حتى زهور العشق تذبل

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 458   الردود : 0    ‏2001-08-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-12
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    مثل حياتنا هو العشق ، مراحل في العمر تنتقل ، والعشق كذلك والبيت الشعري نقل فؤادك في الهوي ما شئت فما الحب إلا للحيبب الأولي ماهو إلا نتاج لحظة تجلى خارجة عن الفطره السليمة والغريزة البشرية ، والتعلق بالأطلال هي صفة عربية راسخة والبكاء وقوفا عليها ( قفا نبكي على ذكرى حبيب ومنزل ) ومن ثم المغادره .

    ولكن بقليل من الواقعية وليتسع نطاق الكلام ليتعدى العشق ودعونا نقول التعلق او الحب وليس بالضرورة حب الأثني او الذكر ولكن ليشمل حب المكان وحب الزمان وحب الأغنية و كل شيء نتعلق به ، فالتعلق بالأشياء يرتبط بمدى تأثيرها على النفس او مسها سواء بالإيجاب او السلب وبعض هذه التأثيرات تظل عالقه داميه لا تغيب عن الذكري ومع مرور الزمن يخبو هذا الألم ويختفي وقد طرح الأخ المتمرد موضوع بخصوص الذكري وكم هي تزعجه وأبدى تذمر كبير منها وتبادر إلى ذهني هل هذه الذكري يكن تاثيرها متساوي على مر الزمن ؟

    وعودا على بدأ بشأن العشق ، هل هناك من عشق وظل يحمل عشقة مدى الحياة برغم ابتعاد الأحبة وأستحالة لقياهم ولندع عنا جنون قيس فهو مجنون لذا استمر تعلقه بالمحال ، وبتأكيد نزار ليس مضرب جيد للمثل في هذا الشأن ولكن السؤال موجه لنا نحن من نتقلب بالحب ونغادر قديمنا تحت ونات الألم ثم ننسى لنلتقى الأخر ونعشقة بدون ذكر الحبيب الأولي .

    حتى زهور العشق تذبل وتخبو رائحتها لذا نجدنا نبحث عن الأريج المتجدد ونترك الذابل منها والسؤال هنا هل هذه صفة طيبة أم انها نكران للمعروف وتخلي عن الأصول .
     

مشاركة هذه الصفحة