عقائد الاخوان.... من أقوالهم التي تضاد التوحيد أو تقدح فيه

الكاتب : القيري اليماني   المشاهدات : 776   الردود : 4    ‏2004-01-10
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-10
  1. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    الحمدلله رب العالمين والصلاوالسلام علي خير خلقه أجمعين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين أما بعد فإن على المسلم أن يسعى دائما إلى ما يرضي ربه سبحانه وتعالى من أجل الفوز بالجنة ولكي يرضي ربه فإنه لابد له من البحث الحثيث لمعرفة الحق والتمسك به والعض عليه بالنواجذ والاستمرار على هذا الحق حتى يأتيه الأجل ولا يمكنه من معرفة الحق إلا إذا تجرد من التعصب للأشخاص والجماعات أولاً ثم قيامه بالبحث في هذه الجماعات عن من تكون على الحق فإذا عرف تلك الجماعة بأن لديها مخالفات شرعية وبأنها لا تعطي العقيدة الاهمية التي تستحقها وإلى ما ذلك من المخالفات الشرعية فإنه يجب عليه التبري منها والتخلي عنها ولو كان ذلك عكس هواه فالحق احق أن يتبع وأنا هنا أسلط الضوء على بعض زعماء الاخوان المسلمين وعلى بعض من أفكارهم المخالفة لشريعة محمد صلى الله عليه وسلم وأنا على يقين بأنني سأجد من يعارض كلامي هاهنا ولكن أعيد وأذكر أنه لا يجوز التعصب للأشخاص وأنا بكلامي هذا لا أقصد التجريح أبداً وإنما بيان حال هؤلاء الذين يتبعونهم كثير من المسلمين عن جهل وتعصب
    والآن اقرأوا أقوال هؤلاء والتي تضاد التوحيد ولا حول ولا قوة إلا بالله

    قول المرشد العام للإخوان المسلمين عمر التلمساني: (( قال البعض إن رسول الله يستغفر لهم إذا جاؤوه حياً فقط، ولم أتبين سبب التقييد في الآية عند الاستغفار بحياة الرسول r وليس في الآية ما يدل على هذا التقييد .. ولذا أراني أميل إلى الآخذ بالرأي القائل أن رسول الله r يستغفر حياً وميتاً لمن جاءه قاصداً رحابه الكريم .. فلا داعي إذن للتشدد في النكير على من يعتقد في كرامة الأولياء و اللجوء إليهم في قبورهم الطاهرة و الدعاء فيها عند الشدائد ، وكرامات الأولياء من أدلة معجزات الأنبياء )) [ شهيد المحراب عمر بن الخطاب .



    • قول الأستاذ المرشد العام للإخوان المسلمين في سوريا مصطفى السباعي في قصيدته (مناجاة بين يدي الحبيب الأعظم) :والتي نظمها في الروضة قرب المنبر النبوي الشريف بعد صلاة العصر في اليوم العاشر من محرم 1284هـ وتلاها أمام الحجرة النبوية قبل الحج و بعده : ((



    يا سائق الظعـن نـحو البيت و الحرم

    و نحو طيبـة تبغـي سيـد الأمـم

    إن كان سعـيـك للمختار نافلــة

    فسعي مثلي فرض عند ذي الهمــم

    يا سيدي يا حبيـب الله جئـت إلـى

    أعتاب بابك أشكو البرح مـن سقمي

    يا سيدي قد تمادى السقـم في جسدي

    من شـدة السقـم لم أغفـل ولم أنم

    الأهـل حولي غـرقى في رقـادهـم

    أنا الوحـيد الذي جفاه النوم من ألم

    قد عشـت دهـراً مديـداً كله عمل

    و اليوم لا شيء غير القـول و القلم

    يا سيدي طال شوقي للجهـاد فهـل

    تدعو لي الله عوداً عـالي العـلــم




    )) [ مجلة ( حضارة الإسلام) عدد خاص بمناسبة وفاة مصطفى السباعي : 562-563 ] .



    • قول حسن الترابي زعيم الإخوان في السودان موجهاً كلامه لأنصار السنة في السودان: (:) إنـهم يهتمون بالأمور العقائدية وشرك القبور ولا يهتمون بالشرك السياسي فلنترك هؤلاء القبوريين يطوفون حول قبورهم حتى نصل إلى قبة البرلمان )) [مجلة الاستقامة ربيع الأول 1408 هـ ص 26].



    ` التهوين من شرك القبور :
    • قال صاحب كتاب ( الجماعة الأم ) : (( مثال هذا ما نقله الدكتور بشير أو برمان عن الشيخ عبد الله عزام – رحمه الله – أن وقف في مخيم هيئة كبار العلماء في الحج وقال لهم : ( إن موضوع محاربة الشرك الذي نادى به العلماء السابقون أمثال محمد بن عبد الوهاب في عبادة الأوثان والتمسح بالقبور قد انتهى وحل محله شرك من نوع آخر وذلك هو شرك الحكم بشريعة البشر وترك شريعة الله ) أ. هـ [من كتاب الشيخ عبد الله عزام العالم والمجاهد ص 34])) ص 28.



    • وقال : (( يقول عباس السيسي في كتاب (( قافلة الإخوان )) جزء 2 ص 33 (( حيث صدر قرار بحل جماعة الإخوان عام 1948م ومُنِعوا من مزاولة نشاطهم وضيق عليهم اتجه شباب الإخوان إلى مساجد (( أنصار السنة )) يمارسون فيها نشاطهم في الدعوة إلى الله تعالى حيث لم يصدر قرار بحل جماعتهم التي تلتزم قانونا بعدم التدخل في الشئون السياسية كما أن لها أسلوبا في الدعوة إلى الله يختلف عن أسلوب (( الإخوان )) وشمول دعوتـهم وحيث أُلغيَ قرار حل جماعة الإخوان عاد إليها بعض الإخوة متأثرين بأسلوب أنصار السنة في الدعوة فكانوا دائما مشغولين بحماس شديد بتحريم الصور وحكم لبس الذهب للرجال وزيارة القبور ومثل هذه الأشياء التي تستولي على خطبهم و نقاشاتـهم وفتحوا بذلك بابا للمناقشة والجدال استغرقت جهود الإخوان داخل الدار وعاش الإخوة مع هؤلاء فترة من الصراع الفكري تجلى فيها اختلافنا في التصور والسلوك حتى أن الإخوان لم يجدوا بدا من مواجهتهم بصراحة ووضوح بأننا هنا في دار ( الإخوان المسلمون ) المحددة أغراضهم ووسائلهم وتعاليمهم وشمول أفكارهم فمن كان يؤمن بما يؤمن به الإخوان فهو منهم ومن كان يؤمن بأفكار أخرى غير أفكارهم فعليه أن ينصرف إلى المحيط الذي يتلاءم مع أفكاره وأوضحنا لهم أننا لن نسمح في دارنا لمن يخالف اتجاهنا بإحداث مثل هذه البلبلة الفكرية وأوصد بعد ذلك هذا الباب وانطلق الإخوة يؤدون رسالتهم دون مـــراء أو إضاعة للوقت فيما لا يجدي ولا يفيد )) أ . هـ )) ص28-29 .



    • قول سيد قطب : (( إن عبادة الأصنام التي دعا إبراهيم عليه السلام ربه أن يجتنبه هو وبنيه إياها لا تتمثل فقط في تلك الصورة الساذجة التي كان يزاولها العرب في جاهليتهم أو التي كانت تزاول شتى الوثنيات في صور شتى مجسمة في أحجار أو أشجار ... إن هذه الصورة الساذجة كلها لا تستغرق صورة الشرك بالله، ولا تستغرق كل صور العبادة للأصنام من دون الله، والوقوف بمدلول الشرك عند هذه الصورة الساذجة يمنعنا من رؤية صور الشرك الأخرى التي لا نهاية لها، ويمنعنا من رؤية صور الشرك الأخرى التي لا نهاية لها، ويمنعنا من الرؤية الصحيحة الحقيقية ما يعتور البشرية من صور الشرك والجاهلية الجديدة ) [ الظلا ل : 4/2114 ].

    ` بدعة التفويض :
    • قول حسن البنا : (( وأن البحث في مثل هذا الشأن مهما طال فيه القول لا يؤدي في النهاية إلا إلى نتيجة واحدة ، هي التفويض لله تبارك وتعالى )) [ العقائد : ص 74 ] .



    • قول حسن البنا : (( ونحن نعتقد أن رأي السلف من السكوت وتفويض علم هذه المعاني إلى الله تبارك وتعالى أسلم وأولى بالاتباع )) [ العقائد : 76 ] .

    ` الطعن في الأنبياء :
    • قول سيد قطب في كتاب : ( التصوير الفني في القرآن ) ص : 162 – 163 : (( لنأخذ موسى ؛ إنه نموذج للزعيم المندفع العصبي المزاج !! )) .

    • وقال سماحة العلامة ابن باز رحمه الله لما قريء عليه ما قاله سيد قطب في موسى عليه السلام : (( الاستهزاء بالأنبياء ردة مستقلة )) نقلاً عن درس لسماحته في منزله بالرياض سنة 1413 _ تسجيلات منهاج السنة بالرياض .



    • قول المودودي الذي وافق الإخوان في دعوتهم : (( لقد مرت 130 سنة ولم يخرج الدجال فدل على أن الرسول لم يكن ظنه صحيحاً )) [كتاب الرسائل والمسائل في ص 57 ] .



    • قول المودودي : (( إن الله سبحانه أمره [ أي أمر الرسول صلى الله عليه وسلم ] في سورة النصر بأن يستغفر ربه ما صدر منه في أداء الفرائض من تقصيرات ونقائص )) [ مصطلحات القرآن الأساسية الأربعة : ص 156 ] .



    • قول حسن الترابي : عن الرسول صلى الله عليه وسلم : (( ده [ أي : هذا ] شخص راقٍ لكن ما تقولوا : معصوم ما يعمل حاجة غلط )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراء والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 81 ] .



    • وقوله في محاضرة ألقاها على طالبات بالديوم الشرقية بالسودان 12/8/1982 م ، حيث يقول عن حديث الذباب : (( إنه أمر طبي يأخذ فيه بقول الكافر ولا يأخذ بقول الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه ليس من تخصصه )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراء والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 83 ] .



    • قول الغزالي : (( إن أبا ذر كان اشتراكيا وأنه استقى نزعته الاشتراكية من النبي صلى الله عليه وسلم )) [ الإسلام المفترى عليه : ص 103 ] .

    ` وحدة الوجود :
    • نقل جابر رزق في كتابه ((حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصرية)) (ص 70ـ71) عن مجلة الدعوة فبراير 1951م حديث عبدالرحمن البناعن أخيه حسن البنا، قال فيه: "وعقب صلاة العشاء يجلس أخي ـ حسن البنا ـ إلى الذاكرين من جماعة الإخوان الحصافية وقد أشرق قلبه بنور الله فأجلس إلى جواره نذكر الله مع الذاكرين وقد خلا المسجد إلا من أهل الذكر وخبأ الصوت إلا ذبالة من سراج وسكن الليل إلا همسات من دعاء أو ومضات من ضياء، وشمل المكان كله نور سماوي ولفه جلال رباني، وذابت الأجسام وهامت الأرواح وتلاشى كل شئ في الوجود وانمحى وانساب بصوت المنشد في حلاوة وتطريب.

    الله قـل وذر الوجود وما حوى إن كنت مرتاداً بلـوغ كمـالي

    فالكـل دون الله إن حقـقـتـه عدم على التفصيل والإجمـالي".



    • قول سيد قطب عند قوله تعالى (قل هو الله أحد ) : (( لا شيء غير معه، وأن ليس كمثله شيء، إنها أحدية الوجود، فليس هناك حقيقة إلا حقيقته، وليس هناك وجود حقيقي إلا وجوده، وكل موجود آخر فإنما يستمد وجوده من ذلك الوجود الحقيقي، ويستمد حقيقته من تلك الحقيقة الذاتية ـ إلى أن قال ـ فلا حقيقة لوجود إلا ذلك الوجود الإلهي، ولا حقيقة لفاعلية إلا فاعلية الإرادة الإلهية ...‎).

    o ثم قال ( ... ومتى استقر هذا التصور الذي لا يرى في الوجود إلا حقيقة الله، فستصحبه رؤية هذه الحقيقة في كل وجود آخر انبثق عنها، وهذه الدرجة يرى فيها القلب يد الله في كل شيء يراه، ووراء ها الدرجة التي لا يرى فيها شيئاً في الكون إلا الله، لأنه لا حقيقة هناك يراها إلا حقيقة الله )) .

    • وقال في تفسيره عنده قوله تعالى ( هو الأول والآخر والظاهر والباطن ) قال (... ويتلفت القلب البشري فلا يجد كينونة لشيء إلا الله ) ثم قال: ( فهذا الوجود هو الوجود الحقيقي الذي يستمد فيها كل شيء حقيقته، وليس وراءها حقيقة ذاتيه ولا وجود ذاتي لشيء في هذا الوجود ) ثم قال: ( ... ولقد أخذ المتصوفة بهذه الحقيقة الأساسية الكبرى، وهاموا بها وفيها، وسلكوا إليها مسالك شتى، بعضهم قال إنه يرى الله في كل شيء في الوجود، وبعضهم قال:ـ إنه رأى الله من وراء كل شيء في الوجود، وبعضهم قال: إنه يرى الله فلم ير شيئاً غيره في الوجود ... وكلها أقوال تشير إلى الحقيقة إذا تجاوزنا عن ظاهر الألفاظ القاصرة في هذا المجال، إلا أن ما يؤخذ عليهم ـ على وجه الإجمال ـ هو أنهم أهملوا الحياة بهذا التصور. والإسلام في توازنه المطلق يريد من القلب البشري أن يدرك هذه الحقيقة ويعيش بها ولها ...) [ الظلال : أنظر مواضعها بحسب السور ].



    ` بدعة التأويل :
    • قول سيد قطب عند قول الله تعالى : {هو الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش } ( الحديد ) (( وكذلك العرش فنحن نؤمن به كما ذكره لا نعلم حقيقته أما الاستواء على العرش فنملك أن نقول إنه كناية عن الهيمنة على هذا الخلق إستناداً إلى ما نعلمه من القرآن عن يقين من أن الله سبحانه لا تتغير عليه الأحوال فلا يكون في حالة عدم استواء على العرش ثم تتبعها حالة استواء ، والقول بأننا نؤمن بالاستواء ولا ندرك كيفيته لا يفسر قوله تعالى { ثم استوى } , والأولى أن نقول : إنه كناية عن الهيمنة كما ذكرنا والتأويل هنا لا يخرج على المنهج الذي أشرنا إليه آنفاً لأنه لا ينبع من مقررات وتصورات من عند أنفسنا )). [ ظلال القرآن : سورة الحديد ] .



    • قول عمر التلمساني عند قوله تعالى : { و السموات مطويات بيمينه}: (( ذكر وأن هذه اليمين التي تشير إليها الآية الكريمة هي التمكن من طي السموات و الأرض أي القدرة التي تفعل ماتشاء كيفما تشاء عندما تشاء )) [بعض ما علمني الإخوان المسلمين : 17 ] .

    ` الطعن في الصحابة :
    • قول سيد قطب : (( إن معاوية وزميله عمراً لم يغلبا علياً لأنهما أعرف منه بدخائل النفوس، وأخبر منه بالتصرف النافع في الظرف المناسب ، ولكن لأنهما طليقان في استخدام كل سلاح وهو مقيد بأخلاقه في اختيار وسائل الصراع . وحين يركن معاوية وزميله إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشـوة وشـراء الذمم، لا يملك علي أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل . فلا عجب ينجحـان ويفشل، وإنه لفشل أشرف من كـل نجاح )) [من كتاب : ( كتب وشخصيات) لسيد قطب ص : 242. : ] .



    • قول حسن الترابي : (( كل الصحابة عدول ليه ؟! )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراء والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 84 ] .

    ` بدعة الطرق الصوفية :
    • قول إمامهم حسن البنا : (( وصحبت الإخوان الحصافية بدمنهور وواضبت على الحضرة بمسجد التوبة في كل ليلة ... وحضر السيد عبد الوهاب المجيز في الطريقة الحصافية الشاذلية وتلقيت الحصافية الشاذلية عنه وآذنني بأدوارها ووظائفها )) وقال في موضع آخر : (( وفي هذه الأثناء بدا لنا أن نؤسس جمعية إصلاحية هي الجمعية الحصافية الخيرية وانتخبت سكرتيراً لها ... وخلفتها في هذا الكفاح جمعية الإخوان المسلمون بعد ذلك )) [ مذكرات الدعوة والداعية:ص 27 ] .



    • قول سعيد حوى : (( وقد حدثني مرة نصراني عن حادثة وقعت له شخصياً وهي حادثة مشهورة معلومة جمعني الله بصاحبها بعد أن بلغتني الحادثة من غيره وحدثني: كيف أنه حضر حلقة ( ذكر) فضربه به أحد الذاكرين بالشيش في ظهره فخرج الشيش من صدره حتى قبض عليه ثم سحب الشيش منه ولم يكن لذلك أثر أو ضرر ، إن هذا الشيء الذي يجري في طبقات ابناء الطريقة ( الرفاعية) ويستمر فيهم هو من أعظم فضل الله على هذه الأمة إذ من رأى ذلك تقوم عليه الحجة بشكل واضح على معجزات الأنبياء وكرامات الأولياء، إن من يرى فرداً من أفراد الأمة الإسلامية يمسك النار ولا تؤثر فيه كيف يستغرب أن يقذف إبراهيم في النار؟ إن من يرى فرداً من أفراد امة محمد r يخرج السيف من ظهره بعد ان يضرب فيه في صدره ثم يسحب السيف ولا أثر ولا ضرر هل يستغرب مثل هذا حادثة شق صدره r ؟ إن هذا الموضوع مهم جداً ولا يجوز ان نقف منه موقفاً ظالماً ومحله في إقامة الحجة في دين الله على مثل هذه الشاكله، عن الحجة الرئيسية لمنكري هذا الموضوع هي أن هذه الخوارق تظهر على يد فساق من هؤلاء كما تظهر على يد صالحين وهذا صحيح ( والتعليل) لذلك هو أن الكرامة ليست لهؤلاء بل هي للشيخ الأول الذي أكرمه الله عز وجل بهذه الكرامة وجعلها مستمرة في أتباعه من باب المعجزة لرسولنا r فهي كرامة الشيخ الذي هو الشيخ ( أحمد الرفاعي) رحمه الله )) [ تربيتنا الروحية : ص218 ] .



    • قول أبي الحسن علي الندوي وهو ممن يوالي هذه الجماعة : (( الشيخ حسن البنا ونصيب التربية الروحية في تكوينه وفي تكوين حركته الكبرى: غنه كان في أول أمره – كما صرح بنفسه- في الطريقة الحصافية الشاذلية وكان قد مارس أشغالها وأذكارها وداوم عليها مدة، وقد حدثني كبار رجاله وخواص أصحابه أنه بقي متمسكاً بهذه الأشغال و الأوراد- إلى آخر عهده وفي زحمة أعماله )) [ التفسير السياسي للإسلام :138-139 ] .



    • قول سعيد حوى : (( ولقد كتبت كتاب (تربيتنا الروحية) لتوضيح أحد مواضيع الفقهين الكبير و الأكبر وهو موضوع ( التصوف المحرر) لأضع الأمور في مواضعها في قضية الحقيقة الصوفية التي هي إحدى السمات الرئيسية لدعوة الاستاذ البنا رحمه الله )) [ جولات : الجولة الأولى: ص 17 ] .



    • قول الأستاذ محمود عبد الحليم في كتابه : (( الإخوان المسلمون ؛ أحداث صنعت التاريخ جزء 2 ص 208)) : (( في 9/6/1948م زار القاهرة شيخ الطريقة المرغنية الختمية ورفاقه وبـهذه المناسبة يقول السيسي : (( احتفل المركز العام للإخوان بالقاهرة بزيارة السيد – محمد عثمان الميرغني – وتكلم في الحفل الأستاذ المرشد العام فقال : إن دار الإخوان لتسعد وتأنس أعظم الإيناس إذ تستقبل هذه القلوب الطاهرة والنفوس الكريمة أعلام الجهاد وأبطال العروبة وأقطاب قادة الإسلام )) ، وقال : (( لعل الكثيرين أيها السادة لا يعلمون أننا نحن الإخوان مدينون للسادة الميرغنية بدين المودة الخالصة والحفاوة البالغة التي غمرونا بـها من قبل ومن بعد كلما ذهب مبعوثونا إلى السودان لا . . . . ولكنه دين قديم منذ نشأت هذه الدعوة بالإسماعيلية فقد كان أول أنصارها والمجاهدون لتركيزها الإخوان الختمية الميرغنية ولقد حضرت عام 1937حفلا للإسراء والمعراج في زاوية وخلوة السيد الميرغني الكبير بالإسماعيلية وهي لا تزال قائمة ولازلت أذكر أخانا هناك فالقلب الختمي والتأييد الختمي يسير مع تاريخ الدعوة منذ فجرها وسماحة السيد عثمان الميرغني الكبير و وارثه السيد محمد عثمان هو أول من حمل هذا اللواء وبشر به فهذا تاريخ نتحدث عنه أيها السادة لنعبر عما يكنه الإخوان لسماحته من حب ومودة وتقدير لهذا الجميل الذي أسدوه للدعوة في فجر تاريخها )) . [ نقلاً عن الجماعة الأم لعثمان نوح : 19-20 ] .



    ` وحدة الأديان :
    • قول حسن البنا الحصافي: (( فأقرر أن خصومتنا لليهود ليست دينية لأن القران حض على مصافاتهم ومصادقتهم ، والإسلام شريعة إنسانية قبل أن يكون شريعة قومية )) [ الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ : 1/ 409] .



    • وقال أيضاً: (( إن الإسلام الحنيف لا يخاصم ديناً ولا يهضم عقيدة، ولا يظلم غير المؤمنين به مثقال ذرة )) [ مواقف في الدعوة والتربية: ص 163].



    • نشرت مجلة المجتمع بيان لجماعة الإخوان يقولون فيه : (( والإخوان المسلمون يرون الناس جميعاً حملة خير ومؤهلين لحمل الأمانة ، وموقفنا من إخواننا المسيحيين في مصر والعالم العربي موقف واضح وقديم ومعروف ، لهم مالنا وعليهم ما علينا ، وهم شركاء في الوطن ، وأخوة في الكفاح الوطني الطويل ، لهم كل حقوق المواطن المادي منها والمعنوي ، المدني منها والسياسي ، والبر بهم والتعاون معهم على الخير فرائض إسلامية ، لا يملك مسلم أن يستخف بها أو يتهاون في أخذ نفسه بأحكامها ، ومن قال غير ذلك أو فعل غير ذلك فنحن براء منه ومما يقول ويفعل )) مجلة المجتمع العدد (1149) /9/ذو الحجة 1415هـ .



    • قول حسن الترابي : (( إن الوحدة الوطنية ، تشكل واحدة من أكبر همومنا ، وإننا في الجبهة الإسلامية نتوصل بها إلى الإسلام على أصول الملة الإبراهيمية ، التي تجمعنا مع المسحيين بتراث التاريخ الديني المشترك ، وبرصيد تاريخي من المعتقدات والأخلاق وإننا لا نريد الدين عصبية عداء ولكن وشيجة إخاء من الله الواحد )) [ مجلة المجتمع الكويتية : العدد ( 763 ) في 8/10/1985 م ] .



    • قول سيد قطب : (( ولا بد للإسلام أن يحكم ، لأنه العقيدة الوحيدة الإيجابية الإنشائية التي تصوغ من المسيحية والشيوعية معا مزيجا كاملا يتضمن أهدافهما جميعا ويزيد عليهما التوازن والتناسق والاعتدال )) [معركة الإسلام والرأسمالية" (ص 61) ] .

    • وتقدم نقد العلامة ابن عثيمين – رحمه الله – لهذه المقولة .



    ` الاشتراكية :
    • قول الغزالي : (( وأرى أن بلوغ هذه الأهداف يستلزم أن نقتبس من التفاصيل التي وضعتها الاشتراكية الحديثة مثلما اقتبسنا صورا لا تزال مقتضبة - من الديمقراطية الحديثة - ما دام ذلك في نطاق ما يعرف من عقائد وقواعد، وفي مقدمة ما نرى الإسراع بتطبيقه في هذه الميادين تقييد الملكيات الكبرى وتأميم المرافق العامة )) [ الإسلام المفترى عليه : ص 66] .



    • وقوله : (( إن الإسلام أخوة في الدين واشتراكية في الدنيا )) [ الإسلام والاشتراكية ص 183 ] .



    • ولمصطفى السباعي كتاباً بعنوان (( اشتراكية الإسلام )) .



    ` الخروج على الحكام :
    • قول أحمد الراشد : (( إن الخروج على أئمة الجور سنة سلفية )) [ من كتابه المسار ] .

    • قالت مجلة البيان في كتاب: " مستقبل العالم الإسلامي" ص 115: "... ما نثبته هنا هو أن ظاهرة الدفاع الشرعي العام تلتقي مع مدرسة الخروج على النظام السياسي الفاسد أو الظالم في حالة توافر ما تسميه بعض مدارس الفقه السياسي الإسلامي بحد التمكن، وألا تؤول النتائج لأضرار ومفاسد أكثر من تلك الكائنة بالفعل مع وجود هذا النظام وبقائه، وما يطلق عليه في الخبرة التراثية العربية والإسلامية مقاومة أنظمة التغلب وأمراء الجور، والتي تتعلق بشكل أو بآخر بحق مقاومة طغيان الأنظمة الحاكمة".

    • وعن "حد التمكن" يقول عبد الله ناصح علوان في كتاب ( عقبات على طريق الدعاة ) في ص2/368 :

    "وحين يصل المُسلمون إلى مرحلة إيجاد القاعدة الشعبية، وتمتدُّ حركتهم في الجموع الزاخرة من أبناء الأمّة الإسلامية، وتتغلل في الشعوب المؤمنة في كلِّ مكان .. تأتي مرحلة التنفيذ ولحظة الحسم"

    ويقول أيضاً في ص2/408 :

    "إنّه لا يُمكن للإسلاميين أن يصلوا إلى إقامة حكمٍ .. عن طريق الانقلابات العسكرية، لم يبقى أمامهم من حلٍ واقعي ومعقول سوى الاعتماد على الثورة الشعبية"

    ويقول في ص2/209 :

    " تكوين القاعدة الشعبية التي تشمل جميع طبقات الشعب، وسائر فئاته"

    ويقول في ص2/388:

    "ولا يُمكن أن نقول عن القاعدة أنّها كثيرةٌ ،حتّى تتغلل في أوساط المثّقفين والعمّال والمواطنين والإطِّباء والمهندسين .. والأغنياء والعلماء .. وعلى العموم أن تتغلل في كلِّ البئات وعلى كلِّ المُستويات ، فهذه لجنةٌ دعويةٌ في محيط الطلاّب ، وأخرى مسؤولةٌ عن قطاع النساء والطالبات ، وخامسةٌ مُهمُّتها في مجال القرى والأرياف .. وسابعةٌ في ميدان العوائل الكبيرة والأحياء "

    • وعن هذه القاعدة يتحدث عبد العزيز بن ناصر الجليل في كتابه "وقفات تربوية"، ص (162)، " ومجلة البيان" العدد 37 رمضان 1411: ( وما أحسن ما كتبه الأستاذ: "محمد قطب" في كتابه القيم "واقعنا المعاصر"، حول أهمية التربية، والرد على من يستطول طريقها، ويريد قطف الثمرة قبل استكمالها، فقال ص (486): ( أما الذين يسألون إلى متى نظل نربي دون أن (نعمل)؟! فلا نستطيع أن نعطيهم موعداً محدداً، فنقول لهم: عشر سنوات من الآن، أو عشرين سنة من الآن! فهذا رجم بالغيب لا يعتمد على دليل واضح، وإنما نستطيع أن نقول لهم: نظل نربي حتى تتكون القاعدة المطلوبة بالحجم المعقول ...))

    • وتقول "مجلة البيان" في "المرجع السابق" ص :

    ب- أنماط علاقة الرأي العام بالسلطة الحاكمة وموقع ظاهرة العصيان السياسي:

    الأول: نمط الخضوع والاستكانة إلى درجة السكون والجمود:

    الثاني: نمط الرفض والعصيان السياسي الذي يصل إلى درجة الخروج والثورة:

    الثالث: نمط الترقب، والتحفز، والانتظار:

    حيث أن الرأي العام فيه لا يخضع أو يخنع، ولا يقاوم أو يثور من تلقاء نفسه، ولذلك يثور جدل حول تحديد طبيعته. ولكن الرأي العام هنا يترقب وينتظر، ويتحفز ليرى من ينطلق بداية فينطلق معه في حركة هادرة ولكنها لا تستمر طويلاً.





    ` تكفير المجتمعات الإسلامية :
    • قول سيد قطب: (( إنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة، ولا مجتمع مسلم قاعدة التعامل فيه هي شريعة الله والفقه الإسلامي )) [ الظلال : 4/ 2122] .



    • وقال: (( البشرية بجملتها بما فيها أولئك الذين يرددون على المآذن في مشارق الأرض ومغاربها كلمات لا إله إلا الله بلا مدلول، ولا واقع، وهؤلاء أثقل إثماً وأشد عذاباً يوم القيامة، لأنهم ارتدوا إلى عبادة العباد من بعد ما تبين لهم الهدى، ومن بعد أن كانوا في دين الله ‎)). [ الظلال 2/1057].



    • قال القرضاوي: (( في هذه المرحلة ظهرت كتب سيد قطب ، التي تمثل المرحلة الأخيرة من تفكيره ، والتي تنضح بتكفير المجتمع ، وتأجيل الدعوة إلى النظام الإسلامي بفكرة تجديد الفقه وتطويره ، وإحياء الاجتهاد ، وتدعو إلى العزلة الشعورية عن المجتمع ، وقطع العلاقة مع الآخرين ، وإعلان الجهاد الهجومي على الناس كافة ، وغلإزراء بدعاة التسامح والمرونة ، ورميهم بالسذاجة والهزيمة النفسية أمام الحضارة الغربية ، ويتجلى ذلك أوضح ما يكون في تفسير (( في ظلال القرآن )) في طبعته الثانية ، وفي (( معالم في الطريق )) ومعظمه مقتبس من الظلال ، وفي (( الإسلام ومشكلات الحضارة )) وغيرها ، وهذه الكتب كان لها فضلها وتأثيرها الإيجابي الكبير ؛ كما كان لها تأثيرها السلبي )) [أولويات الحركة الإسلامية : ص 110 ] .

    ` الثناء على رؤوس أهل البدع وتوليهم والدفاع عنهم :
    • قول عبد الفتاح أبو غدة في كتاب (( الرفع والتكميل )) ص 68: (( الإهداء إلى روح أستاذ المحققين الحجة المحدث الأصولي النظار المؤرخ الإمام زاهد الكوثري )) .



    • قول يوسف القرضاوي: (( (( وفي إيران – حيث يكون الشيعة الإثناعشرية أغلبية الشعب – انطلقة حركة ( الإمام الخميني ) التي تقوم على ( ولاية الفقيه ) بدلاً من انتظار الإمام الغائب ، ونيابة عنه ، فقاوم طغيان ( الشاه ) وفساده ، وأوذي في سبيل ذلك ما أوذي ... الخ )) )) [ أمتنا بين قرنين : ص 72].



    • قول كبير منظري الإخوان المسلمين سعيد حوى: (( إن للمسلمين خلال العصور أئمتهم في الاعتقاد وأئمتهم في الفقه وأئمتهم في التصوف و السلوك إلى الله عز وجل، فأئمتهم في الاعتقاد كأبي الحسن الأشعري وأبي منصور الماتريدي )) [ جولات في الفقهين الكبير و الأكبر : 22 ]



    • قال الشيخ الفاضل السلفي عبد المالك رمضاني – أثابه الله - وهو يتحدث عن عائض القرني : (( لا يكبر على المتعصِّبة للرجال أنني نسبتُ الشيخ عائضاً إلى التمشيخ على ( الإخوانيَّةَ )؛ فإنني قد قرأتُ له استجواباً صحفيًّا مع مجلة المعالم التي يُصدرها الملتقى الإسلامي في الولايات المتحدة الأمريكية ـ العدد 2 (ص: 52 ـ 53)، ماترك فيه أحداً من رؤوس (الإخوان المسلمين) إلا أثنى عليه ثناءً مابعده ثناء! حتى منهم الدعاة إلى وحدة الأديان!! بل وصف فيه حسن البنا بالمجدِّد!!!

    فإذا كان الداعي إلى الطواف بالقبور كما في كتابه مذكرات الدعوة والداعية (ص: 64 ـ 65) ـ وهو نقضٌ لدعوة جميع الأنبياء ـ يُعَدُّ مجدِّداً عند من نظنّ أنه تربَّى في حجر الموحِّدين منذ نعومة أظفاره، لم يَبق للدِّين مَعلم يُعرَف به، والأمر لله!

    وزكَّى في استجوابه المذكور جمعاً كبيراً من رؤوس الفتن، كعلي بن حاج وعباسي مدني، والغنوشي، والترابي ...

    وذكر فيه أنَّه يحرصُ على قراءة مجلة البيان، ثم المجتمع، ثم الدعوة!!

    وفي كتابه كتب في الساحة الإسلامية (ص: 66) مدح فيه رؤوس (الإخوان المسلمين)، مثل: سيد قطب وأخيه، والمودودي، ومنظِّرهم المتستر محمد أحمد الراشد في كتبه "المنطلق" و"الرقائق" و"العوائق"، وسَمَّاهم بأئمة الهدى العلماء الناصحين الصالحين!!

    فهل يفعل هذا صاحب ولاءٍ للسُنَّة، مُحبٍّ للدعوة السلفية؟! )) [ مدارك النظر للشيخ عبد المالك رمضاني : ص 147 ] .



    • قول الشطي الكويتي في مجلة المجتمع العدد 455 (( فالشيعة الإمامية من الأمة المحمدية والشاه يرفع لواء المجوسية فليس من الحق أن يؤيد لواء المجوسية ويترك لواء الأمة المحمدية )) .



    • في كتاب ( الحركة الإسلامية والتحديث ) ينقل الأستاذ الغنوشي ص 21 عن الإمام قوله : (( إننا نريد أن نحكم بالإسلام كما نزل على محمد صلى الله عليه وسلم لا فرق بين السنة والشيعة لأن المذاهب لم تكن موجودة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم )) .



    • قول طارق السويدان: (( واعتقد أن نقاط الاتفاق كثيرة جداً، واعتقد أيضاً أن نقاط القصور كثيرة جداً ، ولأضرب مثالاً واضحاً من القضايا الرئيسية يعتز به الأخوة الشيعة : قضية تبجيل وتعظيم أهل البيت عليهم السلام ، وكنت تأملت في هذه المسألة عند أهل السنة والجماعة فوجدت أيضاً عند أهل السنة والجماعة تبجيل وتعظيم لأهل البيت ، لكن إظهار هذا التبجيل والتعظيم عند أهل السنة بالتأكيد أقل مما هو عند الشيعة ، وهذا أنا أقوله بلا تردد قصور عند الأخوة السنة ، ويجب أن يعبروا عن حبهم وولائهم وتعظيمهم لأهل البيت ، أنا ما أقول هذا الكلام مجاملة لكم ، هذا دين ، هذا كلام دين موجود في كتاب الله تعالى وموجود في السنة النبوية ، وموجود في التطبيق الواضح فتعبيرنا نحن السنة عن قضية حبنا لأهل البيت أقلّ مما ينبغي فيجب أن يزاد )) [ شريط " الحوار في الساحة الإسلامية واقع ومعالجات " للدكتور طارق السويدان]



    • وفي مجلة " الأمان " وغيرها نشرت قصيدة الأستاذ يوسف العظم ودعا فيها إلى مبايعة الخميني !! فقال :

    هدَّ صرح الظلم لا يخشى الحمــام بالخميني زعيماً وإمـــــام

    من دمانا ومضيـنا للأمــــام قد منحناه وشاحاً ووســـام

    ليعود الكون نوراً وســـــلام ندمر الشرك ونجتاح الظــلام



    • يؤكده الأستاذ عمر التلمساني في حديث له مع ( مسلم ميديا ) الذي نشرته مجلة ( الكرسنت ) الإسلامية التي تصدر في كندا ( 16/12/1984 ) وقال فيه بالحرف الواحد : " لا أعرف أحداً من الإخوان المسلمين في العالم يهاجم إيران " .



    • قال سلمان العودة في شريط: " لماذا نخاف من النقد" : أيها الأخوة رجالات الإسلام في هذا العصر: هم في ميادين شتى، فأنت إذا نظرت مثلاُ في ميدان الدعوة إلى الله وجدت رجالاً عرفوا بالدعوة وأثروا في مجتمعاتهم أبلغ تأثير، لعل من الأسماء البارزة المشهورة أمثال: الشيخ حسن البنا، وأبو الأعلى المودودي، أو غيرهم من المصلحين، وإذا نظرت في مجال الأدب والفكر: أمثال الأستاذ سيد قطب، ومحمد قطب ...

    ثم ذكر الشخصيات البارزة في مجال الجهاد فقال: عبد الرسول سياف، وبرهان الدين رباني وحكمتيار ...



    • وقال عائض القرني في رسالة "قل هذه سبيلي" (ص8): باكستان أرض الأستاذ أبي الأعلى المودودي الداعية الشهير والكاتب الخطير والذي أوذي في سبيل الله واحتسب:

    نفسي فدتك أبا الأعلى وهل بقيت نفسي لأفديك من أهل ومن صحبي

    أما استحى السجن من شيخ ومفرقه نور لغير طلاب الحق لـم يشـب



    • قال المودودي: (( وثورة الخميني ثورة إسلامية والقائمون عليها هم جماعة إسلامية وشباب تلقوا التربية في الحركات الإسلامية وعلى جميع المسلمين عامة والحركات الإسلامية خاصة أن تؤيد هذه الثورة وتتعاون معها في جميع المجالات )) [مجلة الدعوة في– القاهرة – عدد 29 أغسطس ( آب ) 1979 رداً على سؤال وجهته إليه المجلة حول الثورة الإسلامية في إيران ] .



    ` إبطال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيما يتعلق بالعقيدة والتوحيد :
    • قول الصابوني : (( إن الوقت ليس وقت مهاجمة لأتباع المذاهب ولا للأشاعرة ولا للإخوان ولا حتى للصوفية )) [ مجلة المجتمع عدد 628 المقال الرابع للصابوني ] .

    وللعلامة الإمام ابن باز – رحمه الله – رد علمي متين على هذا الصابوني ؛ أنظره في مجموع الفتاوى لسماحته .



    • قول القرضاوي : (( نريد من الفكر الجديد أن يهيل التراب على المشكلات التاريخية التي شغلت الفكر الإسلامي في وقت من الأوقات، وبددت طاقته في غير طائل : مشكلة الذات والصفات ؛ هل الصفات هي عين الذات أو غيرها ؟ أو هي لا عين ولا غير ؟ مشكلة خلق القرآن وما ترتب عليها من محنة لأئمة الإسلام ، المبالغة في الكلام حول التأويل وعدمه بين السلف والخلف ، والطعن على الأشاعرة والماتريدية ومن وافقهم على نهجهم من رجال الجامعات الدينية في العالم الإسلامي : الأزهر ، والزيتونة ، والقرويين ، و ديوبند ، وغيرها )) [ أولويات الحركة الإسلامية : ص 100 ]

    ` الطعن في السلفية :
    • قول حسن الترابي : في أحد المؤتمرات (( ينبغي للعقيدة ألا تكون سلفية )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراءئ والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 92 ] .

    ` بدعة المولد :
    • قول محمود عبد الحليم : (( وكنا نذهب جميعاً كل ليلة إلى مسجد السيدة زينب ، فنؤدي صلاة العشاء ، ثم نخرج من المسجد ، ونصطف صفوفاً ، يتقدمنا الأستاذ المرشد ( حسن البنا ) ، ينشد نشيداً من أناشيد المولد النبوي ، ونحن نردده من بعده في صوت جهوري جماعي يلفت النظر )) [ الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ : 1/109 ] .



    • قول عباس السيسي : (( دعا الإخوان المسلمون بالإسكندرية إلى الاحتفال بذكرى طولد رسول الله صلى الله عليه وسلم في حفل يحضره فضيلة المرشد العام حسن البنا بمسجد نبي الله دانيال ... وبدأ الأستاذ المرشد حسن البنا محاضرته ، ثم دخل في موضوع الذكرى ، فقال : نحيي ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ومن حق الناس جميعاً مسلمين وغير مسلمين أن يحتفلوا بهذه الذكرى المباركة ، فرسولنا عليه الصلاة والسلام لم يأت للمسلمين فقط )) [ في قافلة الإخوان المسلمين : 1/48 ] .

    ` الغلو في حسن البنا :
    • قول صالح عشماوي : (( رحم الله حسن البنا ، فقد كان فلتة من فلتات الطبيعة قلما يجود بمثله الزمان ، وهو لم يمت ، بل حي عند ربه )) [ حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه لجابر رزق : ص 60 ] .



    • قول عبد الرحمن البنا : (( وكان يهيأ لكل شيء ، ويعد لكل ظرف ، ويصنع على عين ربانية ، وتحيطه هالة محمدية )) [ حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه لجابر رزق : ص 71 ] .

    • . قول شاعرهم : ((

    زاخر الأعمـاق بالإ يمـــان في دعوته

    منكر الذات حكيـ ـم السير في وجهته

    طــبُ أرواحٍ فلا تخفى عـليه خافيِه ))

    [ حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه لجابر رزق : ص 91 ] .

    ` بدعة الأناشيد الصوفية والتمثيل :
    • قول حسن البنا: (( ( وأذكر أنه كان من عاداتنا أن نخرج في ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم بالموكب بعد الحضرة كل ليلة ، من أوّل ربيع الأوّل إلى الثاني عشر منه ، ونحن بالموكب ونحن ننشد القصائد المعتادة في سرور كامل وفرح تام ) أهـ "مذكرات الدعوة والداعية" (صفحة 52) .

    • وعند الإخوان نشيد مشهور بينهم يقولون فيه :

    إنَّ للإخوان صرحاً كلُّ ما فيه حسن لا تسلني من بناه إنَّه البنا حسن



    • جاء في ( الجماعة الأم ) ص 52 : (( وأما في مجال الدعوة فقد رأت جماعة الإخوان تأثير وسائل الإعلام الترفيهية على الجماهير مثل الأناشيد الحماسية ذات الأنغام العاطفية والمسرحيات والتعبير عن الفكرة بالكاريكاتير المرسوم وغيرها وقد استخدموا هذه الوسائل في الدعوة دون النظر لكونـها مشروعة أو غير مشروعة وقد شاهدت مسرحية أقاموها في مسجد معسكر (( صدى )) في باكستان وكان موضوعها (سقوط الأندلس ) وقد قام شاب بتمثيل دور القسيس يوحنا والآخر دور سلطان النصارى فكان السلطان يقول : يا قسيس يوحنا ، وكان الشاب الذي يمثل دور القسيس يوحنا يقول : نعم يا مولاي ، ونحن نعلم أنه لا يوجد في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم مثل هذا الأسلوب في الدعوة ولا يوجد دليل على أن المسلم يصح أن يتسمى بالأسماء الخاصة بالكفار ولا أن يمثل دور قسيس ولا غيره ولا توجد عبر قرون الإسلام الطويلة دعوة بـهذه الأساليب المضحكة الساخرة و والله ما لها من مصدر إلا استجابة للغزو الفكري اليهودي ولكن مع تحويل في الأسماء حتى يسهل ترويجها على الشباب المساكين يقولون لهم مسرحية إسلامية . . غناء إسلامي . . موسيقى إسلامية )) .

    ` إباحة الموسيقى :
    • قال السيسي في كتابه ( قافلة الإخوان ) جزء 1 ص117: (( حين تقرر سفر الفوج الأول من جنود المتطوعين الإخوان قرر الأستاذ حسن البنا أن تسافر هذه الكتيبة الإسلامية عن طريق ميناء بور سعيد وفي صباح 10/3/1948م وصلت هذه الكتيبة إلى بور سعيد تتقدمها فرقة موسيقى الكشافة )).

    ` بدعة الحزبية والتحزب الممقوت :
    • قول جاسم المهلهل وهو من شيوخ جماعة الإخوان في الكويت في كتابه ( للدعاة فقط ) ص 96 (( بل دعوة الإخوان ترفض أن يكون في صفوفها أي شخص ينفر من التقيد بخططهم ونظامهم ولو كان أروع الدعاة فهما للإسلام وعقيدته وأكثرهم قراءة للكتب ومن أشد المسلمين حماسة و أخشعهم في الصلاة )).

    ` الطعن في العلماء السلفيين وخاصة علماء الحرمين :
    • كتبت صحيفة (( الصباح الجديدة )) التي يصدرها الإخوان المسلمون في جامعة الخرطوم مقالا بتاريخ 17/2/1982م قالت فيه (( مع تباشير النصر مشائخ الخليج يصدرون الفتاوى البترودولارية ضد الخميني إسلام الريالات ضد إسلام القيم أن يقف الإعلام الغربي ضد الحكومة الإسلامية في إيران فهذا شيء مألوف وأن يعارضها الشيوعيون فهذا شيء طبيعي ولكن لماذا يعاديها شيوخ الخليج وتحت مظلة الدين ؟ أو بعبارة أخرى الإسلام ضد الإسلام ولكنه إسلام الركون ضد إسلام الجهاد وإسلام الريال ضد إسلام القيم وإسلام أعوان الظلمة ضد إسلام جند الله المجاهدين على أنـهم يتمنون من أعماق قلوبـهم أن تكون هذه الثورة باطلا وأن يكون شيوخ الخليج بقيادة أمير المؤمنين على درب الإسلام الصحيح )) .



    • قول الغزالي بعد ثناء بارد على المملكة العربية السعودية وهو يتحدث عن علمائها : (( ...بيد أنني لا حظت ما رابني وأعياني ! هناك شيوخ على عقولهم إغلاق ، وفي قلوبهم قسوة ، يتعصبون للقليل الذي يعرفون ، ويتنكرون للكثير الذي يجهلون ، قلت : لعل الزمن يفتح إغلاقهم ويلين قلوبهم ... ويظهر أني كنت متفائلاً أبعد من الواقع ... إنهم لا يعطون الرأي الآخر أي حرمة ... وقد خرج هؤلاء من أرضهم ، وانساحوا في العالم الإسلامي ، فكانوا بلاء يوشك أن يقضي على الصحوة الإسلامية الناجحة ، وكانوا بفقههم المحدود وراء تكوين فرق التكفير والهجرة وجماعات الجهاد والإنقاذ ...إن مسالك هؤلاء الشيوخ أساءت إلى المملكة في حرب الخليج ، وجعلت التيار الإسلامي يضل الطريق ، وما ينتظر من بلائهم أعظم ، وحسبنا الله )) [ جريدة الشعب المصرية ] .



    • قال محمد سرور في مجلته المسماه زوراً بـ (السنة!) العدد 26 بعد أن استهزأ بفتاوى كبار علماء التوحيد بجواز الاستعانة في أزمة الخليج: "ولا ينقضي عجبي من الذين يتحدثون عن التوحيد وهم عبيد عبيد عبيد عبيد عبيد العبيد وسيدهم الأخير نصراني" (!!!)



    • وقال سلمان العودة في شريط "وقفات مع إمام دار الهجرة" : "إن المناصب الرسمية الدينية أصبحت وقفاً في أكثر من بلد إسلامي على فئات معلومة ممن يحيدون فن المداهنة والتلبيس وأصبح هؤلاء في زعم الأنظمة هم الناطقين الرسميين باسم الإسلام والمسلمين، مع أنه لا دور لهم إلا مسألتان الأولى: إعلان دخول رمضان وخروجه، الثانية: الهجوم على من تسميهم بالمتطرفين "



    • وقال أيضاً في شريط "الشريط الإسلامي ما له وما عليه": " وما هي قيمة العالم إذا لم يبين للناس قضاياهم السياسية، التي هي من أهم القضايا التي يحتاجون إليها، والتي تتعلق بمصالح الأمة العامة، هل تريد من العالم أن يبقى محصوراً في أحكام مثلاً: الذبائح والصيد والنسك والحيض والنفاس والوضوء والغسل والمسح على الخفين ...".



    • وجاء في جواب سلمان العودة على سؤال مجلة "الإصلاح" العدد (223 ص (11)) الإماراتية عن قضية الخليج، حيث قال: " وأكَّدَت على أنهم ليسوا على مستوى مواجهة مثل هذه الأحداث الكبيرة، وكشفَتْ كذلك على عدم وجود مرجعية علمية صحيحة وموثوقة للمسلمين [ في زمن الإمام إبن باز والإمام إبن عثيمين ومحدث العصر الألباني ] بحيث أنها تحصر نطاق الخلاف وتستطيع أن تُقدِّم لها حلاًّ جاهزا صحيحا وتحليلا ناضجا ..!!".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-10
  3. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    [color=0000CC]

    ولكن لو أعدت قراءت معظم ما جاء في هذه الأقوال فستجدها بعيدة عن التضاد مع التوحيد أو القدح فيه




    فلا تتسرع ولا تنقل كل ماهب ودب
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-10
  5. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    أخي المصباحى إذا كنت لا ترى فيما نقلت تضاد مع التوحيد فأرجو ان تقراء لعلماء معتبرين في العقيدة الصحيحة لكي يبان لك ويوضح فساد ما قالوا هؤلاء الرموز .
    وأهم المهمات هو تعلم العقيدة الصحيحة
    بارك الله فيك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-10
  7. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    نص مقتبس من رسالة : القيري اليماني
    --------------------------
    سا أرد على كلامك قريباً


    وبارك الله فيك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-10
  9. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    كن منصفاً قبل أن تكتب وتذكر أن لديك رقيب وعتيد فكلاً مواخذ بعمله ولا ينفعك كائن من كان أمام الله عز واجل إن لم يكن عملك صالحاً تذكر هذا ثم أكتب .
    ---------------------------
    ` الطعن في الأنبياء :
    • قول المودودي الذي وافق الإخوان في دعوتهم : (( لقد مرت 130 سنة ولم يخرج الدجال فدل على أن الرسول لم يكن ظنه صحيحاً )) [كتاب الرسائل والمسائل في ص 57 ] .

    أين الطعن في هذا؟؟؟
    ظن النبي شيئاً ولم يكن ظنه صحيحاً... والنبي بشر لا يعلم الغيب

    --------------------
    سبحان الله توافق المودودي وتقول أين الطعن ألم تعلم أن الله قال في حق نبية محمد صلى الله عليه وسلم ( وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4))!!!

    ` إباحة الموسيقى :


    وهل هي حرام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أتسألني هل الموسيقى حرام أولم تعرف أنها حرام سؤالك هذا يا أخي يبين منهجية الاخوان فراجع نفسك وأتبع الحق فالحق أبلج .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة