالقوه
    اما بخصوص ايران
    ان الله يقول لاتزر وازره وزر اخرى
    فاذا كان هناك مغالين فهناك ناس كرام طيبين
    ندعو الله ان يهديا ا لجميع لبنا مجتمع او مجتمعات مدنيه تخدم المواطن في دينه ودنياه في جميع بلاد المسلمين وان يولي امورنا العقلا منا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-01-25
  15. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    نعم هناك اناس في ايران مغالين وهم (الروافض) وهناك ناس كرام طيبين وهم (اهل السنة الذ
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-01-26
  17. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    معنا كلامك

    هل كل الشيعه كفره وكل اهل السنه علىحق
    اذا انت حطيت يدك بيد ابن السلفي وامثاله
    وبيد حكام الخليج الخونه وحاكم تونس فهو سني
    يااخي انا اقول ان في كل الحالتين هناك الطيب وعكسه
    والقاسم المشترك هو الجهاد
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-01-26
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    لا تقولني مالم اقل فالشيعة ليسوا كلهم كفرة والمسلمين منهم هم الشيعة الزيدية فهؤلاء يعتبروا مذهب من المذاهب الاسلامية وبعض العلماء يصنفهم على انهم مذهب خامس

    اما الشيعة الاثنى عشرية الامامية الجعفرية والاسماعيلية فهؤلاء اسأل عنهم العلماء الصادقين وقبل ان تسأل عنهم ارجو ان تتفحص في عقيدتهم وما يؤمنون ثم حكمهم بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .......

    ووللمرة المليون تكرر عندما تقول الحكام العرب وابن السلفي ...........فأنت تعرف موقفي منهم جيدا فلماذا الخلط

    وهل يوجد فقط الحكام العرب او الشيعة الروافض لكي اختار منهم ؟؟؟

    انا اضع يدي وعقلي وقلبي روحي خدمة لهذا الدين العظيم ممثلا بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ومنها ابصر واتبصر مايدور والعلماء يبينوا لنا قديما وحديثا خطر هذه الفئة الحقودة (الرافضة )


    والقاسم المشترك ليس الجهاد انه الاسلام وشرائعه في الكتاب والسنة والروافض بعيدون عن ذلك لذلك فطبيعي ان يكونوا بعيدون عن اهل السنة كل البعد .........
     

مشاركة هذه الصفحة