الاعلان العالمي لحقوق الانسان بين الاماني والانتهاكات

الكاتب : ام تيم حسن   المشاهدات : 674   الردود : 1    ‏2004-01-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-08
  1. ام تيم حسن

    ام تيم حسن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-04
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا"صرخة اطلقها الخليفة العادل عمربن الخطاب في وجه احد الولاة.مرت بخاطري وانا اقرأشيئاعن الذكرى الخامسة والخمسين لاعلان موافقة الجمعية العامة علىاعلان حقوق الانسان في 10ديسمبر 1948 عندما وقفت السيدةاليانورروزفلت رئيسةلجنة حقوق الانسان وارملة الرئيس الامريكي السابق فرانكلين روزفلت تتلو المواد الثلاثين وتبنت الجمعية العامة تلك الوثيقة وصوتت 48دولة لصالحهاولم تصوت اي دولة ضدها اما اليوم فقد تبنى الاعلان كل اعضاء الامم المتحدة بمن فيهم الدول التي امتنعت عن التصويت وانهت السيدة روزفلت قراءة الوثيقة بقولها اليوم اتممت مهمة طويلة ولكن هل كانت المهمة طويلة فقط ام انها كانت ايضا معقدة وصعبة؟لقد تخبط اعضاء اللجنة في خلافات اتعب السيدة التي عرفت بالحزم واللياقة وقد استغرقت هذه الوثيقة سنتين من الاجتماعات المتواصلة ومئات التعديلات والاف التصريحات و1400جلسة تصويت على كل كلمة وكل عبارةفعند اعدادمسودة الوثيقة كانت على الشكل التالي"يولد كل امرئ مساويا لغيره"ولكن اصرت النساء في اللجنة على ان تبدل العبارة الى"يولد جميع الناس متساويين"حتى لاتفهم بان الامر يعني الرجال فقط.
    ماهي حقوق الانسان؟تعرف الامم المتحدة حقوق الانسان بأنها لغة البشرية جمعاءوانها حقوق تلازمنابطبيعتناولايمكننا العيش بدونهاوتصف احدى الناشطات في مجال حقوق الانسان بأننا نولد بمقدرات خاصة على التعلم مثلا ان هناك صفات تلازم الانسان منذ ولادته وتميزه عن بافي المخلوقات الاخرىمثل الحاجة الى المعرفة والتعبير وبقية الاشياء الروحانية واذا حرم منها الانسان فأنه سيضطر الى العيش دون المستوى المقبول للبشر وانه لحمايةالانسان من حرمان كهذانستعمل تعبير حقوق بدلا من حاجات وبهذا نرفع اشباع الحاجات البشرية الى منزلة الامور التي يحق ادبيا وقانونيا لكل انسان التمتع بها.
    فلسفة الاعلان:يولد جميع الناس احرارا متساويين في الكرامة والحقوق وقد وهبوا العقل والوجدان وعليهمان يعاملوا بعضهم بروح الاخاءوعلى هذا الاساس ضمن واضعوا الاعلان مجموعتين من حقوق الانسان توجز المجوعة الاولى في المادة3ان لكل فرد الحق في الحياةوالحرية وفي الامان على شخصه وهذه المادة هي اساس حقوق الانسان المدنية والسياسية المعدة في المواد من4 الى21.اما المجموعة الثانية من الحقوق مؤسسة على المادة22 والتي تقول ان لكل شخص الحق في ان توفر له الحقوق التي لاغنى عنها لكرامته ولتنامي شخصيته في حرية وهي تمهد للمواد23الى27 والتي تعددحقوق الانسان الاقتصادية والاجتماعية والثقافيةوكان الاعلان العالمي اول وثيقة دولية تعترف بهذه المجموعة الثانية من الحقوق بصفتها جزء من حقوق الانسان الاساسية وكانت ايضااول وثيقة دولية تستعمل عبارة "حقوق الانسان"وبتعبير بسيط يمكن ان نوجزهذا في الاتي:
    انه بصرف النظر عن العرق اوالجنس"رجلا ام امرأة"اللغة,الدين,اوالاراء السياسية,او البلد او العائلة ,الغنى او الفقر اوبلد التي تنتمي اليها فأن هذه الحقوق والحريات يتمتع بها كل شخص ومنذ تبني الاعلان ترجمت الوثيقة الى 200لغة وصارت جزءا من دساتير بلدان عديدة واليوم تعلو بعض الاصوات لتنادي بإعادة كتابة الاعلان ولكن الامين للامم المتحدة كوفي انان قال كما انه لايجب اعادة كتابة القراٌن والانجيل فإنه لاحاجة الى تعديل الوثيقة وان من يلزم تعديله هوتصرف مؤيدي الاعلان وليس نصه.
    حالة حقوق الانسان اليوم:والان وبعد مرور هذه السنوات ترى سقطت جدران الظلم عند سماع البوق الاول وهل تحققت الاٌمال الكبيرة التي تعلقت به؟
    حقق مؤيدوحقوق الانسان موخرا انجازا كبيرا فقد جمعوا اكثر من 1000منظمة في 60 بلدا في حركة اطلقوا عليها الحملة العالمية لحظرالالغام الارضية ومديرتها التي لاتكل الناشطة الامريكية جودي وليامز التي حصلت على جائزة نوبل للسلام1997 غير ان هذه الانجازات رافقتها احداث اخرى مناقضة فكما يذكر التقرير العالمي لمراقبة حقوق الانسان لعام98لاتوال شمولية حقوق الانسان في هجوم مستمر فالقوى العظمى والدكتاتورية الصغيرة تجاهلت وبشكل ملحوظ حقوق الانسان حين تبين ان احترامها سيضر بمصالها الاقتصاديةوالاستراتيجية وهذا الميل تبتلي به اوربا والولايات المتحدة على السواءاما بالنسبة للملايين فلايزال التمييز العنصري والفقر والمجاعة والاظطهاد والاغتصاب والاسترقاق كل هذه الانتهاكات بعيدة كل البعدعن الاحوال المشرقة والوعود البراقة لمعاهدات حقوق الانسان حتى ان المواد ال30التي تشكل الاعلان العالمي لحقوق الانسان لاتزال حبرا على ورق بالنسبة لمعظم البشرية.حتى عبارة يولد كل امرئ مساويا لغيره التي اصرت النساءعلى تغييرها الى يولد جميع الناس متساويين هل اثرت في تحسين حالة النساء0؟ للموضوع بقية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-08
  3. مسرور

    مسرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-10
    المشاركات:
    295
    الإعجاب :
    0
    يا اختنا الكريمة

    عن أي حقوق تتحدثين ؟

    وهل تتسائلين عن حقوق الإنسان بالوطن العربي والا في اوروبا وامريكا لان هناك فرق ؟

    وبعدين النساء افضل حقوق منحت لهن بالإسلام ولن يجدين أفضل مما قننه القرآن في صفحاته الكريمة 0
     

مشاركة هذه الصفحة