نهاية زهرة ((قصة قصيرة ))

الكاتب : يمانية   المشاهدات : 500   الردود : 7    ‏2004-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-06
  1. يمانية

    يمانية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-12
    المشاركات:
    9,477
    الإعجاب :
    0
    [color=000000][align=justify]
    [​IMG]
    لطالما سمعت إسمها يتردد بين أطفال البناية اللتي أسكنها , وكان إسمها الجميل يقترن دوما بالجمال والشقاوة معا , ولكن لم يحدث أن إلتقيت بها , ربما لان مواعيد عملي تحتّم علي الخروج في وقت مبكّر والعودة في المساء , وربّما لانها تقيم في بناية مجاورة لبنايتنا , فكانت فرص لقائي بها معدومة

    إلى أن كان يوما كنت عائدة من عملي في وقت مبكر , بسبب بعض التعب اللذي إعتراني فجأة , وعند وصولي إلى مدخل بنايتنا , شاهدت طفلة يشع وجهها جمالا وبهاء , قلت في نفسي :

    ما شاء الله تبارك أحسن الخالقين

    ولكن ربّما ما إستوقفني أكثر دمعة حزينة إستقرت على تلك الوجنة المتورّدة

    نسيت ما ألمّ بي من تعب , وتقدّمت نحوها , سألتها :

    ما بك صغيرتي ؟

    رفعت حاجبيها بدهشة وأجابت :

    لا شأن لك

    بالرغم من سخافة الموقف والحرج اللذي إستشعرته بسبب ردّها , إلا أنني أوشكت أن أنفجر ضاحكة !!! ولا أدري لماذا !!!

    قلت بلطف : حسنا صغيرتي , ولكنّي لا أحب أن أرى هذا الوجه الجميل تشوّهه الدموع

    يبدو أن مدحي لجمالها قد لامس شغاف قلبها الصغير

    إنفرجت أساريرها ومسحت دمعتها بسرعة وقالت :

    أنا لا أعرفك , فهل أنت تعرفينني ؟

    هززت رأسي نفيا وقلت :

    أتمنى لو أعرف إسمك

    قالت :

    إسمي جاردينيا

    تذكرت على الفور , إنه الاسم اللذي إقترن دوما بالجمال والشقاوة

    يا للاطفال !!!

    قلت لها :

    ألن تخبريني صغيرتي بما يزعجك ويغيّب الابتسامة عن وجهك الجميل ؟

    قالت :

    أنه الولد الشقي اللذي يقطن في الدور الثاني

    يا إلهي إنه إبن شقيقي

    وتابعت تقول بإنفعال واضح :

    بعد أن جمعت باقة كبيرة من الزهور , خطفها وألقى بها تحت السيّارات ثم صعد إلى منزله وهو يضحك

    سألتها :

    ولمن جمعت تلك الباقة ؟

    قالت : لامّي , وكنت أوذّ أن أقدمّها لها في المساء عند عودتها , فهي تحبّ زهرة الجاردينيا

    إعتصر الالم قلبي وتذكرت ما سمعته من نساء الحي حول تلك الام المستهترة !!!

    داعبت خدّها بلطف ووعدتها بباقة كبيرة من الجاردينيا , أحضرها معي غدا عند عودتي

    قالت بفرح غامر :

    سأنتظرك هنا

    ******************
    في اليوم التالي مررت في طريق عودتي على محل لبيع الزهور , وإبتعت باقة رااائعة من زهور الجاردينيا , كنت أحث السير لاصل في الموعد المحدد .

    اااااااه ها قد وصلت أخيرا , ولكن أين هي ؟

    وما هذا التجمهر أمام بناية الصغيرة جاردينيا !!!

    هرعت ‘لى هناك وقلبي يحدّثني بأنّ أمرا خطيرا قد حدث

    أأأأأأأه ... يا لهول المنظر !!!

    كانت الصغيرة ملقاة على أرض الحديقة وقد تطايرت وتبعثرت باقة من زهور الجاردينيا لترسم لوحة حزينة تمنيت لو لم تقع عيناي عليها

    الصغيرة جاردينيا صعقت بتيار كهربائي أثناء تسلقها للسور الصغير محاولة أن تجمع الزهور , وقضت على الفور

    إنبعثت من أعماقي صرخة مكتومة , ودون أن أشعر نثرت الباقة اللتي كانت في يدي لتعانق أخواتها وتضع اللمسة الاخيرة على اللوحة الحزينة
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-06
  3. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=FF9900]أي لوحة ترسمينها في خيالنا يمانيه ... يالجمال قلمك وجمال حرفك واسلوبك

    أليس بامكاني أن أشبه قلمك بالجاردينيا؟؟ .... صدمتني نهاية الكلمات ورسمت في

    خاطري لوحة حزينة لن تنجلي مدى الحياة

    يمانية لا أملك الا أن أقول لك رائعة بكل ماتحمله هذه الكلمة من معني

    حقاً انك رائعة

    أخوك

    عاشــ الحب المستحيل ــق[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-06
  5. العربي

    العربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-18
    المشاركات:
    435
    الإعجاب :
    0
    قصة
    مسكونة بالجمال
    تشي حروفها
    بالدلال المتوج بالجلال

    تقبع الكلمات حيارىعلى
    شفاه ابتسامات خجلى
    من الإدانة .. عجزا في حق يمانيه .. إبداعا
    اميرة الحرف
    .
    .

    يا وردة فاح شذاها


    أبدا
    تأبين إلا أن تعطري بأريجك
    أجواء النفوس و
    تنعشي بعبير حروفك
    حنايا القلوب ليمتد
    الدفء منك إلى شرايين النفوس
    .
    مثل غيمة شتويه ترشقنا بوابل من المفردات
    المفعمه بالجمال تغسل بها ارواحنا وبكلمات
    تكتنز سحراً تروي ارض ذائقتنا وتزرعها ورداً

    .

    لتنبض بالأمل

    أختي العزيزة
    " يمانيه "
    .
    .

    قلمك
    من الأقلام التي تنحر العزوف
    عندما تقوم أسبابه
    .
    لأخاطبه متمثلا
    كلما أبحر بنا في عوالم الجمال


    لك كل الود والاحترام
    اخوووك العربي
    .
    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-06
  7. saddam

    saddam عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    .


    جميل جميل جميل

    الى الامام ايها القلم المرموق

    ودمتي

    اخوك / صــــــــــــــــــــــــــــــدام

    .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-06
  9. حضرمية مغتربة

    حضرمية مغتربة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-05
    المشاركات:
    14,712
    الإعجاب :
    0
    رائع أختي يمانية

    كم أعجبتني القصة وطريقة سردها

    ننتظر المزيد

    تحياتي لك

    اختك حضرمية
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-06
  11. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0000]قصه جميله...

    فكرتها جيده..ولغتك الحالمه جميله هنا اختي يمانيه..

    لكن لا تصل لم كتبتيه سابقاً عزيزتي..

    البناء هنا مختل قليلاً..

    الملامح غير واضحه والتسلسل ايضاً..كانت هناك قفزات إختصرت ما لم يكن من الجيد إختصاره..

    اظن انك تشعرين بذلك الخلل كونك كاتبه متمكنه عزيزتي..

    ولكن في مجملها ..جيده

    تحياتي[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-01-07
  13. بنت الهجرين

    بنت الهجرين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-06
    المشاركات:
    572
    الإعجاب :
    0
    موضوعك جميل ..
    به معاني رائعة ..
    قصة تستحق كل التقدير والإعجاب ..
    تقبل أجمل تحية لك أخت الغالية يمانية ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-01-07
  15. يمانية

    يمانية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-12
    المشاركات:
    9,477
    الإعجاب :
    0
    أشكر كل من قرأ القصة ......
    ولكن لي تعليق بسيط للأخت زهرة الصحراء...
    أختي القصة قد لاترقى للقصص التي تكتبها الأخت جلنار العزيزة
    ولكن أنا لست كاتبة ......ولا أحب مدح نفسي واقول أنني كاتبة معروفة مثلا
    أنا مجرد هاوية ليس إلا .........
     

مشاركة هذه الصفحة