ظنوا بقتلك موت الذي لا يموت

الكاتب : عبد الحكيم الفقيه   المشاهدات : 366   الردود : 0    ‏2004-01-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-18
  1. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007

    ظنوا بقتلك موت الذي لا يموت
    قصيدة مهداة الى روح الشهيد ابراهيم الحمدي
    (1)
    كنت تدرك أن القبائل غادرة فلماذا تحصنت بالقلب في زمن اللف والدوران؟ لأنك كنت الرغيف المدور كالشمس في أفق الشعب، كنت الندى فوق أعشابه، لا يروق لهم أن تكركر أريافنا والمدائن، نقطة ضعفك يا أشهد الشهداء هي قوة الحب للأرض والناس والشجرات فظنوا بقتلك موت الذي لا يموت، ستبقى النبي اليماني في كل قلب تدندن للشعب في لحظات السكوت
    (2)
    القبائل قاتلة الأنبياء
    أقول وبي ثقة أن أيلول لن يستكين ويصفر كالبردقان ولن يقطع الطرقات كشيخ الجنابي في ردهات الخبوت.
    (3)
    أنت في القبر تعزف أغنية للحياة ودار الرئاسة والموميات التي تتبجح بالرتب العسكرية حفارة للقبور، فانت الذي يتحرك في طرق الشعب مبتسما بينما ملك الموت صار يخاف القصائد، صار يخاف الجرائد ،صار يخاف المدارس صار يخاف الملاعق، صار يخاف المطاعم، صار عدو "الشفوت".
    (4)
    غدا سنرى وطنا أخضرا
    سلام عليك
    سلام على سالمين.. وفتاح
    ألف سلام على جار...
    والله يمهل
    كل جماجم كل الطغاة غدا كالكرات وسوف "نشوت"

    17-1-2004
    بونا الهند
     

مشاركة هذه الصفحة