هل يوجد مسلمون فى عصرنا هد

الكاتب : ابوعدنان   المشاهدات : 739   الردود : 8    ‏2001-08-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-12
  1. ابوعدنان

    ابوعدنان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,510
    الإعجاب :
    0
    القدس ضا عة قبل اثنين وخمسين عام مع اليهود وقبلها كانة من النصارى
    بريطانيا والدى يقولوا انهم مسلمين بما فيهم العرب راضيين باحتلالها
    -------------فهل بقى مسلمون اقصد مسلمون موش مهرجين بلداء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-12
  3. فارس عولقي

    فارس عولقي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-16
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    أخي أبوعدنان لقد أشار صلى الله عليه وسلم إلى هذا المعنى في قوله :"إذا تبايعتم بالعينة، وأخذتم أذناب البقر، وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلا لن يرفعه عنكم حتى ترجعوا لدينكم" وقوله صلى الله عليه وسلم أيضا :"يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها" قالوا: أمن قلة نحن يومئذ يارسول الله ؟ قال:"أنتم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من قلوب عدوكم المهابة منكم، وليقذفن في قلوبكم الوهن" قالوا ما الوهن ؟ قال:"حب الدنيا وكراهية الموت".
    وقد سأل النبي صلى الله عليه وسلم ربه, أن لا يهلك أمته لسنة بعامة, وسأل ربه أن لا يجعل بأسهم بينهم؛ فمنعه الله تبارك وتعالى ذلك، قال:"حتى يكون بعضهم يقتل بعضا ويسبي بعضا ".
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-13
  5. ابوعدنان

    ابوعدنان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,510
    الإعجاب :
    0
    اجابتك اخى بؤكد ان الامه قابا قوسين او ادنى من الهلاك او الكارثة فهل
    هد هوى ما فهمة ؟؟؟
    لك الله ان وضحت اكثر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-13
  7. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    الوالد الفاضل أبو عدنان

    أنت تعلم أن الأمة ماذلت إلا عندما تركت الجهاد أو كما قال صلى الله عليه وسلم ما ترك قوم الجهاد إلا ذلوا.
    ثم أننا ألقينا بأيدينا إلى التهلكة ونحن جزء من هذه الأمة التي نتحدث عنها وذالك بركوننا إلى الدنيا وجمع الأموال من حلها وحرمتها وطلبنا أسباب الراحة والرفاهية أتكلم عنا لا عن غيرنا . ولذالك نحن من أسباب الهلاك وسعينا لذلك ولا نزال نسعى جاهدين ولم نتخذ حتى مرة قرار صادق مع أنفسنا يحدد بروزنا إلى الله وعدم الركون إلى الدنيا ولإيمان بأن الأخرة خيرا ,وأبقى . فلماذ نعيب على غيرنا ونحن أحق الناس بأن نعاب من منا قرر أن يستعد للجهاد لإن كان منع من مباشرته الأن فلا أظنه يستطيع أن يقول أنه ممنوع من إعداد نفسه له .زسيأتي ذالك من خلا ل موضو ع أخر نبين فيه إنشاء الله طرق الإستعداد للجها د الذي فيه حياة الأمة فهل أنت مستعد معنا للمتابعة وإدلاء رأيك فيه.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-14
  9. ابوعدنان

    ابوعدنان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,510
    الإعجاب :
    0
    اخي ابو الفتوح اتعرف ليش سئلت هذ السوال عندما عددت المسميين دول
    عربيه واسلاميه وشفت كيف اليهود يتعربدو بالمقدسات الاسلاميه وهذ
    المحفل الكبير ساكت واما قضية امري انا شخصيا فا اتمنى ان يعينني الله ويمنحني
    القلب الجسور والايمان الذي اقدر ان اجاهد باكثر من القول والمال
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-08-15
  11. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخانا أبا الفتوح هذه الحقيقة وهي أن الأمة ركنت إلى الدنيا والدعة والراحة وأهملوا الجهاد بل بعضهم قد نسي الجهاد فلا هم له إلا شهوات الدنيا وملذاتها الفانية ونسوا بل نقول ونسينا ما أعده الله للمجاهدين في سبيل الله وذلك لضعف الإيمان في القلوب إلا من رحم ربي وقليل ما هم وزد على ذلك الحكام المتآمرين على أمتهم وعلى شعوبهم إرضاء لإعداء الله الكفار حرصا على الكراسي نسأل الله أن يقيض لهذه الأمة قائدا ربانيا يقودها إلى الخير والصلاح آمين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-08-17
  13. ابوعدنان

    ابوعدنان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,510
    الإعجاب :
    0
    حيكم الله جميعا

    اشوفكم تجوبوا على الموصوع وكانكم تقرون بطريقه غير
    مباشره انه لم يعد وجود مسلمون فى عصرنا هذ
    يالله سترك انت ولى فى الدنيا والاخرة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-08-19
  15. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    ليس الأمر كذلك

    الأخ أبو عدنان نحييك على غيرتك على مقدساتنا الإسلامية التي من الواجب على كل مسلم أن يكون كذلك و لكن يا أخي لا نقول إنه لا يوجد مسلمون لأن المسلمين موجودون و لله الحمد و لكنهم ركنوا إلى الدنيا و تركوا ذروة سنام الإسلام ألا وهو الجهاد في سبيل الله فأصيبوا بالذل و الهوان بسبب ذلك و قد أخبر الرسول بذلك فقال : (( يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها )) قالوا أو من قلة نحن يومئذ يا رسول الله قال : (( لا و لكنكم غثاء كغثاء السيل و ليزعن الله المهابة من قلوب عدوكم و ليضعن في قلوبكم الوهن )) قالوا و ما الوهن يا رسول الله قال : (( حب الدنيا و كراهية الموت )) أو كما قال صلى الله عليه وسلم وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا تبايعتم بالعينة و أخذتم بأذناب البقر و تركتم الجهاد في سبيل الله سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه عنكم حتى تراجعوا دينكم )) فالرسول لم يقل إنه لا يوجد مسلمون و لكن و صفهم بالغثائية و بالركون إلى الدنيا و كراهية الموت وغير ذلك نسأل الله أن يبعث هذه الأمة من سباتها العميق
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-08-19
  17. ابوعدنان

    ابوعدنان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,510
    الإعجاب :
    0
    ادا نقول جزاك الله خيرا ياغثات العالم العربى والاسلامى استيقضوا
    استيقضوا انتم فى الطوفان الى الهاويه
     

مشاركة هذه الصفحة