الأسماء اليمنية القديمة بدأت بالأندثار

الكاتب : مثنى   المشاهدات : 4,164   الردود : 0    ‏2004-01-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-12
  1. مثنى

    مثنى عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-05
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    كل مجتمع عربي يتميز عن الأخر بالأسماء الشخصية التي تعطية صبغة تميزة عن الأخرين, فالمجتمع الشامي لة أسمائة مثل ( لؤي) و المصري مثل ( حكمت) و السوداني مثل (عباس) و الخليجي مثل ( سعد).

    ولليمنيين أسمائهم القديمة بقدم التاريخ اليمني, ولكن للأسف بدأ الجيل الحالي و السابق بتغيير هذة الأسماء و أستورد أسماء لا تتناسب مع شخصية المجتمع اليمني بل و بدؤا بالتصغير من قيمة هذة الأسماء القديمة مثل ( ناجي و ثابت و مثنى و قائد و محسن و دولة و عتيقة و رحمة و سابرة و غيرها) و أخذت تمثل لهم بأنها أسماء لأشخاص كبار في السن و غير حضارية.
    فبدأت تغزوا اليمن موجة فكرية منذ الستينيات و السبعينيات و كان مصدرها مصر بسبب الأفلام و المسلسلات اليومية بالأضافة الى السياسيين من أصحاب الشعارات الرنانة فأندفع اليمنيين بشكل غريب للأطلاق أسماء ممثلين و ممثلات و مطربين و مطربات و سياسيين(للأسف)لأبنائهم و فلذات أكبادهم مثل( نزية و جمال و غيرها)و من ثم تلا هذة الحقبة حقبة الثمانينيات فبدأ اليمنييون يطلقون أسماء ذات طابع أسلامي مثل ( ولي الدين و أمير الدين و شهاب الدين وغيرها ) و هي أسماء مصدرها المنطقة الواقعة بين باكستان الى كردستان وأيضا ظهرت آسماء متطرفة سياسيا في حقبة الثمانينيات وهي تمثل الجانب اليساري مثل (صدام و معمر و غيرها), وأخيرا في التسعينيات بدأ المجتمع اليمني يتذبذب بين الأسماء الخفيفة و الجميلة مثل ( خالد و سهيل ) وبين أسماء عشوائية خارجية مثل ( أكرم و مراد) و بعضهم فضل أسماء قال عنها الرسول الكريم بأنها محببة الى الله مثل ( عبد الرحمن وأحمد).


    في هذا الموضوع لم أعلق بأسباب و دوافع هذا التوجة الشعبي و أيضا لم أعلق عن أنعكاسات هذة الحالة الأسمية على الشخصية الثقافية للمجتمع اليمني و خصوصيتة الأجتماعية في المستقبل , و سأنتظر منكم انتم أن تشخصوا الأسباب و آثارها على المجتمع.
     

مشاركة هذه الصفحة