في قبضة الأغلال, نشيد من غوانتينامو

الكاتب : kaser119   المشاهدات : 595   الردود : 1    ‏2003-12-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-25
  1. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ( مليون ) دقيقة في قبضة الأغلال !! 1036800 دقيقة 17280 ساعة 720 يوماً لحظاتٌ مرّت على أسرانا في غوانتانامو .. أولئك الفتية الذين يقبعون لوحدهم خلف أسوار الظلم ، والطغيان .. أسفي عليهم ؛ فمن يسأل عنهم ، ويجلي لنا خبرهم ؟! فقد آلمنا بعدهم ، وتنائيهم عن ديارهم وأهليهم .. سنتان .. !! مرّت سراعاً ، وهم في طيِّ القيد ، وفي قبضة الجور ، ونحن في شهواتنا لا نكل ولا نمل ، وربما تقاتلنا على عَرَض من الدنيا رخيص !! يا لهف قلبي عليهم .. أَأُعزي نفسي على طول هجرانهم ، أم أُعزي أم الأسير على قلبها الذي صار رماداً لا ينبض ؟! أم أُعزي زوجته التي ملّت الدمع من قبلُ وملّها ؟! أم تُراني أُرسل نثيثَ إعذارٍ إلى والده الذي ابيضت عيناه من الحزن .. فهو كظيم ؟! لستُ أدري والله .. !! هل أصمتُ ، أم أُناجي الليل والأسحار ، أم أُنادي الصبح والأطيار ؟! هل أُسلي نفسي بذكرى التلاقي ، وخيال التداني ؟! لحظاتٌ من ألم ، وأمل .. في جزيرة كوبا .. ونحن لن نفتأ نذكرهم بالدعاء .. عسى أن يرفع الله ما حلّ بنا وبهم .. ----------- هاكم إصدارنا الجديد مليون الأسير وهو عبارة عن أبيات ألفها أحد الأسرى في كوبا ، واسمه إبراهيم الربيش من أهل القصيم نتعرف من خلال هذه القصيدة الى بعض آلام هذا المعتقل خاصة وهو يتذكر اهله وابناءه وذويه وكل ما عايشه في منطقة القصيم ولعله النموذج لمايعانيه الآخرون ممن كتب عليهم الحبس الانفرادي خلف القضبان يسائلني عن الحال الحبيب ... ويبدو من كتابته الشحوب وقد جافى المبيت بلا انيس ... واخفت حلو بسمته الخطوب تذكر امك الظمأى ... بقلب به من شدة البلوى ثقوب تقضي ليلها من غير نوم ... ويغلبها على النوم النحيب وترفع كفها رباه ابني ... بحفظك انت لي نعم المجيب ويمضي يومها عبثا تنادي ... اريدك يابني الا تجيب اجبني يابني ودع عقوقي ... بعيدانت عني ام قريب وبنتك اشرقت من غير نور ... مع الاطفال يلهبها اللهيب ارى في الحي اطفالا صغارا ... وللاطفال آباء تجيب ايا اماه اين ابي مقيم ... ايا اماه اين ابي الحبيب فقدنا والدي فمتى سيأتي ... اجيبي هل ترين ابي يؤوب فتنكأ جرحها وتهيج اخرى ... ويفرق خدها دمع سكيب تكفكف دمعها من غير صوت ... ليخسأ شامت نذل جريب حبيبي ياعزيز القلب صبرا ... فاني صابر جلد أريب كتاب الله خير الزاد فينا ... عظيم وهو للبلوى طبيب الى يوم القيامة سوف نمضي ... وثم هنا لكم تشفى القلوب ويعلم عندها نذل كفور ... عقاب الله وهو لهم رقيب فك الله أسره وأسرى المسلمين

    للاستماع

    http://sound.sahwah.net/forsan/aseeer.MP3

    والإصدار بالرام

    http://sound.sahwah.net/forsan/aassyr2.RA


    وفي الختام نسأل الله العلي العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى وباسمه الأعظم أن يفرج عن إخواننا المسلمين في غوانتنامو .

    منقول من منتديات الفوائد الاسلاميه

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-25
  3. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    يساؤلني عن الحال الحبيب *** ويبدو من كتابته الشحوب
    وقد جافى المَغيث بلا أنيس *** وأخفت حُلَّو بسمته الخطوب
    تذكرْ أمك الظمئا بقلب *** به من شدة البلوى ثقوب
    تقضي ليلها من غير نوم *** ويغرِ بها عن النوم النحيب
    وترفع كفها رباه إبني *** بحفظك أنت لي نعم المجيب
    ويمضي يومها عبثا تنادي *** أريدك يا بني ألا تجيب
    أجبني يا بني ولا عقوقِ *** بعيد أنت عني أم قريب
    وبنتك أشرقت من غير نور *** مع الأطفال يلهبها اللهيب
    أرى في الحي أطفالا صغارا *** وللأطفال آباء تجيب
    ألا أماه أين أبي مقيم *** ألا أماه أين أبي الحبيب
    فقدنا والدي فمتى سياتي *** أجيبي هل ترين أبي يؤوب
    فتنكأ جرحها وتهيج أخرى *** ويأسى كِبْدَها دمع سكيب
    تكفكف دمعها من غير صوت *** ليخسأ شامت نذل جريب
    حبيبي يا عزيز القلب صبرا *** فإني صابر جلد أريب
    كتاب الله خير الزاد فينا *** عظيم وهو للبلوى طبيب
    إلى يوم القيامة سوف نمضى *** وثم هنالكم تشفى القلوب
    ويعلم عندها نذل كفور *** عقاب الله وهو لهم رقيب
     

مشاركة هذه الصفحة