ما ذا قيل عن المباراة في اجهزة الاعلام الخليجية؟

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 508   الردود : 0    ‏2003-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-28
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,911
    الإعجاب :
    703
    العماني يخطف التعادل من المنتخب اليمني ارســل الموضوع
    من
    28-12-2003, 11:06pm

    اهدرت عُمان نقطتين ثمينتين بسقوطها في فخ التعادل مع اليمن 1 ـ 1 في المباراة التي اقيمت مساء اليوم في افتتاح المرحلة الثانية من (خليجي 16). وحصلت عُمان على النقطة الثانية، وتقدمت الى المركز الثاني خلف السعودية المتصدرة بثلاث نقاط، واقتنصت اليمن اول نقطة في اول مشاركة لها في تاريخ دورات كأس الخليج.

    بدأ الشوط الاول سريعا من الطرفين، وسنحت الفرصة الاولى للمنتخب اليمني عندما انفرد المهاجم عادل السلمي مستغلا خطأ دفاعيا، ولكن الحارس العملاق علي الحبسي تدخل في الوقت المناسب، منقذا شباكه من هدف اكيد في الدقيقة الثالثة. ورد المنتخب العماني بهجمة قادها حمدي هوبيس من الجناح الايسر، واخترق المنطقة وتعرض الى اعاقة من الخلف من المدافع شادي جمال، فلم يتردد الحكم الكويتي منصور ابل باحتسابها ركلة جزاء، انبرى لها بدر مبارك وسددها خفيفة صدها الحارس سالم عوض على دفعتين، حارما العمانيين من افتتاح التسجيل في الدقيقة 12 واحراز اول هدف لهم في البطولة، وركلة الجزاء هي الاولى التي تهدر في الدورة.

    ولم يتأثر العمانيون بما حصل، وواصلوا بحثهم عن هدف السبق، ولكنهم اصطدموا بدفاع يمني منظم، فرض رقابة لصيقة على مكمن الخطورة في المنتخب العماني قائده هاني الضابط الذي لم نشعر بوجوده. وكاد احمد مبارك ان يفتتح التسجيل لعمان عندما اطلق تسديدة من الجناح الايمن من حدود منطقة الجزاء لمست سقف المرمى وتحولت الى الخارج في الدقيقة 22. واعتمد اليمنيون على الهجمات المرتدة التي لم تشكل تهديدا فعليا على مرمى الحبسي، وحصلوا على ركلة حرة مباشرة نفذها قائدهم عادل السلمي علت العارضة بقليل (25).

    واعتمد العمانيون على التمريرات القصيرة، وكان احمد مبارك مفتاح اللعب من الجهة اليمنى، وشكلت كراته العرضية ارباكا للدفاع اليمني، الذي لم يجد حلا في ايقاف (طلعاته) وصنع عدة فرص لم تجد من يستغلها. وجرب هاشم صالح حظه بتسديدة من خارج المنطقة سيطر عليها الحارس بهدوء (37)، وفرض الوسط العماني (نفوذه) تماما على المباراة بقيادة الرباعي هوبيس وفوزي بشير وهاشم صالح وبدر الميمني، مع مؤازرة من الظهير الايمن (النشط) احمد مبارك، وقبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين اطلق صالح كرة مفاجئة التقطها عوض.

    وهو التعادل الثالث في الدورة بعد مباراتي الكويت وعُمان (0 ـ 0)، والبحرين وقطر (0 ـ 0). تقدم المنتخب اليمني بصورة مفاجئة عبر شادي جمال (54)، ورد العُماني بواسطة فوزي بشير (65). واستهل المنتخب العُماني الشوط الثاني بهجوم ضاغط لاحراز هدف (يريح الاعصاب)، وكاد ان يتحقق مراده، عندما ارسل حسن يوسف كرة عرضية من الجهة اليسرى امام المرمى اليمني، سددها سعيد سويلم برعونة، ونجح الدفاع بدرء خطرها (46).

    ثم ركلة حرة مباشرة نفذها فوزي بشير وامسكها عوض (48). وعلى عكس المجريات والتوقعات، اطلق شادي جمال كرة قوية من حدود منطقة الجزاء انفجرت في الزاوية اليسرى عجز الحارس علي الحبسي عن فعل اي شيء لها، سوى مراقبتها وهي تهز شباكه (54)، وهو اول هدف لليمن في دورات كأس الخليج في مشاركتها الاولى.

    وبعد الهدف، اجرى مدرب عُمان التشيكي ميلان ماتشالا تغييرا لتنشيط الهجوم، فاخرج هاشم صالح ودفع بيوسف شعبان، واعطى هذا البديل مفعوله، عندما مرر حسن يوسف كرة عرضية من الجهة اليسرى وصلت الى فوزي بشير الذي سددها داخل المرمى محرزا هدف التعادل لعُمان (65).

    وتعددت محاولات الطرفين، بحثا عن هدف التعزيز، وتهيأت فرصة ثمينة امام السالمي، يبد ان كرته الرأسية مرت بجوار القائم (75)، ثم تحولت المباراة الى كر وفر، وفوت حسن يوسف كرة علت العارضة بقليل (78)، واهدر يوسف ايضا كرة مماثلة في الوقت بدل الضائع. قاد المباراة الحكم الكويتي منصور ابل وعاونه مواطنه غانم السهلي والسويسري مارس مير.

    السالمي: الحكم ضعيف
    ---------------
    اكد كابتن منتخب اليمن عادل السالمي، ان حكم المباراة هدده باحتساب ضربة جزاء اخرى، وذلك عندما اراد الاستفسار عن سبب ضربة الجزاء التي احتسبها. واضاف ان مستوى الحكم ضعيف، مشيرا الى ان فريقه كاد يحقق مفاجأة على عُمان، ولكن كان المدافعون متخوفين من احتساب الحكم ضربة جزاء اخرى، لذلك اتصف اداؤهم بالحذر وتعمدوا عدم الاحتكاك مع لاعبي عُمان داخل منطقة الجزاء.

    جمعة: قرارات ابل عكسية
    -----------------
    ابدى المدرب المساعد لمنتخب عُمان محمد جمعة، تذمره للمستوى الذي ظهر عليه الحكم الكويتي منصور ابل، مشيرا الى انه يتحمل تراجع مستوى فريقه بسبب القرارات العكسية التي اتخذها بحق لاعبيه. وتساءل: كيف يريد المسؤولون ان تتطور اللعبة والتحكيم الخليجي بهذه الصورة؟ مؤكدا ان ابل كان سلبيا في قراراته، مما ادى الى تخوف اللاعبين من الاحتكاك. متمنيا ان يتدارك الحكام مثل هذه الاخطاء في المباريات المقبلة ليساهموا في نجاح البطولة.

    آخر أخبار كرة القــدم

    الكويت والامارات في لقاء البحث عن الفوز
    العماني يخطف التعادل من المنتخب اليمني
    الأمير استقبل رؤساء الوفود الخليجية
    اليوسف: لقائي بماتشالا صداقة
    الأخضر يسعى لقطف (العنب)
    الفهد: وجود 700 صحافي دليل على نجاحها
    المشعل: الكل يسعى لإطاحتنا
    تكر: الأزرق أصيب بالحمى
    الفهد: الخسارة تعني نهاية المطاف
    اوتو فيستر: مباريات افضل غدا
    الدورة على طاولة رؤساء الاتحادات
    عبدالسلام: الملعب ليس عذرا
    هوجسون: لا أفهم التكتيك!
    تغيير معايير اختيار افضل لاعب
    خطط هجومية
    الاتحاد الاماراتي: اقالة هوجسون اشاعة
    مدرب الجولة ميلان ماتشالا
    شواريز (ازرق مختلف)
    سلمان بن محمد: المفاجآت واردة
    لاعب الجولة محمد الشلهوب



    البطولات القادمة
    كأس الخليج 16 - الكويت
    24 ديسمبر إلى 9 يناير


    شكر وتقدير
    شكر خاص الى مركز مراكانا للفيديو الرياضي على دعمه المتواصل للأزرق دوت كوم وتزويد الموقع بجميع الاحتياجات من مباريات واهداف.
    kumagic@alazraq.net



    1997-2003 جميـع الحقـوق محفوظة للأزرق دوت كوم



    المصدر : عكاظ (الكويت)


    اشتعلت حرب التصريحات في خليجي 16 بما يتعلق بتجنيس عدد من اللاعبين للمشاركة في البطولة واتهم عدد من مسؤولي المنتخبات قطر بتجنيس ثلاثة لاعبين وهو مانفاه احمد السليطي عضو الاتحاد القطري لكرة القدم ومدير المنتخب لكنه شدد على انه اذا حدث فهو شأن سيادي لادخل لأحد به.
    واتهم السليطي المنتخبات الخليجية بالتجسس على المنتخب القطري لمعرفة اللاعبين واصولهم.
    ونفى السليطي مايتردد عن خلافات حادة مع المدرب الفرنسي فيليب تروسييه وقال ان الاتحاد القطري لن يربط مصير تروسييه بنتائج خليجي 16 .
    وانتقد السليطي المبالغ الضخمة التي تدفع لتنظيم دورات كأس الخليج مطالبا بالواقعية.
    من جهة اخرى تخوض اليمن اليوم اولى مبارياتها في دورات الخليج في اولى مشاركة لها فتلتقي مع عمان التي تخوض المباراة الثانية في الدورة بعد ان انتزعت نقطة ثمينة من تعادلها سلبا مع الكويت صاحبة الضيافة في المباراة الافتتاحية.
    وقد يكون من حسن حظ العمانيين ان مباراتهم الثانية بعد نحو 48 ساعة من الاولى جاءت في مواجهة منتخب اليمن المتواضع المستوى والذي لا يملك خبرة في التعامل مع مباريات كأس الخليج, لانهم سيلتقطون انفاسهم بعدها حيث سيخوضون مباراتهم الثالثة ضد الامارات بعد ثلاثة ايام.
    وقياسا على ما قدمه منتخب عمان في مباراته الاولى, فان الترشيحات تصب في خانته للخروج بالنقاط الثلاث ورفع رصيده الى اربع نقاط في صدارة الترتيب ما سيشكل دافعا كبيرا له لتحقيق الافضل في النسخة السادسة عشرة بعد ان كان اقترن اسمه بالمركز الاخير في معظم المشاركات السابقة.
    في المقابل, خشي الاتحاد اليمني لكرة القدم ان يكون منتخبه جسر عبور للمنتخبات الاخرى التي تفوقه خبرة وقدرات فنية وبدنية في هذه الدورة, فواجه ضغوطات محلية من المسؤولين الرياضيين والسياسيين ومن الشارع الرياضي ايضا لعدم اشراك المنتخب في ظل مستواه المتواضع الذي ظهر به في تصفيات كأس اسيا, لكن الاتحاد اصر على المشاركة وتعاقد مع مدرب جديد هو اليوغوسلافي ميلان زيفادينوفيتش لتولي الادارة الفنية.
    ويعد المبلغ الذي دفع لزيفادينوفيتش الاكبر لمدرب اجنبي يشرف على المنتخب اليمني حتى الان ويصل الى 15 الف دولار راتبا شهريا مع مقدم عقد بلغ 85 الف دولار.
    ويعرف زيفادينوفيتش مستويات المنتخبات الخليجية حيث سبق ان قاد منتخب العراق في نهائيات كأس اسيا في لبنان عام 2000 حين بلغ ربع النهائي قبل ان يخسر امام اليابان 1-4, وشاركت فيها ايضا السعودية والكويت وقطر.
     

مشاركة هذه الصفحة