<>(( المهرولون ))<>

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 597   الردود : 6    ‏2001-08-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-12
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    نزار

    سقطتْ آخرُ جدرانِ الحياءْ
    وفرحنا.. ورقصنا.. وتباركنا يتوقيعِ سلامِ الجبناءْ
    لم يعد يرعبنا شيءٌ..
    ولا يخجلنا شيءٌ
    فقد يبستْ فينا عروقُ الكبرياءْ...

    سقطتْ.. للمرةِ الخمسينِ عذريّتنا..
    دونَ أن نهتزَّ.. أو نصرخَ..
    أو يرعبنا مرأى الدماءْ..
    ودخلنا في زمانِ الهرولهْ..
    ووقفنا بالطوابيرِ، كأغنامٍ أمامَ المقصلهْ
    وركضنا.. ولهثنا
    وتسابقنا لتقبيلِ حذاءِ القتلهْ..
    جوَّعوا أطفالنا عشرينَ عاماً
    ورمَوا في آخرِ الصومِ إلينا..
    بصلهْ...

    سقطتْ غرناطةٌ
    -للمرّةِ الخمسينَ – من أيدي العربْ.
    سقطَ التاريخُ من أيدي العربْ.
    سقطتْ أعمدةُ الروحِ، وأفخاذُ القبيلهْ.
    سقطتْ كلُّ مواويلِ البطولهْ.
    سقطتْ إشبيليهْ..
    سقطتْ أنطاكيهْ..
    سقطتْ حطّينُ من غيرِ قتالٍ..
    سقطتْ عموريَهْ..
    سقطتْ مريمُ في أيدي الميليشياتِ
    فما من رجلٍ ينقذُ الرمزَ السماويَّ
    ولا ثمَّ الرجولهْ..
    سقطتْ آخرُ محظيّاتنا
    في يدِ الرومِ، فعنْ ماذا ندافع؟
    لم يعدْ في القصرِ جاريةٌ واحدةٌ
    تصنعُ القهوةَ.. والجنسَ..
    فعن ماذا ندافعْ؟؟
    لم يعدْ في يدنا أندلسٌ واحدةٌ نملكها..
    سرقوا الأبوابَ، والحيطانَ، والزوجاتِ، والأولادَ،
    والزيتونَ، والزيتَ، وأحجارَ الشوارعْ.
    سرقوا عيسى بنَ مريمْ
    وهوَ ما زالَ رضيعاً..
    سرقوا ذاكرةَ الليمون..
    والمشمشِ.. والنعناعِ منّا..
    وقناديلَ الجوامعْ

    تركوا علبةَ سردينٍ بأيدينا
    تسمّى "غزّة"
    عظمةً يابسةً تُدعى "أريحا"
    فندقاً يدعى فلسطينَ..
    بلا سقفٍ لا أعمدةٍ..O
    تركونا جسداً دونَ عظامٍ
    ويداً دونَ أصابعْ...
    لم يعدْ ثمةَ أطلالٌ لكي نبكي عليها.
    كيفَ تبكي أمةٌ
    أخذوا منها المدامعْ؟

    بعدَ هذا الغزلِ السريِّ في أوسلو
    خرجنا عاقرينْ..
    وهبونا وطناً أصغرَ من حبّةِ قمحٍ..
    وطناً نبلعهُ من غيرِ ماءٍ
    كحبوبِ الأسبرينْ!!

    بعدَ خمسينَ سنهْ..
    نجلسُ الآنَ على أرضِ الخرابْ..
    ما لنا مأوى
    كآلافِ الكلابْ!!
    بعدَ خمسينَ سنهْ
    ما وجدنا وطناً نسكنهُ إلا السرابْ..
    ليسَ صُلحاً، ذلكَ الصلحُ الذي أُدخلَ كالخنجرِ فينا..
    إنهُ فعلُ اغتصابْ!!..

    ما تفيدُ الهرولهْ؟
    ما تفيدُ الهرولهْ؟
    عندما يبقى ضميرُ الشعبِ حياً
    كفتيلِ القنبلهْ..
    لن تساوي كلُّ توقيعاتِ أوسلو..
    خردلهْ!!..

    كم حلمنا بسلامٍ أخضرٍ..
    وهلالٍ أبيضٍ..
    وببحرٍ أزرقَ.. وقلوعٍ مرسلهْ..
    ووجدنا فجأةً أنفسنا.. في مزبلهْ!!
    من تُرى يسألهم عن سلامِ الجبناءْ؟
    لا سلامِ الأقوياءِ القادرينْ.
    من تُرى يسألهم عن سلامِ البيعِ بالتقسيطِ..?
    والتأجيرِ بالتقسيطِ.. والصفقاتِ..
    والتجّارِ والمستثمرينْ؟
    وتُرى يسألهم عن سلامِ الميتينْ؟
    أسكتوا الشارعَ.. واغتالوا جميعَ الأسئلهْ..
    وجميعَ السائلينْ...
    وتزوّجنا بلا حبٍّ..
    من الأنثى التي ذاتَ يومٍ أكلتْ أولادنا..
    مضغتْ أكبادنا..
    وأخذناها إلى شهرِ العسلْ..
    وسكِرنا ورقصنا..
    واستعَدنا كلَّ ما نحفظُ من شعرِ الغزلْ..
    ثمَّ أنجبنا، لسوءِ الخظِّ، أولاداً معاقينَ
    لهم شكلُ الضفادعْ..
    وتشرّدنا على أرصفةِ الحزنِ،
    فلا من بلدٍ نحضنهُ..
    أو من ولدْ!!

    لم يكُن في العرسِ رقصٌ عربيٌّ
    أو طعامٌ عربيٌّ
    أو غناءٌ عربيٌّ
    أو حياءٌ عربيٌّ
    فلقد غابَ عن الزفّةِ أولادُ البلدْ..
    كانَ نصفُ المهرِ بالدولارِ..
    كانَ الخاتمُ الماسيُّ بالدولارِ..
    كانتْ أجرةُ المأذونِ بالدولارِ..
    والكعكةُ كانتْ هبةً من أمريكا..
    وغطاءُ العرسِ، والأزهارُ، والشمعُ،
    وموسيقى المارينزْ..
    كلُّها قد صنعتْ في أمريكا!!

    وانتهى العرسُ..
    ولم تحضرْ فلسطينُ الفرحْ.
    بلْ رأت صورتها مبثوثةً عبرَ كلِّ الأقنيهْ..
    ورأتْ دمعتها تعبرُ أمواجَ المحيطْ..
    نحوَ شيكاغو.. وجيرسي.. وميامي..
    وهيَ مثلَ الطائرِ المذبوحِ تصرخْ:
    ليسَ هذا العرسُ عرسي..
    ليسَ هذا الثوبُ ثوبي..
    ليسَ هذا العارُ عاري..
    أبداً.. يا أمريكا..
    أبداً.. يا أمريكا..
    أبداً.. يا أمريكا..

    لندن في 2 تشرين الأول (أكتوبر) 1995
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-13
  3. مرام

    مرام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-31
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    قصيده رائعه لنزار ، وصور متلاحقه لما حالت عليه فلسطين بل قد يكون العرب كلهم من وضع أشبه بالعدم على هذا الكون .....

    وكان الله فى نصر ابطالها الشجعان حتى ينقذوا ما بقى منها ....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-13
  5. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    تنسخ كم نسخة وتوزع على عدد ابطال السلام,,ابطال البيعة الرخيصة هذا ان كانت بيعة لها ثمن وما اظن انهم قبضوا ثمنها غير تقبيل ايادي مادلين اولبرايت من قبل ياسر عرفات لعل ذالك كان الثمن..

    احسنت الاختيار اخي جرهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-10-13
  7. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    للذين أعمى الله بصيرتهم.. بصقة نيترون.. نزارية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-10-14
  9. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0


    يـابائعَ الـدين بـالدنيا وبـاطلها
    ..........................تـرضى بـدينك شيئاً ليس يسواهُ



    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    إذا مـارأيتَ الـشر يـبعث أهلهُ
    ................................وقـام جـناة الـشر بـالشر فاقعد
    وبالعدل فانطق إن نطقت ولا تجر
    ........................... ... وذا الـذم فاذممه وذا الحمد فاحمد
    عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه
    ..................................... فـكل قـرين بـالمقُارن يـقتدي


    ولا تـأملن ود أمـرىء قلَّ خيره
    ........................................ ولا تـك عن وصل الصديق بأحيد
    إذا أنـت حـمّلت الـخؤون أمانة
    ........................................ فـإنك قـد أسـندتها شـرّ مسند
    ولا تـظهرن ودّ امرىء قبل خُبره
    .................................... وبـعد بـلاء المرء فاذمُم او احمد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-10-17
  11. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    ماذا سيقول نزارقباني اليوم؟؟؟

    كتب نزار في 95 لكن اذا عاش الى اليوم ما ذا سيقول لقد تغير الوضع الى الاسواء
    لقد انبطحو على بطونهم واسف لهذا التعبير لكن هوا افضل شي ممكن يقال عن الحاله العربيه اليوم



    شكرا جرهم على هذه القصيده الرائعه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-10-17
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    ما تفيدُ الهرولهْ؟
    ما تفيدُ الهرولهْ؟
    عندما يبقى ضميرُ الشعبِ حياً
    كفتيلِ القنبلهْ..
    لن تساوي كلُّ توقيعاتِ أوسلو..
    خردلهْ!!..



    .......
    امة سكرى بهول المصائب الملقاة على عواتقها كرجم الشعب كل يوم
    حتى عاد الغد ليس بمنتظر
    والصبح لايحمل ملامح ابتسام ..

    شكراً جرهم لعل نبش جراحنا يمنع تقيحها اكثر ...
     

مشاركة هذه الصفحة