الهــزيمة / مقطوعه نثريه

الكاتب : جلنار   المشاهدات : 1,245   الردود : 26    ‏2004-01-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-13
  1. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3
    الهزيمة
    مقطوعه نثريه
    ==========


    ليس اشد من الشعور بالهزيمة إلا ألمها ، وليس أكثر من الألم إلا إنغلاق نافذة الأمل الوحيدة ، وليس أكثر من الإنكسار ، إلا رؤيتنا نعيش الموت كل يوم !

    سأحتفي اليوم بموتي ، فلا شيء يدعو للتجول في شوارع تحمل جثتي نهاية كل يوم ، ولا شيء يغري هذه العيون بالتحديق في الكفن الذي يغلف جدران صمتي ، ولا أشعر إلا بأني على وشك الإنصهار قريباً ، حينها لن أجد معالمي مرة آخرى ، ولن يراني الآخرون ، ولن أحتاج للتلويح من بعيد لهم ، والتأكيد عليهم أنني رغم إنصهاري في هذا العالم القبيح ، مازلت هنا !

    أخبرتني ذات حزن ، أن الأرض التي تحمل أقدامنا فوقها لاتعني بالضرورة انها ستحملنا داخلها حين نموت ، وأن الموت لا يعني بالضرورة النهاية لكل مخلوق عليها ، وأن القلوب التي نبضت ذات يوم لأجلنا ، لاتعيش أيضاً نابضة لإجلنا ، وأن الوجوه التي آلفناها، كلما أقتربنا منها زادتنا غربة ،وإنها لاتعد أكثر من رسومات رسمناها في خيالاتنا ، محاولة منا لأقتفاء أثر البياض المنعدم فينا !

    سأجدد حزني كلما أشارت الساعة إلى الوقت المنتهى داخلي إلا بقليل ....

    وليمد العالم القبيح وجهه كيفما شاء ، فلن يغريني النظر إليه بأكثر من إبتسامة الصقها " محاولة في البقاء " وأعرف أنها تسقط من وجهي كثيراً ، لكني سأحاول الألتزام بالوعد وتثبيتها حتى لاتغري الجائعين بالتقاطها وألصقها في وجهي رغماً عني !

    ليكن ثوب الحداد رمادي ، فالحقيقة رمادية اللون ، واللون الرمادي لا يحمل معالم تميزه أكثر من أنه لوناً باهتاً ، ونحن باهتون ، والتناسق بين لون الحقيقة ولون أرواحنا ضروري ، كي تعيد الدائرة مرة آخرى دورانها ، ويغلف الرماد أرواحنا ، فكلما زاد قطر الدائرة ، ظهر وجه العالم أكثر بشاعة ، وكلما أتسعت الدائرة ، يصبح البياض نقطة في بحر مغلق الجهات ، وينهش الحزن وجوهنا كثيراً ،ومع كل هذا نظل " نحن " لاننتهي !

    أنني أرى لائحة من الأسماء تتساقط ، وأرى أجساداً برؤوس كثيرة ، وأرى الجدار المنغلق علينا يقف فيه ظلي وحيداً ، أشعر أنني أدخل فيه ، أن معجون التراب يتناثر قطعاً من طين ، فيسقط الظل أيضاً وحيداً ... ولا يبقي سوى كأساً مترعاً بالتعب، بالألم ، يقف على طاولة تنزوي في آخر الجدار ، وتسجل السقوط ، لحظة ، تلو آخرى

    ها هو وجهه يتساقط ، تلة من طين وتراب ، هاهو وجهي المنثور هناك يتعثر في خطواته ، يرفض الإعتراف بالهزيمة .يصدح القلب بصوتاً متألم خارقاً ثقب الجدار / يتعثر الظل الوحيد ، يتكيء الجرح على الطاولة ، يترنح في وقفته ،
    يسقط ، الظل.
    يسقط ..
    يسقط .

    أيضا وحيداً

    جلنار عبدالله


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-16
  3. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    وسقط الستار ..
    لا بل أنهار على رأسي ..
    معلناً ..
    بالنهاية .. جلنار عبد الله ..

    لا زلت رائعة ..
    فلتدومي كذلك .. !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-16
  5. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3

    الكريم / محمد سقاف

    شرفني حضورك ، ولن ينهار الستار ابداً مادمنا ننبض هنا يا محمد

    دمت كريماً
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-16
  7. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    من كتبت القصة باحتراف

    لاغرو ان تكتب هذا النثر الجميل

    اسجل اعجابي

    اخوك
    السقاف
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-17
  9. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3
    صباحك جميل كهذا الحضور !

    اخي / د. عمر السقاف

    حضورك اضاف ضوء آخر لصفحتي

    دمت كريماً
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-17
  11. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    صباحك سكر أختي جلنار

    [color=FF9900]انتظرت طويلاً وتمعنت كثيراً فيما خطته أناملك أيتها المبدعة
    حزن خيم على قلبك كغمامة سوداء فحللتيها لنا بكلمات رائعة تحفز النفس للحزن

    ابداعك مازال وسوف يبقى مادام هذا القلم ينبض بما يخالج فكرك

    حقاً إنك مبدعة

    تحياتي لك أختي جلنار [/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-01-17
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الأخت الفاضلة والأديبة الرائعة جلنار عبد الله :
    قد أكون مخالفاً للآخرين حين أقول أن هذا العمل لم يرقَ إلى مستواك المعروف , وقد اعتراه العديد من الهنات "ولا أقصد اللغوية فقط وإن وجدت" , ولكن هناك أخطاء من حيث الفكرة ذاتها , إذ أن الخاطرة غالباً ما تكون واضحة ومنسوجة على منوال واحد , وأنا هنا ربما نظرت إلى العمل الذي كتبته نظرة تقليدية إذ أنني لا أؤمن إلا بأن اللغة هي وسبلة لإيصال الرسالة , وحين أن تكون الوسيلة أكثر تضليلاً من الرسالة ذاتها احتفى المعنى المراد إيصاله ..

    صحيح أن الظلال والمعاني العميقة موجودة ولكنها بين حشد هائل من "العبث اللغوي" وهذا الزحام الشديد على الصورة جعلها تفقد عمقها الأدبي والعاطفي معاً .

    وإليك بعض الاستخدامات التي رأيت أنه كان لا يحسن بك استخدامها فالتبسيط في الفكرة باستخدام الاستعارات والكنايات والتشبيهات أجدى من التغريب :

    "أخبرتني ذات حزن "
    "لكني سأحاول الألتزام بالوعد وتثبيتها حتى لاتغري الجائعين بالتقاطها وألصقها في وجهي رغماً عني !"
    "وينهش الحزن وجوهنا كثيراً ،ومع كل هذا نظل " نحن " لاننتهي !"
    "وأرى أجساداً برؤوس كثيرة ، وأرى الجدار المنغلق علينا يقف فيه ظلي وحيداً ، أشعر أنني أدخل فيه ، أن معجون التراب يتناثر قطعاً من طين ، فيسقط الظل أيضاً وحيداً ..."

    وهكذا أجد - شخصياً أن لغة كهذه تقرب أن تكون طلاسماً وعبارات غير مفهومة أكثر من كونها تقارب الوضوح وتستلهم البيان وتستمد من جلاء الفكرة ونصاعتها وسيلة لإيصال الرسالة ..

    وأود أن أنبه هنا أن هذا اللون من الكتابة صار اليوم هو المسيطر على الساحة الإعلامية والأدبية عموماً , وصار له أتباع ومريدون كما أن التميز في استخدام هذا اللون الأدبي صار منعدماً لأنه لا يحمل في لبه فكرة أو رسالة , وإن كانت الفكرة واضحة فيما طرحته أنت , ولكن هذا لا يعني انتفاء المشابهة بين ما كتبتِ وبين ما يكتب اليوم من "عبث" ..

    والسلام عليكم ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-01-17
  15. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3
    الأبيض / فهودي

    أسعدني عبورك على الحزن هذا ، وشرفني حضورك


    دمت كريماً


    الأخ الكريم / الشاحذي

    الغريب أن النثر هذا يعتبر من الطلاسم !! فمعروف عن لغتي أنا بالذات انها تنتهج البساطة في الكتابة ، ولاادري ماحداك لهذا القول !

    إن كانت التعبرات التي تحدثت عنها او حتى التي وضعت لها مثال كما تعتبرها طلاسم فهي ليست بطلاسم للقارىء ابداً ، حيث انها اشد وضوحاً ! ودعني ابين لك ماتاه عنك !

    النثر لا يحتاج ان نقول قصة لنكن اكثر تساهلاً في اللغة فيه وحين قلت " اخبرتني ذات حزن " لا أقصد فيها إلا صديقه حزن ، رفيقة مشاركة لااظنها بالإمكان ان تفسر غير ذلك !

    والمثال الأخر الذي وضعته أنت وأيضا لم ارى فيه ولم أعتقد ان احداً من الذين إن مروا على هذه المقطوعة يعتبره طلاسم / لأني تحدثت عن الإبتسامة الصفراء ! التي نلصقها بوجوهنا ، ولم يكن هناك داع حيث اني اكتب النثر ولا اكتب قصة كما قلت ، بإمكاني ان اضع كلمات مشابهة تؤدي إلى الغرض المطلوب .. فأنا تحدثت عن الإبتسامة في المقطوعة النثريه وقلت بأني سأثبتها ، كي نستمر فعادة لا تستطيع ان تستمر في زمناً كهذا دون أن ترسمها :) !

    إما قولك في المثال الذي عرضته " وينهش الحزن وجوهنا كثيراً ، ومع هذا نظل نحن ، لا ننتهي " ... الحزن يعبرنا جميعاً ورغم ان الحزن ينهشنا كلنا ، إلا أننا نظل نحن اؤلئك لا نتغير ، او لا ننتهى كما عبرت بها ، ولاارى في هذه الجملة إطلاقاً ماأسميته بالطلاسم او العبث الذي يكتب به الان ، مع ان العبث الذي تحدثت عنه نوع من الأدب وأعرف انك تقصد به الحداثه ، وهناك ماهو الغث منها وماهو الجيد منها وعلينا ان نعترف بهذا الشيء ، رضينا أم ابينا ! ومع هذا لغتي صدقاً معروف انها لغة أكثر وضوحاًمن غيرها

    إما قولي " وأري أجساداً برؤوس كثيرة ! فما هو إلا تعبير عن الحيرة التي تحتل الكاتب ، او الناثر ، وحديثي عن معجون التراب ، فنحن جئنا من تراب ، لا اري فيه عيباً ان استخدمت العبارات كهذه فهي ليست طلاسم ابداً ولو قرأت المقطوعة جيداً وتمعنت فيها لعرفت أنها اكثر وضوحاً مما تتصور

    ومع هذا الأختلاف في الراي لا يفسد للود قضية

    لك رأيك اجله وأحترمه ، ولي رأي من حقي أن احتفظ به إن شئت ، وكي تسير سفينة الحياة هذه بنا إلى مرسى آمن ، يجب ان اقف أجلالاً لرأيك وتقديراً له ، وأتوقع ايضا ان تقف أنت احتراماً لراي ، وكما قلنا الأختلاف في الرأي ظاهرة صحية ، يجعلنا نشعر أننا مازلنا نعيش " اتمنى ان تكون وضحت لك معني " ظاهرة صحية " ولا يقال عنها طلاسم :)

    كان بودي ان نطرح موضوعاً عن " الحداثه " التي تثير الفزع في كثير من الذين جعلوها ، كأنها نقمة العصر ، علينا أن لا ننكر ان الحداثه أدب ، وتمنيت كثيراً وضع موضوع كهذا ليناقش ، لكن صدقاً مازلت أرى أننا نحتاج لمن يستطيع النقاش دون تحيز ، قد يتبادر للذهن انني من اصحاب الحداثه مادمت اتحدث هكذا ! لكني سأكتفي بأن اتبع طريقي ، الذي ارى أنني فيه لا أحيد عن الصواب ، ولا تصبح كتاباتي " عبث " كما تحدث عنه أخي الشاحذي ، ويكفي أن قاريء يستطيع أن يستنبط مما أكتب ، أنني لا أكتب مجرد عبارات فارغة ، بل أن كلماتي وصلت للعمق وغاصت فيه ، حينها أشعر فعلاً حتى وإن قال أحدهم أنها كتابة من النوع " العبث " فرأي واحداً منهم لا يعني بالضرورة راي الجميع

    شكراً لك أخي الشاحذي عبورك

    ودام الجميع بخير
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-01-18
  17. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    الأخت الفاضلة
    أرجو أن تطرحي موضوعك عن (الحداثة).
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-01-19
  19. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3
    حين نستوعبها سنفعل !

    أخي الكريم / ابا حسن الشافعي

    مازلنا لا نستوعب ان " الحداثه " ادب .. وحتى نفعل حينها سنناقشها وبحياد،ثم أنا ذكرت أنني لست بل اظنها واضحه جداً انني لست من اتباعها ، إلا ان سميت بعض نصوصي على أنها حداثه ! فانا حداثيه إذا :)

    ثانياً / أخي الكريم

    أولاً يجب أن كون هناك انصاف ، وحياد بالموضوع، يعني قد اكون متشدقه وظالمه لأهل الحداثه إن تحدثت انا فيما ليس لي فيه وهم اكثر دراية بها مني ! كان مجرد راي قلته ، لكني وضعت له شرط ان نستوعب فكرة أن الحداثه " ادب " وبعدم انحياز تناقش السلبيات التي فيها ، والإيجابيات التي بإمكاننا الإستفادة منها

    كن بخير


    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]

    ملاحظة للمشرف / لماذا لا يظهر توقيعي دائماً !! يبدو ان هناك خلل بالصفحه ! مع اني اؤكد على ضغط مؤشر عرض التوقيع وإظهاره !
    [/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة