ميلان: سألعب مهاجما.. وبتشكيلة جديدة!!

الكاتب : نبض اليمن   المشاهدات : 561   الردود : 2    ‏2004-01-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-01
  1. نبض اليمن

    نبض اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    1,232
    الإعجاب :
    0
    اليوم اليمن والكويت .. مواجهة صعبة .. وحسابات معقدة!!




    مواجهة يخوضها منتخبنا الوطني لكرة القدم في الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم أمام المنتخب الكويتي الذي يدخل المباراة وهو مثقل بجراح العروض المتواضعة التي قدمها في مباراتيه السابقتين أمام المنتخب العماني والمنتخب الاماراتي الأمر الذي يدفعه الى النظر للمباراة من زاوية واحدة عنوانها (التعويض) على امل كسب رضاء الشارع الرياضي الكويتي واصلاح ما فات بما هو آت!!
    منتخبنا الوطني هو ايضا يعاني من نكسة (الخمسة) أمام المنتخب البحريني امس الأول .. وتكاد تكون معنويات اللاعبين متدهورة كونهم دخلوا المباراة الاخيرة بأمل مواصلة الظهور المشرف الذي بدأوه أمام المنتخب العماني ولكنهم وجدوا انفسهم في مواجهة صعبة وقاسية فرضت عليهم خسارة اقتسم المحللون في تصنيفها بالعادية .. وبالثقيلة .. حيث يرى اصحاب النظرة الأولى وهي الاكثر انها عادية في ظل أول مشاركة وباعتبار ان الاستعداد لم يكن في المستوى والخبرة مازالت بعيدة عن لاعبين في سن الشباب.
    وفي الاتجاه الاخر للمباراة نجد ان الازرق الكويتي يعيش مأساة حقيقية كونه المستضيف للبطولة والفريق الذي استعد طويلا للمباريات .. والمؤمل فيه خيرا بحصد لقب خليجي جديد .. لكنه انقلب فجأة عن التوقعات التي وضعته أولا وظهر مهزوزا في أول لقاءاته امام المنتخب العماني فخرج متعادلا فاقدا لنقطتين مهمتين .. وبدلا من التعويض في مباراته الثانية أمام المنتخب الاماراتي ضاعت عليه مفاتيح الفوز وظل لاعبوه يؤدون واجباتهم في حيز في الفراغ دون أي وجهة تؤكد انهم عازمون على التعويض ودون أي اثبات على انهم يبحثون عن هز الشباك .. فكانت الهزيمة المدوية التي كشفت عن غضب عارم في الشارع الرياضي الكويتي وخلفت تساؤلات كثيرة حملها بعض من الجمهور الكويتي الى أمام مبنى الاتحاد على واجهات لوحات قماشية .. فاثارت اكثر من رد فعل .. وجاءت استقالة رئيس الاتحاد الكويتي الشيخ احمد الفهد كتعبير قوي لما حدث من تراجع للازرق في خليجي 61 وما شكلته الهزيمة أمام المنتخب الاماراتي من ردود صاخبة ومثيرة.
    كل ذلك يجعل من مباراة اليوم التي يخوضها منتخبنا الوطني أمام المنتخب الكويتي صعبة .. وصعبة جدا خاصة لمنتخبنا الذي سيواجه منتخبا يبحث عن تضميد جراحه العميقة ويقتنص أي فرصة لاعادة البسمة الى وجوه الكويتيين بعد حالة الضياع والتدهور اللامبرر .. واللامعقول في الكويت اطلاقا!!
    فنياً.. هم الأفضل

    { فنيا المنتخب الكويتي هو الافضل .. جاهزيته في المستوى ولاعبوه اكثر خبرة وامكانات .. وخطوطه تبدو منسجمة وليس هناك أي معاناة لافتقاد لاعب مهم في أي مركز فكما اكد مدربه هناك لاعبون اساسيون ورديف لايقل مستواهم عن الاساسيين.
    اما منتخبنا فهو المنتخب الوحيد الذي يلعب في كاس الخليج بدون خط وسط .. يلعب فقط بالمدافعين.. وبمهاجمين اثنين يفتقدان للمساندة الوسطية وأي محاولات لهما تظل محكومة في الغالب بالفشل .. واضافة الى ان الوسط اليمني يقول بالفم المليان بخليجي 61 (ماهلنيش) ونجد ان منتخبنا سيعاني في هذه المباراة من افتقاد لاعبين مميزين لحصولهم على البطاقات الصفراء والحمراء وسيغيب انور السروري والعمقي ومحمد زهرة .. مما يجعل المهمة اكثر صعوبة على طاولة التكتيك الفني لليوغسلافي ميلان.
    ميلان سنلعب مهاجمين!!

    { مدرب منتخبنا الصربي ميلان زيفانوفيتش اكد لـ(رياضة الثورة) انه استوعب اخطاء المباراة السابقة ووجه اللاعبين بعدم تكرارها..
    واشار الى ان تشكيلة اليوم ستختلف عن تشكيلة المباراتين السابقتين حيث سيدفع بلاعبين جدد لم تتاح لهم الفرصة سواء في الهجوم أو الوسط..
    وقال عن المباراة وتوقعاته:
    لا اتوقع أي نتيجة فكرة القدم غالب ومغلوب ولكن سنلعب بشكل افضل وسنقدم مباراة لن يقل مستواها عن مباراتنا أمام عمان..
    وطريقتي في المباراة ستتحول الى الهجوم .. نعم سنلعب بسلاح الهجوم ولكن يجب ان تعرفوا ان مشاركة اليمن هي الأولى ومن الضروري ان تدركوا مسألة نقص الخبرة وان المشاركة سيكون لها فائدة على اللاعبين...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-01
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-01
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    فنيا هي أفضل مباراة لمنتخبنا خصوصا في الشوط الثاني ..

    تقريبا كان هناك لاعبون يمنيون في كل الخطوط من الدفاع للوسط للهجوم للأظهرة للأجنحة .... وطبعا مع الحراسة ( من أجل ألا تقولوا مانعرف كرة ) ..

    لو كانت هذه الخطة هي المتبعة مع قليل ( هي كثير لكن خوف الحسد ) لياقة كان الوضع متغير حتما ..

    على العموم ...

    لو كان يفيد البكاء والشكاء وقول الآه لصحنا كلنا عل هذا يفيد .. باقي أمامنا متخبات قوية كالمنتخب الإماراتي الذي يلعب مباراة قوية ومباراة ضعيفة وبختنا مع المباراة القوية ( الله يستر ) ومع المنتخب القطري ( لايمكن التنبئ بما يفعل ) ومع المنتخب السعودي الساكت الماكر ...

    إذا استمر آداء لاعبينا بمستوى الشوط الثاني بمباراة اليوم فعلى الأقل سوف نكسب الإحترام ... وربما نقاط المباراة ..

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة