ألله أكبر ألمقاومة ألاسلاميه العراقيه في معارك لليله الثانيه مع الغ

الكاتب : عمران حكيم   المشاهدات : 428   الردود : 1    ‏2003-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-24
  1. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    معركة استمرت أكثر من عشر ساعات استخدم خلالها الأميركيون سلاح ألجو والمدفعيه وطائرات أسناد ليليه

    بقلم: بغداد ـ حليم الاعرجي الحياة
    دارت ليل الثلثاء معركة في منطقة هور رجب (25 كيلومتراً جنوب العاصمة), استخدمت فيها قوات "التحالف" سلاح الجو في قصف مواقع رجال المقاومة للمرة الأولى منذ سقوط بغداد والضفادع البشرية والزوارق البخارية في نهر دجلة الذي يحاذي المنطقة لضرب عناصر المقاومة من الخلف. ولوحظ استخدام المقاومة أسلحة لمقاومة الطائرات والدروع. وأطلقت عشرات الصواريخ المقاومة للدبابات والدروع من قواعد اطلاق فيما ألقت قوات التحالف عشرات قنابل الإنارة والمشاعل على المنطقة التي ألحقت أضراراً كبيرة بمزارع المدنيين ومساكنهم.

    وقال شهود لـ"الحياة" ان المعركة التي استمرت حتى صباح أمس الأربعاء اندلعت إثر قيام قوات أميركية مدعومة بطائرات مروحية, بحملة تفتيش ودهم في المنطقة المكتظة بالبساتين الكثيفة المزروعة بالنخيل والبرتقال والرمان. وتعرف بصفة "هور" كونه يُغمر بمياه الفيضانات التي كانت تداهم بغداد في بداية الخمسينات من القرن الماضي, وتحولت بعد تجفيفها إلى واحدة من أخصب المناطق في العراق, وشهدت المنطقة انتعاشاً اقتصادياً لعائلات سكنتها تنتمي غالبيتها إلى عشائر الجبور والدليم والسادة العيثاويين والجنابيين. يذكر أن غالبية السكان من السنة الموالين لصدام حسين.

    وعن الخسائر التي ألحقت بقوات التحالف, قال ضابط كبير في الجيش العراقي السابق, انه لاحظ أن طائرات مروحية تحمل اشارة الصليب الأحمر, تهبط بين حين وحين لاخلاء الجرحى والقتلى. وأكد مواطن ما بين 3 إلى 4 طائرات تحمل اشارة الصليب كانت تهبط كل ساعة تقريباً لإخلاء المصابين, وقالت سيدة من سكان المنطقة انها كانت واقفة في حديقة منزلها وكانت ترى الطريق الذي تسلكه الارتال الأميركية بوضوح وشاهدت أعداداً من الجنود يحملون جرحى أو قتلى ويُدْخَلون في مدرعات من أبواب خلفية.

    وأكد مواطن كان واقفاً عند جرف نهر دجلة انه شاهد رجالاً من قوات التحالف, يخرجون من النهر عندما فتحت عليهم النيران من داخل البساتين بكثافة وأن الجنود الأميركيين عادوا بسرعة إلى النهر.

    وقال رائد ركن من الجيش العراقي السابق, ان المعركة تعكس وجود استعداد مسبق لدى الطرفين. ويتفق ذلك مع تصريح لمصدر من قوات التحالف, وصف العملية بأنها "اجهاضية". وأوضح أن لدى التحالف "معلومات مؤكدة تفيد بوجود حشود واستعدادات لاتباع صدام حسين في المنطقة الأمر الذي أدى إلى تنفيذ هذه العملية التي استهدفت القضاء على بؤر "الإرهاب" في بغداد والعراق". وتعتبر هذه المنطقة من وجهة نظر قوات التحالف واحدة من أربع مناطق خطرة هي سامراء وبعقوبة والفلوجة وهور رجب, وتأتي بعدها مناطق أخرى أقل خطورة هي الموصـــل والانبار وتكريت والحويجة. وتفيد مـــعلومات مســـتقاة من أهالي المنطقة أن نيران أسلحة التحالف أصابت عدداً كبيراً من المــدنيين وأوقــعت بينــهم قــتلى وجرحى كما تعرضت البساتين والممتلكات العامة واملاك المـــدنيين وحيواناتهم إلى خسائر كبيرة.

    وقال الدكتور وليد جمال عمر في طوارئ مستشفى اليرموك ان المستشفى استقبل اكثر من عشر حالات جروح بعضها خطيرة.

    ويفيد أشخاص من سكان المنطقة أن عدداً كبيراً من الجرحى والقتلى لم يرسلوا إلى المستشفيات لأن أهاليهم يخشون عقوبات قد تطاولهم من قوات التحالف التي تسيطر على المستشفيات. وقال شاهد انه رأى في مكان واحد اكثر من أربعة قتلى واكثر من عشرة جرحى. وكذلك كان الوضع في أماكن أخرى على طول ساحة المعركة التي امتدت بين ناحية اليوسفية (50 كيلومتراً جنوب بغداد) ومنطقة الدورة الضاحية الجنوبية للعاصمة. وقال شهود لـ"الحياة" إن عمليات اخلاء الآليات الأميركية التي أعطبت في المعركة تمت فجر يوم أمس.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-25
  3. ابوخلدون العربي

    ابوخلدون العربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-03
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    نصر الله المقاومة

    ولعنة الله على جريدة الحياة.. تقول بقوات التحالف وليس قوات الاحتلال..

    لعنة الله على كل خائن وعميل وهذه الجريدة منذ نشأتها عميلة للانكليز
    والان للصهاينة والامريكان.
     

مشاركة هذه الصفحة