الإتحاد الطلابي يقاضي دولة رئيس الوزراء اليمني

الكاتب : مؤتمري   المشاهدات : 506   الردود : 0    ‏2004-01-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-08
  1. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    الوحدوي نت - أشرف الريفي الثلاثاء/06يناير2004
    أكد الاتحاد العام لطلاب اليمن - جامعة صنعاء على عزمه مقاضاة دولة رئيس الوزراء اليمني - عبد القادر باجمال - لنعته جامعة صنعاء بـ"بؤرة الإرهاب" ووصفه بعض طلاب الجامعة بـ"الإرهابيين".
    وقال محمد القاضي - عضو اللجنة التحضيرية لانتخابات الاتحاد العام لطلاب اليمن - في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم في جامعة صنعاء أن الاتحاد مصرّ على مقاضاة رئيس الوزراء لإساءته لسمعة الجامعة واليمن بإلصاقه تهمة الارهاب بالجامعة ومقاضاة كل من أساء للطلاب والجامعة.
    من جانبهم أوضح الطلاب الذين تعرضوا للإعتقال في الأمن السياسي عديد ممارسات إمتهانية تعرضوا لها أثناء الإعتقال وداخل السجن.
    وقال مختار الحمادي - الأمين العام المساعد للإتحاد - في المؤتمر أنه تعرض لصفع ودكمات من قبل أفراد الأمن الذين اعتقلوه في ساحة كلية التربية ، وإلى أساليب تهديد ووعيد أثناء التحقيقات.
    وأوضح الطلاب المعتقلون إلى أنهم تعرضوا إلى ممارسات لا إنسانية في المعتقل مثل ربط العيون وإلباسهم لباس بلا ستيكي والزي الخاص بمعتقلي الأمن السياسي ، و أن المحققين مارسوا معهم أساليب قمع معنوية من خلال تهديدهم بإلحاق الأذى بهم عن طريق أساليب تعذيب متعددة.
    وأشار أعضاء الاتحاد العام في المؤتمر الصحفي إلى أن اللجنة التحضيرية للانتخابات الطلابية ستعقد انتخابات طلابية هذا العام مستندة على الشرعية الطلابية التي أعطتها الثقة والمشروعية ، رافضين أي أساليب قمع أو وصاية ورحبوا بإشراف الجامعة على الانتخابات الطلابية والتعاون مع رئيس الجامعة لإنجاحها.
    حضر المؤتمر الصحفي عدد من الصحفيين وحشد طلابي كبير.


    ------------------------------------------------------------
    ------------------------------------------------------------
    تعليقي:

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]ماذكره الاخ عبدالقادر باجمال لم يقصد به الاساءه الى ادارة جامعة صنعاء وعلى العاملين به والا سوف يقيم الدكاتره الارض ويقعدوها والقصد كان منه في معرض حديثه الانف الذكر هو الاشاره الى احتمالية وجود بعض العناصر التي تتصف بالارهابيه والذين قد يكون مجموعه منهم هم في حقيقة الامر شباب يسعون الى بعض الاهداف والتي كانت بعض منها هي نفسها عندما تعرضت منطقة مأرب للضرب لمايحدث فيها من عمليات ارهابيه ايضاً شبيهه ولكن ليس كل من يقوم بهذه الاعمال بالضروره ان يكون ارهابي ولكنه في الحقيقه يقوم بأعمال تتصف بالارهابيه في اسوء الحالات

    وفيما يختص لما قاله بعض الطلاب الذين افرج عنهم بعد التحقيقات معهم انهم تلقوا معامله ليست بالجيده وانهم لاقوا التهديد والوعيد فهذا اعتقد انه بالشيء الطبيعي في ظل هذا العمل الذي ليس بالهين وهو الذي يطلق عليه عموماً ب(التحقيقات) والامر لايعدو اكثر من محاولة استجواب واستخراج معلومات ومحاولة للوصول الى نتيجه والان بعد ان ثبت براءتهم انتهى كل شيء وفي الحقيقه ايضاً يمكنهم رفع قضيه بخصوص هذا الامر اذا رأوا ان هناك تجاوزات في حقهم على حد قولهم ولكي اكون منصفاً ان مثل هذه القضايا التي تتعلق بالارهاب هي حساسه جداً وتحتاج الى شده وحزم معها حتى يتضح لنا خيط من الحقيقه او بصيص من الامل[/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة