تناقضات الأحباش

الكاتب : فارس عولقي   المشاهدات : 620   الردود : 2    ‏2001-08-09
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-09
  1. فارس عولقي

    فارس عولقي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-16
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    تناقض الأحباش
    اللي على دينه الله يعينه
    حكم الأحباش بكفر من يقول اللي على دينه الله يعينه، مع أن شيخهم يقول: الله هو الذي يعين الكافر على كفره.

    حكم شيخهم على التي يصيب يدها شيء من بول الطفل أثناء تغيير الحفايض بأنها ارتكبت كبيرة من الكبائر، بينما هو يجيز الصلاة بما مسه بول الكلب وغائطه، وزعم أن سبب هذه الفتوى هي أن دين الله يسر.

    تشبه النساء بالرجال
    لقد شدد الحبشي على تحريم تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال ، وشاعت فتوى الأحباش بكفر من لبست حذاء زوجها لأنه تشبه بالرجال. ولم يعلقوا الحكم عليها من خلال نيتها.

    أما في حكم تطيب المرأة فقيدوا الحكم عليها بالمعصية اذا كانت تقصد بذلك استمالة الرجال وفتنتهم.

    فلماذا لم يفرقوا بين التشبه المتعمد والتشبه غير المقصود؟

    الحبشي يناقض الأشاعرة في موقفهم من الصحابة
    الأشاعرة مختلفون في موقفهم من الفتنة التي جرت بين الصحابة منهم من يتبنى موقف المعتزلة ومنهم من يتبنى موقف أهل السنة .

    فبينما يصف الحافظ ابن عساكر معاوية بأمير المؤمنين ناقلاً قول أبي الحسن الأشعري " ونتولى سائر أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم ونكف عما شجر بينهم ([1]) .

    يأتي الحبشي فلا يكف عما شجر بينهم بل يصف معاوية ومن معه من الصحابة بالفسقة . ويزعم أن القول بفسق مقاتلي علي هو قول أكثر الأشاعرة ([2]).

    بول الطفل وغائط الكلب
    اشتهرت فتوى الحبشي للنساء بأنه إذا أصاب بول الطفل يد أمه أثناء وضع الرقعة (الحفايض) تكون قد ارتكبت بذلك كبيرة من الكبائر ([3]) مما أدى بتلميذاته إلى لبس القفازات ( الكفوف ) أثناء عملية التغيير ! .

    *لكننا في المقابل نجده يتساهل في شأن صلاة المتلبس بالنجاسة فيجيز الصلاة بالنجاسة ولو من بول الكلب أو عذرته ، سواء كانت النجاسة على ثوب المصلي أو بدنه ، محتجاً في ذلك بفتوى (يوسف الزيات) والتي نص الإجابة فيها على السؤال التالي :

    س: ما تقول السادة المالكية فيمن صلى متلبساً بالنجاسة متعمداً ؟

    الجواب : أن للمالكية ثلاثة أقوال في التطهر منها :

    الأول : الوجوب

    الثاني : السنية .

    الثالث : الاستحباب .

    والقول بالسنية قوي في المذهب ، قال به جمهور المالكية ، وعليه فمن صلى بالنجاسة صحت صلاته : لا فرق عند المالكية بين النجاسة المغلظة والمخففة وهذا الراجح في المذهب 00 فلو كان المقلد شافعياً فإنه يقلد المالكية في القول بسنية إزالة النجاسة لصحة صلاته ، لأن المعتمد جواز التلفيق في العبادة بين مذهبين. فيجوز للمصلي الصلاة بما مسه ريق الكلب من ثيابه وبدنه وبوله وعذرته ، ويجوز له أن يأكل بيده من غير غسل ولو خالط بها ريق الكلب : لأن دين الله يسر ولا عسر ([4])

    علق الحبشي على هذه الفتوى التي نقلها قائلاً " انتهى الجواب بحروفه وهو نفيس جداً " ([5]) وهكذا ظلم الحبشي بفتواه الأطفال حيث جعل بول الطفل أشد نجاسة من بول الكلب وعذرته ! .

    فجعل التلبس بالبول حلالاً داخل الصلاة ، حراماً خارج الصلاة ! بل يعتبر الحبشي الماء الخارج من فم النائم نجساً([6]) ، فصار حكم ماء الفم عنده كحكم البول.

    وهذه الفتوى التي وصفها الحبشي بأنها نفيسة تتعارض مع قوله تعالى " وثيابك فطهر " وقول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم " لا صلاة إلا بطهور " هكذا الفقه عند الحبشي : تقليد أعمي وتلفيق بين المذاهب وترجيح لشواذ الفتاوى .

    بل هي فتوى موافقة لابن كرام ( رأس الكرامية ) قد ذكر أبو منصور البغدادي من حماقاته في الفقه " قوله بصحة الصلاة في ثوب كله نجس " ([7])

    ولقد جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي وأخبره أن في نعله أذى فخلعها النبي صلى الله عليه وسلم وهو في صلاته ، فلو كان في الأمر يسر لما كلف نفسه بالتحرك المنهي عنه لأجل نزع أذى ربما كان أقل نجاسة من العذرة .

    ثم أليس من التناقض أن يقول " وأما الاستنزاه من البول وترك التضمخ به فأنه واجب بالإجماع " و "لا يليق بمقام النبوة أن يترشش بالبول بفعله ويتضمخ به وهو المعلم لأمته أحكام الشريعة "([8]) ثم هو يجيز التلبس بالبول والغائط .

    الماء الخارج من الفم نجس الا فم الحبشي
    أما الماء الخارج من فم الحبشي فهو عطر يفوح ، فقد ذكر تلميذه ( نبيل الشريف ) أنهم كانوا يعطون شيخهم المنديل لأن البلغم يخرج من فمه بكثرة ، فكان يبصق في المنديل ويناولهم إياه فتتعلق بأيديهم رائحة عطرة تنتشر في أرجاء الغرفة. وتعلق الرائحة في يد من يتناول المنديل ([9]).

    تناقضهم في حق لا اله الا الله
    يتساءل الأحباش : كيف تتهمون من يقول لا إله إلا الله بالشرك لدعائه غير الله ؟ وجوابنا مستفاد مما يقولونه هم دائما أن " من قال لا إله إلا الله وهو يعتقد أن الله في السماء فإن هذه الشهادة لا تنفعه وهو كافر لأن الشهادة تنفع مع الاعتقاد الصحيح ، أما من تلفظ بها بلسانه وعقيدته فاسدة فإنها لا تنفعه " ([10]).

    وهذا ما نقوله لهم : إن من دعا من دون الله ما لا يضره ولا ينفعه فإنه مخالف بعقيدته ما يتلفظ به لسانه.

    وكيف يكفر من وافق قول القرآن { أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء } ؟ ووافق شهادة النبي e للجارية بالإيمان لقولها أن الله في السماء ؟ فإن كان الكتاب والسنة غير كافيين لكم فعليكم بما قاله شيخكم ابن فورك الأشعري " اعلم أنه ليس ينكر قول من قال : إن الله في السماء ؟ لأجل أن لفظ الكتاب قد ورد به ، وهو قوله { ءأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء } ومعنى ذلك أنه فوق السماء"([11]).

    ويتناقض الحبشي في الروايات التي يحتج بها. فتارة يأتي بحديث موضوع هو " من صلى علي عند قبري سمعته"([12]). وتارة يأتي بحديث صحيح " فإن صلاتكم معروضة علي " يبطل احتجاجه بالحديث الأول الموضوع المثبت للسماع ([13]) . فالحديث الأول ضعيف وهو حجة على من زعم أنه لا يستدل في العقائد إلا بقطعي السند بل متواتر.

    والحديث الثاني صحيح وهو حجة على من زعم أنه يسمع، فلو كان يسمع لما عرضت عليه صلاة أمته ، ولما انتظر حتى يبلغه الملك سلام أمته. فتأمل تناقض أهل البدع !!






    --------------------------------------------------------------------------------

    ([1]) تبيين كذب المفتري 161 .

    ([2]) أنظر صريح البيان ص 215 – 216 الطبعة الجديدة المجلدة و 234 .

    ([3]) الفتوى مسجلة بصوته ( شريط خالد كنعان 429 الوجه الأول )

    ([4]) إذا جاز عند الحبشي الصلاة بالنجاسة بحجة أن دين الله يسر : فليعتبر طلاق الثلاث واحداً لأنه يسر سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن رغب عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم فليس منه .

    ([5]) بغية الطلب 99 – 100 ط : جديدة 131 ونقل هذه الفتوى النفيسة تلميذه أسامة السيد عند تحقيقه لكتاب الكفاية لذوي العناية 27 .

    ([6]) بغية الطالب 121 – 122 الطبعة الجديدة الثانية .

    ([7]) الفرق بين الفرق 212.

    ([8]) صريح البيان 282 و 287 من الطبعة الجديدة المجلدة .

    ([9]) شريط مجالس الهدى للشريف رقم 28 .

    ([10]) - مجالس الهدى لنبيل شريف : شريط 2ب الوجه الأول .

    ([11]) - مشكل الحديث وبيانه 392 ط : دار عالم الكتاب .

    ([12]) - موضوع قال بن الجوزي في الموضوعات 1 / 303 فيه محمد بن مروان متهم بالكذب كما عند الحافظ في ( التقريب 6384 ) وعند بن حاتم كذاب متروك الحديث لا يُكتب حديثه . لكن يحق للحبشي أن يكتب حديثه لأنه سلطان المحدثين ( زعموا) !

    ([13]) - المقالات السنية 115 .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-10
  3. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا يا أخانا فارس عولقي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-10
  5. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    !!!

    :D
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة