أبي الطيب المتنبي .. الفنان - الرسام ، المهاجر

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 690   الردود : 5    ‏2004-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-06
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أبي الطيب المتنبي ، فتى كندة مفخرة اليمن التي أنجبت قبله الأمير أمرؤ القيس .. صاحب الوثيقة الوطنية التي أصابت أتباع الأنكلوساكسون بالخرس الأبدي ... أبي الطيب الشاعر المتأمل الفيلسوف إن قال فجّر وأن وصف عبّر .. حتى نظر الأعمى لأدبه وأصغت لأقواله العقول الصماء .. علم على نار ..... بوركت كندة على ماأنجبتي .... لم تصفو الحياة لهذا الطود الشامخ ولحقه حظ قومه اليمانون .. يجب أن يتطلع للهجرة بأرض الله .. أبى الطيب سمع أن مصر بها من الرخاء والسؤدد ما ينعش الآمال ويملئ الجراب فقرر أن يجرب حظه وهو الرسام الموهوب ... لم يتوانى أبي الطيب عن الرحيل للعاصمة ينشد قنصلية مصر .. ووجد ضالته فيلتقي بمندوبي أرض الكنانة .. يطلب أبي الطيب فيزا أو أذن زيارة لمصر ،، ويفاجاء أن الزيارة محددة زمنيا وعليه أن يبحث عن كفيل ليغطي تواجده حتى وإن لم يعمل ،، ويتململ أبي ألطيب لاكن ما باليد حيلة فهو مظطر للسعي بأرض الله ...
    يبحث أبي الطيب عن ناقته الصيعرية الرشيقة فيمتطيها وهو الأكثر رشاقة ووسامة .. يرفع هامته الكندية ممسكا بزمام الصيعرية تلقآء أم الدنيا مصر ... وبالطريق يستريح فإذا بإمرأة ضخمة الجثة سمينة منتفخة أقدامها أشبه بقوائم الفيل .. كاد الذعر أن يتسلل للمتنبي ،، لكن المرأة طمأنته بتقديم التحية ثم قدمت نفسها .. أنا ضبة وهؤلاء هم أبنائي بني ضبة .. هل لديك متاع على كورناقتك ..؟؟ نعم . تشير المرأة لإبنائها بنهب متاع أبي الطيب المسافر ... يتأوه ويندب حظه العاثر أمام هذه السيدة السمينة ويتأملها تولي مع أبنائها ومنظر وركيها المترهلين ووقع أقدامها يكاد يحدث زلزالا .. ويشكر الله أنها لم تأمرهم بسلب ناقته أوتلقي بجسدها المكتنزالمترهل عليه فتسحقه سحقا ، كما لم ينس أن يرسم المنظر كاريكاتوريا .. ويواصل المسيرة ،، وبصبح يوم جميل يصل لأرض مصر ويحرص على تأشيرته حتى لايتعرض للعقاب .. يغادر للريف ليجد الكلاء لناقته .. ثم البحث عن مناظر .. ليرسم يزاول مهنته ليستفيد منها لاحقا ربما لبيع اللوحات بمعارض العاصمة .. لم يستطع الوصول للمناظر الخلابة بعد , فقد ألهته قطعان أبقار سمينة تسمى الجواميس .. وكان في حيرة من أمره لمشاهدته بشرسمان من الجنسين برفقة الجواميس .. فقرر أن هناك سر ربما يكمن بالمكان أو الماء .. وهرول نحو النهر وبجوار أغصان البردي الرشيقة وجد ضالته .. وأخرج الريشة والألوان من جعبته ليرسم لوحة .. ويقطع تفكيره جلبة بالماء .. يلتفت فيجد حيوانا ضخما لاهو بالفيل ولا الجاموس .. وكان فاغرا الفم .. الحيوان سيد قشطة ,, سمنة مفرطة حتى بداخل الماء !! . . ينصرف على عجل ويطرق قلب المدينة باحثا عن خان أو فندق ومن ثم كفيل أو معرف ، كان يتظور جوعا وسأل عن هريسة أوفتة بالموز أوعصيدة .. أعطي شيا يشبه العصيد لكنه لم يستسغه وأفهم أنه الوجبة الرئيسية ويسمى الفول .. إكتفى بشرب ما جادت به ناقته من لبن , وفي ميدان يتوسط البلدة وجد أمة من البشر كلهم مهترئي ومترهلي الجسد منتفخي البطون يتدحرجون بمشيتهم لثقل أوزانهم ، ويرددون بصوت عال ومنفر عبارات .. بالروح .. بالدم .. نفديك ياكافور .. كانوا يتجمعون حول فارس يمتطي جوادا فهم أبي الطيب أنه الحاكم كافور الإخشيدي .. ويرددون عباراتهم .. إستاء إبي الطيب منهم ، وتقدم خطوة نحو الفارس كافور وعرض عليه أن يرسمه ... رفض كافور بمنطق فض .. ! متذرعا أنه لايحق لأحد ممارسة الرسم على أرضه إلا أن يكن من أهل الحضوة .. والذين يجب أن يرضى عنهم ويكلفهم سلفا ، وأنه لايحق لمقيم مكفول هواية الرسم ... إشتعلت نيران غضب أبي الطيب وهم بمخاطبة القوم ،، لكن هناك من كان يراقبه أسدى له نصحا بأن يرحل سالما معافى قبل أن يتيقض له كافور ويكتشف أن تأشيرته قريبة الإنتهاء .. كان أبي الطيب مهموما مغموما خائبا محبطا من كل مايرى فرسم لوحات كئيبة أودعها أحد معارفه .. وعاد من حيث أتى عملا بالنصيحة ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-07
  3. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    مقال ادبي جميل ورائع دليل التنوع الكبير بثقافة استاذنا القدير الهاشمي اليماني

    نرجو كتابة او نقل نسخة للادبي حتى ينال اهتمام اكبر

    يبدو اننا نتفق على عظمة شاعرية المتنبي وفلسفتة الشعرية الخاصة الذي بقيت دهورا طويلة زاخرة بالالق

    ولي عودة بوقت متفرغ مع الشاعر الفيلسوف ابو العلاء المعري ورسالة الغفران الذي بلا شك سبق دانتي في نظرتة الفلسفية الخاصة بملهاه دانتي (الجحيم والفردوس ) .......وهذا دليل لا يقبل الشك على سبقنا الحضاري وتاثيرنا على الحضارة الاوربية بعقودا طويلة

    خالص تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-08
  5. ( الشذروان )

    ( الشذروان ) عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-08
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Andalus,4,seagreen,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    مالبحر في البحر إلا يداك ... ومالناس في الناس إلا اليمن[align=justify][color=336633]
    كان الشعراء يفتخرون بأصولهم ومن لم تكن له قبيلة ينتسب إليها كان ينتسب إلى اليمن حتى لايعير ما هرب منه . وبغض النظر عن أصل المتنبي فهو شاعر كبير صنع لنفسه قبيلة من الحرف والكلمة شيخها التألق .
    محبة عاطرة على روعة الحرف والموضوع الجميل .
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-08
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [color=0000FF]مولانا الهاشمي .. يحفظه الله
    يتحفنا بين الحين والآخر بمواضيع فيها أمور ..
    ـ العبرة
    - والـتـسـلية
    - والموعظة
    - والطرافة
    والظرافة
    وموضوعه أعلاه مثال على ذلك ..

    ولكنني أعتقد أن قوله (المتنبي ) .. في السمينة " ضبة " وإبنها " الطرطبة " .. قول دخيل على ذاك الطود الشامخ .. والذي قالوا فيه ، وهم على حق لن " يجود الزمان بمثله " .. ولو افترضنا أنه عب َّ من المدام أدنانا .. فلسانه لن يطاوعه ..

    لكن قيل في الأمثال أيضا : لكل جوادٍ كبوة ..
    [/color]

    [color=FF0000]هذا الشاعر العظيم ترك إرثا للعرب من الأمثال .. لم يقدم مثله أي شاعر على الإطلاق

    وهنا سأعرض لكم حوالي 30 بيتا ( مثلا ).. من أنفس ما قاله هذا الشاعر العظيم .. والتي تحولت إلى أمثال شعبية يرددها القاصي والداني من الناطقين بالضاد ..
    [/color]

    [color=FF00FF]* لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى
    حتى يراق على جوانبه الدم

    * اذا أنت أكرمت الكريم ملكته
    وان أنت أكرمت اللئيم تمردا

    * ما كل ما يتمنى المرء يدركه
    تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

    * على قدر أهل العزم تأتي العزائم
    وتأتي على قدر الكرام المكارم

    * واذا أتتك مذمتي من ناقص
    فهي الشهادة لي بأني كامل

    * اذا رأيت نيوب الليث بارزة
    ـ فلا تظنن ان الليث يبتسم

    * واذا كانت النفوس كبارا
    ـ تعبت في مرادها الاجسام
    * ذو العقل يشقى في النعيم بعقله
    ـ وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

    * ولم أر في عيوب الناس عيبا
    ـ كنقص القادرين على التمام

    * اذا غامرت في شرف مروم
    ـ فلا تقنع بما دون النجوم

    * من يهن يسهل الهوان عليه
    ـ ما لجرح بميت ايلام

    * اذا لم يكن من الموت بد
    ـ فمن العجز ان تموت جبانا

    * لا بقومي شرفت بل شرفوا بي
    ـ وبنفسي فخرت لا بجدودي

    * عيد بأية حال عدت يا عيد
    ـ بما مضى أم لأمر فيه تجديد

    * لا خيل عندك تهديها ولا مال
    ـ فليسعد النطق ان لم يسعد الحال

    * ومن نكد الدنيا على الحر ان يرى
    ـ عدوا ما له من صداقته بد

    * ومن ينفق الساعات في جمع ماله
    ـ مخافة فقر فالذي فعل الفقر

    * يهون علينا ان تصاب جسومنا
    ـ وتسلم اعراض لنا وعقول

    * واني من قوم كأن نفوسهم
    ـ بها أنف ان تسكن اللحم والعظما

    * فاطلب العز في لظى ودع الذل
    ـ ولو كان في جنات الخلود

    * لا تشتر العبد الا والعصا معه
    ـ ان العبيد لأنجاس مناكيد

    * وأتعب الخلق من زاد همه
    ـ وقصر عما تشتهي النفس وجده

    * وما التأنيث لاسم الشمس عيب
    ـ ولا التذكير فخر للهلال

    * أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي
    ـ واسمعت كلماتي من به صمم

    * الخيل والليل والبيداء تعرفني
    ـ والسيف والرمح والقرطاس والقلم

    * .... يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

    * .... وخير جليس في الزمان كتاب

    * .... وكل الذي فوق التراب تراب

    * .... أنا الغريق فما خوفي من البلل

    * .... مصائب قوم عند قوم فوائد
    [/color]
    .
    استمتعوا بها .. كما استمتعت بها .. واحفظوها عن ظهر قلب .. بل يجب علينا أن ننسخ صور منها من أفهامنا .. ولصقها في أفهام أبنائنا ..

    تحياتي للجميع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-08
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    ابو لقمان لو امكن نسخة او نقلها الى العام او الادبي حتى تلاقي الاهتمام المناسب.........

    لانة موضوع هام لاصحاب الاهتمامات الادبية ومصيرة هنا الاهمال


    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-08
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    سد مأرب : شرف عظيم لي مرور أناملك الذهبية بكتابتي المتواضعة .. التي وضفت بها شخصية شاعرنا الفحل أبى الطيب لعدة أمور ، أهمها تذكر عبقريته الفذة ورصيده الوافر بإثراء أداب العربية .. بك أعتز وأفتخر ولك تحياتي ..

    أبى لقمان : ماكادحبر الكلمات يجف حتى تنهال عقودا من جواهر أبي الطيب علىالموضوع فتزيد شرفي شرفا ،، نثرت عقودا من أنفس وأعز ما نعتزبه .. هي الحكمة وأبى لقمان صنوان ... مع كل حبي وتقديري سيدي
     

مشاركة هذه الصفحة