البطالة في اليمن.... نظرة في اسبابها

الكاتب : عمر السقاف   المشاهدات : 552   الردود : 5    ‏2004-01-12
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-12
  1. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]الاخوة المشرفون

    الاخوة الاعضاء

    لا شك ان البطالة مشكلة عويصة ليس في البلدان النامية بل تتعداها الى الدول المتقدمه.

    وقبل ان ننظر الى الحلول ينبغي ان ننظر الى الاسباب , والتي استطيع ان اجمل بعضها بالنسبة للدول العربية وخاصة اليمن وتتلخص في الاتي:

    1) اسباب تأريخيه : وتتمثل في الاستعمار الذي:
    ا) نهب خيرات المجتمع .
    ب) عزل المجتمع عن وسائل العلم وجعله يسبح في اعتى موجات الجهل
    ج) غرس عملاء له في البلدان المحتله تسلمت السلطة بعده وابقت على مصالحه فيها

    اسباب سياسيه: وتتمثل
    1) الثورات والانقلابات وعدم الاستقرار, حيث ان مقدرات الدوله لم تتجه الى الحد من البطاله وانما اتجهت للتسليح والاجهزة الامنيه

    3) الخلافات مع دول الجوار والتي ادت الى نوع من العداء ادى الى خلل واضح في الاستقرار وهو ما ظهر جليا بعد حرب الخليج , من رجوع للعماله اليمنيه

    4) قرارات سياسيه خاطئه :منها:

    ا) عدم تفعيل قانون الاستثمار الا متأخرا

    ب) التأخر في فتح السوق اليمنيه

    ج)عدم وضوع سياسة الاصلاح الاقتصادي مع غياب آلية التنفيذ مما ادى الى زيادة معانات الشعب وزيادة البطالة حيث ان الدولة غاب عنها ان المحاور للاصلاح ينبغي ان تكون متزامنة

    د)التأخر في تشجيع الصناعات الصغيرة ودعمها وذلك بانشاء معاهد متخصصه لذلك

    ه) التأخر في انشاء بنوك تسليف وبنوك التنمية

    و)ضعف الاستثمار وذلك بسبب الوضع الامني وعدم كفاية الضمانات

    ز) غياب الاجراءات والقوانين التي تنظم سوق العمل للقطاع الخاص وحقوق العاملين فيه, مما ادى الى احجام الكثير من العمال الى الدخول فيه ,لانه مصدر رزق غير دائم .

    ظواهر اجتماعيه واقتصاديه:

    ا) قلة الزراعه للمحاصيل النقديه والتهام القات للاراضي والدخل للافراد والتوزيع الغير رشيد للاموال حيث ان اصحاب مزارع القات لديهم اموال بينما المتعاطين اقل دخولا وذلك لغياب السياسه الزراعيه في اليمن

    ب)غياب الدور التثقيفي للمواطنين حيث ان الكل يريد وظيفه في الدوله بينما في اغنى الدول في العالم نسبة العماله في الدوله قليله والاغلب هم في القطاع الخاص.

    ج) قلةالتنسيق بين القطاع الخاص والحكومة لتنظيم سوق العمل والتدريب للعماله
    مما ادى الى خروج الكثير من الدفعات من الجامعات وبقاؤهم من غير عمل

    5) الفساد المالي والاداري ادى الى تبديد ثروات الدوله الى اشخاص

    6) قلة الاستثمار في مجالات كثيره منها المواد الخام وكذلك البترول لم يزل اقل من المتوقع حيث ان اليمن لها مخزون كبير من البترول والغاز

    7) عدم الاستثمار من قبل كثيرمن المغتربين ادى الى هروب الاعمال الى الخارج وبقاءها هناك , وذلك للسياسات الخاطئة وقلة التشجيع وعدم التواصل مع الجاليات اليمنيه في الخارج والفساد المالي والاداري والانفلات الامني

    8) مشكلة السكان: حيث ان السكان في ازدياد مما يرهق ميزانية الدولة واتجاهها الى المشاريع الخدمية اكثر من المشاريع الاستثماريه والصناعيه.

    هذه بعض النقاط التي احببت ان اضعها بين ايديكم للنقاش

    واتمنى ان ارى حلولا منكم واثراءا للنقاش

    اخوكم

    السقاف[/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-12
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=000099][align=justify]

    أخي عمر :

    موضوع غني بهموم نعاني منها أغلب من في المجلس من أعضاء من طلاب يأملون في ظائف بعد تخرجهم , وأغلبهم يتمنى أن يعمل في الدولة ,وبإعتقادي أن العمل في الدولة ليس بذي طموح ولا يقدم أي شئ , أو مغترب يتمنى أن يعود لبلاده ويعيش بقية عمره هانئا مطمئنا أو مقيم في بلاده عاطل عن العمل أو موظف ..

    البطالة موجودة في جميع بلدان العالم لكنها في بلادنا , لكنها في عالمنا العربي تأخذ منحى سياسي أكثر منها إجتماعي , فالدولة يعتبرونها لا تأخذ بمنحى الجد في تقليص مستوى البطالة ..

    وفي الحقيقة فالحكومات العربية تريد ان يبقى الوضع في شعوبها كما هو خوفا من تطلعات تذهب بالكراسي إن صارت مستوياتها المعيشية مرتفعة ..

    وفي بلادنا , بمستويات النمو المرتفعة عالميا ومناطق الريف الكبيرة التي تلتهم اي زيادة في المشروعات أو أهداف تنموية .. أيضا تزايد خريجي الجامعات ودخولموظفين للدولة من طرق أخرى لاتمت للكفاءة والتعليم بأي صلة يجعل البطالة ذات بعد سياسي عميق جدا ..

    لك كل التقدير والود
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-12
  5. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرحبا أخي الفاضل د / عمر السقاف ..

    الموضوع رائع وغني بالفتامين c :) أتيت لأحجز مقعدا ولي عودة إن شاء الله تعالى ..

    مودتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-12
  7. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    احببت ان اسجل اعجابي حول التفنيد والنقاط المطروحه للنقاش 0


    كل التحيه والتقدير لكاتب الموضوع





    سلام0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-13
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي عمر البطالة على نوعين :
    بطالة مقنعة وهي في وطننا مشهودة بكم هائل من الموظفين دون عمل أو إنتاج أو تخصص وهذه لها أسبابها التي تحتاج الى وقفة مفصلة تثير أسبابها من محسوبية وواسطة وغياب العدالة الإجتماعية وفساد مستشري الى جانب ماورثتة حكومة الوحدة من تركة وتجارب .
    والبطالة التي بحثها موضوعك الكريم وحاول نبش أسبابها ..وهي متنوعة ومعالجتها تبدأ من إصلاح أسس التعليم .
    التعليم المهني والحرفي غائب فماهو موجود لايعدو عدة معاهد فنية أقيمت بإعتمادات خارجية تشكو شحة الإمكانات ونقص الكادر التعليمي المؤهل تأهيل عالي وزحف واسع يتجه للتعليم الأكاديمي لتكون المحصلة بطالة بنسبة عالية .
    التعليم المهني يجد فرص العمل في كل إتجاه مع الحكومة أو الخاص في الخارج أو الداخل ويصنف ضمن عمالة ماهرة قادرة على الإنجاز .
    إذاً العناية بهذا الجانب المهم ستقلص نسبة البطالة الى حد كبير ولربما هي الخطوات التي اتخذتها أمم نهضت من كبوة الحرب والدمار لتصبح اليوم في مصاف الدول الصناعية الكبرى بهمة أبنائها
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لايرتقي شعب الى أوج العلا = مالم يكن بانوه من أبنائه

    الأمر الآخر وهو من ضمن المعالجات التي لمست المشاريع الإستثمارية للأموال الخارجية أو الوطنية فقيام هذه المشاريع تمتص نسبة عالية من عمالة السوق المحلية بل تصل بها الى الحاجة والطلب الخارجي متى ما أقيمت ووفر لها فرص العمل والإستمرارية والتشجيع ومشكلة وطن السعيدة تكمن في هاتين الناحيتين وهو ماعظم نسبة البطالة وجعلها تصل الى تلك النسبة المفزعة ..
    لحرفك وفكرك كل تحية وتقدير ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-13
  11. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
    [color=000000].. بسم الله الرحمن الرحيم ..[/color]
    الحمد لله رب العالمين, و الصلاة والسلام على نبيه المبعوث بالكتاب المبين, هدى ورحمة للعالمين .....

    في البدايه احب ان احيي و اشكر الاخ عمر السقاف على هذا الموضوع المهم الذي نأمل ان نصل الى الحل الذي يكون هدفنا جميعاً, نعمل من اجل تحقيقه, ومنه نصل الى القضاء على البطاله.

    قد ذكر الاخ عمر السقاف بعض اسباب واهم الاسباب, واسمحوا لي ان اذكر اسباب اخرى و ان اقول رأيي في بعض الاسباب التي ذكرها الاخ عمر السقاف

    [align=justify][color=000066]- عدم كفائة العمال في اليمن مما يؤدي الى طلب عمال من الخارج, يأخذون علمنا.[/color]

    [color=006600]- غياب الامانه في اغلب المواطنيين و هدف اغلبية الشعب هو المال ثم المال ثم المال مما يؤدي الى ضياع الثقة بهم, فترى المواطن لا يأمن الطبيب اليمني و لا يصدق كلامه, فإذا ذهبت الى عشرة اطباء طلعت و معاك عشرة امراض.
    ومن الامثله المتجسده امامنا هو جامع الرجل الصالح الذي استبدل جميع العمال فيه من اليمنين الى المصريين, وقد يكون السبب ايضا هو عدم كفائه اليمنيين.[/color]

    [color=000066]- ان اغلب من يهاجر من اليمن هم الذين يحبثون عن الافضل و يكونون من المهره, يريدون العيش و العمل وهم ايضا من الذي يسعون جاهدين لتحقيق احلامهم فيتخذون أول مفتاح لهم واول خطوه لهم وهو الخروج من اليمن. وبهذا تبقى اليمن مليء بغير المهره و الذي لا يفكرون الا بالمال و ما هو نوع القات حق اليوم[/color]

    [color=006600]- كما ذكر الاخ عمر, فان غياب القطاع الخاص يعتبر من اهم الاسباب للبطاله.[/color]

    [color=000066]- تشجيعنا للمنتجات الاجنبيه مهما كان سعرها او كان ضررها, مما يؤدي الى عدم توسع المنتجات المحليه ( بل الى انقراضها ) و عدم توسع المنتجات المحليه تعني عدم تكاثر المصانع و و و , " تزايد العمل المحلي يعني تزايد الطلب على العمال"[/color]

    [color=006600]- بالنسبه لما ذكره الاخ عمر السقاف حول المواد الخام فانا اوافقه بانها مهمه جدا, ولكن اعارضه حين قال ان استثمار النفظ لم يزل اقل من المتوقع. بل بالعكس, فنحن مهتمين بالنفط بشكل كبيره ولكن نسينا الثروات المعدنيه و الحيوانيه, و ميزانية اليمن اكثر من 99% تعتمد على النفط.[/color]

    [color=000066]- زيادة السكان بشكل كبير جداً مما يحمل المعيل اكثر من طاقته وكذلك فانه يرهق ميزانيه الدوله, وكذلك فان زيادة السكان تودي الى التوسع العمارني من اجل السكن, الشيء الذي يسبب انقراض الاراضي الزراعيه.[/color]

    [color=006600]- قلة المشاريع والتي لها فائدتين:
    * مثل السدود ( تحافظ على المياه الذي يعتبر من اخطر المشاكل التي ستواجهها اليمن )
    * عمل المشاريع هذه تتطلب المزيد من العمال وبذلك فانها تقلل نسبه البطاله.[/color]

    [color=000066]- غياب التوعيه و التعليم وتحول التعليم الى تهريج بما تعنيه الكلمه, فوالله ان التعليم صار قمة القمه في المهزله, ليس من قبل الطالب و المدرس و المدرسه و اولياء الامور, بل ايضا في المناهج الجديده التي في الكتاب الواحد اكثر من مئه خطأ و ليس مبالغه, حتى وصلت الاخطأ هذه الى تحريف الاحاديث فكتبوا ( قال رسول الله " انما بعث لاتمم حسن الاخلاق" ).
    وهذا هو الجيل الجديد, جيل ليس له من العلم اي شيء, جيل لن يقبل احد ان يوظف احد منهم او يأتمنهم في اصغر الاعمال , اذا "نريد عمال خارجيين من اجل ان يعملوا لدينا"[/color]


    أخواني الكرام, ان غياب ثقتنا بأنفسنا و انشغلنا بامور الاخرين ( خاصة مع القات ). وكذلك غياب طموحنا للأفضل او حتى وجود الطموح ولكن غياب العمل , هو طريقنا الى الهاويه. علينا ان لا نحمل حكامنا المسؤوليه كلها, فنحن لنا في المشكله اليد الاكبر, وبيدنا الحل فالتعليم بيد الطالب و الدرس ثم المدرسه ثم ثم, والطب بيد الدكتور ( الدكتور الذي يعرف في اليمن بالسفاح للأسف ).
    اول خطوه لنا هو الاعتراف بخطأنا و من ثم العمل جميعا يد بيد من اجل مستقبل زاهر.
    وتذكروا ( كما تكونوا يولى عليكم)

    [color=000000]والله ولي التوفيق ....[/color]

    [color=000000].. تقبلوا خالص تحياتي ..[/color]
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة