(( الأصل والصورة للنظام الملكي في اليمن ))

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 1,350   الردود : 14    ‏2001-08-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-13
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    <>(( الأصل والصورة للنظام الملكي ))<>

    بيت حميد الدين , وبيت الأحمر : في نظر التاريخ ، و ميزانه .

    بعد أن شُغلنا بمواضيع : الملكية ، والملكية الجديدة .
    أقول جازما : أن وجهة نظري لن تعجب أحد لكني لست بصدد إرضاء الآخرين بقدر ما أكتب لأرضي ضميري أولا والذي يحثني دائما على قول ما أؤمن به ،
    وإن كره الآخرون ، ولا أشك أني قد أخطئ !
    ولأن الأمر كذلك وبدلا من التردد : لماذا لا يكون الخطأ اليوم ليتم تداركهُ غدا .
    وعليه سنبدأ بمقارنة الصور : صورةً بعد صورة لنضع أنفسنا تجاه الماضي لنستلهم منه العبر ونحاول استشفاف المستقبل ! أما الحاضر فإنه أسوأ صورة من صور الماضي .

    الصور المقارنة من المملكتين : المتوكلية ، والأحمرية .

    1 – أدوات السيطرة
    كانت أسرة بيت حميد الدين تتمتع : بتفوق ديني : سمح لها بالسيطرة داخل المجتمع المتخلف ، والفقير ، واستمرت الأسرة باستغلال الدين استغلالا بشعا ! إذ لم يكن يتم إذلال الشعب بالدين فحسب ! بل وتجهيله بالدين نفسه ! فقد عملت هذه الأسرة على الوساطة : بين العبد ، وربه !
    وكادة تلك الوساطة أن تمحي من روح اليمنيين الاتصال المباشر مع الله !
    وعليه كاد الشعب: أن يولِّـيَ وجههُ : " شطر قصر الإمام " !

    وفي المقابل :
    امتلكت أسرة بيت الأحمر المؤسسة العسكرية قبل أن تمتلك البلاد في 17/7/78 م أي قبل 23 عاما 25 يوما من تاريخ اليوم الموافق 12/8/2001 للميلاد . إذ أن خلاياها العسكرية بدأت بالتشكل من العام الأول لثورة سبتمبر 62 فقد أذكت الهاجس الطائفي داخل الجيش ودست بعناصرها بين الفرقاء ثم أشعلت حربا كافرة بالله والإنسانية عرِّفت بأحداث أغسطس 68 استطاعت بعدها تصفية القيادات العسكرية من الفريقين باسم الطائفية ،
    وأبقت الباب مفتوحا تجاه التصفية الجسدية داخل الجيش حتى اللحظة !

    2 – إدارة البلاد
    تعاملت أسرة بيت حميد الدين مع مجتمع مسلوب الإرادة يباب الروح فهو أي المجتمع يشعر بما تبقى له من شعور ، وهو يتعامل مع عامل الإمام أو الحاكم وكأنه يتعامل مع الإمام شخصيا ! ومن هو الإمام ؟ في نظر هذا المجتمع إنه نصف إله ! وإلها كاملا بنظر البعض !! وقد ساعد هذا باستتباب الخوف المعرّف ( بالأمن )!! وحتى عامل الإمام أو القاضي ، وبرغم معرفته للحقيقة ودرايته بالله لكنه على أتم الاستعداد أن يتوسل بالإمام تجاه المواطن ، والإمام على حدٍ سوى ، والغرض من ذلك هو التعالي على المواطن بتقربه من الإمام القريب من الله ! وإثبات الولاء والطاعة للإمام في نفس الوقت ! وفي ضل هذا الواقع لا يسع الجريمة إلا مغادرة البلاد !! فكل شيء علاما يرام ! وحتى الأغنام يمكن أن تسبب بعض الإزعاج للراعي فقط لأنها أي الأغنام تدري أن الراعي ليس الله .

    ولا تختلف الصورة كثيرا ،
    وإن اختلفت المسميات والرؤى ، والعصر ! فإدارة بيت الأحمر :لا تحمل أي مسؤولية تجاه المجتمع ! فهي تتعامل مع أصفياؤها منهُ فقط ! مثلا : تتعامل الأسرة مع شيوخ القبائل اليمنية نصفهم منتظمين في :
    ( وزارة شئون القبائل ) فرع : دارس ! ولمن لا يعرف دارس نقول له هو وزير هذه الوزارة وفي إحصائية دقيقة جدا : بلغ عدد المشايخ سنة 82 وهي الفترة التي أوقف فيها صرف بطاقات المشيخ : 25 ألف شيخ !! ولمن يقلل أو يستكثر هذا الرقم نقول له : أوقف صرف البطاقات للشيوخ الناشئة !
    كيف : لقد كان من الممكن أن تعد مشايخ اليمن بالذاكرة المجردة من الورقة والقلم ! وذاك قبل امتلاك بيت الأحمر للبلاد ؛ ولكن الأسرة فكرت جديا بالسيطرة على كل الشعب من خلال صرف البطاقات لكل من يريد ! شريطة أن يأتي بورقة موقعة من مائة شخص ! ولا يزال صرف البطاقات جاري حتى اللحظة ولكم أن تتخيلوا الرقم الذي يكون قد وصل إليه العداد ! فقد تم فتوحات جديدة فرضت بالضرورة بطاقات جديدة ! وهكذا يختزل الشعب "النعجة" بكم عميل تصرف لهم البطاقات في كل مناسبة ليوزعوها على الأهل والأقارب .!
    والفوائد لا تحصى من هذه البطاقات : فمنها تحصل على وضيفة مدير عام بدون إدارة ! ,ومنها تحصل على ميزانيتك الخاصة من شئون القبائل ! ومنها الوجاهة الاجتماعية ، ومقابلات الطاغية كلما فرغ الجيب
    " الكمر " ومنها ،ومنها …الخ . وكل هذا من المال العام .
    إنه التناغم المنطقي ! فهم يفرغون صندوق المال العام ليملئوا صناديق الاقتراع ! وبعد الفوز بالانتخابات : يعودوا ليملئوا صندوق المال العام من جيب الشعب الهمام ! وإن مات جوعا هذا ( الشعب ) لا يهم فلا مسؤولية اجتماعية ولا هم أي الأسرة : يحزنون ! المهم وقت الانتخابات يأتي الرعوي ، ولو على عكاز الشيخ !! فالشيخ هو المسؤول عن الدائرة الانتخابية ! هنا فقط يستخدمون حديث : النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذْ قَالَ : ( كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ ) * يستخدمون الحديث هنا للترهيب : تُحضر رعيتك أو نكون غير راضين عنك ! والكل يعرف عدم الرضى عند السلطان الجائر.
    ولكن هل ستدرك النعاج : يوما أن الله الذي كانت تعبده قبل الثورة قد مات ؟
    أم أنها تعلم فعلا لكنها تعتقد أن من يمسك بالعصا يجب أن يعبد؟

    يتبع ------}
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-13
  3. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    لست مخطئء ياجرهم ....!!!

    مقارنتك هي الحقيقه والانصاف ومعلوماتك تدل علي انك تقراء التاريخ قراءه صحيحه ياجرهم,,,,,

    اما اخوك تانجر ماعنده الا الوصف فقط من الصحف والاخبار وعليه بنيت الاسم الرسمي لدولة بني الاحمر وهو الملك جوريه الحاشديه الاحمريه اليمنيه ( مجحي ) وها انت يااخي جرهم تسرد تاريخها وتحلله بميزان من اطلع بتمعن علي تاريخ اليمن الحديث وتشكر علي ذلك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-13
  5. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    لا يا جرهم

    أعجبني من الأخ جرهم تعقيبه في المقدمة بقوله :
    ولا أشك أني قد أخطئ !
    ولأن الأمر كذلك وبدلا من التردد : لماذا لا يكون الخطأ اليوم ليتم تداركهُ غدا .
    وعليه سنبدأ بمقارنة الصور .

    الصور المقارنة من المملكتين : المتوكلية ، والأحمرية .
    تحت عنوان
    1 – أدوات السيطرة
    ذكر جرهم أن أسرة بيت حميد الدين استمرت الأسرة باستغلال الدين استغلالا بشعا
    عملت هذه الأسرة على الوساطة : بين العبد ، وربه !
    وكادت تلك الوساطة أن تمحي من روح اليمنيين الاتصال المباشر مع الله !
    وعليه كاد الشعب: أن يولِّـيَ وجههُ : " شطر قصر الإمام " !
    واستغرب من جرهم هذا القول بدون دليل وهو المثقف الذي عرفت

    وتحت عنوان
    2 – إدارة البلاد
    تعاملت أسرة بيت حميد الدين مع مجتمع مسلوب الإرادة يباب الروح فهو أي المجتمع يشعر بما تبقى له من شعور ، وهو يتعامل مع عامل الإمام أو الحاكم وكأنه يتعامل مع الإمام شخصيا ! ومن هو الإمام ؟
    في نظر هذا المجتمع إنه (((((نصف إله )))! ((((وإلها كاملا بنظر البعض !! )))وقد ساعد هذا باستتباب الخوف المعرّف ( بالأمن )!! وحتى عامل الإمام أو القاضي ، وبرغم معرفته للحقيقة ودرايته بالله لكنه على أتم الاستعداد أن يتوسل بالإمام تجاه المواطن ، والإمام على حدٍ سوى ، والغرض من ذلك هو التعالي على المواطن بتقربه من الإمام القريب من الله ! وإثبات الولاء والطاعة للإمام في نفس الوقت ! وفي ضل هذا الواقع لا يسع الجريمة إلا مغادرة البلاد !! فكل شيء على ما يرام !
    ((((((( وحتى الأغنام يمكن أن تسبب بعض الإزعاج للراعي فقط لأنها أي الأغنام تدري أن الراعي ليس الله ))))) .
    استغرب صدور هذا الكلام من جرهم ليس لأن السلطة التي كانت عند الإمام ضعيفة لكن لأن
    العلماء والثوار والشعراء كلهم يثبتون عكس هذا كما أن الإمام لم يدع هذا ولم نسمع به في غابر الأزمان

    أما بالنسبة للرأي حول الجمهورية فمع عدم تأييده لكني اترك غيري يؤيده أو يعارضه
    وللجميع تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-14
  7. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الاخ بلبل لاتستعجل ....‍‍‍‍‍‍!!!!

    اخي بلبل

    صبرك ..خلي الاخ جرهم يكمل الموضوع بالكامل ومن ثم جهز ردودك عليها وهذا في رايي افضل اذا سمحت ( فضلا منك )...

    الاخ جرهم يااخ بلبل يسرد بواقعيه وهو ممن يقبل الحوار والنقاش ويصحح اخطاءه واخطاء الاخرين .. وليس من المجموعه اياها .. والحوار معه مفيد جدا ...اضافة الي انه مطلع.... فرجاء منه تكملة الموضوع حتي نهايته والحكم بعد نهاية الموضوع ...

    وتقبلوا تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-14
  9. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    أخي TANGER


    … أنا لا أكتب لنفسي التي أراك جزاءً منها ! ولسنا : أنت ? وأنا الوحيدَين
    في هذا العالم !
    وكما ترى صوابا : فيما أقول – يراه الآخر عين الخطأ .
    ولذلك سيدي أقول : قد يجور القاضي !! فما بالك بي وكل أدلتي مستقاة :
    من الماضي المر ? والحاضر الأمر .
    شكرا…
    ----------


    أخي البلبل : ليس تعقيبا ما ذكرت - لكنه الإيمان بان ما يبدو لي صحيحا قد لا يكون كذلك في نظر كثيرين . واجتزاؤك للجملة من محكمها أمرا مفزعا ، ولا يليق بك .
    ثم أنى كنت أشرتُ إلى أنه يمكنني العدول عن وجهة نظري لو أثبت لي عكسها فأنا لا أدعي الصواب ? ومعلوماتي تحتمل الخطأ فهي لم تنزل من السماء .
    لكنها رُسِّخت في الضمير الوطني ? ومن يريد زحزحتها: يحتاج إلى معجزات بيانية مقرونة بالدلائل الدامغة .
    كنت قد لاحظت في إحدى ردودك على الحسام اليماني –
    طبعا أنا لا أذكر الجملة نصا لكن بما معــناه :
    أن تقبيل الأيادي والأرجل شرف عظيم !! لمن يقوم بذلك !
    وفيما أنت تراه كذلك !! أراه ازدراء ، وبحد ذاته يستحق أن يثور الشعب ويموت عن بكرة أبيه ! على أن يعيش منتهَك الكرامة .
    ( كيف تستعبدون الناس ? وقد ولدتهم أمهاتهم أحرر ) رضي الله عنك يابن الخطاب .

    لك تحياتي .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-08-14
  11. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    الأخ جرهم

    كما تعرف فإن عادة اليمنيين من أهل المناطق الشمالية كانت وما تزال حتى الآن هي السلام بتقبيل الأيادي
    أما الكبار من آباءنا وأعمامنا ومن له حق علينا فنحن نميزهم بتقبيل ركبته
    ذلك تقليد يمني لا دخل فيه للعبودية والاستعباد
    أنا في حديثي مع الحسام قلت : أنني أتمنى مقابلة الرئيس علي صالح وتقبيل باطن أقدامه في مقابل العدل الذي يحققه لي من الذين بسطوا على أرضنا واعتدوا على أملاكنا
    لكنه لا يلتق بالمواطنين وكل لقائه مع المشائخ والتجار
    على فكره عرض علي مقابلته والتوسط لديه ، ولكن في مقابل ثلاثة مليون ريال يمني
    رحم الله ابن هادي
    أخي هل يمكنك إثبات أن الإمام كان يطالب أحد من الناس بتقبيل يد أو رجل
    وهل عندك إثبات بأن الإمام وقف موقفا يريد به إذلال أحد
    أما العبودية والاستعباد فمن باب أولى أن تعلم أنك تتهم إمام
    وهو من هو في الشريعة والعقيدة ولا أأظنه يجهل مثل هذه المبادئ العقائدية التي يعلمها سفيهنا قبل عالمنا
    مع الأسف يا أخي العزيز لقد قام الإعلام في دولتنا المنهارة بتصوير شبح الإمام بما لا يليق بعاقل قبوله
    وذلك من أجل تعبئة رأي عام يقف في وجه الإمام
    ومع أن الإمام قد ولى إلى الأبد لا زال شبحه يطاردهم بعد أربعين عاما
    وإذا كان الرسول ( وكلامه أهم من كلام عمر ) يقول :
    اذكروا محاسن موتاكم
    لازلنا نخالف هذا القول ونلعن ونحارب ميت
    وإذا كانت الغيبة حرام
    نذكر الغائبين بسوء وهذا ليس من أخلاق الأبطال
    يا أخي الكريم جرهم هل تعلم ماذا أريد بهذه المناوشات
    لا أريد عودة الإمام لأنه مات وليس في أسرته من تتحقق فيه شروط الإمامة ولم نسمع بأحدهم يقول بنيته في حكم اليمن أو حتى محاربة نظام فيها
    أنا أريد الحب والسلام مع كل اليمن الموحد
    لا أريد نغمة ( ملكي ) أو ( انفصالي )
    ولا أبرئ نفسي فضلا عن غيري
    لكني أطالب اليمن بتجاوز الجراحات وعودة من تبقى من هذه الأسرة تحت مظلة القانون والدستور
    لا أريدهم أن يحكموا ولا أمانع بحكم أحد منهم لليمن عن طريق الوسائل الشرعية والدستورية
    هل اتضحت الصورة أخي جرهم


    :confused:
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-08-15
  13. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    من كل طاغي بدعة واختراع !!!!!


    الأول : يأخذ من الشيخ أحد أبناؤه كرهينة ليضمن الولاء والطاعة ،
    وبالمقابل يبيح للشيخ الرعية !
    الثاني: أرتهن اللقمة ! ومن خلالها تحول الوطن جملةً إلى رهينة !
    الأول : كمم أفواهنا بحيث لا يستمع إلا للجن من حوله!
    الثاني: فتح أفواهنا ، وأغلق أذنيه ! لأن الجن أساسا – في رأسه
    الأول : كان يملك من القصور : سبعة !
    الثاني: أضاف على السبعة :صفر فقـط!
    الأول : لم يفتح مدارس كي لا نعلم بإله غيره !
    الثاني: فتح المدارس ليعلمنا أنه الوريث الشرعي للإله الأول !!

    كان يمكن التوسع بشرح هذه العناوين، ولكن فضلت أن يشرحها كل حسب تصوره وللذين لا يعلمون تفاصيل هذه العناوين نقول : اقرؤوا تاريخ بلادكم حتى تكونوا ( تفهموها وهيّ طائرة )
    بقي أن ألفت نظر الجميع إلى أن الشعب اليمني شعب طيب طائع لن يكون حجر عثرة تجاه أي نضام يريد إصلاح ما أفسده الحكام ! وليعلم ألئك الذين
    يحملون الشعب اليمني المسئولية أو جزءا منها أنهم قد ظلموه وجاروا عليه أكثر ممن يوصفون بالحكام !!
    نعم الشعوب يجب أن تقاتل على حقوقها ! ولكن متى ؟ أليس وقد تعلمت ،وزرعت ،وصنعت ، وشاركت ثوريا ، وسياسيا ، واجتماعيا ؟!
    نحن شعبٌ لم نشارك في شيء اللهم إلا في مقاومة بريطانيا في الجنوب ؛
    لقد احتاج القردعي رحمه الله إلى فتوى : كي يقوم بواجبه الوطني ، والثوري ! ألا يدل هذا على الهالة المقدسة التي كان ولا يزال يتمتع بها الحاكم في بلادنا ؟

    قد نكون دافعنا عن ثورة سبتمبر في الشمال لكننا لم نشارك في تفجيرها ! فقد كنا نردد حين ذاك ، وفي الأيام الأوَل تحديدا : جمهورية جمهورية لكن من عايكون الإمام ؟!!! إلى هذا الحد !! وعليه يجب تبرئة الشعب من العبث الدائر أو الذي دار ، وعندما يقوم هو بالثورة ، ولم يرعها ؛ فقط هنا نستطيع لومه، وعندما يقوم بثورة عارمة بها يحرق كل المتسلطين ، وبدون فتوى ! هنا نحمله المسئولية !!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-08-15
  15. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    تتمة

    من كل طاغي بدعة ،واختراع !!!!!


    الأول : يأخذ من الشيخ أحد أبناؤه كرهينة ليضمن الولاء والطاعة ،
    وبالمقابل يبيح للشيخ الرعية !
    الثاني: أرتهن اللقمة ! ومن خلالها تحول الوطن جملةً إلى رهينة !
    الأول : كمم أفواهنا بحيث لا يستمع إلا للجن من حوله!
    الثاني: فتح أفواهنا ، وأغلق أذنيه ! لأن الجن أساسا – في رأسه !
    الأول : كان يملك من القصور : سبعة !
    الثاني: أضاف على السبعة :صفر فقـط!
    الأول : لم يفتح مدارس كي لا نعلم بإلهٍ غيره !
    الثاني: فتح المدارس ليعلمنا أنه الوريث الشرعي للإله القديم!!

    كان يمكن التوسع بشرح هذه العناوين، ولكن فضلت أن يشرحها كل حسب تصوره وللذين لا يعلمون تفاصيل هذه العناوين نقول : اقرؤوا تاريخ بلادكم حتى تكونوا ( تفهموها وهيّ طائرة )
    بقي أن ألفت نظر الجميع إلى أن الشعب اليمني شعب طيب طائع لن يكون حجر عثرة تجاه أي نضام يريد إصلاح ما أفسده الحكام ! وليعلم ألئك الذين
    يحملون الشعب اليمني المسئولية أو جزءا منها أنهم قد ظلموه وجاروا عليه أكثر ممن يوصفون بالحكام !!
    نعم الشعوب يجب أن تقاتل على حقوقها ! ولكن متى ؟ أليس وقد تعلمت ،وزرعت ،وصنعت ، وشاركت ثوريا ، وسياسيا ، واجتماعيا ؟!
    نحن شعبٌ لم نشارك في شيء اللهم إلا في مقاومة بريطانيا في الجنوب ؛
    لقد احتاج القردعي رحمه الله إلى فتوى : كي يقوم بواجبه الوطني ، والثوري ! ألا يدل هذا على الهالة المقدسة التي كان ولا يزال يتمتع بها الحاكم في بلادنا ؟

    قد نكون دافعنا عن ثورة سبتمبر في الشمال لكننا لم نشارك في تفجيرها ! فقد كنا نردد حين ذاك ، وفي الأيام الأوَل تحديدا : جمهورية جمهورية لكن من عايكون الإمام ؟!!! إلى هذا الحد !! وعليه يجب تبرئة الشعب من العبث الدائر أو الذي دار ، وعندما يقوم هو بالثورة ، ولم يرعها ؛ فقط هنا نستطيع لومه، وعندما يقوم بثورة عارمة بها يحرق كل المتسلطين ، وبدون فتوى ! هنا نحمله المسئولية !!
    ---------------

    أخي بلبل : سيصلك ردي مفصلا ، ولا تعجل أخي العزيز .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-08-16
  17. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    أخي العزيز " بلبل " تأكد أولا:
    أني لا اكن لكل من في هذا المجلس إلا كل احترام ، وتقدير - رغم ما قد يتبادر إلى الذهن من خلال ما أكتب : أنه يحمل بين السطور حقدا على أحدٍ ما .وذاك: لشدة عشقي للشفافية ، وإحساسي بما تتطلبه المرحلة من كشف المستور حتى لا يكون بيننا وبين الحقيقة حجاب ، ولا أدعي أني سيسدي لكم هذه الخدمة بإظهار الحقيقة لكني بتهافتي هذا أستنهضها في ضمائركم جميعا ، وعندي كامل الاستعداد النفسي ، والروحي لتقبل كل نقد .
    فالتعارض هنا طبيعي ،وطبيعي جدا أن يستاء من لا يرى ما يخدم توجهه فيما يكتبه الآخر والمطلوب سيدي : سعة الصدر من الجميع حتى يمْكننا التقارب ؛ فليس من المعقول ، أو المقبول أن نضيع وقتنا من غير هدف ! وإلا سنكون كالحارث بحرا. وإذا كنا لم نجد على الأرض مساحة للحوار ؛ فعالَم اليوم قام بتهيئة المساحة عبر الفضاء .
    فشكرا لله ، ولهذا العالم رغم تحفظاتنا عليه !.
    دعنا نبدأ بالرد على ما يمكن تسميتها : رسالة عزيزة من أخ عزيز .
    لا: أسئلة ، وتحقيق .
    سألتني :
    ((( أخي هل يمكنك إثبات أن الإمام كان يطالب أحد من الناس بتقبيل يد أو رجل)))
    نعم أخي البلبل :
    يوجد إثبات وهو برتوكول مكتوب ، ومحتفظ به في مركز الأبحاث ، وبرقم 613 أو 316 ولا يمكن أن يتعدى هذين الرقمين ,ويمكنك الإطلاع عليه في قائمة المحفوظات ؛ فيه ضوابط : المراسيم الخاصة :
    بالزيارة ، والاستقبال ، والمخاطبة .
    مثلا يدخل الزائر مطأطئا رأسه حتى يهيم بوجههِ بين قدميّ الإمام !- شرط.
    لا يجوز له التحدث إلا عند سؤاله من الإمام !- شرط.
    لا يجوز له البتة مغادرة المكان إلا بأمر الإمام !- شرط.
    وفي المعاملات الرسمية المكتوبة :
    لا يجوز كتابة إي أمر كان في أعلى الورقة ! إذ تكتب ردود المسؤولين فوق
    مذكرات المواطنين وتظلما تهم :
    في أسفل الورقة ، ويترك أعلاها لرد الإمام ، أو توقيعه ! _ شرط .
    هل خطر أو يخطر لأحدٍ من طغاة الكون ما خطر بعقل هذا المتغطرس المتعال ؟
    وتضيف أخي… بلبل:
    ((( وهل عندك إثبات بأن الإمام وقف موقفا يريد به إذلال أحد )))
    أقول لك سيدي بلبل : نعم ، وأجيب على سؤالك بسؤال مضاد :
    ماذا كنت تقصد عندما قلت للحسام أنك تتصيد الأخطاء الإملائية ؟ ألم تقصد إذلاله ؟ وبصفتك هنا المدافع عن بيت الإمام يكون عدم طرقك لهذا الباب أولى !! لأن هذا من ضمن التركة الثقيلة التي خلفوها في صدورنا!! فنحن بشر ويمكننا التطور لكنهم سيدي زرعوا الليل في طريقنا !! فالشعب خليط بين موسر ، ومعسر ، ولا يستطيع كل الشعب الذهاب إلى ألمانيا لدراسة مرحلة التعليم الأساسي .
    إن موقف الإمام من التعليم: لهو أشد بطشا ،وجبروتا ،وانتهاكا : عندي من هدم الكعبة
    فالتعليم حق لنا من السلطان أيا كان !! أليس هذا منتها الإذلال سيدي البلبل؟
    وتضيف هنا :
    ((( أما العبودية والاستعباد فمن باب أولى أن تعلم أنك تتهم إمام )))
    لا تعليق إلا بما يردده المصريون : ( ما هو ذا للي مجنني !! )

    ثم تفيد هنا :
    ((( يا أخي الكريم جرهم هل تعلم ماذا أريد بهذه المناوشات )))
    محلك : قف . أنا لست معك ، وهي ليست في نظري " مناوشات"
    – بل هو حق لك ويستحق أن تكافح من أجله طالما آمنت به .

    وتضيف :
    ((( لا أريد عودة الإمام لأنه مات )))
    وهل في ذلك منة سيدي البلبل! أم هي لإثبات أنك عاقل ؟ لقد رددتّ هذه الجملة في كل ما كتبته تقربا !! ولا أرى ضرورة لمثل هذا الطرح أخي العزيز !
    إلا إذا كان من باب التباهي والازدراء لنا كشعب: من أنهُ لا زال يرعبنا .

    وهنا بيت القصيد :
    ((( لا أريدهم أن يحكموا ولا أمانع بحكم أحد منهم لليمن عن طريق الوسائل الشرعية والدستورية ؛ هل اتضحت الصورة أخي جرهم )))
    أقول نعم اتضحت الرؤيا أما الصورة فقد زاد استعمائها !!
    فهناك : ثمة تناقض فيما خص الأسرة ؛ فأنت قبلا تقول :
    (((لا أريد عودة الإمام لأنه مات وليس في أسرته من تتحقق فيه شروط الإمامة )))

    عجبي منك يا بلبل !!
    إذا كنت لا ترى فيهم من تتحقق فيه شروط الإمامة !! فكيف إذا : لا تمانع بحكم أحد منهم لليمن عن طريق الوسائل الشرعية والدستورية كما تقول ؟ أهو التزام أدبي ، وعلى حساب الشعب ولا أريدك أن تقول شروط الإمامة تختلف عن شروط القيادة العادية .ولا تأخذ علي عبد الله صالح : كمقال ؛ فهو كما ترى 23 سنة يتعلم برؤوسنا ولم يفلح بعد !!

    والذي أريد أن اختم بهِ سيدي : هو أن لك كل الحق في مسعاك ، ولكن : هل تنتظر هذه الأسرة عزومه ( دعوة ) كي تعود ؟ ! الدستور يكفل حقها ، والذين صاغوا الدستور كنوا يعرفون ما يقررونه ،ومن هو المستفيد – أم أنك تعتقد أنهم أغبياء ، والشعب من وراءهم ؟!
    أخي بلبل :
    إن لم تكن منهم: فلا تضيع وقتك باللهاث خلف حقوقهم فهم بها أدرى وهم لها حافظون .

    ولك من محبك جرهم : خالص التحيات .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-08-23
  19. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    الأخ جرهم / عفوا انشغلت عنك هذه الأيام لظروفي الخاصة
    لكن ردا على رسالتك هذا بعض ما يحضرني :


    لا يجوز له التحدث إلا عند سؤاله من الإمام !- شرط.
    لا يجوز له البتة مغادرة المكان إلا بأمر الإمام !- شرط.
    وفي المعاملات الرسمية المكتوبة :
    لا يجوز كتابة إي أمر كان في أعلى الورقة ! إذ تكتب ردود المسؤولين فوق
    مذكرات المواطنين وتظلما تهم :
    في أسفل الورقة ، ويترك أعلاها لرد الإمام ، أو توقيعه ! _ شرط .

    هل خطر أو يخطر لأحدٍ من طغاة الكون ما خطر بعقل هذا المتغطرس المتعال
    نعم
    سيدي لكل ملك بروتوكولات معروفة ومحفوظة
    بل وكل إنسان يغضب لخروج أحد من مجلسه حتى أنا فكيف إذا كان الملك

    ماذا كنت تقصد عندما قلت للحسام أنك تتصيد الأخطاء الإملائية ؟ ألم تقصد إذلاله ؟

    وبصفتك هنا المدافع عن بيت الإمام يكون عدم طرقك لهذا الباب أولى !!
    لماذا يا أخي تتوقع أني أريد إذلال الحسام اليماني أو غيره
    وهل الإرشاد إلى الخطأ اللغوي ترى أنت أو هو فيه إذلال ؟؟؟؟؟؟
    لأن هذا من ضمن التركة الثقيلة التي خلفوها في صدورنا!! فنحن بشر ويمكننا التطور لكنهم سيدي زرعوا الليل في طريقنا !! فالشعب خليط بين موسر ، ومعسر ، ولا يستطيع كل الشعب الذهاب إلى ألمانيا لدراسة مرحلة التعليم الأساسي .
    إن موقف الإمام من التعليم: لهو أشد بطشا ،وجبروتا ،وانتهاكا : عندي من ((((( هدم الكعبة )))))
    لاتعليق على هذا الكلام سوى::
    ماهذا يا جرهم ؟؟؟؟
    فالتعليم حق لنا من السلطان أيا كان !! أليس هذا منتها الإذلال سيدي البلبل؟
    ومن الذي منعك من التعليم أنت أو أبوك أو جدك
    ومن الذي علم الإمام نفسه ؟؟؟؟
    أو البردوني أو الزنداني أو الزبيري والإرياني

    وتضيف هنا :
    ((( أما العبودية والاستعباد فمن باب أولى أن تعلم أنك تتهم إمام )))
    لا تعليق إلا بما يردده المصريون : ( ما هو ذا للي مجنني !! )
    وأقول لك :
    ما زلت أصر على إجابة أوضح بارك الله فيك

    ثم تفيد هنا :
    ((( يا أخي الكريم جرهم هل تعلم ماذا أريد بهذه المناوشات )))
    محلك : قف . أنا لست معك ، وهي ليست في نظري " مناوشات"
    – بل هو حق لك ويستحق أن تكافح من أجله طالما آمنت به .

    وتضيف :
    ((( لا أريد عودة الإمام لأنه مات )))
    وهل في ذلك منة سيدي البلبل! أم هي لإثبات أنك عاقل ؟ لقد رددتّ هذه الجملة في كل ما كتبته تقربا !! ولا أرى ضرورة لمثل هذا الطرح أخي العزيز !
    إلا إذا كان من باب التباهي والازدراء لنا كشعب: من أنهُ لا زال يرعبنا .

    فهمتها لوحدك يا أخي جرهم إن كان لا يرعبك ولا أظنك تخاف أحدا فقد ظن بعضهم أني سفير الإمام في المجلس وقلدني شرف الانتساب له بعض آخر وصرح البعض بأنه يراه بين عينيه ليل نهار ؟؟؟
    وهنا بيت القصيد :
    ((( لا أريدهم أن يحكموا ولا أمانع بحكم أحد منهم لليمن عن طريق الوسائل الشرعية والدستورية ؛ هل اتضحت الصورة أخي جرهم )))
    أقول نعم اتضحت الرؤيا أما الصورة فقد زاد استعمائها !!
    فهناك : ثمة تناقض فيما خص الأسرة ؛ فأنت قبلا تقول :
    (((لا أريد عودة الإمام لأنه مات وليس في أسرته من تتحقق فيه شروط الإمامة )))


    عجبي منك يا بلبل !!
    إذا كنت لا ترى فيهم من تتحقق فيه شروط الإمامة !! فكيف إذا : لا تمانع بحكم أحد منهم لليمن عن طريق الوسائل الشرعية والدستورية كما تقول ؟ أهو التزام أدبي ، وعلى حساب الشعب ولا أريدك أن تقول شروط الإمامة تختلف عن شروط القيادة العادية .ولا تأخذ علي عبد الله صالح : كمقال ؛ فهو كما ترى 23 سنة يتعلم برؤوسنا ولم يفلح بعد !!

    أخي الكريم عندما أقول لا أريد أن يعود الإمام
    معناه أني لا أريد بكتاباتي أن يعود الحكم الملكي أو الإمامي في اليمن من خلال كتاباتي
    وعندما أقول لا أمانع في أن تعود هذه الأسرة وتنال حقوقها كافة عبر القنوات الدستورية حتى بالمقاعد الكبيرة
    وزارة ، مجلس رئاسي ، برلمان ، تواب إلخ
    من باب السماح لكل الشعب بكافة الحقوق

    والذي أريد أن اختم بهِ سيدي :
    هو أن لك كل الحق في مسعاك ، ولكن : هل تنتظر هذه الأسرة عزومه ( دعوة ) كي تعود ؟ ! الدستور يكفل حقها ، والذين صاغوا الدستور كنوا يعرفون ما يقررونه ،ومن هو المستفيد – أم أنك تعتقد أنهم أغبياء ، والشعب من وراءهم ؟!
    أخي بلبل :
    إن لم تكن منهم: فلا تضيع وقتك باللهاث خلف حقوقهم فهم بها أدرى وهم لها حافظون .
    أخي الكلام غير الواقع دائما وأنت سيد العارفين

    لك تحياتي
    .
     

مشاركة هذه الصفحة