اميركا تستعد لاخذ صور وبصمات 23 مليون زائر

الكاتب : kaser119   المشاهدات : 334   الردود : 0    ‏2004-01-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-05
  1. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    سيخضع زائرو الولايات المتحدة باستثناء رعايا 27 دولة بينها دول الاتحاد الاوروبي اعتبارا من الاثنين المقبل لاجراءات جديدة لدى وصولهم الى الاراضي الاميركية بينها اخذ بصماتهم وصورهم وتكوين ملفات خاصة بهم. فقد قررت الولايات المتحدة تعزيز اجراءات دخول الاجانب لاراضيها باسم الحرب على الارهاب التي اطلقت غداة اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في نيويورك وواشنطن واوقعت حوالي ثلاثة الاف قتيل.
    وياتي تشديد اجراءات مراقبة الحدود بعد ان اعلنت السلطات الاميركية مؤخرا رفع مستوى الانذار الى البرتقالي (مخاطر مرتفعة جدا).
    ومن شان النظام الجديد يو اس فيزيت الذي سيوضع في المطارات الدولية الاميركية ال115 ان يتيح التاكد بصورة شبه تامة من المعلومات المتعلقة بالسائح او المقيم او المهاجر المقدمة من القنصليات الاميركية خلال مرور الشخص المعني على الحدود.
    ولا تشمل هذه الاجراءات رعايا 27 دولة، من بينها دول الاتحاد الاوروبي، القادمين الى الولايات المتحدة لفترات قصيرة او للسياحة او الاعمال كما اوضحت وزارة الامن الداخلي التي تشرف على النظام الجديد.
    الا انه يتعين ان يكون لدى رعايا هذه الدول جواز سفر حديث يمكن قراءة بياناته بالعين.
    ويخضع لاجراءات اخذ الصور وبصمات الاصابع جميع رعايا الدول الذين يتطلب حصولهم على تاشيرة لدخول الولايات المتحدة.
    ويدخل حوالي 23 مليون من رعايا هذه الدول سنويا اراضي الولايات المتحدة.
    واضافة الى الصور وبصمات الاصابع سيتم تصوير جوازات سفر الاشخاص المعنيين بالاشعة المقطعية (سكانر) لتجري مطابقتها الكترونيا بالبيانات الموجودة في بنك للمعلومات للتاكد من وجود او عدم وجود اي تورط محتمل للزائر في انشطة ارهابية او اجرامية.
    كما تتيح هذه المنظومة معرفة ما اذا كان الزائر قد تجاوز مهلة تصريح اقامته حيث سيكون محل اقامته في الولايات المتحدة محدد بدقة.
    واكدت كيمبرلي فايسمان المتحدث باسم وزارة الامن الداخلي ان الامر لن يستغرق الا عشر او 15 ثانية اضافية خلال اجراءات الجمرك.
    وقد انتقدت منظمات للدفاع عن حقوق الانسان هذا النظام الجديد.
    وقالت ميشال فاسلن المتحدثة باسم مجموعة للدفاع عن الاميركيين من اصل اسباني ليست هذه هي الوسيلة التي سنمسك بها بالاشرار. فالعمال المهاجرين هم الذين سيقعون في قبضة الادارة.
    واضاف باري شتاينهارت المسؤول في جمعية الدفاع عن الحريات المدنية انها وسيلة لخلق مجتمع يخضع فيه كل فرد للمراقبة. وقد رصدت ميزانية ب380 مليون دولار لوضع منظومة يو.اس فيزيت.

    المصدر: القناة 4/1/2004م



    تعليق:
    انها وسيلة لخلق مجتمع يخضع فيه كل فرد للمراقبة!
     

مشاركة هذه الصفحة