غزل أمريكي إيراني 00 فهل ستكون دول الخليج الثمن المقابل ؟

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 615   الردود : 7    ‏2004-01-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-02
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هذا الخبر أوردته وكالات الأنباء :
    تطورت “دبلوماسية الزلزال” التي أدت الى استقبال ايران وفداً إنسانياً أمريكياً للمرة الأولى منذ أكثر من 20 عاماً لتتحول “غزلاً مكشوفاً” يشي بأن الجانبين ظلا يتبادلان “الاشارات الايجابية” على حد تعبير الرئيس الايراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني “منذ أشهر عدة”. وتعززت الدلائل على ان العلاقات المقطوعة بين البلدين مرشحة للانتقال الى أفق جديد، بعدما اعلنت الولايات المتحدة تعليقاً جزئياً مؤقتاً للعقوبات المالية التي تفرضها على طهران، ووصف وزير الخارجية كمال خرازي قرار واشنطن بأنه ايجابي، وقال ان الالغاء التام للعقوبات سيحدث مناخاً جديداً بين البلدين. وتدخل نائب رئيس مجلس الشورى (البرلمان) محمد رضا خاتمي الشقيق الأصغر للرئيس محمد خاتمي ليعلن انه “واثق من ان اللفتات الطيبة ستقابلها لفتات طيبة”.

    التعليق :

    في اجتماع الشاه - كيسنجر في العام 1975 في إحدى جزر البحر المتوسط والذي بموجبه تم الاتفاق على عدة نقاط تم تنفيذ العاجل منها وهو رفع سعر برميل النفط لكي يتم عزل دول الخليج العربي عن محيطها العربي بخلق فارق اجتماعي واقتصادي كبير وقد نجحت تلك الخطة إلى حد كبير وتم تجريد العرب من سلاح النفط الذي كان سيفا مسلطا على إسرائيل ومن يقف ورائها في دول الغرب وكما يقال بأن بعض بنود تل الإتفاقيات ضلت طي الكتمان 0

    ويقول محللون بأن أهم تلك البنود ربما تكون شن حملة بين الأوساط الخليجية للتشكيك في نوايا الدول العربية تجاه دول الخليج حيث اعتمدت تلك الحملة على أن القومية العربية هدفها الإطاحة بأنظمة الحكم بالخليج لكن في أيام عبدالناصر تم الاتفاق على بقاء تلك الأنظمة كخط رجعة مع دول الغرب وتم الاتفاق بان يتم تقسيم العرب إلى قسمين قسم يتجه شرقا والآخر ممثلا بدول الخليج والمغرب والأردن يتجه غربا لكي لا يتم الركون لإحدى قطبي العالم آنذاك (امريكا والسوفييت )0

    في الوقت الراهن يستطيع الإنسان الجزم بان أي عارض تتعرض له اي دولة عربية سواء كانت خليجية أو غيرها فانها لن تجد نصيرا 0

    هل هناك خطر على دول الخليج من التقارب الأمريكي والإيراني ؟

    ولماذا كلما تأزمت العلاقات الأمريكية الإيرانية إنفرجت ؟

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-02
  3. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    يا ريت توضح لنا اكثر ؛ موضوع يشد الانتباه

    تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-03
  5. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    إيران أو بلاد فارس حضارة عريقة آرية وهي من حضارات ثلاث للجنس الآري وثانيها بالترتيب فا لأولى هي اليونانية والثالثة هي الرومانية .. ولايجب أن نخمن أن الغربيين لايعرفون هذه الحقائق .. بل هناك الكثير من الجنس الجرماني ( الألمان ، الفايكنق أو الإسكندنافيين ، ثم الأنكلوساكسون ) يفخرون بجذورهم الفارسية !! إيران إختلفت من حيث الأيدلوجية فقد أستطاع المشائخ العلماء من إرجاع إيران لإطار إسلامي حاليا.. ووطدوا ذلك التوجه ، لكن الحضارة العريقة لم تبخل على أهلها بالمثل .. فكما نرى إيران قيادة جماعية بفلسفة عمل الفريق أي كل يعمل ويناقش ويختلف لكن في الأخير يتفق الجميع على المصلحة العليا ... وبالتالي حرموا من يريد بهم شرا من الإستئثار برفع شارة النصر .. مرونة سياسية دون التضحية بالإطار الإسلامي .. وللغرب الحق بمغازلة إيران فهي من الحجم والعراقة بمكان لايمكن تجاهله علاوة على صلة القربى ...
    وعلاقة إيران بالخليج ليست وليدة الصدفة أو تطفل .. إيران كانت تحكم معظم شواطئ الخليج وخاصة الجنوبية منها .. وإسم إيران يعني بالعربية العراق حيث كان ا لعرب يطلقون على العراق سواد العراق وإيران العراق العجمي .. والسواد كان تحت نفوذ الإمبراطورية الفارسية عقب ضعف الساميين الأول .. وفي حقبة وصول المهاجرين اليمنيين وتأسيسهم للحيرة .. أما جنوبا بساحلي عمان الداخلي (الإمارات) أو عمان فكان الداخل ولمعظم أيام الدهر شبه خاضع لإيران .. وتاريخيا زحفت قبائل الإزد اليمنية المهاجرة وأجلت الفرس عن عمان المعاصرة وأخذت مكانهم عقب معارك طاحنة إستخدم بها الفرس الفيلة لكن الأزد عمدوا لتقنية الحيلة حيث كانوا يبترون خراطيم الفيلة أو يرمون السهام لعيونها فتهرول القهقراء داهسة بقوائمها الظخمة جيش الفرس . .. وكرر الأزد العملية خلال الفتح الإسلامي بمعركة القادسية ..
    وأعتقد أنه من المجحف قياس دويلات أو مشيخات معروف ضروف نشأتها بحضارة بلاد فارس - إيران .. لامقارنه ! وهذه هي نظرة الغرب الذي يفكر فقط بالمحافظة على مصالحة الإقتصادية إذا ماتدخل لصالح العرب ، وإذا ما ضمن أن إيران لن تهددها فعلى الحسيني سلام ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-03
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يعني بتوافق يا الهاشمي في تسليمها لجمهورية إيران الإسلامية ؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-03
  9. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    الله يستر من القادم

    عموما المنطقة كلها تسير من السىء الى الاسوء
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-03
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الرسمة البريطانية وكما يقال ما تخرش الميه

    الغرب يعي تماما بأن الإستيلاء على السعودية والخليج لن يتم من قبل الغرب لأسباب دينية ربما ستكون حافز خطير لاستنهاض هامات مليار مسلم على امتداد الأرض وعليه سيتم إسناد المهمة أولا لإيران ومن ثم يتم تأليب العرب عليهم كما فعلوا بالدولة العثمانية ثم يأتي سايس بيكو جديد ولكن بشروط إسرائيلية ولزقة سوبر جلو مالها من مخرج 0
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-01-03
  13. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    يجب توجيه السؤال لهم .. لماذا فرطتم بأهلكم ؟

    أخي الكريم سرحان :
    كان يجب توجيه السؤال لأهل الشأن بالخليح .. اليمانون هم جذور أهل الحسب والنسب بالمنطقة أوكما يقولون ولابأس من المفاخرة بالنسب لفضيا ولمجرد التسلية.. واليمنيين هم من أجلوا الفرس عن ديار إخوانهم قبيلة عمان اليمنية ، بالطبع عمان تعني قبيلة شأنها شأن حمير ومذحج وكنده .. نعم الأزد خلصوا إخوانهم وأستقلوا بالمنطقة تاريخيا .. لكن .. اليمانيون في العصر الحديث غدرت بهم الأيام وحوصروا وأفقروا لأنهم أمة مهابة الجانب ذات ثقافة وبعد تاريخي .. لكن اليمني هو بناء إعماري حضاري ، عامل تشييد ملقح إذ أنه كنحلة العسل يأخذ أجرا ثم يصرفه بالسوق المحلية محدثا حركة تجارية نشطة .. عامل هادئ لاتهمه السياسة ولا التسلط ولا العنف ، قليل الأضرار من أشهر الأجناس بحسن سلوكه بشاهدة البعيد قبل القريب ... ودود خلوق مؤمن أمين ...
    قلوا له إيش بعده عنا . . هذا عنوان أغنية لسالم بامدهف .. وهو مغترب أيظا .. حتى فنوننا قدمنها دون تذمر .. خبراتنا المتراكمة بالتجارة والملاحة والخبرات الإدارية والمالية كلها رفدنا بها الإشقاء ...
    قام الإخوة أهل الجذور اليمنية بالحد من توافد اليمنيين بل وعمدوا لقوانين جائرة لمن يتعاملون معه بديارهم مما سبب أن يلتف البعض على هذه القوانين فكانت فرصة للتشنيع باليمنيين ووصمهم بكل ما يمكن .. عوضا عن الإستفادة من هذا الكنز البشري الرائع بتوضيفه لمشاريع التنمية بل وحتى لتعمير الأرض بالبشر المفيد ومثال لو تواجد بالكويت مليون يمني لكانت لها مهابة ويحسب لها ألف حساب .. وماذا أستفادت من ضعف هذا العدد من جنسيات شتى .... أفشي السر .. أهل الخليج لايريدون أن يصبحوا يمنيين ويخلوا بالتوازن الديموغرافي ؟؟؟ يالله العجب !! فعمد لتشجيع عمالة من أقطار عدة من غير اليمنيين جذورهم وأصولهم كما يدعون .. هذه العمالة ترسل كل ريال خارج الوطن ويتجمع العشرات منهم على مائدة تحتوي دجاجة واحدة ويسكنون بغرفة واحدة ولايشترون من السوق المحلي إلا الضرورة القصوى وفي أضيق نطاق .. أما الأثار والجوانب السلبية فحدث ولاحرج .. بالمجال الثقافي والإجتماعي ..
    وتحيط اليمن الأزمات الخانقة والقحط والفقر والبطالة وتتخبط في متاهات المتاعب الإقتصادية .. وعوضا عن مساندة الجذور تنكاء الجراحات وتكال النكات والشماتات وتمد الأيدي لأهل النفوس الضعيفة ليعمقوا ويحدثوا مزيدا من الجراح بجسد الأمة اليمنية فتأرن كما أرن المهر .!!. فتعل القهقهات .... رقصوا على نوحي وأطربهم أنيني ( شعر فهد العسكر )... الخلاصة كانت الفرصة مواتية لأهل الخليج لبناء أمة بها نسبة من البشر الذين يعتد بهم ويعتمد عليهم .. لكنهم تأبوا .. إختاروا مواطنيهم على حسب التلميع وإطلاق النكات .. أو لطول فارع وبسمة ساحرة .. أو لكريمة أو أخت حسناء .. رغم أن حساباتهم البنكية بأروربا وأميركا .. ولايأتون وطنهم الجديد إلا لجمع الغلة من المكفولين ..
    بدأت نذر الفتنة تدق الأبواب .. ولاوقت لتصحيح أخطاء تاريخية والأمي أضحى يجيد القرأة والكتابة بل ويستقرئ التاريخ ويجيد التعامل مع الأبحاث ومع الإنترنت ... وأنا لاأؤمن أن إيران ، الجمهورية الإسلامية لها الحق بمال وتراب إخوتنا ( سابقا ) سواء إرتدت ثياب النبي أو ثياب ماركس ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-01-03
  15. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلام سليم يا الهاشمي

    لكن الخليج بها رجال على قلتهم إلا أنهم قالوا كلمة حق في وقت من الأوقات امثال الدكتور عبدالله فهد النفيسي والمرحوم صقر غباش 000 ولقد ساورني الشك بأن صقر غباش ربما قتله السوريون بتفاهم مع الفرس لانه كان يشكل خطر عليهم وعبدالله النفيسي سحبت منه الجنسية الكويتية عدة مرات وأعيدت تحت ضغوط اجتماعية قوية 0

    سالفي الذكر قدما نصيحة للشيخ زايد في العام 1975 بان عليه أن ينقذ البلاد بتجنيس اليمنيين وقام بعمل جبار في هذا السبيل حتى أتت عراقيل كانت الفرس وخصوصا من بدلوا جلودهم بجلود عربية وانتسبوا لقبائل أصيلة بالإمارات مع العلم بأن أشكالهم الشقراء وعيونهم الزرقاء تتنافى مع ما كنا نتناوله في مادة الجغرافيا عن مميزات الأنسان بالجزيرة العربية (متوسط القامة ، حنطي البشرة ، ذو شعر أسود مموج 00 الخ

    اليمن باستطاعتها أن تبيع وأن تعيد امجاد الأوامر التي كانت تصدر لتلك المناطق من عدن لكن هناك حسابات خاطئة لمن هم في سدة حكم اليمن حيث يعتقدون بأن أي تقارب مع أمريكا وبريطانيا من شانه المساس بمصالحهم المباشرة 00 طبعا تحت مسمى الوحدة 000 والتي هي راسخة باليمن ليس بفضل هؤلاء ولكن بفضل شعب اليمن من ميون إلى رأس فرتك 0

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة