((ليس الغريب ))لزين العابدين

الكاتب : حضرمية مغتربة   المشاهدات : 432   الردود : 2    ‏2004-01-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-03
  1. حضرمية مغتربة

    حضرمية مغتربة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-05
    المشاركات:
    14,712
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَـنِ
    إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحـدِ والكَفَـنِ

    إِنَّ الغَريِـبَ لَـهُ حَـقٌّ لِغُرْبَـتِـهِ
    على الْمُقيمينَ في الأَوطانِ والسَّكَنِ

    لا تَنْهَـرنَّ غريبـاً حَـالَ غُربتـهِا
    لدَّهْـرُ يَنْهْـرُه بالـذُّلِ والمِـحَـنِ

    سَفَري بَعيـدٌ وَزادي لَـنْ يُبَلِّغَنـي
    وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي

    وَلي بَقايا ذُنـوبٍ لَسْـتُ أَعْلَمُهـا
    الله يَعْلَمُهـا فـي السِّـرِ والعَلَـنِ

    مَا أَحْلَمَ اللهَ عَنـي حَيْـثُ أَمْهَلَنـي
    وقَدْ تَمادَيْتُ في ذَنْبـي ويَسْتُرُنِـي

    تَمُـرُّ ساعـاتُ أَيَّامـي بِـلا نَـدَمٍ
    ولا بُكـاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حَــزَنِ

    أَنَا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْـوابَ مُجْتَهِـد
    اًعَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي

    يَا زَلَّةً كُتِبَـتْ فـي غَفْلَـةٍ ذَهَبَـتْ
    يَا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُنـي

    دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسـي وَأَنْدِبُهـا
    وَأَقْطَعُ الدَّهْـرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَـزَنِ

    دَعْ عَنْكَ عَذْلي يَا مَنْ كان يَعْذِلُنـي
    لَوْ كُنْتَ تَعْلَمُ مَا بي كُنْـت تَعْذُرُنـي

    دَعْني أَسِحُّ دُمُوعاً لا انْقِطَاعَ لَهَـا
    فَهَلْ عَسَى عَبْرَةٌ مِنْهَـا تُخَلِّصُنـي

    كَأَنَّني بَينَ تلـك الأَهـلِ مُنطَرِحَـاً
    عَلى الفِـراشِ وَأَيْديهِـمْ تُقَلِّبُنـي

    كَأَنَني وَحَوْلي مَـنْ يَنُـوحُ ومَـنْ
    يَبْكِـي عَلَـيَّ ويَنْعَانـي وَيَنْدُبُنـي

    وَقد أَتَـوْا بِطَبيـبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي
    وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُنـي

    واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُها
    مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفـقٍ ولا هَـوَنِ

    واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها
    وصَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني

    وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفـوا
    بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَـنِ

    وَقامَ مَنْ كانَ حِبَّ النّاسِ في عَجَـلٍ
    نَحْـوَ المُغَسِّـلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنـي

    وَقالَ يا قَوْمِ نَبْغِـي غاسِـلاً حَذِقـاً
    حُراً أَديبـاً أريبـاً عَارِفـاً فَطِـنِ

    فَجاءَنـي رَجُـلٌ مِنْهُـمْ فَجَرَّدَنـي
    مِنَ الثِّيـابِ وَأَعْرَانـي وأَفْرَدَنـي

    وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْـواحِ مُنْطَرِحـاً
    وَصَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُنـي

    وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَنـي
    غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَـوْمَ بِالكَفَـنِ

    وَأَلْبَسُونـي ثِيابـاً لا كِمـامَ لهـا
    وَصارَ زَادي حَنُوطِي حينَ حَنَّطَنـي

    وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيا فَـوا أَسَفـاً
    عَلـى رَحِيـلٍ بِـلا زادٍ يُبَلِّغُـنـي

    وَحَمَّلوني علـى الأْكتـافِ أَربَعَـةٌ
    مِنَ الرِّجالِ وَخَلْفِي مَـنْ يُشَيِّعُنـي

    وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفـوا
    خَلْفَ الإِمَامِ فَصَلَّـى ثـمّ وَدَّعَنـي

    صَلَّوْا عَلَيَّ صَـلاةً لا رُكـوعَ لهـا
    ولا سُجـودَ لَعَـلَّ اللهَ يَرْحَمُـنـي

    وَأَنْزَلوني إلى قَبـري علـى مَهَـل
    ٍوَقَدَّمُـوا واحِـداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي

    وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني
    وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَنـي

    فَقـامَ مُحتَرِمـاً بِالعَـزمِ مُشْتَمِـلاً
    وَصَفَّفَ اللَّبْن مِنْ فَوْقِي وفارَقَنـي

    وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِمـوا
    حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ

    في ظُلْمَـةِ القبـرِ لا أُمٌّ هنـاك
    ولاأَبٌ شَفـيـقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّـسُـنـي

    فَرِيدٌ .. وَحِيدُ القبـرِ، يـا أَسَفـاً
    عَلى الفِراقِ بِـلا عَمَـلٍ يُزَوِّدُنـي

    وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَـرَتْ
    مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَنـي

    مِنْ مُنكَرٍ ونكيـرٍ مـا أَقـولُ لهـم
    قَدْ هَالَني أَمْرُهُـمْ جِـداً فَأَفْزَعَنـي

    وَأَقْعَدوني وَجَـدُّوا فـي سُؤالِهِـمُ
    مَالِي سِوَاكَ إِلهي مَـنْ يُخَلِّصُنِـي

    فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنـك يـا أَمَلـي
    فَإِنَّنـي مُوثَـقٌ بِالذَّنْـبِ مُرْتَهَـنِ

    تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُـوا
    وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني

    واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لهـا بَدَلـي
    وَحَكَّمَتْهُ علـى الأَمْـوَالِ والسَّكَـنِ

    وَصَيَّرَتْ وَلَـدي عَبْـداً لِيَخْدُمَهـا
    وَصَارَ مَالي لهم حِـلاً بِـلا ثَمَـنِ

    فَـلا تَغُرَّنَّـكَ الدُّنْـيـا وَزِينَتُـهـا
    وانْظُرْ إلى فِعْلِها في الأَهْلِ والوَطَنِ

    وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها
    هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَـنِ

    خُذِ القَنَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِهـا
    لَوْ لم يَكُنْ لَـكَ إِلا رَاحَـةُ البَـدَنِ

    يَا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْـدَهُ ثَمَـراً
    يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ

    يَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي
    فِعْـلاً جميـلاً لَعَـلَّ اللهَ يَرحَمُنـي

    يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً
    عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَـنِ

    ثمَّ الصلاةُ علـى الْمُختـارِ سَيِّدِنـا
    مَا وَضّأ البَرْقَ في شَّامٍ وفي يَمَـنِ

    والحمـدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِـنَـا
    بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْسـانِ وَالمِنَـنِ
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-03
  3. مشاكس

    مشاكس قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-14
    المشاركات:
    16,906
    الإعجاب :
    0
    رحمة الله عليه

    ومشكوره اختي العزيزه حضرميه على نقلها لنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-03
  5. حضرمية مغتربة

    حضرمية مغتربة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-05
    المشاركات:
    14,712
    الإعجاب :
    0
    لا شكرا على واجب
     

مشاركة هذه الصفحة