القرفة وغيرها في مواجهة الأمراض الشتوية

الكاتب : عين العقل   المشاهدات : 574   الردود : 0    ‏2003-12-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-30
  1. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    على الرغم من الأمراض التي يصاب بها غالبيتنا خلال موسم الشتاء، فإنه يمكننا حماية أنفسنا دون استخدام الأدوية، وذلك بواسطة تحضير أنواع من الخلطات المكونة من الخضار والتوابل والأعشاب...



    غالبًا ما نـُصاب خلال موسم الشتاء بأمراض موسمية مثل الزكام والنزلة الصدرية، حيث يكون ذلك على درجات متفاوتة من الخطورة. وفي حين يستردّ أولئك الذين يحافظون على نمط حياة صحيح، عافيتهم سريعًا، فإن غيرهم قد يواجه أعراضًا مرضية لوقت طويل، ويصاب بتعقيدات ومضاعفات تدلّ على فشل جهاز المناعة في صدّ المرض، وأن الداء الذي كان في مراحله الأولية قد اخترق الجسد، ليصبح العلاج أكثر تعقيدًا وصعوبة.

    وتظهر عادة أعراض مبكرة للأمراض الموسمية مثل الرشح، تتمثل بالشعور بعدم الراحة، والشعور بآلام في العضلات والمفاصل، وأوجاع في الحلق، والسعال، والزكام، والقشعريرة، وغير ذلك. أما الأمر المحبذ فعله في هذه الحالات، فهو الخلود إلى الراحة وتقليص نشاط الجسم وتناول كميات كبيرة من السوائل.

    ومع ظهور مثل هذه الآلام يمكن تجهيز صيدلية منزلية تلائم المراحل الأولى التي تميّز هذه الأمراض: نأخذ قدر ملعقتين من الجزء الأبيض من البصل الأخضر بعد فرمه جيدًا، عود قرفة وملعقة من العسل أو السكر البني، ثم نضيف ملء كأس من الماء، ونترك الخليط يغلي لمدة عشر دقائق. بعد ذلك، نقوم بتصفية الخليط، الذي يكون جاهزًا للشرب. وتكفي هذه الكمية شخصًا بالغـًا ليوم واحد.

    كذلك، عادة ما يتوفر في الأسواق عدد لا بأس به من الصيدليات المختصة ببيع الأعشاب التي تساعد على الشفاء من أمراض مختلفة، حيث يمكن التزود بهذه الأعشاب وحفظها في البيت. ويفضَل استشارة المختص في الصيدلية قبل عملية الشراء، إذ بوسعه ملاءمة الأعشاب والنباتات اللازمة لنوع المرض. لكننا نذكّر هنا بضرورة الاتصال الدائم بطبيب عادي، للتأكد من عدم وجود أمراض أكثر خطورة.

    نصائح بخصوص التغذية السليمة خلال الشتاء:

    تناولوا ما استطعتم من الخضروات التي تمدّ الجسم بالطاقة، مثل الفليفلة الحمراء، البطاطا الحلوة، الجزر، الشمندر، الأفوكادو، اللفت، القرع، الملفوف البرعميّ والملفوف العادي.

    وتعتبر التوابل مصدر طاقة إضافيًا للجسم، حيث يمكن تتبيل الطعام بالقرفة، والقرنفل، والبصل، والثوم، والجنجر، وغيرها من التوابل.

    تناولوا يوميًا سنـًا من الثوم، إذ يساهم ذلك في تقوية مناعة الجسم وقدرته على مقاومة الأمراض. وتحتوي ثمار الثوم على مادة الألسين، التي تزيد من تدفق الدم وتعتبر مضادًا حيويًا طبيعيًا.

    أكثروا من تناول الأغذية المطبوخة والمبخّرة والمخفوقة، فكلما ازدادت مدة تسخين الطعام، ازدادت جودته الحرارية، أي قدرته على تدفئة أجسامنا.

    أضيفوا إلى طعامكم حبوبًا مثل الأرز غير المقشور والفريك للحصول على البروتين، وبقولاً حبّيّة مثل الفاصوليا والفول والعدس والحمص وعصيدة "الكواكر"، التي تنشط الطاقة في الجسم وتمدّه بالحرارة بشكل خاص.

    أكثروا من شرب السوائل التي تضاهي درجة حرارتها درجة حرارة الجسم، واشربوا 6-8 كؤوس، على الأقلّ، يوميًا.

    في حال تعرضكم للأمراض الموسمية المذكورة، يمكنكم القيام بما يلي:

    عند الشعور بالبرد الذي يرافقه انعدام العرق وآلام في العضلات، إغل ِ كمية من الماء، ثم أضف عيدانـًا من القرفة وبعض العسل بعد غليان الماء، ثم تناول المشروب.

    عند الشعور بالبرد الذي ترافقه آلام في البطن وشعور بالغثيان، ضع قطعًا من الجنجر داخل كمية مناسبة من العسل لمدة ليلة كاملة، ثم امضغها أو أعدّ بواسطتها مشروبًا يشبه الشاي.

    عند الشعور بالبرد الذي ترافقه التهابات في المسالك البولية، إغل ِ الشعيرات الموجودة داخل غلاف عرنوس الذرة، ثمّ أضف قشرة جنجر بعد الغليان. أترك المشروب مدة 20 دقيقة، ثم اشربه.

    عند الشعور بالبرد الذي يرافقه زكام في الأنف، ضع كمية من الجزء الأبيض من البصل الأخضر بعد فرمه فرمًا دقيقًا وكمية من النعناع داخل كمية من الماء المغلي، ثم اشرب الخليط بعد تركه مدة 20 دقيقة ليبرد.

    * كاتب المقال هو محاضر كبير في العلاج بطريقة "شياتسو" الصينية في كلية تأهيل المتخصّصين
     

مشاركة هذه الصفحة