منجزات الإمام في الميزان

الكاتب : بلبل   المشاهدات : 646   الردود : 1    ‏2001-08-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-14
  1. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    أعلم أن كثير منكم يتضايقون لذكر الإمام ويهبون نتيجة أربعين عاما من الإعلام المضاد لتفنيد الأقوال وتحوير الاتجاهات
    لكن الأ مانة التاريخية تقضي بضرورة التزام الحياد
    ولذا فقد أفردت موضوعا لمناقشة بعض المنجزات في عصر الإمام رحمه الله
    استجابة لرغبة أخي العزيز

    tangr والأخ ابن ذي يزن

    وهذه المنجزات هي ما خطر ببالي الآن وليست هي الوحيدة
    ومن لديه اعتراض على نقطة من النقاط فليشرفني بمداخلته ومن لديه إضافة فليتفضل علينا
    وللجميع الشكر سلفا

    سألت متهكما يا أخي الكريم بن ذي يزن عن عهد الإمام رحمه الله ومنجزاته
    وسأجيبك مع التصريح أولا وآخرا بأني لست ممن يدعون بعودة الإمام ليس لأني لا أحبه ولكن لأنه مات
    ولن يعود ميت للحياة
    كما أن سيوف الاسلام من أبنائه لم يطالبوا بالحكم وليس فيهم من يريد ذلك على حد علمي
    أخي الكريم ينبغي قبل كل شيء الحكم بميزان ذلك العصر وليس بميزان ما نحن فيه اليوم ولهذا فالقليل الذي تحقق يجب أن ينظر له من خلال ذلك العصر
    المنجز الأول وهو أهم إنجاز وأكبر إنجاز
    الحصول على استقلال اليمن من حكم الترك الذين بلغ بهم الظلم أن كان لبعضهم قصر فيه 360غرفة في كل غرفة جارية يمنية يمر عليها في السنة يوما واحدا
    المنجز الثاني : بنى دولة من الفراغ حتى أنه تمكن من تنظيم دولة بمعنى الكلمة رغم أنه لم يكن لديه أي موارد سوى الزكاة
    المنجز الثالث : فتح جامعة في كل مسجد وأرسل إلى جميع القرى بشيخ يعلمهم الحد الأدنى وهو الصلاة والقرآن والقراءة والكتابة
    المنجز الرابع
    أقام العلاقات مع الدول الخارجية وتمكن من خلق بيئة تفاهم رائعة مع الدول المجاورة حتى أن كل الدارسين لم يتمكنوا من الطعن في سياسة الإمام الخارجية
    المنجز الخامس :
    نشر العدل في ربوع اليمن وكان يجلس يوميا تحت الشجرة في ساحة بيته لتلقي الشكاوي والفصل فيها

    المنجز السادس
    بنى مدرسة للأيتام والمدرسة العلمية
    وكانت نواه للعلم في اليمن حتى أن الكثير من العلماء والأدباء
    ومنهم الذين على رأس السلطة في اليمن اليوم هم ممن تخرجوا في تلك المدرستين
    وعلى سبيل المثال : البردوني والعمري والزبيري والإرياني
    والشوكاني وغيرهم كثير من العلماء والمجتهدين
    وقد تجنبت ذكر الهاشميين منهم حتى لا يتهم بتعصبه العلمي للسادة فقط
    المنجز السابع
    : بنى قصر السلاح وزوده بالخبراء الذين شكلوا نواة صناعة حربية تمكنوا بها من إصلاح البنادق وتعبئة المعابر
    هذه بعض منجزات الإمام يحي وقد أراد أكثر لكن الأصوليين كانوا من تلك الأيام يقفون ضده
    أقصد ( المتزمتين الذين كانوا يرفضون علاقات الإمام الخارجية
    والإصلاحات الداخلية
    من ذلك عندما تعاقد الإمام مع شركة ألمانية لإنارة ورصف وزفلتة شوارع صنعاء
    وكان الألمان يحفرون في الطرقات للمجاري والكيابل الكهربائية ، ولما شوهد الألمان يضعون هذه الأسلاك ضن العلماء الأصوليون أنها مكيدة لتفجير صنعاء
    فذهبوا وحجروا الإمام ليوقف العمل وبعد ضغط وافق على إيقاف العمل

    ولم يكن المتخلفين في اليمن وحدها
    فهم الذين حرموا على عبد العزيز تعليم المرأة
    وأجبروه على تسمية الجغرافيا بتقويم البلدان وإلا لكان كافرا
    واضطر للانصياع لذلك
    المنجز الثامن وحد القبائل اليمنية في شمال اليمن وغربه وصارع بريطانيا في الجنوب

    منجزات الإمام أحمد رحمه الله
    كان الإمام أحمد فارسا لا يشق له غبار مما جعل اليمن كلها تنزع أيامه للبطولات فكثرت الخيول الأصيلة وبدأ الشعب يفرض مكانته العسكرية خارجيا بحيث لم يكن يستهان بيمني لا في الداخل ولا في الخارج ومن منجزاته ما يلي
    1- أرسل البعثات إلى روسيا والعراق ومصر ولم يكتف بذلك بل استورد من يعلم الجيش ومن يدرب المقاتلين وليس الفضيل الورتلاني وجمال العراقي سوى بعض هؤلاء
    2- شكل قوة الدفاع الجوي
    3- شق الطرق إلى تعز والحديدة ولا زالت عظمة هذه الطريقين شاهدا لعصره
    4- أنشأ نواة صناعية ( مصنع الغزل والنسيج )
    5- افتتح الإذاعة اليمنية قبل السعودية وقبل دول الخليج
    6- انشأ وزارة البرق وكانت البرقيات ضمن مكتب تسهيلا للناس لإيصال حاجتهم
    حافظ على العدل بحيث كان يكفي أن تسافر ومعك من الذهب ما شئت ولا يستطيع شيخ ولا قبيلي ولا سيد ولا غيره أن ينهبك
    هذا كله ورغم التطور الواضح في العلاقات الخارجية فقد كان لا يرتاح من الانقلابات شهرا منذ توليه الحكم
    حيث كانت القوى الطامعة في خيرات اليمن تحرض الجهلاء وأنصاف المتعلمين للقضاء على الحكم الإمامي
    ومع ذلك لا أقول أن الامام أحمد بريء من الأخطاء ، فهو كان ولا يزال بشرا
    غير أنه لم يتلق تعليمه في المانيا ولم يدرس في أمريكا ولا مصر
    كان يعمل بثقافته الشرعية الكبيرة وينظر للمستقبل بعينه الخاصة ويجتهد ما استطاع لكي يرتقي باليمن
    الإمام البدر : رحمه الله رحمة الأبرار
    له من المنجزات الكثير رغم أنه لم يتول سوى ثمانية أيام
    المنجز الأول وكان فور توليه مقاليد الحكم
    اطلاق جميع المسجونين السياسيين والغاء نظام الرهائن وتقريب السلال وجعله مستشاره ومديرا لقصره
    وهذا القرار هو الذي تسبب في الإطاحة به حيث كان السلال هو من تمكن من تثبيت الجمهورية كما تعرفون
    المنجز الثاني : بيانات متتالية بلغت أربعون بيانا توضح سياسته المستقبلية الخالية من التحقير للآخر والمنادية بالديمقراطية ومعاملة المرأة بشكل أفضل
    وهذه القرارات موجودة في كتب التاريخ اليمني الحديث
    المنجز الثالث
    حارب المصريين الذين تمكنوا من حكم اليمن ونهب ما كان فيها من ذهب وفضة وخيول وآثار
    وأعلنها صريحة أن القتال مستمر لأجل الاحتلال
    وأنه لن يرحل عن اليمن حتى خروج المصريين وتمكن من ذلك ثم خرج من اليمن
    المنجز الرابع
    حاولت أكثر من دولة استغلاله وجعله عصا بيدها لضرب حكومة الجمهورية عند النزاعات
    لكنه كان دائما يمثل اليمني الحر الأبي الذي لا يطمع سوى برقي وطنه
    تلك بعض المنجزات وأترك لك الحكم يابن ذي يزن وللأخوان
    التعليق
    وللجميع تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-14
  3. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    إضافة مع العذر للتطويل

    اقتباس من كلام ابن ذي يزن :
    " ما تحدث به بلبل هي دولة لو علمنا بوجودها لناظلنا حتى الموت كي تعود "
    وهناك من ناضل واستشهد لكن ذلك كان قبل غسل الإمام ليده من الصراع لأجل السلطة.
    اقتباس آخر :
    محاولة تحويل أو تغطية الشمس بغربال محاولة عديمة الجدوى لأن _ المنجزات _ التى ذكرتها لو كانت الآن في عهد الجمهوريه لصوتنا للحكم الحالي بدمائنا ،

    أخي العزيز كتب التاريخ موجودة وأتحدى من ينكر علي شيئا مما ذكرت ولست أنا من يزور التاريخ لأن المصلحة هي بعكس ما أسير فيه وما أسير فيه هو الحقيقة ليس إلا
    اقتباس آخر من كلام الأخ ابن ذي يزن :

    الحكم الأمامي غير مرغوب فيه ولا نريده ولا نريد أن تخضع لعائله تتوارث حكمنا وتعاملنا كأننا أحد أملاكها وتصرخ هذا ( حقي ) ولا نريد سيوف الإسلام ( الأمراء ) تسلط على أدمغتنا وهم أفسد من خلق رب الكون .

    أخي الكريم هم لايريدون والإمام مات
    نريد التشبه بالدول الأخرى التي جعلت الثورة أو الانقلاب بداية عصر جديد خال من الأحقاد
    نريد التخلي عن النغمات المتكررة العقيمة
    أما أسرة الإمام فليس هناك من يطالب منهم بالحكم أو الإمامة
    ولو وجد فأنا شخصيا مستعد للموت من أجله لكن للأسف
    لا يوجد ، لا يوجد ، لا يوجد
    والامام مات
    مات مات مات والله العظيم يا بن ذي يزن
     

مشاركة هذه الصفحة