كاتب قطري يطالب بثورة سوداء لإسقاط فيصل القاسم

الكاتب : الملك علي   المشاهدات : 505   الردود : 4    ‏2003-12-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-25
  1. الملك علي

    الملك علي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-22
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]ليست المرة الأولى‚‚

    ‚‚ وأتمنى أن تكون الأخيرة التي أكتب فيها عن تجاوزات فيصل القاسم في برنامجه الأسبوعي التحريضي المسمى «الاتجاه المعاكس»!

    فهذا البرنامج الذي سبب لنا «صداعا» لا تشفيه أقراص «البانادول» بجميع أنواعها‚ كما سبب لنا العديد من الأزمات والمشكلات‚ مازال يواصل سياسة التحريض التي ينتهجها رغم عشرات المقالات وحملات الانتقادات التي وجهت له سواء داخل قطر أو خارجها!

    ‚‚ ويوم الثلاثاء الماضي ــ أمس الأول ــ كنا على موعد جديد مع حلقة‚ بل حفلة من حفلات فيصل القاسم التحريضية الصاخبة التي يمارسها في اتجاهه المعاكس!

    لقد استضاف القاسم في هذه الحلقة معارضا جزائريا يدعى د‚ أحمد بن محمد‚ وشخصا آخر يدعى د‚نادر التميمي‚

    وكان محور الحلقة «المتفجرة» يدور حول تغيير الأنظمة العربية ‚‚هل يكون سلميا أم دموياً؟

    وهل من الأفضل أن يكون التغيير بثورة بيضاء أم حمراء؟

    وتحت هذا العنوان الفضفاض بدأت حفلة الشتائم البذيئة الموجهة لقيادات عربية‚ نجلّها ونحترمها‚ مهما اختلفنا مع سياساتها ومواقفها‚ وكأن المتحاورين المتشنجين يتباريان في السخرية من العديد من أنظمتنا العربية‚

    ولكم أن تتصوروا حجم التحريض المخلوط بـ«الديناميت» و«المتفجرات» في هذه الحلقة الساقطة التي أدارها القاسم وكأن في يده عود ثقاب جاهزا لاشعالها بالحرائق في أي لحظة!

    ولعل من أبرز السقطات التي تحسب على هذه الحلقة توقيتها السيئ‚ الذي يعكس غياب الحس المهني والسياسي لمعد ومقدم البرنامج‚ حيث جاءت الحلقة المسماة «تغيير الأنظمة» بعد «24» ساعة تقريبا من اختتام قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية‚ التي استضافتها دولة الكويت الشقيقة‚ مما يثير علامات الاستفهام حول سياسة تخريب العلاقات العربية التي يمارسها القاسم في اتجاهه المعاكس!

    كما يشكل عنوان الحلقة «الملتهب» ومضمونها المسموم‚ سقطة أخرى لفيصل القاسم‚ لأنك من موقعك على كراسي المشاهدين‚ وبمجرد سماع هذا العنوان المثير‚ تشعر برائحة التحريض تتسلل إلى أنفك!

    والسؤال الذي أوجهه مباشرة إلى مجلس إدارة الجزيرة: هل الرأي العام العربي يتحمل في هذه المرحلة الحساسة والحرجة طرح مثل هذه القضايا الجدلية الملتهبة التي تساهم في تهييجه ونحن أحوج ما نكون وسط الظروف الصعبة التي تعيشها المنطقة إلى الأمن والأمان والاستقرار؟

    ولا أدري إلى متى سيظل مجلس إدارة الجزيرة ورئيسه سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني قابعين في صفوف المتفرجين والمشاهدين‚ يتابعون ببرود حفلات القاسم التحريضية الأسبوعية‚ دون أن تكون لهم معه وقفة إدارية أو مهنية؟!

    ومن المؤكد أن مجلس الإدارة الجديد بجميع عناصره القديمة والجديدة لا يقبلون أن يكونوا ديكورا شكليا لهذه القناة‚ بل ان مسؤولياتهم الإدارية والمهنية والاخلاقية تحتم عليهم أن يؤدوا دورهم ويمارسوا واجبهم في إعادة تقييم وتقويم «الجزيرة» التي يقودها فيصل القاسم باتجاهه المعاكس نحو الهاوية‚

    إن الفوضى التي يمارسها القاسم في برنامجه التحريضي ينبغي لها أن تتوقف‚ فالحرية الإعلامية التي عرفناها ودرسناها ومارسناها لها حدودها وضوابطها وهي لا تنتمي بأي شكل من الأشكال إلى حفلات الردح الإعلامي التي يقودنا إليها القاسم أسبوعياً في برنامجه الصاخب والتي لا تنسجم بأي حال من الأحوال مع متطلبات المرحلة السياسية التي تعيشها المنطقة والتحديات الصعبة التي تواجهها‚

    وما من شك أن الحرية الإعلامية الواعية التي نسعى لترسيخها في «الجزيرة»‚ لا تعطي فيصل القاسم الحق في استغلال هامشها المتاح في هذه الفضائية‚ لتمرير أفكار ضيوفه المسمومة وتفريغ ما في أجوافهم دون أن يتدخل في الوقت المناسب لإعادة التوازن والانضباط لهذا البرنامج الذي اشاع مناخاً عدائياً ضد قطر في الخارج‚

    وليسمح لي فيصل القاسم بعد حلقة السقوط الكبير بأن اطرح مجموعة من التساؤلات بنفس أسلوبه في التقديم دون أن أرفع يديّ إلى أعلى واحركهما في الهواء على طريقته في تقديم برنامجه التحريضي :

    هل يثور مجلس إدارة قناة «الجزيرة »على فيصل القاسم و يطيح به وببرنامجه الساقط؟ وهل تكون هذه الثورة الإدارية المنتظرة سوداء بلون الكحل أم مزركشة بألوان قوس قزح الفاقعة في ربطات عنقه التي يرتديها؟

    وهل يثبت مجلس الإدارة الجديد أنه مجلس حقيقي له سلطات وصلاحيات وقرارات حاسمة وانه لا يمارس دورا ديكوريا أو شكليا في الجزيرة؟

    وهل يتدخل رئيس مجلس الإدارة شخصياً لإعادة التوازن المفقود في هذا البرنامج الصاخب؟

    وهل يعود فيصل القاسم إلى رشده ويمارس دوره الإعلامي بعيدا عن فلسفة برنامجه التحريضي التي تقوم على مبدأ الإثارة الإعلامية وإشعال الحرائق بين المتحاورين؟وهل يستطيع «خنفر» المدير الجديد لقناة الجزيرة وضع حد لحفلات القاسم التحريضية؟ وهل فيصل باتجاهه المعاكس أقوى من مجلس إدارة الجزيرة‚ أم المجلس الجديد بتوجهاته الجديدة أقوى من القاسم؟

    وبصراحة ماذا استفدنا في قطر من هذا البرنامج التحريضي غير كسب العداوات من الأشقاء والأصدقاء‚ في حين مازال القاسم يحقق نجوميته المزيفة على حساب «الجزيرة» ويواصل بطولاته الوهمية على حساب المصلحة القطرية؟‚ إنني أطالب مجلس الإدارة الجديد بأن يثبت لنا أنه مجلس موجود ومؤثر في هيكل «الجزيرة» التنظيمي‚ كما أطالب المجلس ان يثبت لنا أيضا أن فيصل القاسم لا يملك «حكماً ذاتياً» في الجزيرة‚ يسمح له بأن يطرح ما يشاء في برنامجه التحريضي ويستضيف من يشاء دون حسيب أو رقيب أو ضوابط‚

    وأخيرا أدعو مجلس الإدارة بل اتحداه أن يعيد بث هذا المقال في برنامج «مرآة الصحافة»‚ حتى يؤكد للرأي العام خارج قطر‚ أن الرأي العام داخل قطر يرفض تجاوزات فيصل القاسم وبرنامجه التحريضي الساقط ‚ وحتى يؤكد أيضا للرأي العام العربي بأسره إيمان «الجزيرة» الحقيقي بشعارها الذي تردده دائماً «الرأي والرأي الآخر» علماً بأنني على استعداد لنشر أي توضيح يصلني من قناة «الجزيرة» حول هذه القضية في نفس هذا المكان وعلى نفس هذه المساحة‚ وإنا لمنتظرون
    [/color]

    أحمد علي.. المشرف العالم في جريدة الوطن القطرية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-25
  3. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    حسبنا الله ونعم الوكيل ؟ يأ أخي قل خيرأ يرحمك الله يا مشرف على جريدة الوطن ألقطرية ؟؟

    أخي العزيز أنت تدعوا الى ألانقلاب على فيصل القاسم وهو كما تعلم رجل يحمل مؤهل عالي اي دكتوراه في السياسه . ولا أعرف أنت تؤمن بالرأي والرأي الاخر أما ماذا . يبدوا أنك لم تسمع أو تشاهد ألبرامج السياسيه في القنوات العالميه مثل بي بي سي ورد أو أي بي سي أو سي أن أن أخي الكريم هذه البرامج تعبر عن شعور أبناء الامة العربيه والاسلاميه وهم أكثر أثارة ولهفة لحرق حكومات العار والذل التي لا تمثل ألا نفسها ؟ ألا يكفي ما شاهدت من ثورة الاحذيه والنعل ضد وزير خارجيه أكبر واقوى دولة عربيه ألا وهو أحمد غير الماهر لانه لو كان ماهرأ ما تصافح مع شارون وكلاب الصهاينه في نفس الوقت الذي يمارسون فيه القتل والتنكيل بأهلنا في فلسطين . نعم هذا هو جواب الشعوب العربيه والآ ما تضن سبب ألانفجارات والعمليات في أرض نجد والحجاز اليس للشعوب حق في التعبير عن أرائها أم ماذا يقول سيادتكم هل نرمي شعوب العرب في البحر من أجل الملك الطرطاني والامير البعراني يأ أخي الشعوب تصبر ولكن صبرهم له حدود وسيأتي اليوم الذي ترى فيه مصير الخونة والمرتزقة الذين باعوا شرفهم وارضهم وشعوبهم من أجل الخنزير بوش ورئيس حكومات العرب الحقيقي المستر الخنزير شارون ولكل مني أخي أحمد كل التحية؟؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-26
  5. محمد حجر

    محمد حجر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-05
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    يا اخي العزيز
    طُز و الف طُز في العلاقات العربية العربية اذا كانت قائمة على الذل و الهوان لاقزام صعدوا على رقابنا و تسلطوا علينا و باعونا بمقعد ..
    طُز ...لاي دولة عربية تريد منا ان نبيع اخواننا لمن امرنا الله تعالى بمحاربتهم ..

    و اعتذر للجميع عن بعض الالفاظ و لكنها الفاظ لا يوجد في اللغة العربية ما يحل محلها لبيان الحال..

    و دمتم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-26
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    نص مقتبس من رسالة : محمد حجر
    [color=0033FF]أخي محمد حجر
    ولغتنا العربية ليست فقيرة كما تظن
    وكلمة "طز" ذات الأصل التركي والتي اودتها في مقام الأحتجاج والتعبير عن الغضب
    يمكنك أستبدالها بكلمة "ملح" العربية التي تعني الشيء نفسه.
    فتقول على سبيل المثال " ملح و الف ملح في العلاقات العربية العربية" و "ملح لأي دولة عربية" وهلم جرا!
    وهكذا ترى ياعزيزي أنه لاغبار على الالفاظ
    الغبار للأسف على الأفكار!
    ولك يا أبا معاذ خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-26
  9. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]في رأيي الشخصي.. برنامج الاتجاه المعاكس يعتبر من أفضل وأشهر البرامج الحوارية على مستوى الفضائيات العربية.

    أما الكاتب هذا فمعروف عنه بغيرته وحسده المفرط تجاه أي إعلامي عربي ناجح.

    إذا كان هذا البرنامج سبب صداع للقطريين على حد قول الكاتب بسبب الأزمات والمشكلات مع بعض الدول الذي سببها برنامج فيصل القاسم.. فهذا الكاتب نفسه سبق له أن سبب صداع للقطريين بسبب مقالاته الصحفية التي أساءت لدول عربية عديدة.
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة