بوش..والزعماء العرب..وصوالين الحلاقة

الكاتب : أبوأسامه اليمني   المشاهدات : 507   الردود : 4    ‏2004-01-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-12
  1. أبوأسامه اليمني

    أبوأسامه اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-12
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    قرأت هدذا الموضوع في ملتقى الحوار العربي وأنقله هنا حرفيا للتعليق عليه:

    التصريحات للرئيس اليمني غريبة بعض الشي ، فهو بالامس تمنى ان تكون لديه ارض مجاوره لاسرائيل حتى يتسنى له مهاجمتها .. وعرف الجميع فقاقيع الكلام انه مثل زبد البحر لافائدة منه ، او كما قالت الصحافة الاسرائيلة في ذلك الوقت انه هذيان يماني .

    الرئيس يطالب بحلق الرؤوس قبل ان يحقلها الاخرون ، وهو اكيد لم يقول ذلك من فراغ لانه هو من حلق للحمدي في فترة سابقة وقد عاونه على ذلك الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر وغيرهم الكثرين .

    ثم لم يتوقف عن هذه الهواية .. حتى حلاق لكل من علي سالم البيض وحيدر العطاس وكان ينوي ان يحلق لكل القيادة اليمنية . معلل ذلك بانه عليه ان يحلق لهم قبل ان تحلق لهم امريكا ..

    هل امريكا اعطيت الرئيس وكالة حلق الرؤوس ياترى .. ولا على ماذا تدل هذه التصريحات .

    لم يكتفى الرئيس بهذا بل طالب الدول العربية باصلاحات سياسية واللحا بركب الديمقراطية وقال ان المطلوب عربيا هو شورى واحزاب ومجتمع مدني ، واضاف محذرا في مؤتمر صحافي في صنعاء امس فنلحق شعورنا قبل ان يحلقها لنا الاخرون .

    نحن ياسيادة الرئس لا نريدكم تحلقون ابدا .... نريد ان ياتي لكم بوش ويحلق لكم ليرحنا منكم ونرتاح .

    منذ حرب 94 وانت تتحدث عن صلاحيات سياسية .. فاين هي هذه الصلاحيات عليك اصلاح بيت اولا ومن ثم تحدث عن الاخرين .

    دول الخليج شعوبها مرتاح وانظمتها عادلة نسبيا بمقارنة بنظاكم وبنظام القذافي الذي بداء يدفع الان .. وقد تسمع يوما من الايام بان نفط ليبيا مرهون لامريكا كتعويضات لمئات السنين كما هي الحالة العراقية في بترول العراق .

    سيدي الرئيس ... التصريحات ليس كل اشي .. عليك بالنظر الى وضعك ووضع بلادك الى شعبك الذي يحمل الا الاسم العريق اليمن .. وقد جعلت منه شعب فقير لا يكاد يجد قوته يومه ...

    وان والشيوخ والوزراء و المقربين في جنات عليين ولكن في الدنيا .. عليك ان تعود الى رشدك وتصحح كل الاخطاء في بلادك حتى نصدقك ..


    نقلا عن ملتقى الحوار العربي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-12
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ذكرتني

    بيت الشعر لحسن باحارثه

    زحمة على الحلاق كل من بل راسه حلق
    ===== وانته نقع راسك لا قد شفت غيرك 0000000000يحلقون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-13
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    [color=660000]إقرأوا مقالتي "الساخرة" بعنوان
    نعيماً..الرؤساء يحلقون

    في هذاالمجلس"السياسي[/color]
    :D
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-13
  7. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    [color=660000]إقرأوا مقالتي "الساخرة" بعنوان
    نعيماً..الرؤساء يحلقون

    في هذاالمجلس"السياسي[/color]
    :D

    [web]http://ye1.org/vb/showthread.php?threadid=63113[/web]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-13
  9. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    هوامش وآفاق (هاجس الحلاقة والحلاقين)
    غسان شربل الحياة 2004/01/13

    ماذا لو قرأ الرئيس جورج بوش ما قاله الرئيس علي عبدالله صالح في افتتاح "مؤتمر صنعاء الاقليمي للديموقراطية وحقوق الانسان ومحكمة الجنايات الدولية"؟ سيبتهج الرئيس الأميركي بالتأكيد بقول الرئيس اليمني انه "لم يعد هناك مكان للديكتاتوريات". وسيرتاح أيضاً الى عبارة ان "الارهاب مرفوض أياً كان نوعه". وسيغض الطرف عن اشارة علي عبدالله صالح الى أن بعض الدول تحصد اليوم ما زرع, في تلميح الى رعاية الولايات المتحدة للمجاهدين الأفغان يوم كانت عملياتهم تصب في النهاية في خدمة مصالحها. وسيغض الطرف أيضاً عن الانتقادات التي وجهها الرئيس صالح الى "ارهاب الدولة" الذي تمارسه اسرائيل من دون أن يجرؤ أحد على وقفها. وربما اعتبر بوش ان الرئيس اليمني يهاجم الارهاب الاسرائيلي لتمرير كلامه الحساس في المواضيع الأخرى.

    سيرتاح سيد البيت الأبيض الى سماع الرئيس اليمني يعلن ان "الديموقراطية خيار العصر لكل الشعوب وسفينة النجاة للأنظمة السياسية بخاصة في عالمنا الثالث من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية وصنع المستقبل الأفضل لأوطاننا". سيغض بوش الطرف عن انتقادات صالح للهيمنة ورفضه أي ضغوط تمارس من الخارج لاجراء اصلاحات سياسية. لكن الرئيس الأميركي لا يمكن إلا أن تستوقفه عبارة الرئيس اليمني وفيها ان علينا "ان نحلق رؤوسنا قبل أن يحلق لنا الآخرون".

    ومن يدري فقد يستدعي بوش المستشارين ليطلعهم على عبارة الرئيس اليمني التي تحذر من مخاطر التلكؤ في الحلاقة. وأغلب الظن ان المستشارين سيعتبرون العبارة دليلاً جديداً على نجاعة الحرب التي اطلقها البيت الأبيض غداة 11 أيلول (سبتمبر) وعلى حصافة القرار باقتلاع نظام صدام حسين. وربما انبرى واحد منهم الى القول ان نظرية الحلاقة هذه كانت وراء قرار العقيد معمر القذافي التنازل عن أسلحة الدمار الشامل, بمعنى أنه فضل أن يحلق ترسانة أسلحة الدمار ليجنب النظام حفلة حلاقة يمكن أن تبلغ حد الجراحة.

    ولنترك جانباً أسلوب الرئيس علي عبدالله صالح في التعبير عن الخلل في موازين القوى أو هاجس الإلحاح ونفاد الوقت عبر الحلاقة والحلاقين, لنحتفظ منه بقناعة التغيير ووجوب التكيف مع معطيات العصر. لا يستطيع أحد انكار ان هجمات 11 أيلول استدرجت "الحرب على الارهاب" الى الشرق الأوسط, وأن اسقاط نظام صدام حسين أعلن نهاية مرحلة كاملة. ولا يستطيع أحد تجاهل وجود قرار أميركي بتغيير الشرق الأوسط. لكن طرح مسألة التغيير وكأنها مجرد تجاوب مع ضغوط خارجية يسيء الى القدرة على انجاز التغيير في ظل المشاعر الشعبية المعروفة. فالتغيير حاجة لدى أهل المنطقة من أجل التحديث والتطوير وضمان الاستقرار ومنع الانفجارات والانهيارات. والتغيير لا يعني نزع ثوب وارتداء آخر فهو يحتاج الى تصورات ومراحل وتوفير شروط النجاح, وأولها اطلاق الحوار داخل المجتمعات حول شؤون المشاركة والتنمية والتربية والعلاقة بالعالم. وجدية هذا الحوار كفيلة بانتزاع المبادرة من اليائسين التفجيريين وكفيلة بإبعاد هاجس الحلاقة والحلاقين.
     

مشاركة هذه الصفحة