صدام حسين يكتب عن تجربة الوقوع في الأسر

الكاتب : batal10   المشاهدات : 464   الردود : 0    ‏2004-01-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-07
  1. batal10

    batal10 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-27
    المشاركات:
    177
    الإعجاب :
    0
    بنصوص رواياته: صدام يكتب عن تجربة الوقوع في الأسر

    --------------------------------------------------------------------------------

    وبعد.. إنها روايات كتبها الرئيس العراقي صدام حسين أثناء تربعه علي قمة السلطة في العراق يحكي فيها "تجربته المريرة الآن بين أنياب قوي الشر




    يشرح الملك في رواية (زبيبة والملك) لبطلة الرواية لماذا احبها:

    ( احببتك لكي لا أموت من داخلي، ولك الخيانة وكل سبات.)




    (حياة القصور)

    وعن سؤال زبيبة له لماذا يحصر نفسه في قصر؟ يسألها بدوره:

    (- وهل انا محصور يازبيبة؟ ان الحراس الذين رأيتهم ليسوا حرس حصار علي وانما حرس حماية، مع ماهو مضاف لهيبة الملك.

    - انهم يحاصرونك.. لست محاصر فقط بل مسجون ياجلالة الملك. كيف تحب الحرية وتبني قصرا بلا نوافذ كافية لاستقبال النور والهواء؟ كيف تحب كل شيء طبيعي وتدعوني لا تصرف علي طبيعتي ولا تتعامل مع الطبيعة بصورة مباشرة او تراها من خلال النوافذ علي الاقل؟

    ان الشياطين تفرخ في القصور المهجورة وب في الملك، وطمعا في السلطان . ومثلما لا تجعلك جدرا التي تتربص بك، ياجلالة الملك.

    من رواية (زبيبة والملك)




    (احتراق العراق)

    (ان العراق يحترق يا أماه.. انه يحترق سواعدهم لحمل الراية، وقطعوا ارسن الخيول وتركوها نهبا للذئاب . لقد اكلوا العراق.. احرقوه . ياأماه.)

    من رواية (رجال ومدينة)




    ( الوقوع في الاسر)

    ان الخوف بأي شكل جاء يضعف، واحيانا يلغي الصعوبات، وانما يعتمد الغريزة التي تنأي به عن الخطر خاف من حال، علي ان يفسر اسباب الخوف ويضعف بال يستسلم استسلامه لعدوه الانسان او الحيوان، ف بعد ان اعلنوا استسلامهم للاسر في بع القتل، ولكن هؤلاء نسوا ان اعداءهم اصطدموا بالعراق، لأنهم ارادوا ان يقتلوا الانسان فيه، ولذلك حتي عندما يقع في الاسر يقتلونه، او يتأكدون من انهم قتلوا فيه كل معني عال وذي دلالة علي خصائصه العظيمة .

    من رواية (القلعة الحصينة)




    (الغفلة والحذر)

    الا تكتسب الخبرة من التجربة ؟ حتي لوحسب تحت اسوأ احتمالات ظروفه أليس اللوم شكلا من اشكال جلد النفس وتقريعها علي خطأ، او تقصير ترتكبه؟ أليست الغفلة وعدم التحسب تقصيرا؟!

    من رواية (القلعة الحصينة)







    (الوطن احلي من كل غال)

    اننا نشبه الوطن مجازا بالحبيبة لنحوز علي هالة رومانتيكية اضافية من مدخل ذي معان رومانتيكية، والا فالوطن اعز من أي عزيز، واحلي من كل غال، وهو من اعلي المقدسات التي لا يحق لمن هو شريف في وطنه ان يقبل او يسكت اذا مس الوطن واهين الشعب برموزه العالية.

    من رواية (القلعة الحصينة)




    عن العربي

    فك الله اسره
     

مشاركة هذه الصفحة