حوار مع الدكتور محمد عبد الملك المتوكل عن الديموقراطيه في اليمن

الكاتب : saqr   المشاهدات : 547   الردود : 1    ‏2004-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-06
  1. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    [color=000099][color=FF0000]حـــوار حــي

    الموضوع
    الديمقراطية في اليمن
    الشخصية المستضافة
    د:محمدعبدالملك المتوكل
    نبذة عن الشخصية
    فيما تستعد اليمن لاستقبال المؤتمر الدولي لدعم الديمقراطية وحقوق الانسان يسر "[color=009999]الصحوة نت[/color]" ان تدعوا جمهورها الكريم الى حوار مباشر عن (واقع الديمقراطية في اليمن) مع الكاتب والمفكر السياسي الدكتور محمد عبدالملك المتوكل أحد ابرز قادة المعارضة اليمنية، منسق المؤتمر القومي الأسلامي ،أمين عام أتحاد القوى الشعبية , ووزير يمني سابق . وذلك عند الساعة الرابعة من عصر الثلاتاء 6/1/2004.[/color]


    الصفحة رقم 1 من 2 صفحة[color=0000FF]
    الاسم محمدي عبد الله
    الدولة: باراجواى
    السؤال
    مرحبا الدكتور المتوكل أبو الديمقراطية اليمنية سؤالي دكتور محمد كيف لليمن أن تكون له ديمقراطية على ما يريد الحاكم, ففي الوقت الذي يخطب فيه سيادة الرئيس عن لا مكان للديكتاتوريات في هذه العصور تمارس أجهزته الأمنية أنواع التعذيب بالطلاب كما كشفه مؤتمرهم الصحفي اليوم, إذا عن أي ديمقراطية سيكون الحديث[/color]

    [color=006600]الاجابة
    اولا يجب ان لا ننسى ان ديمقراطيتنا ديمقراطية دولة نامية وثقافتنا ثقافة سلطوية فالمواطن يعتبر نفسه روعوي والحاكم يعتبر نفسه مالك الارض بما فيها هذه الثقافة يجب ان تبدل بثقافة الديمقراطية وان المواطن يشعر بانه مواطن وانه صاحب الحق في هذه الارض ويشعر الحاكم بانه خادم اختاره الناس لكي يؤدي الدور الذي اختاروه من اجله وفي اطار المؤسسات والدولة المتكاملة ، اذا لا ننتظر من اليمن مثل اي دولة نامية ان تصبح ديمقراطية في يوم وليلة وانما هي قصة نضال طويل يتغير فيه ثقافة المجتمع حاكم ومحكوم .[/color]

    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF]الاسم عبد الحميد القرشي
    الدولة: المملكة العربية السعودية
    السؤال
    في نظركم ومن أحداث جامعة صنعاء هل ترون في هذا الحدث المؤسف القضاء على أخر أمل في قيام ديمقراطية حقيقية في اليمن وعودة الأمن السياسي الكمم للأفواه وإلغاء أي وجهة نظر أخرى سوى التسبيح في حمد الحزب الحاكم وزبانيته؟؟ [/color]

    [color=006600]الاجابة
    العكس هو الصحيح ما حدث في جامعة صنعاء من اصرار الطلاب على ان يستخدموا حقهم واستعدادهم لتقبل اي مواجه واي تعنت مقابل ان ياخذوا حقهم وهذا هو بداية الوعي الذي يكون فيه الانسان مستعداً للتضحية والدفاع عن حقه اما الاستضعاف والقبول بانتهاك الحقوق والسكوت عنه هذا هو الذي لا يبشر بخير اما ماحدث فانا اعتبره بداية قوية من طلبة الجامعة للدفاع عن حقوقهم ، فلا يعطي يأساً من الديمقراطية بل يعطي املاً اما المواجهة مع الامن فهذه طبيعة الاجهزة الامنية في الدول الناميةالتي لم تقتنع حتى اليوم بان للناس حقوقاً لهم الحق بأن يدافعوا عنها.[/color]

    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF]الاسم عبد اللطيف حسين
    الدولة:اليمن
    السؤال
    أستاذ محمد أود أن تقول لنا ما دور المعارضة في تشييد الديمقراطية ومادور الديمقراطية في تخفيف الفقر المنتشر في البلاد وماسبب غياب أحزاب المعارضة عن فعاليات المؤتمر الدولي للديمقراطية [/color]

    [color=006600]الاجابة
    اولاً لا يمكن ان يكون هناك ديمقراطية بدون ان يكون هناك راي وراي اخر فالمعارضة واحزاب المعارضة التي تمثل الراي الاخر هي احد المقومات الاساسية للديمقراطية ، اما ما دور احزابنا في ترسيخ الديمقراطية ان تجربتنا لا تزال قصيرة وكانت الحزبية والاحزاب محرمة في بلادنا وعمرها لا يتجاوز 12 عاماً و12 عام في تاريخ الشعوب ليس شيئاً واستطيع القول ان احزاب المعارضة واحزاب اللقاء المشترك بشكل خاص تؤدي دور وطني رغم كل ما تواجهه من صعوبات سواء جاءت هذه الصعوبات من داخلها او من خارجها والذي يبشر بخير ان كوادر هذه الاحزاب بدأت تفرض نفسها وبدأت تمارس حقها بفعالية داخل هذه الاحزاب ولابد لنا من الزمن وعلينا ان نناضل بكل الوسائل السلمية والديمقراطية لكي نرسخ الديمقراطية في بلادنا ولابد لمؤسسات المجتمع المدني وعلى رأسها الاحزاب ان تنمو حتى تتوازن مع القوى التقليدية التي تفرز السلطة وهي القوات المسلحة والقوى العشائرية وحين يوجد هذا التوازن سوف تتحقق الديقراطية بؤسسها الصحيحة . الشيء الاخر الديمقراطية تستطيع ان ترى دورها في الدول الديمقراطية وان تقارن بين المانيا الشرقية في غياب الديمقراطية والمانيا الغربية في ظل الديمقراطية حين يملك الشعب ارادته يستطيع ان يختار حكامه وأن يحاسبهم فينتفي الفساد وتنمو فعالية الادارة وتصرف الامكانيات في مجال التنمية الصحيحة وبالتالي تضيق دائرة الفساد ويتحقق الرخاء وبهذا يرتبط الفقر بغياب الديمقراطية وترتبط الرفاهية بالديمقراطية الحقيقية. اما لما ذا لم تشارك احزاب المعارضة في الاعداد للمؤتمر الدولي فيمكن ان يوجه السؤال الى الحكومة والذين يحضرون لهذا المؤتمر والذين نسوا انه مؤتمر للديمقراطية ولحقوق الانسان واي ديمقراطية لا تشترك فيها الديمقراطية واي حقوق للانسان لا يراعى فيها حق الاحزاب التي تشكل جزء من النظام العام للدولة واذا كان الحزب الحاكم وقياداته لا يعرفون شيئاً عن الترتيبات للمؤتمر فما بالك بالموقف من المعارضة وهذا جزء من التخلف العام.[/color]

    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF]الاسم علي عرجاش
    الدولة:مصر
    السؤال
    الشعب اليمن يعاني مشكلة الأميةالتي تتجاوز 50%من السكان.فماتأثير ذلك على مستقبل الديمقراطيةفي اليمن؟ [/color]

    [color=006600]الاجابة
    ليست الامية هي السبب المعيق لقضية الديمقراطية وانما غياب التنشئة الديمقراطية وهيمنة الثقافة السلطوية حتى على اولئك الذين تعلموا واخذوا ارقى المؤهلات والذين تجدهم في اعمالهم سلطويين وتجدهم أكثر من يتقبل الخضوع للديكتاتورية والهيمنة ولا يتذكرون قول الله تعالى : (ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار) .[/color]

    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF]الاسم علي عرجاش
    الدولة: مصر
    السؤال
    كيف تنظرون إلى العلاقة بين الديمقراطيةوتحسين مستوى دخل المواطن؟وماتقييمكم لمستقبل هذه العلاقة في بلدنا الحبيب-اليمن؟ [/color]

    [color=006600]الاجابة
    لقد سبق الرد حول قضية العلاقة بين الديمقراطية والفقر وهي تعنى العلاقة بين الديمقراطية ودخل الفرد في ظل الانظمة الدكتاتورية يسود الفساد وتببد الامكانيات في الصراعات السياسية على الكراسي ويظل الحكام مهمومين للدفاع عن مواقعهم وينفقون الانفاق الضخم من اجل حماية انفسهم والعكس يحدث في الديمقراطية حين يكون الحكام من اختيار شعوبهم وتحت رقابتهم ولديهم القدرة على تغييرهم فيصبح الشعب هو الذي يدافع عن حقوقه وهو الذي يحارب كل فساد ومفسد وهو الذي يصر على ان تصرف امكانياته في مصارفها الصحيحة والتجارب والواقع الموجود في مجتمعاتنا العربية بؤكد حقيقة ارتباط الفقر بالدكتاتورية وارتباط الديكتاتورية بالفساد وتبديد الامكانيات .[/color]

    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF] الاسم Ali
    الدولة: ألمانيا
    السؤال
    Salam Maho daor alalm almutfageh wa al mofaker men an yagodho ensan geer fahem gahel wa kef yakon tatbeg aldemogratea wa nahn naghl al shora wa hee nabea men deenena alhaneef [/color]

    [color=006600]الاجابة
    بالنسبة للجزء الاول من السؤال : الرسول عليه الصلاة والسلام قال:) لتأمرن بالمعروف ولا تنهون عن المنكر او ليسلطن عليكم شراركم فيسومونكم سوء العذاب ويدعو خياركم فلا يستجاب لكم ) وقد نكبت الامة حين تحول علماءها من ورثة للانبياء الى سماسرة للسلطة ومن دجاء الملك العضود، اما موضوع الشورى والديمقراطية فالقضية قضية اسماء والمبدأ واحد وهو أن يكون للأمة حريتها في اتخاذ القرار لمستقبلها واختيار حكامها ومراقبتهم ومحاسبتهم وعزلهم واستبدالهم وهي في هذا المبدأ لا تختلف عن الديمقراطية باستثناء الاليات التي استحدثتها الديمقراطية كالانتخابات ولا يمنعنا ديننا ان نستفيد من الاخرين فالحكمة ضالة المؤمن اينما وجدها التقطها والرسول عيه الصلاة والسلام قد امرنا ان نأخذ العلم ولو من الصين وهي بلاد وثنية . واذا كان الموضوع موضوع اسم فلنسميها ديمقراطية او شورى الموضوع موضوع الجوهر .[/color]

    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF] الاسم اسماء مشولي
    الدولة: اليمن
    السؤال
    اشتكى الطلاب اليوم من تعرضهم للتعذيب في سجون الأمن السياسي، الا يستحق هذا ان نتجاوز البكا والشكا للعالم وتقوم المعارضة بتضامن جاد او تقدم القيادات استقالاتها وتعتصم بالصبر وتدع للشباب اقرار مايرون قدرتهم على دفعه؟[/color]

    [color=006600]الاجابة
    انا تابعت موقف المعارضة وموقف صحفها من مشكلة الطلبة والحقيقة انه موقف جيد في حدود قدراتهم وامكانياتهم فقد اصدروا بياناً وساروا الى مجلس النواب وتشكلت لجنة الى مجلس النواب وقدمت تقريراً ممتازاً وتم بناء على ضوء ضغط الاحزاب اطلاق الطلبة واعادتهم الى كراسي الامتحان والصحافة كما تابعتها وقفت موقف مشرفاً من هذه القضية ، واذا كان يقصد السائل ان تدخل الاحزاب في صراع مسلح فهذا ليس دورها فهي تناضل بالوسائل السلمية والديمقراطية وعلى الجميع دعم هذا النضال النقد سهل لكن العمل صعب .
    [/color]
    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF]الاسم Ali
    الدولة: اليمن
    السؤال
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة كيف تشعرون انتم كا مثقفين وعلماء امة وانتم تحت وطائت اناس يجهلون المبادي الاساسية من دينهم وهل تنظرون اوتوقعوا منهم تطبيق الديمقراطية واذا كانو لايريدون تطبيقها حتى فى الجامعات او بالاخص لانذهب بعبدا فى المدارس فكيف بقبل هئولا بان ياتى اناس يسيرون حياتة وهو كان يسير حياتهم ويامر ونهى كيف يشاء [/color]

    [color=006600]الاجابة
    نحن قلنا ان القضية هي قضية نضالية وعلينا ان نناضل جيمعاً والحديث النبوي يقول : من رأى منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع بلسانه وإن لم يستطع بقلبه وهو اضعف الايمان) والنضال بالقلب هو الا يكون راضياً عما يجري ولا مشاركاً فيه ولا مشجعاً له وهذا الدور هو الذي تقوم به المعارضة الى حد الان وأي افضل أن نناضل بالوسائل الديمقراطية أو ان نهاجر من الوطن الله حين امر المستضعفين ان يهاجروا كان يشير الى المستضعفين الذين ليس لهم حيلة اما القادرين على النضال باي وسيلة من الوسائل فعليهم ان يناضلوا وانا اسأل الاخ علي كم من الوقت يعطيه هو للعمل العام ؟ وشكراً .[/color]


    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF]الاسم خالد المقري
    الدولة: اليمن
    السؤال
    استاذي العزيز قرات هذا الاسبوع تقريرا في صحيفة الاسبوع عن ضيق قيادات في المعارضة من تناول صحف المعارضة خصوصا الثوري والصحوة شيئا من الحقيقة عن صدام حسين ،لماذا تظل المعارضة طيلة حياتها تدعي محاربة الظلم والطغيان والديكتاتورية ، وعندما يقدر لهذه الامة ان تتخلص من ديكتاتور توولول المعارضة مع الولولين العرب ، اين الخلل يادكتور ؟ وماذا تريد المعارضة الان هل نصنع من صدام بطل ؟ اذا كان ذلك فلاداعي في نظري للمعارضة بالاصل ارجو التعليق يادكتور؟ [/color]

    [color=006600]الاجابة
    الكثير من ابناء الامة العربية والاسلامية لم يحزنوا على سقوط النظام في العراق ولكن حزنهم انه لم يسقط على أيدي العراقيين وانما سقط على يد أعداء الامة الذين لم يكونوا حريصين على حرية الشعب العراقي وانما كانوا يؤدون خدمة للحركة الصهيونية ويمارسون عملاً يكسبون به اذلال الامة العربية والاسلامية وعلينا ان نتفهم موقفهم من هذه الزاوية ، اما الدكتاتورية فهي مرفوضة اينما كانت وحيث ما وجدت ولولا الدكتاتورية ما وصلت الامة الى ما وصلت اليه .[/color]

    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF]الاسم نبيل المخلافي
    الدولة: اليمن
    السؤال
    ما تقييمكم للتجربة الديمقراطية في بلادنا خاصة في الاوساط الطلابية وما رأيكم فيما حدث لطلاب اتحا جامعة صنعاء الذين احتجزوا في الامن السياسي لأكثر من اسبوع [/color]

    [color=006600]الاجابة
    قد سبق الاجابة في سؤال سابق .[/color]
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-06
  3. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    الصفحة الثانية من الحوار مع الدكتور المتوكل

    [color=0000FF]الاسم Ali
    الدولة: ألمانيا
    السؤال
    اشكرك على الرد ولكن هل تتوقع من ان الشعوب الاسلامية ان تفهم معنى الشورى او الديمقراطية وان ياتى يوم ونرى الامة يحكمها شرع اللة ويحكمنا من يخاف اللة فينا كما احب ان انوه بانكم كامثقفين لما لاتصورون لللاوربين وغير المسلمين بان عندنا نحن المسلمين شئ اسمة الشورى[/color]

    [color=006600]الاجابة
    لم تكن معنا في لقاءاتنا مع الاخرين ونحن نتحدث عن الديمقراطية والشورى والمؤتمر القومي الاسلامي الذي انعقد في بيروت سنة 1994م قد ناقش هذه القضية واصدر فيها رأي وهو مؤتمر جمع العديد من علماء الامة ومن قياداتها الفكرية وأكد على الحقيقة التي قلناها على قضية الشورى ولكن للاسف ان بعض الفقهاء شككوا خدمة للسلطات في الشورى فادعوا انها غير ملزمة وأنها معلمة فقط وبعضهم قال انها غير واجبة ولكنها مندوبة هذا التفسير هو الذي اساء الى مفهوم الشورى علماً بان الرسول عليه الصلاة والسلام لم يخالف مشورةً اقرتها الاغلبية حتى لو كان غير مقتنع بها والمثل على ذلك غزوة أحد ورغم هزيمة المسلمين وفشل رأي الأغلبية فإن الله تعالى أصر على رسوله بأن يشاورهم ( واعفوا عنهم واغفر لهم وشاورهم في الامر) وهذا واجب على كل مسلم ان يحاور فيه وانت في موقع مع غيرك فلا تقصر جزاك الله خيراً .[/color]


    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF] الاسم خالد البرحي
    الدولة: الولايات المتحدة

    السؤال
    كيف يمكن الحديث عن ديمقراطية تبحث عن اخر من خارج الحدود لحمياته، كما تفعلون الان بشأن مؤتمر الديمقراطية الناشئة؟ لماذا لانعترف ان التحول الديمرقراطي في اليمن غير ممكن ليس فقط بسبب تصلب السلطة، بل للجذور الاجتماعية والفكرية للاستبداد؟[/color]

    [color=006600]الاجابة
    المؤتمر الدولي للديمقراطية وحقوق الانسان لم يتم بدعوة من المعارضة ولا عن علم لها وانما تم بالاتفاق بين الحكومة اليمنية والاتحاد الاوروبي ومع ذلك فهو مؤتمر هام ويناقش قضايا هامة جداً على مستوى العالم كله بما فيها المحكمة الجنائية الدولية ومفهوم الدولي للديمقراطية وحقوق الانسان ومؤسسات المجتمع المدني وهي قضايا عامة تهم العالم كله ولا ادري كيف فهمت اهداف هذا المؤتمر . اما تصورك ان التحول الديمقراطي غير ممكن فانا لا اتفق معك ولو استعرضت التغيرات خلال النصف القرن الماضي في اليمن لوجدت أن الكثير مما كنت تتصوره مستحيلاً قد حدث ، الأحزاب كانت محرمة بالدستور واصبح اليوم لدينا احزاب ونقابات الكلمة الحرة كانت محرمة وتجد الصحافة لوناً واحداً واليوم عليك ان تأخذ صحافة المعارضة لتقرأها بعناية لترى التغيير الكبير . ماحدث ليس كل ما نأمله لكنه خطوة على الطريق لا تبعث على الاحباط واليأس وانما تتطلب مننا مزيداً من النضال للوصول الى الاهداف المرجوة والى الديمقراطية الحقيقية.وبدلا من الشعور بالاحباط عليك ان تؤدي دورك في ترسيخ النهج الديمقراطي في حدود ما تستطيعه .[/color]


    --------------------------------------------------------------------------------
    [color=0000FF]
    الاسم ايوب ريحاني
    الدولة: إيطاليا

    السؤال
    ما أخبار المؤتمر القومي الاسلامي، وهل تراجع دوره بمجرد القبول به من قبل الشارع، يعني هل هو مجرد وسيلة كسر بها الاصطفاف الثنائي ضد بعض من قبل القوميين والاسلاميين؟[/color]

    [color=006600]الاجابة
    المؤتمر القومي الاسلامي ادى دوراً مهماً في عملية التقريب بين القوى القومية والقوى الاسلامية التي كانت تتصارع وكنتيجة لاغراءات سياسية واكتشفت في النهاية انها جميعاً في الشارع وانهم جميعا لا يختلفون في كثير من القضايا وحين التقوى واجتمعواوجها لوجه واتفقوا على اربع قضايا اساسية : 1- القضية الاولى ان الدين الاسلامي هو الخلفية الثقافية للامة بحكم أنه دين الاغلبية وهو بالنسبة لغير المسلمين تاريخ وثقافة وحضارة . 2- القضية الثانية : تم الاتفاق ان الوحدة العربية ليست ضدالوحدة الاسلامية وانما هي منطلق اساسي لتحقيق الوحدة الاسلامية . 3- ان قضية الديمقراطية والتعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة واحترام حقوق الانسان هو الحكم السليم الذي يتفقون عليه جميعاً ويعملون جميعاً على تأسيسه في مجتمعنا العربي والاسلامي. 4- القضية الرابعة وهي قضية الصراع الصهيوني العربي والذي يعتبرونه صراع وجود لا صراع حدود وقد اثبتت الايام لكل المراهين على السلام مع الصيهونية انهم لا يقبلون الاخر اطلاقاً وهم يريدون نفي الاخر نفياً كاملاً واتفقوا على ان يتعاملوا جميعاً على تحقيق هذه الاسس والحمد لله ان الصراع بينهم قد انتهى وأنهم جميعاً يتقاربون كل يوم وانا اقول هذا عن علم بصفتي المنسق العام للمؤتمر القومي الاسلامي وهم اليوم في الطريق الى ان ينتقلوا خطوة الاتفاق الاستراجي بين التيار القومي والاسلامي التجربة على ذلك قائمة ايضا في اليمن وقائمة في اغلب الاقطار العربية. ولا يزال المؤتمر يواصل رسالته وفي حدود امكانياته .[/color]


    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF] الاسم رشيدة
    الدولة: اليمن

    السؤال
    اليمن تريد الانتقال أولا لدولة القانون قبل الحديث عن الديمقراطية، الاسابيع الماضية كل الاعتقالات تمت من قبل الامن السياسي، ماجدوى الحديث عن الديمقراطية في بلد يحميه جهاز بالقانون؟[/color]

    [color=006600]الاجابة
    على كلا اتفق معك على سيادة القانون ولا يمكن ان تتحقق ديمقراطية بدون سيادة القانون ولا يمكن لسيادة القانون ان تتحقق في غياب الديمقراطية لان النظام الديكتاتوري لا يرتكز على القانو ن ولا على الدستور ولكن يرتكز على الهواء والمزاج ولهذا فسيادة القانون والديمقراطية قضيتنا متلازمتاً غياب احدهما دليل علي غياب الاخر .[/color]


    --------------------------------------------------------------------------------
    [color=0000FF]
    الاسم ali
    الدولة: ألمانيا

    السؤال
    استاذى العزيز للعلم انا انسان مقتنع اقتناع كاملا بمبداء الوسطية ومبداء عدم الخروج على الحاكم مهما كان ظلمة ولكن اردت من سؤالى التوضيح للاخرين كما احب ان اسالك انت كنت يوما ما عضوا فى الحكومة والان خارجها فى اي الاماكن يكون التصحيح احسن بالمشاركة من داخل ام من خارج الحكومة[/color]

    [color=006600]الاجابة
    يعتمد على الارادة السياسية للسلطة الحاكمة في اذا كانت الارادة السياسية قائمة لتحقيق الاصلاح فان العمل من داخل السلطة أفضل بكثير وأكثر فعالية لمن يملك القدرة والكفاءة لاداء ذلك ، واذا لم يكن هناك ارادة سياسية لتحقيق الاصلاح فإن البقاء في السلطة جهود عبثي وحرص على الكرسي ويصبح الانسان ***** من تحت ومتهم من فوق .[/color]


    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF]الاسم Ali
    الدولة: ألمانيا

    السؤال
    اشكرك واشكر الاخوة فى الصحوة والقراء الكرام واحب ان اقول نسائل اللة ان يفرج هم الامة ولا تنسو ابنائكم فى الطلاب فى الخارج فهم بحاجة ماسة لدعاء بالثبات ولعلم فهناك مبادى غير لائقة ولاهى من الدين تاتى من بعض الطلاب اليمنين الذين ياتون لدراسة فى الخارج يستحى السان من ذكرها فمن خلالكم ندعوا الابا الى متابعة ابنائيهم فى الخارج والسؤال عنهم وعن اخلاقهم[/color]

    [color=006600]الاجابة
    الرسول صلى الله عليه وسلم يقول :( واذا بوليتم فاستتروا ) .[/color]


    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=0000FF] الاسم س
    الدولة: اليمن

    السؤال
    قرأنا الاسبوع الماضي عن أن رئيس تحرير صحيفة الشورى السابق عبدالسميع لايزال امام المحاكم يطالب بحقوقه لدى حزبكم كيف ترى نطالب بحقوق نحن اول من يرفض اعطائها؟[/color]

    [color=006600]الاجابة
    مادام اللجوء الى القضاء متوفر والاطراف قابلة به فليس هناك ما يضير ان يتقبل الجميع حكم القضاء .[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة