الستر..كيف؟ ومتى؟ ومع من؟؟؟

الكاتب : زهرة الصحراء   المشاهدات : 1,649   الردود : 31    ‏2004-01-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-17
  1. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    إذا وجدت ان هناك إنسان أو إنسانه يضحك على دقون الناس هنا أو في أي مكان..

    يرتدي قناع زائف..من التقوى..بينما هو اكثر الناس شراً وفساداً..

    هل اسكت واغض الطرف عنه؟

    ام افضحه أمام خلق الله؟

    إذا سكت إستمر هو في غيه وتملقه وكذبه ونفاقه ووقاحته..ونشر الفساد والضرر وربما وصل به الأمر إلى هدم حياة الآخرين..

    وإذا فضحت..شعرت بوخز ضمير..فربما جائه يوم وتاب إلى الله واتقى الله في نفسه وماله وعياله..

    رساله ابعثها في هذا المجلس لأولئك..

    ألا تخافون من هو معكم دائماً اينما كنتم؟ ام انكم فقط تخوفون ولا تخافون؟؟

    ((كبُر مقتاً عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون))

    فإما ان تحسنوا من حالكم..أو تصمتوا عن تعديل الآخرين وأنتم أكثر منهم إعوجاجاً..

    تحياتي للجميع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-17
  3. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]يسعدني أن أكون أول الموقعين على هذا البيان والذي يتطرق إلى موضوع مهم ومؤرق , وهذا تسجيل حضور ولي عودة إن شاء الله [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-17
  5. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    مشرفتنا الفاضلة :
    ألأولى وبعد التأكد طبعا ... يجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والمؤمن القوي خيرا من المؤمن الظعيف .. لكن قبل الفضيحة يجب الوعض بالحسنى وكما قال الإمام الشافعي لإن وعضت سرا فقد وعضت وإن جهرت فضحت ..
    أما السكوت والمقت فنعوذ بالله .. ذاك يعني موت الضمير ... لكن السلوكيات الحضارية تعلمنا عدم حشر أنوفنا في مالم يكن ضروريا التعرف عليه أو سبر أغواره ... لكن في الحقيقة مجرد أن يشعر المرء أن هناك أخطاء يجب تصحيحها تعتبر عامل إيجابي فهناك ظمير حي يأبى السقوط ويأبى السكوت .... والمجتمع لبنات فالصالح منها يجعل البناء قويا ويمكن إستثناء الطالح ،، لكن بمزيد من البذل والعطاء فالبناء شاق ومرهق ويحتاج للنفس الطويل والصبر والتحمل ........ لكي تحياتي سيدتي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-17
  7. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    الاخت الفاضله / زهرة الصحراء

    موضوع احق بالنظر والدراسه

    وهو خطير جدا

    اسجل حضوري

    ولي عودة ثقيله

    لك ودي
    اخوك
    السقاف
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-17
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]أخي الهاشمي اليماني
    لقد قلت فكفيت ووفيت
    فجزاك الله خيرا
    ولك ولأختنا الفاضلة زهرة الصحراء
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-17
  11. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]عبد الرشيد الفقيه وعمر السقاف

    بإنتظار عودتكما لتوضيح وجهتي النظر التي انتظرها لأتعلم منها..

    تحياتي[/grade]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-01-17
  13. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    الهاشمي اليماني..

    سأحاول بإذن الله العمل بنصيحتك..

    رغم انني استحي عندما أوجه النصح لإنسان أكبر مني في العمر ..و ربما في العلم..لكنه ليس كذلك في الخُلُق..

    شكراً على إضافتك القيمه..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-01-17
  15. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [color=3333FF]تايم

    كنت أطمع أن تكون مشاركتك أكثر من مجرد إقتباس وتأييد..

    ربما إنتظرت منك التوجيه لما عرفناه عنك من رجاحة عقل وحكمه..

    لكن فعلاً كلام الأخ الهاشمي يكفينا ..

    ولكني اتذكر الأن حديث شريف كنت قرأته في المجلس الإسلامي اليوم وهو يقول
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان).

    فمن عنيتهم بكلماتي يكاد ذلك الحديث ينطبق عليهم !

    سبحان الله وما ينطق عن الهوى
    [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-01-18
  17. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أختي الكريمة زهرة الصحراء

    نعم أختي الكريمة إن كنت تقصدين تلك السلوكيات المدمرة و التي يأبي أي أنسان مسلم أن يفعلها و يمارسها لانها ممارسات شيطانية يتقمس فيها الشخص دور الشيطان و يصبح أداة للهدم و التدمير و الإساءة لكل القيم الإنسانية يجب أن يتوقف من يفعلها عند حدة فقد أصبحت تلك الأعمال ضارة بإناس ليس لهم أي ذنب .




    و إن أستغلال مشاعر الناس و التلاعب بها أكبر كارثة و لابد من يفعلها أن يتوقف عنها لان فيها الكثير من الضرر على الأخرين و أنا معك أشد على يدك بأن يتم إيقاف تلك الممارسات الشيطانية الضالة و أن يتوب صاحبها إلى الله و يراقبة .

    و هنا لابد للإدارة أن تتابع هذا الأمر لان هذه الممارسات الشيطانية الغير سوية تسي في المقام الأول للشخص الذي يمارسها و كذلك تسئ للمجلس اليمني فنرجو أتخاد الازم تجاه ما يحدث من ممارسات غير لائقة و ما كنت أود أن اكتب مثل هذا الكلام و لكن كلمة الحق لابد أن تقال و في اي وقت و نرجو أن يتم التفاعل مع هذا الموضوع ووضع حد لتلك الممارسات ....

    و النصيحة و التوجية و الزجر هنا مطلوب و لكن الفضيحة غير لائقة و لابد من الستر و لكن لابد من التنبية على هذه الممارسات حتى لا يقع الكثير فريسة لتلك الأعمال الشيطانية العابثة التي تجردت عن كل معاني الأنساينة والدنيية .....

    و هذا ما عندي و الله من وراء القصد ....
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-01-18
  19. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    النفس الأمارة بالسوء

    [color=FF0000]النفس أمارة بالسوء ... وتنهى عن الخير ... ودنيا متزينة وهوى مهلك ... وشهوة غالبة ... وغضب قاهر ... وشيطان معنوي مزين للمعاصي .[/color]

    [color=66CC00]فينبغي للإنسان أن يحاسب نفسه كل ليلة إذا أوى إلى فراشه وينظر ما كسب في يومه من حسنة ... فيحمد الله ويشكره عليها . وما اكتسب من سيئة فيتوب إلى الله ويستغفره .[/color]

    [color=6633FF]ومن عيوب النفس :

    1- حرصها على عمارة الدنيا والتكثير منها : وعلاجها أن يعلم أن الدنيا ليست بدار قرار وأن الآخرة هي دار القرار والعاقل من بعمل لداره لا لمراحل سفره .

    2- كثرة الذنوب والمعاصي تؤدي إلى أن يقسو القلب : وعلاجها كثرة ذكر الله والاستغفار والتوبة في كل وقت وحضور مجالس الذكر .

    3- سرورها بمدحها وطلبها الراحة وهي من نتائج الغفلة : وعلاجها التيقظ لما بين يديها وعلمها بتقصيرها فيما أمرت به .

    4- الإعجاب بطاعتها والمنة بها ونسيان المنقصات للأعمال : وعلاجها أن تعلم أن أفعالها وإن أخلصتها فهي معلولة بأن أفعالها لا تخلو من العلل وعليه أن يعمل في إسقاط رؤية استحسانه من أفعالها .

    5- قلة الاعتبار بما يراه من إمهال الله إياه من ذنوبه : وعلاجها دوام الخشية وأن يعلم أن ذلك الإمهال ليس بإهمال فإن الله مسائله .

    6- الغفلة والتسويف والتواني والإصرار وتقريب الأمل وتبعيد الأجل : وعلاجها بتوبة تحل الإصرار ... وخوف يزيل التسويف ... ورجاء يبعث على قصد مسالك العمل ... وإهانة النفس بتقريبها من الأجل وبعدها عن الأمل

    7- رؤيتها الشفقة عليها : وعلاجها رؤية فضل الله عليها في جميع الأحوال

    8- تألف الخواطر الرديئة فتستحكم عليها المخالفات : وعلاجها رد تلك الخواطر في الابتداء لئلا تستحكم وذلك بالذكر الدائم وملازمة الخوف .

    9- اشتغالها بإصلاح الظاهر لزينة وغفلة عن إصلاح الباطن : وعلاجها أن يتيقن أن الخلق لا يكرمونه إلا بمقدار ما جعل الله له في قلوبهم ويعلم أن باطنه موضع نظر الله فهو أولى بالإصلاح من الظاهر الذي هو موضع نظر الخلق .

    10 – محبتها الخوض في أمور الدنيا وحديثها : وعلاجها الاشتغال بالفكر الدائم في كل أوقاته فيما أمامه من الأمور الشدائد والكروب والأهوال والبعث والنشور والحساب والجنة والنار والتفكر في خلق السموات والأرض .

    11- إظهار الطاعات مغبة أن يعلم الناس منه ذلك أو يروه : وعلاجها أكل الحلال ومداومة ذكر الله .

    12- فقدان لذة الطاعة وذلك من سقم القلب : وعلاجها أكل الحلال ومداومة ذكر الله .

    13- طلب الرئاسة بالعلم والتكبر والافتخار به والمباهاة به : وعلاجها رؤية منة الله عليه في أن جعله وعاء لأحكامه .

    ما يعالج به العجب والكبر والافتخار :

    1- أن يعتقد ويجزم بأن التوفيق الذي حصل له من الله .

    2- أن ينظر إلى النعماء التي تفضل الله بها عليه .

    3- أن يخاف ألا يتقبل منه فإذا اشتغل بخوف عدم القبول ذهب عبه العجب بنفسه .

    4- أن ينظر في ذنوبه القديمة والحديثة الكبائر والصغائر وبما يكون صدر منه قول أو فضل يحبط العمل .

    14- عيوب النفس . استكشاف الضرر عمن لا يملكه ... ورجاؤه النفع ممن لا يقدر عليه : وعلاجها الرجوع إلى صحة الإيمان بما اخبر الله به في كتابه قال تعالى : ( وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده ...)

    15- كثرة الكلام بغير ذكر الله : وعلاجها تحقيقه بأنه مأخوذ بما يتكلم به وأنه مكتوب عليه ومسؤول عنه . فعلى الإنسان العاقل أن يحاسب نفسه ويتفقدها ولا يغفل عنها وينظر في عيوبها بدقة ويصلحها ويعالجها بالأدوية النافعة لها .[/color]
    من كتاب / اغتنام الأوقات في الباقيات الصالحات
     

مشاركة هذه الصفحة