إلى أين المفر يا جرهم

الكاتب : الحسام اليماني2   المشاهدات : 804   الردود : 7    ‏2001-08-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-13
  1. الحسام اليماني2

    الحسام اليماني2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-24
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    .لا يمكنني إخفاء خجلي من نفسي وأنا اقف معارضاً وبشدة لأحد أبرز كتاب ومفكري هذا المجلس الذي يُشار اليهم بالبنان، غير إن الأمور عندما تنفلت وتبدا تسير في الأتجاه المغاير للحقائق لابد من أستخدام الكوابح لأيقافها كي يتم تقويمها ومن ثم وضعها في مسارها الصحيح.

    اخي جرهم/ الثابت هو أن كل من يكتب هنا وغير هنا لا يمكن ان يثبت بأنه محايداً البته مهما كان خارق الذكاء، واسع الخبره ، بارع التحوير، الا في حالةٍ واحدةٍ فقط لاغير،، وهي أن يكون هذا الكاتب ممن نفذوا بتمردهم على ما تنافر من الأيديلوجيات وتحررت أقلامهم من التبعية لعقيدة سياسية بعينها ، وهذا كما اراه ويراه غيري الشبه مستحيل ويصبح المستحيل بذاته عندما تتداخل المصالح الشخصية الضيقة أقصد عندما يصبح القلم والعياذ بالله مأجوراً . واحمد الله إنني الى الآن لم أقر في هذا المنبر لهذا النوع من الأقلام .

    أخي جرهم/ اصدقك القول انني لم اكتف بقراءة موضوعك(الى أين المفر يا عدني) الذي أفدتنا به مشكوراً وذلك بعد أن وجدت فيه ما دفعني لأعادة قراءة بعض من مواضيعك الأخرى وقد كان هدفي وبكل صراحة هو الوصول الى نقطة الأرتكاز التي تنطلق منها في حوارك مع الآخرين حتى يتبين لي أكثر وأكثر القاسم المشترك لكل جديدٍ تطل علينا به وفعلاً لم اجد سوى ما عُرفت به وهو إدانتك المطلقه للنظام القائم في بلادنا وهذا حقك ولا يمكن لأحدٍ أن ينكره عليك أو على غيرك ماظل الدستور كافله .

    ما من احدٍ يجهل اننا نعيش فلتة نظامية بكل ما تعنيه الكلمه ، لكن السؤال يبقى دون إجابة وهو.
    هل القائمون علي النظام هم المسؤلون عن كلما آلت اليه الأوضاع في بلادنا ؟
    أنا ارى إننا كمواطنين قد اسهمنا في هذه الأختلالات وبشكلٍ مؤثرٍ جداً
    ومن عدة نواحي بما فيها فهمنا الخاطئ للهامش الديموقراطي وإساءة توظيفه في ما يقوي دعائمه ويثبتها في وجه الأعاصير التي اراها قاب قوسين أو أدنا من العصف به،، إنه هامش لو عرفنا بقدره لعضينا عليه بأسناننا حتى تُدمى، ولا اشيع سراً حين اقول إن العسكر والحرس القديم لازالوا في اوج عنفوانهم وإن من مصلحتهم أن تتعاظم إساءة فهمنا للديموقراطية والتي بالضرورة ستنعكس علينا سلباً من خلال ديماغوجية تصرفاتنا .

    البحث عن الأفضل لا يأتي بتعرية سلبيات الحاضر بهذه الأساليب التشهيريه وإلقاءها على كاهل الحكومة فقط نحن كأحزاب وكمعارضه بل وكشعب نتقاسم مسئولية التردي الحاصل، وبأستمرارنا في التنصل عن هذه المسئولية لن نحصد الا مزيداً من الويلات ووالله انها لن تقوم لنا قائمه ما بقية الشطرية ترتع وتزداد تمدداً في نفوسنا وعقولنا .

