ماذا قال صدام حسين

الكاتب : وليد محمد عشال   المشاهدات : 341   الردود : 0    ‏2004-01-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-16
  1. وليد محمد عشال

    وليد محمد عشال عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-25
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بغض النظر عن الطريقة التي القي فيها القبض على الرئيس العراقي صدام حسين بعيدا عن السيناريوهات الامريكية المعروفة التي رسمت بحنكة لتظهر الرجل الذي حكم العراق بعصا من حديد اكثر من اربعة وعشرين عاما وهو خائر القوى مستسلما لارادة سجانيه فان السيناريو الذي طرحة الامريكان بمساعدة بعض اعضاء مجلس الحكم العراقي لا يمكن ان ينطلي على احد؟فصدام بالاستناد الى تاريخة المعروف للجميع لا يمكن ان يتحاور مع السادة الاربعة-اعضاء مجلس الحكم على وفق هذه الطريقة وهو يعلم جيدا انها ليست زيارة سرية وان هؤلاء الاربعة سيتباهون امام العراقيين بها وينقلون لهم انطباعاتهم عن اللقاء مع صدام حسين؟لذا فانني اجزم ان ماذكر يجافي حقيقة ماجرى في اللقاء؟ ان لم يكن كل ما قيل مفبركا ومهيئا بعناية؟

    وبقراءة متفحصة للحوار ندرك ان الهدف من اظهاره يهدف بالدرجة الاولى الى اضفاء المزيد من المصداقية على قضية القبض على صدام ولتوسيع دائرة النقمة علية وخاصة من قبل الشيعة لانه مس اهم مراجعهم الدينية المؤثرة وهما السيد محمد باقر الصدر ومحمد صادق الصدر وهو المتهم بقتلهما ، وتلك نقطة يقف عندها الشيعة كثيرا وليس المقصود منها صدام الذي بات في قبضة القوات الامريكية انما المقصود ورائها اتباع نظام صدام الذين مازالوا في خنادق المقاومة او الذين يمكن ان يتعاطفوا مع رئيسهم السابق الذي اظهر بطريقة مهينة برغم مواقف البعض علية ،اذ ان تصوير كلامة بتلك الطريقة على السيدين الصدرين يستهدف جلب المزيد من النقمة على اتباعة؟ وليس علية لانه ما عاد قادرا على فعل شي؟وتلك مناورة امريكيةجديدة مع شيعة العراق لتذكيرهم باهمية دخولها العراق وتخليصهم من صدام حسين. لضمان استمرار صمتهم على الاحتلال وعدم الانخراط في صفوف المقاومة المسلحة التي كان يقول عنها بعض الشيعة انها تخدم صدام وقد تعيدة الى سدة الحكم قبل القبض علية.

    صدام بكل ما عرف عنه من جبروت وتسلط وقوة طيلة سني حكمة انتهاءا بصورتة الجديدة التي سوقها عنه الاميركان والتي تتسم بالجبن والتخاذل لا يمكن ان يكون هكذا .او يتحدث بالطريقة التي وصف بها ؟ انه رجل خبر السياسه وتمرس بها طيلة نصف قرن وهو يدرك ان كلامه هذا -لو كان هو قائلة فعلا سيفقدة البقية الباقية من مناصرية في صفوف الشيعة او العراقيين بوجة عام.

    مؤكد ان ما قاله صدام منذ القبض علية الى الان اكبر من ذلك بكثير ولا يجرؤ اي من عرابي الاحتلال الى ذكرة للملآ وان ما يدور في غرف التحقيق مع صدام لا يعلم به او يطلع علية اي من السادة اعضاء مجلس الحكم العراقي .وهم يدركون ذلك جيدا لان الولايات المتحدة لا ترغب بكشف الكثير من الوقائع والحقائق التي يمتلكها صدام حسين وقد تؤدي الى فضح المستور التي هي في غنى عنه تماما.وذلك يقودنا الى التنبة الى حقيقة مفادها ان الادارة الاميركية لا يمكن ان تقبل يوما مهما اعلنت عن استعدادها لاجراء محاكمة علنية لصدام حسين وانها لن تتردد لو اضطرت الى دس السم في العسل لرئيس العراق السابق وتقتلة ،ثم تعرض لنا مسرحية جديدة تفيد بان صدام حسين انتحر في السجن او مات اثر نوبة قلبية لم تمهلة طويلا . ويخرج لنا مرة اخرى نفر من عرابي الاحتلال ليؤكدوا ان صدام بارادة الله او ارادتة دون تدخل البيت الابيض الامريكي ليبقى كل ما تحت الطاولة تحتها لان الله اوصى بالستر والعقلية الاميركية تؤمن بهذه الحقيقة ؟



    *احوكم الكاسر




    --------------------------------------------------------------------------------
     

مشاركة هذه الصفحة