خواطر الاربعاء..!!

الكاتب : khalid 12   المشاهدات : 339   الردود : 0    ‏2004-01-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-07
  1. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    اشفق كثيراً على حال الجماهير .. وهي.. مازالت ترقب بأمل متجدد .. أن يتغير اداء ونتائج منتخبنا في خليجي 16 ..
    ذهب بي خيالي بعيداً .. بعد مباراة منتخبنا مع العنابي .. وهزيمتنا بثالثة الاثافي وتذكرت .. كيف سيكون حال الجماهير الثائرة .. وكيف ستتقبل هذه النكبات التي تزيد مساحات الجرح .. والآلم :
    > وصدقوني .. لا يوجد جديد .. في هذا المنتخب .. كل شيء خطأ .. كم من المشاركات خاضها .. وعاد لنا بسلة من الأهداف .. لاجديد .. مع كل مشاركه جديدة نرى نفس الوجوه والاسماء .. وهي من ترسل لنا الأحزان .. وتجبرنا على التعاطي معها بكل تفسيراتها ..!!
    لا جديد .. فشل في كل شيء .. إدارة .. تنظيم .. اختيار .. فلماذا ننتظر .. ونتعشم بالأمل وكل شيء خطأ ..!!
    > واعترف بان العبدلله لا يتهكم .. أو يحاول اظهار أسنان التشفي بقدر ما هو محاولة لكتابة الحقيقة .. والتعبير عن ما هو كامن في نفسي ونفس الآخرين وما اكثر هم.
    > والأكيد أن الكثيرين يعرفون ويدركون أن هذا المنتخب منذ سنوات طويلة .. يعيش في نفس الدوامة .. ورحلة البحث عن الذات .. في أكثر من مشاركة .. وأكثر من بطولة .. بنفس الوجوه مع تغيير بسيط في الاسماء الفنية والإدارية ..
    > والتساؤل .. ماذا جنينا .. عاد هؤلاء الذين اسميناهم نجوماً .. يجرون اذيال الخيبة .. ويصدرونها لنا .. ولمن شجعهم .. وتفاعل معهم .. وظل على أمل .. التغيير والتحسن .. الذي لم ولن يتحقق ..!!
    > المشكلة ليست في نتائجنا في خليجي 16 .. ولكن في الأساس الهش الذي نسير عليه .. والروتين الممل .. الذي نتعامل به .. والاستراتيجية الضاحكه .. التي يخاطب بها اتحاد الكرة .كافة القطاعات بما فيها الإعلام الرياضي ..
    > المشكلة .. بصريح العبارة سوء تخطيط .. وفشل إداري مع سبق الاصرار والترصد .. فكما اشدنا .. وآخرون .. بانجاز منتخب الناشئين والشباب .. والإدارة الناجحة .. ومهندس النجاحات .. عن ذلك الانجاز .. فيجدر بنا الآن .. أن نوجه سهام الفشل .. الإداري .
    على إثر هذه الاخفاقات .. المتواصلة .. والمتكررة مع مرور الأيام .. والبطولات .. فكما نتغنى بالنجاح والانجاز .. يجب علينا الآن .. مراجعة النفس عند أي نكسة أو وكسه .. وتقييم الأسباب .
    ووضع الحلول .. والمعالجات .. وليس البحث عن كبش الفداء وو ضع البهارات .. والمساحيق التجميلية .. للشيء المقرف ..!!
    المثير أن أعضاء اتحاد الكرة ..ما يلبثون مع انتهاء أي مشاركة او نكسه لهذا المنتخب .. أن يعلنوا عن تحملهم المسؤولية بشجاعة نادرة .. يقابلها تهليل وتطبيل إعلامي ولكن سرعان ما يذهب كل ذلك إدراج الرياح .. مع إعلان صافرة بداية أقرب بطولة .
    > كاتب السطور لا يعتب على جهابذة اتحاد الكرة بقدر ما هي ضرورة الإيمان .. أن هناك أشياء غلط .. تمارس .. في عمل الاتحاد وبالذات فيما يخص المنتخبات الوطنية .. كان نتاجها هذا العبث .. والوضع الذي عليه منتخبنا الوطني ..!!
    > لا أدري حقيقة .. مادور اللجنة العليا للمنتخبات بالاتحاد في التخطيط للمنتخب ووضع استراتيجيته ولا أدري أين اللجنة الفنية في ظل هذه المعمعة !!
    غياب واضح وفاضح في كل مركبات ضرورة السير الصحيح لمنتخب هو الواجهة الكبرى والرئىسية للبلاد وللاتحاد .وليس شيء آخر !!
    > هذا المنتخب شارك في بوسان وعاد .. وشارك في تصفيات آسيا .. وحصل اللي حصل .. ماذا استفاد الاتحاد .. وهل قيم تلك المشاركات بعين فاحصة .. وسعى لتجاوز سلبياتها .. لا شيء حصل .
    > جاءت خليجي 16 ونشارك فيها بنفس المنتخب مع اعتذار مجموعة لاعبين لم يستطيعوا تحمل ما يحصل .. وحصل اللي حصل .. فهل سنستفيد ونقيم المشاركة على أسس صحيحة .. نقول فيها للمحسن أحسنت وللمسيء أساءت واخطاءت ويعاقب مثل بقيه خلق الله .
    > وأكثر ما يؤلمني .. هو حالة الصمت المطبق عقب كل مشاركة .. ومحاولة التكتم على كل شيء ولا ندري ما الغرض .. أو لمصلحة من ..
    > اعتقد أنكم تتذكرون أن الاتحاد «حل» منتخب بوسان ، مع الجهاز الفني آنذاك..
    وفجأة تم إعادتهم في تناقض صارخ ورهيب .. بدد كل احلامنا في تصحيح الاعوجاج والاختلال .
    لانريد لبن العصفور .. ولا نريد الخروج للشوارع للهتاف ضد أحد .. كل ما نريده هو أن تحترم مشاعرنا .. وتقدير حجم أحزاننا وجراحنا مع كل هدف يلج مرمى منتخبنا .. فما بالك ومرمانا تحول اشبه بوكالة بدون بواب للاسف الشديد ..
    لن نشطح ونقول أننا وصلنا للعالمية لكن نتمنى أن يكون أي منتخب يشارك خارجياً واقفاً على قدميه فوق ارضية صلبة .. من الجاهزية الفنية والبدنية وليس الهلامية لنضمن أداء مشرفاً ومستوى جيداً يرضي كبرياءنا .. واعتزازنا بانفسنا ..
    وقدرتنا على أن نكون الأفضل ..
    وخذوها نصيحة لوجه الله .. اقيلوا هذا المنتخب وابعدوهم عن حمل شعار البلاد .. لأن علاقتهم مع الآخر باتت في وضع محرج بفعل كثرة ما سببوه لنا من وجع في الرأس .. والصدر .. وكل شيء .. هذا المنتخب .. ولاعبوه .. لا يصلحون لتمثيلنا .. لأنهم عبثوا بمشاعرنا .. واجتروا الأحزان لنا .. فالافضل لنا ولهم إغلاق الباب من النهاية واسدال الستار على هذه المسرحية للابد..!!

    الأربعاء, 07-يناير-2004" - يزيد الفقيه

    نقلاَ عن الثوره.

    كلام فيه بعض االخطاء,... وسنعلق عليه لاحقاَ
     

مشاركة هذه الصفحة