    (انفصالي) صفة ممقوتة وهناك من ضعفاء النفوس الكثير الكثير اللذين وجدوا ضآلتهم في هذه الكلمة ليدركوا إما ثأراً أو مغنماً أو مأرباً في انفسهم المريضه ، لكن بالمقابل يتبادر الى الذهن السؤال نفسه هل نحن فعلاً بريئون من هذه النزعة ؟ الجواب بكل تأكيد لا !! بدليل كثر تباكينا على ماضٍ اجمع ويجمع كل ذي بصيرة على إنه كان اضل سبيلا من حاضرنا ، اذاً فهناك سبب لهذا التباكي المستمر ولا يحتاج إلاٌ للبوح به وبصراحة متناهية هي أن النزعة لا زالت فعلاً متجذرة في اعماق اعماقنا . لا زلنا فعلاً نحلم بالدويلة النفطية الصغيره بعيداً عن همجية أبناء الشمال وأبناء شمال الشمال تحديداً وهناك ايضاً ممن لم يتحرر بعد من عقدة الطائفية ، ومن نظرة التعالي الجوفاء التي تصور له انه هو الأرقاء فكيف يكون محكوماً لاولئك الجهله والمشكوك حتى في دينهم، ،تلك هي الحقيقة التي لا يستطيع الاقرار بها الا من تحرر سايكلوجياً وتمكن من امتلاك الشجاعة الكافية لمواجهة نفسه بها .

    (إلى أين المفر يا عدني)موضوع استوقفني كثيراً ، وأعلم ان ما سأذهب اليه قد يألب علي ( الجماٌ) وذات( القرون) ولكن امر ولابد منه وليقدر الله ما يشاء.

    لقد أبدا استاذنا الكبير جرهم تذمراً ملحوظاً من كلمة (ثوابت) وأنكرها على كل من يعتقدبها في حين انه من حيث يدري او لا يدري لم يخرج هو الآخر عن ثوابته المتمثلة في تحميل النظام كل صغرى وكبرى نعاني منها جميعاً ، وليسمح لي من أحترم فكره وقلمه انني قد صدمت حين وجدت من الأسفاف مالا يليق بمصداقية من عرفناه برجاحة عقله وصفاء ذهنه وثبات إتزانه ،، ما هذا اخي جرهم .

    ((((((((في صنعاء دخل واحدا منهم أي الأحمره إلى مجلس جاره الذي دعاه بمناسبة فرح ! فدخل هذا الأحمري ولم يجد صورة النخاس بالمجلس أتدرون مالذي حدث ؟ لن تصدقوا !ّ! قال لصاحب الدار وبالحرف : ( ما هذا المجلس العاري هكذا من غير صورة الريّس ؟ هيَّ اتي التلفون عد اتصل بالوليد يدي لك صوره نعلقها هانا )! تأتي الصورة ويقوم ليلصقا فوق بوابة المجلس فأشار إليه صاحب الدار : اجلس وسوف نتولى ذلك فيما بعد لكن الضيف أصر : تلصق الصورة أو يرحل متذرعا بأن الناس سيقولن بأنه عزم ببيتٍ انفصالي ! وافق صاحب الدار وأشار إلى الضيف أن تلصق الصورة بواجهة المجلس لكن الضيف يفضل فوق الباب حتى إذا ما دخل انفصالي في يوم من الأيام يكون دخوله من تحت الريّس !!! حتى الوحدة : فرغت من محتواها واختزلت بالصورة !! تحول المشروع الذي قيل عظيم إلى مجرد صورة !! والصورة الآن من الثوابت !! أين ستذهب يا عدني . ))))))))

    ولفرض إن ما اوردته أخي جرهم هو كبد الحقيقة الا ترى إنها حالة خاصة لا تعني سوى (بطلها) ذلك الصنعاني أو اياً كان ؟
    الا توافقني الرأي إن هناك ضغط سيكلوجياً دفعك الى تعميم تلك الحادثة التي اشك في مصداقية من رواها لك؟

    أخي جرهم الناس تقرأ وتحلل ما تقرأه وتضع له تفسيرات كل حسب رؤيته ووسع أو ضيق أفقه ((هيَ اتي التلفون (عت)اتصل......الخ) الا ينم هذا عن لهجة إزدراء وإستعلا ؟ أجل وإن لم تقصدها فقد قصدها عقلك الباطني ؛ ويمكنني أن اثبت لك هذا من خلال توقيعك .بكل أمانه أخي جرهم ما الذي تقصده،،((علي سالم ذبحنا دون أن يعلم ))
    اما وأنت تقول:
    ((ايا جناه من احمد اراه الناقم الأعظم)) فتلك الطامة الكبرى وفرضاً انه اصبح قاب قوسين من تولي الملك كما تظنون،، هلا اخبرتنا ما الذي قد رأيته أو رأه غيرك من هذا الشاب الذي لا زال مغموراً الا ترى إن هذا تحاملاً لا مبرر له سوى ما تعلمه انت أكثر من غيرك.
    ((علي سالم....................)) هنا تكمن العل’ والله أعلم وجرهم.

    دعني اقول لك وربنا على ما اقول شهيد،، العبد لله الفقير لا يرى احد في اليمن قد أُلحق به ضرراً ( شخصياً مباشراً) كالضرر الذي الحق به ومع ذلك انا أستبشر خيراً كلما دخلت هذا المجلس من تحت مضلة من نعته بصفة النخاس جزافاً وأنا أسميه الرمز موضوعياً وحتى أوفر عليك (لست من عبيد روما) بل ممن ينظروا الى الأمور كما يؤكدها واقعها لذلك فأنا ارى من تراه نخاساً (ملك التوازنات) وأتمنى أن لا يأتي اليوم الذي اثبت لك فيه صواب رؤيتي الا وقد تجذرت دعائم الديموقراطية في بلادنا وأصبح تداول السلطة بشكلٍ سلس وفي مأمن من قناٌصة القوات المسلحه .

    لست مؤتمرياً ، ولا اصلاحياً ، ولا أشتراكياً لست حزبياً البته ولا من عبدة المال. انا مواطن يمني عشت بواكير صباي تحت ظل حكم الأسرة الخبيثه عشت الحياة بواقعها أبان الأستعمار البريطاني عرفت جميع الزعامات في موطني فلم أجد افضل مما هو متاح حالياً برغم مساوءه التي لا حصر لها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-13
  3. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    لقد أبليت :
    أخي الحسام اليماني ،
    والرد لاحقا ، ولك تحياتي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-14
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    سأتابع من بعيد :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-14
  7. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    لا ثابت إلا وجه الله .

    أخي الحسام اليماني : شكرا على الإطراء ، وشكرا على النقد الهادف الجميل وشكرا لله إذ بك خففَ مصابي شخصيا ، ومصاب المجلس ! بغياب فارسه السياسي البارع : " المتشرد " ولك أخي الحسام اليماني العودة لأعماله حتى ترى نفسك بالمرآة . فوجه الشبه بينكم كائنا أو يكاد .
    وأوافقك القول هنا :
    ( الثابت هو أن كل من يكتب هنا وغير هنا لا يمكن ان يثبت بأنه محايداً البته مهما كان خارق الذكاء، واسع الخبره ، بارع التحوير، الا في حالةٍ واحدةٍ فقط لاغير،، وهي أن يكون هذا الكاتب ممن نفذوا بتمردهم على ما تنافر من الأيديلوجيات وتحررت أقلامهم من التبعية لعقيدة سياسية بعينها ، وهذا كما اراه ويراه غيري الشبه مستحيل ويصبح المستحيل بذاته عندما تتداخل المصالح الشخصية الضيقة أقصد عندما يصبح القلم والعياذ بالله مأجوراً . )
    مع تحفظي على كلمة ( الثابت ) .
    ويالك من مصور بارع ملأت الصفحة ببديع القول وجُل الذوق .
    ومن الطبيعي أن تراني من المتباكين على الماضي إذ تراني متنافرا مع الحاضر ! لكنه فاتك أنه يجوز أن أكون مشدودا باتجاه المستقبل ، وأنه من الممكن اختلاف السبل للوصول إليه ، ولو عن طريق الماضي الذي أشرق في سماء البلاد يوما من الأيام .
    ولست ممن تعني هنا : ( لا زلنا فعلاً نحلم بالدويلة النفطية الصغيره بعيداً عن همجية أبناء الشمال وأبناء شمال الشمال تحديداً ) فالحلم عندي مختلف تماما أخي الحسام ،
    فأنا يا صديق :
    من شمال الشمال ،
    وكنت الجنوبيَ عند القتال ،
    وفصل بلادي محالا محال .
    وفيما خص الطائفية أخي الحسام – أقول :
    إنها لن تزول إلا مقرونة بزوال أسبابها ،
    ولن تزول الأسباب طالما أن النظام القائم يكرسها .
    الطائفية أخي الكريم ليست عصفورا نقي عليه القبض ، وندخله القفص !
    الطائفية شرا مستطير لن يخمد إلا بالعدالة الاجتماعية .
    والعدالة الاجتماعية لن يحققها عسكر طال بقائهم بالسلطة أو قصر .
    وفي الثوابت أخي الحسام أقول :
    ليس مجرد تذمر ، وحسب – بل لو كانت مخلوقا عاقلا لقتلته ! فهي أخي الكريم السببُ الرئيس في تخلف البشر ،وعبادتهم للأصنام كانت ولا زالت من سيئات الثوابت !
    الثابت الوحيد لدي هو الإنسان وحقوقه في أن يعيش بكرامته ؛لا لهدرها فداءً لكرامة الآخرين ؛ إن كل من صَنع الثوابت من شياطين الأرض أراد من خلالها استعباد الناس . وصدقني أخي الحسام لو أخضعتها أي ( الثوابت )
    لقوانين الفحص والتدقيق : ثابتةٍ ، ثابتة - لما تبقى في رأسك ثابتة .
    و الإسفاف بقضية الصورة :ضروري لإبراز الشعور المتغطرس الزاهي باحقاره للآخرين ، وإنزال " إتي " كان ضروريا هو الآخر لإظهار المشهد الموحي بالاضطهاد كي تصل المعلومة كاملة وغير منقوصة ، وللعلم أنا من أشد المعجبين باللهجة الصنعانية ، ويجب أن تعلم أيضا أنني كنت أبتسم وأنا أكتبها .
    أما حكاية : "دون أن يعلم " اعلم أن قصدي ليس الوحدة – بل إعلان الانفصال ، فأنا أعتبر هذا الإعلان آخر خدمات: طيب القلب للنظام القائم، و "دون أن يعلم " تحديدا أقول : أن ذات الإعلان كان تلقائي وتحصيل حاصل . وفي ما خص الصفي " أحمد " أقول : لقد حاول البلبل إقناعك بشتى السبل كي تغفر لعقيل لكنك رفضت وحاول أن ينبهك إلى أن هؤلاء أطفال لا يؤاخذون بجريرة آباؤهم ،ورفضت أيضا ، فكيف إذا تحرم عليّ ما تحلله لنفسك ؟!!
    على العموم أسعدني وجودك ، وأحط يدي مع يد الحبيب بن ذي يزن لنشدُّ
    على قلمك أيها الحسام اليماني المتلألئ ، ولك خالص التقدير .
    .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-14
  9. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    أخي بن ذي يزن
    كيف تكون بعيدا وأنت في الأعماق
    فأنت الملهم ساعة الكتابة ، والدليل في فضاء الكلمة ،
    والمعنى ؛ فأنّ لك أن تكون بعدا ؛ أيها الغالي .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-08-14
  11. NETSCAPE

    NETSCAPE قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    13,001
    الإعجاب :
    0
    يظن البعض ظنا مرضيا ان الحقيقه تنبت من شفاته وان اوديتها وسوافيها تبدا به وتنهى اليه 0ان نطق فقرانا منزل وان حلل موضوعا ظنها نبؤه تعطل نواميس
    الكون وقوانينه وظواهره 0انا الكبيره تعتصر فى اعماقه لتوهمه انه الملك والبقيه مجرد اتباع وجب عليهم التصفيق 0 يلبس ثوب الديمقراطيه ليستر العوره ويمسح بها الاذى عند قضاء الحاجه0 الكبير من تراه الناس كبير والناس لاتكبر من فراغ او عدم 0 محاوله فرض امور نسبيه على انها المطلق لاتستقر الا فى عقليه الفارض0 الاعجاب بالنفس يتبعه عبادتها 0
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-08-14
  13. الحسام اليماني2

    الحسام اليماني2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-24
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    أخي بن ذيزن

    إسأل قلبك وهو يخبرك.

    سأنتظر ولعل أخي جرهم يطيق صبرا .

    ___________________
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-08-16
  15. الحسام اليماني2

    الحسام اليماني2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-24
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    أخي جرهم

    لم تعد للصبر نافلة وأخي وأستاذي بن ذيزن قد بدأ لي أن قراره في المتابعة من بُعيد قرار لا رجعة عنه وعلى أية حال كفاني أن بن ذيزن يقرأ ما تجود به قريحتي.

    بادئ ذي بدء دعني أخي الكريم جرهم أتقدم لك بجزيل شكري وعظيم أمتناني على ما غمرتني به من فيض سجاياك والذي أشعر حقيقة أنني لا أستحق جُله ، إما وأنك قد ذهبت إلى درجة التأكيد حول وجود أوجه للشبه بيني وبين الغائب الحاضر شعلة المجلس المتوقدة الكاتب والمفكر اللامع الأستاذ (المتشرد) فوالله اني لا أراك إلاٌ قد جنيت على نفسك في مجاملتي بهذه المقارنه الظالمه بحق الرجل ولا يمكنني إلاٌ أن اقول لك عليك أن تتحمل مسئولية كلامك أمام ردة فعله لا سيما وأنه قد بدالي من خلال كتاباته إنه (حاد) الطباع وليس ممن يميلون إلى طراوة الحديث وتطريزه ببعض جمل ألمجاملات المشروعة، أتمنى أن نراه وقد عاد من إجازته حاملاً كعادته ما يفيدنا ويفيد قرأٌه الأعزاء.

    ما من شك أخي جرهم اننا جميعاً نتوق بل ونتحفز للوصول إلى أليوم الذي سبق وأن كان مشرقاً في سماء وطننا الحبيب ولا أخالك تقصد بذلك اليوم غير تلك الحضارة الغابره لأن حاضرنا هو افضل حالاً من أي حقبةٍ تلت أفول نجم تلك
    الحضارات لذلك تجدني لا أشاركك النظرة ألسوداوية لحاضرنا والتي أجزم أن أخي وأستاذي بن ذيزن يذهب معك فيها إلى أبعد مدى.

    ما وصلنا إليه من تردٍ في مجمل أوضاعنا الحياتيه لا استطيع أن أتنصل عن مسئوليتي كحزبي معارض وكمثقفٍ مستقل وكمواطنٍ عادي جميعنا أخي جرهم أسهمنا في توطين هذا ألأختلال وجميعنا ملزمون بإعادة النظر في مجمل تصرفاتنا ومحاسبة أنفسنا أولاً حتى يتسنا لنا بعدها ألوقوف صفاً واحداً في وجه الدوله ومحاسبتها حساباً عسيرا وإننا والله لقادرون على ذلك ولكن ليس قبل أن نبلغ من الوعي ولو درجاته الدنياء التي تمكننا على الأقل من فهم مانريد وما لانريد .

    خلاصة القول أتمنى وأنا من ودع ربيع العمر بعقدين من الزمان أن ارى شباب بلادي المثقفون تحديداً وقد أقلعوا عن نبرة التشائم المبالغ فيها والكف عن الأستمرار في النظر إلى الجزء الخالي من الكأس فقط .
     

مشاركة هذه الصفحة