الجــزائـر ومعركـة التعريــب

الكاتب : SHAHD   المشاهدات : 1,026   الردود : 5    ‏2001-08-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-14
  1. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    حسمت الجزائر منذ 14 قرنا موضوع انتمائها إلى العروبة والإسلام ... إلا أنها منذ استقلالها إلى الآن ، أي منذ ما يقرب من الأربعين عاما ، لم تحسم بعد موضوع التعريب .. ولا زال الجدل قائما بين من يؤيد جعل اللغة العربية هي لغة التدريس في المدارس الجزائرية ، وبين من يرى ضرورة إقصائها لأنها سبب نكسة الجزائر !

    ورغم أن الدستور الجزائري يقر بأن اللغة الرسمية في الجزائر هي اللغة العربية ، إلا أن الواقع يقول عكس ذلك .. فالأقلية الفرانكفونية التي لا تؤمن بعروبة الجزائر وانتمائها العربي ظلت تعرقل تكريس اللغة العربية في الواقع السياسي والتربوي والثقافي والإعلامي والاجتماعي ، تحت دعوى أن اللغة العربية عامل مهم من عوامل نكسة المدرسة الجزائرية ، ونكسة الجزائر كلها لأنها – حسب ادعائهم ومن يؤيدهم من الشيوعيين والبربر – هي المسؤولة عن " صناعة الإرهاب " وإنتاج التعصب ، كما أن جعلها – من وجهة نظرهم – لغة التدريس في المراحل التعليمية الابتدائية والمتوسطة والثانوية أفضى إلى إيجاد بذور " الأسلمة " و " الأصولية " في نفوس الطلاب 0
    وقد تجددت هذه المعركة عندما عين الرئيس بو تفليقة لجنة تربوية لإعداد مشروع (إصلاح المنظومة التربوية)، والتي أعلنت صراحة أن اللغة العربية عامل مهم من عوامل نكسة المدرسة الجزائرية ، وأوصت اللجنة بالعودة إلى الوضع السابق الذي كانت عليه المدرسة الجزائرية قبل لمسات التعريب المحدودة التي أدخلها بعض المؤمنين بالثقافة العربية في مراحل زمنية محدودة0
    في الطرف المدافع عن التعريب وعن اللغة العربية يقف عدد كبير من المدرسين والغيورين على هذه اللغة يرأسهم الوزير السابق للتربية والتعليم " علي بن محمد".. وهم يعملون على الإطاحة بمشروع المنظومة التربوية الجديد ، الذي يحتمل أن يبدأ تطبيقه مع بداية السنة الدراسية المقبلة ... مؤكدين على أنهم يتطلعون إلى تكوين مدرسة تخرج جيلا معربا يعيد التوازن إلى الجزائر التي ظلت ولا تزال تتأرجح بين الفرنسية والأمازيغية 0
    وفي الإطار نفسه تعجب المراقبون كيف فتحت اللجنة النار على اللغة العربية واعتبرتها أهم سبب في تدهور الأوضاع في الجزائر ، في الوقت الذي ظلت فيه الجزائر تشهد تراجعا تلو الآخر في ظل دوائر قرار تحوي عددا كبيرا من الفرانكفونيين الجزائريين !
    ويرى المراقبون كذلك أن على الجميع أن يدرك أن البناء السليم هو ذلك البناء الذي يتكون من نسج المجتمع ومن تطلعات الناس وأن استراتيجية لا تنسجم مع النسيج الاجتماعي والثقافي والحضاري للأمة ، مآلها الإخفاق 0

    للجميــع تحيــلتي ..
    ---------------------------------------------------------------------------
    المعلومات مستقاة من دراسة لكاتب جزائري 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-14
  3. الهاشمي

    الهاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-05-10
    المشاركات:
    181
    الإعجاب :
    0
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    اشكر الاخت شهد على ماذكرته من تعريب للغة العربيه ومحاولات سلخ ضد اللغة العربيه تدار حينا بالخفاء وحينا بالعلن لانهم يعلمون جيدا ان ما دامت لغة القران على السنتهم فلن يستطيعوا سلخ هذا الشعب وغيره من الشعوب اللتي كانت اللغة العربيه منهاجا في حياتها واذكر حادثة ذاك الجنرال عندما سئل في مجلس النواب الفرنسي ابان الاحتلال عن نتائج الحمله الفرنسيه فرد قائلا مادرام هذا اللسان ينطق بلغة القران فلن نستطيع السيطرة عليهم وذكر جنرال اخر عندما طلب منه تنشئية جيل موالي لفرنسا عقيدة وفكرا وارسل مجموعة من الشباب والفتيات الى فرنسا للدراسه وعند التخرج ذهل الجميع بلبس البنات المحتشمات بالزي الاسلامي فسئل هذا الجنرال فرد قائلا لن تستطيع فرنسا السيطرة على الجزائر مادام هذا القران بين ايديهم اما النادون اليوم وياكثرهم في عالمنا العربي بسلخ اللغة العربيه من ابنائه والتحجج بان اللغة العربيه هي سبب تدهور الجزائر فهذه كلها الاعيب العسكر ومن يقف ورءاهم فليس للغة دخل لا من قريب ولا من بعيد بما يجري في الجزائر.والبربر لا يطالبون بالغاء اللغة العربيه وانما يطالبون بادراج اللغة البربريه في مناهج التعليم . ونسال الله العلي القدير ان يكشف الغمه عن ابناء هذا البلد الشقيق والله الموفق.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-15
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عندما أستقلت الجزائر أصدر هواري بومدين قرار سياسي وحسم عروبة الجزائر برغم الضجة المفتعله في ذاك الوقت .
    مشكلة التعريب وبرغم كثرة اللجان والدراسات إلا أنها مازالت قيد الأدراج والأمر هنا لا يخص الجزائر فقط ولكن معظم الدول العربيه التى لم تقم بتعريب تعليمها العالي ، ولكن الجزائر تعاني من سلطة الأمازيغ ورفضهم للعرب وهذا بتأكيد من خلال دعم خارجي وخوف على ثقافتهم .

    حقيقه لا أفهم لماذا الحقد الكبير على عروبتنا من العرب ذاتهم ومن البربر ، وهل تعتقدي ان الحل هو فتح الثقافات والأعتراف بالآخر وخاصة أن الجزائر بلد متعدد الهوية العرقيه ، وهل في حال ترسيخ عروبة الجزائر سيتم ألغاء البربر ، تساؤلات تخطر في بالي عندما أفكر بقليل من الجديه في أمر التعريب هذا .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-15
  7. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    الأخ / الهــاشمي ...

    أشكر لك مداخلتك القيمة التي أضافت للموضوع بعدا آخر.... فرنسا كانت ولا زالت تريد للجزائر أن تصطبغ بالصبغة الفرنسية ... شأن كل مستعمر .. لكن المشكلة الحقيقية عندما يأتي الهجوم على اللغة العربية من داخل المجتمع الجزائري .. المجتمع ذاته الذي حدد هويته العربية والإسلامية منذ 14 قرنـا 0
    إلى أن يأتي العام الدراسي القادم .. لا نملك إلا أن ننتظر لنرى هل تستطيع بلد المليون شهيد أن تحسم المعركة لصالح هويتها.... لنأمل 0

    الأخ / بن ذي يـزن 000

    ثلاث نقاط أثرتها في مجمل حديثك أود الوقوف عليها :

    ·لا شيء يبرر هذا الهجوم الشرس الذي لا يستند إلى منطق إلا كما وصفته بأنه " حقد " على اللغة العربية .. ورغبة في سلخ الجزائر من هويتها العربية والإسلامية

    ·أتفق معك في أنها ليست مشكلة الجزائر وحدها ولعل غيرها من دول المغرب العربي خير مثال على ذلك .. لكن علينا أن نفرق بين أمرين ,,,
    عندما تدرس المناهج الدراسية منذ السنوات الأولى بلغة غير اللغة العربية في بلد يقر دستوره أنه عربي مسلم بحجة أنها سبب نكسته لاغيا بذلك تاريخا طويلا .. ومحاولا طمس هوية شعب بأكمله ....هنا لا شك خطر كبير يستدعي وقوف كافة الشعب بمؤسساته المختلفة للدفاع عن انتمائه وكينونته 0
    لكن عندما نتحدث عن التعليم العالي فقط .. فهنا لا أجد غضاضة من أن يدرس بلغة العلم .. ولغة العلم كما تعلم ويعلم الجميع ليست اللغة العربية للأسف 0

    ·تبادل الثقافات داخل نسيج المجتمع الواحد الذي يتميز بتنوع الأعراق أو الديانات ، لا شك مطلوب .. بشرط ألا يؤدي ذلك إلى استبدال هوية أمة .. أو إلغائها ... وكما جاء في المقال أعلاه أن :

    على الجميع أن يدرك أن البناء السليم هو ذلك البناء الذي يتكون من نسج المجتمع ومن تطلعات الناس وأن استراتيجية لا تنسجم مع النسيج الاجتماعي والثقافي والحضاري للأمة ، مآلها الإخفاق 0

    للجميـع تحيـاتي ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-16
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    اللغه العربيه هي لغة علم .

    الفاضله شهد .

    التعدد الثقافي والتنوع العرقي أن تم أستغلاله بشكل جيد وبممارسه أحتوائيه دون تمييز فهذا يعود بالخير على الوطن نفسه ونحن نرى كثير من دول العالم المتقدم أستطاعت أن تمازج بين عرقياتها لتخرج دولة عظمى تسير العالم حسب رغبتها ولا يوجد دليل أكبر من إسرائيل . هنا نتفق .

    بالنسبه لتعريب اللغه في العلوم العليا طبعا بعد أن أتفقنا بخصوص الدراسه الإبتدائيه وفرضيتها اللازمه وربما يجدر بي ذكر محمد على الكبير ذاك الرجل الألباني الذي قام بتعريب الدراسه في مصر بعد أن شتتها وأضعفها المماليك والأتراك أقول ان اللغة العربيه هي لغة علم وأن التعريب لا بد أن يمس العلوم العليا وذلك عن طريق تعريبها ، ربما نقف عند المصطلحات الأجنبية وكيفية اللحاق بترجمتها وكيفية الأتفاق على تعريبها ولكن كبداية لا يهم هذا الشيء فالمصطلحات ليست لغة ولكنها تعاريف .

    دول كبيرة تقدمت وأنتجت من خلال لغتها برغم أن لغاتها لا تعبر من اللغات الحية مثل اليابان والصين وروسيا ولكن عن طريق الترجمة وترسيخ البعد القومي من خلال اللغة والأعتزاز بها جعلها تساير العلم بدون إي مشاكل ، وحقيقة أرى أن تعبير ان اللغه الأجنبية هي لغة علم فيه من الغبن الكبير للغتنا العربية وكأنها ليست كذلك .

    اليابان ومن خلال تعاقدها مع مؤسسات نشر عالمية وعلى مدى بعيد أستطاعت ان تحصل على كل العلوم مترجمة إلى لغتها فقط وأيضا نشر علومها بعد ان ترجمتها إلى اللغات الأجنبية فكيف الحال باللغه العربية والأمكانيات المادية الضخمة التى لدى العرب ولماذا لا يستخدم نفس الأسلوب طبعا اليابات والصين وروسيا حسمت تعليما العالي بلغتها فيا ترى متى نفعل نحن ذلك .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-08-16
  11. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    شكـرا على تعقيبـك ....

    الأخ / بن ذي يــزن .....

    اللغة العربية لغة العلم الآن أم لا ؟؟

    أود أن تكون إجابتي .. نعم ... فأنا أعشق لغتي منذ بدأت أتعلم أولى حروف الهجاء ..وأؤمن بأن لغتي بحر يمكن أن يسع الكثير .. كيف لا وقد وسعت كلام رب العالمين ..
    وعندما كانت لنا حضارة تصل إلى حدود الأندلس وروما وبلاد الفرس ..كانت هي لغة العلم الوحيدة التي تشد لأجلها الرحال من شتى بقاع الأرض ... لأننا كنا حينها من يملك زمام الأمر .. نحن من يبحث ويكتب ويطور ويجرب ..
    لكن الآن .. الوضع مختلف .. الموازين انقلبت .. أصبحنا نحتل وبجدارة الصفوف الأولى للدول النامية ..
    هل يعني ذلك أنه لا توجد عقول عربية عبقرية يمكن أن تغير ولو قليلا في هذه الموزين ؟؟؟؟
    أفضل العقول البشرية في العالم أجمع وفي مختلف التخصصات .. هي العقول العربية .. ولا أقول ذلك من منطلق تحيز .. بل من واقع خبرة وتجربة ...لكن للأسف نحن لا نحسن " استثمار " هذه العبقرية .. عوضا عن ذلك ، نمنحها شعار " لا كرامة لعالم في الوطن العربي " ......
    العلم كما تعلم ، متطور لا يقف عند حد .. وللوقوف على آخر تطوراته علينا أن نشد رحالنا إلى حيث مكانه ...وأن نتعلم لغته 0
    أين نحن أخي الكريم من الدول التي ذكرتها ؟ ... اليابان أسطورة علمية واقتصادية بنت خلال 50 سنة ما لم يستطع غيرها بناءه خلال مئات السنين 0
    الصين ... " حكاية " أخرى ... مرشحة وبجدارة لأن تأخذ الزمام من الولايات المتحدة خلال الأعوام القادمة 0
    ورغم تطور الطب الغربي إلا أن أعظم أطبائهم درس الطب الشعبي الصيني ولا زال يبحث في أسراره 0
    روسيا ... جعلت أمريكا تعيد الفكر في نظام تعليمها عندما سبقتها في الوصول إلى القمر 0
    ونحن ... لا داعي للإجابة فهي معروفة 0

    اللغة العربية لغة العلم الآن ؟ ..لا ... هل العيب فيها ؟ .... لا ... العيب فينا نحن .. هي تدفع ثمن انتمائنا لها 0

    للجميــع تحيــاتي ...
     

مشاركة هذه الصفحة