الكآبة الصامته قد تؤدي الى فقدان حاسة الشم؟

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 567   الردود : 2    ‏2003-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-24
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,910
    الإعجاب :
    703
    الكآبة الصامتة قد تؤدي إلى ضعف حاسة الشم أو فقدانها بشكل نهائي
    حاسة الشم صاحبة أقصر الطرق وصولا إلى الدماغ * المكتئبون عاجزون عن ايصال الأيعازات الشمية الى الدماغ

    لندن: «الشرق الأوسط»
    تمكن الاستفادة من الآن فصاعدا من خاصية جديدة تعين الأطباء والأهل على الكشف عن حالات «الكآبة الصامتة» أو غير الظاهرة التي تصيب الأفراد، وهذا لأن أنوف الناس المعانين من حالات الاكتئاب لا تعينهم كثيرا في كشف الروائح ، مقارنة بالناس الأصحاء ، وهذا ما يحاول الأطباء استثماره في التشخيص بعد أن اكتشفوا هذه الحالة.
    وتوصل الباحثون من كيل (شمال ألمانيا) إلى أن الروائح لا تصعد بشكل طبيعي من أنوف المكتئبين إلى أدمغتهم. بمعنى آخر إن الباحثين الألمان عكسوا نتائج الدراسات السابقة التي تقول إن تعمد تقليل قابلية الناس على الشم يخلق لديهم ميلا نحو الاكتئاب. وكشفت الدراسات على الفئران المختبرية أن تحطيم فصوص الشم العصبية في الأنف جعل الفئران أكثر إنطوائية وكآبة من غيرها. وأجرى الباحثون تجربتهم الأخيرة على 31 مريضا يعانون من كآبة شديدة وقارنوا النتائج بأفراد مجموعة من المتطوعين الأصحاء عددهم 26 شخصا. وعمد الباحثون إلى الكشف عن قابلية الشم عند المجموعتين من خلال تعريضهم لعشرة أنواع من الروائح المختلفة، بدرجات مختلفة ولكن بشروط متساوية. واتضح من الفحص أن المكتئبين عاجزون عن شم الروائح الخفيفة سواء إذا كانت هذه الروائح طيبة أم عفنة. وحينما تمت مقارنة المجموعتين في حالة تعريض أنوفهم إلى روائح نفاذة اتضح عدم وجود فرق في حاسة الشم بين أفراد المجموعتين. واعتبر الباحثون هذا الفرق دليلا على ضعف قدرة المكتئبين على شم الروائح البسيطة.
    وأكدت الباحثة بيتينا باوزة، من جامعة كيل، نجاح فريق العمل في تقصي هذا الفرق في الدماغ أيضا باستخدام أجهزة تخطيط الدماغ. وجرى ذلك من خلال تسجيل حركة التيارات الكهربائية في الدماغ خلال تشميم 25 مكتئبا بعض الروائح. ولاحظ العلماء أن أجهزة التخطيط رسمت في حالة المكتئبين حركة تيارات أقل واضعف مما هي عند السليمين عندما تم تشميمهم مختلف الروائح. وحسب تعبير الباحثة باوزة «يمكننا القول إن أدمغة المكتئبين تلقت معلومات أقل من أدمغة السليمين حول هذه الروائح».
    وأشارت الباحثة إلى أن التجارب التي جرى فيها تشويش فصوص الشم في أنوف الفئران المختبرية عمل على ظهور أعراض تشابه أعراض الكآبة عند هذه الفئران. ولما كان الفص الامامي هو المسؤول عن إرسال الإيعازات الشمية إلى الدماغ فقد استنتج العلماء من ذلك أن أدمغة المكتئبين لا يصلها ما يكفي من ايعازات الشم. ومعروف أن الإشارات الصادرة عن فص الشم تكبح نشاط المناطق الدماغية المسؤولة عن الخوف. ولهذا فقد ظهرت المخاوف واضحة على الفئران بعد أن تم تحطيم فص الشم لديها.
    المهم أيضا في علاقة الروائح بالكآبة، من وجهة نظر الدكتورة باوزة، هو أن ضعف حاسة الشمس لا تظهر عند البشر المعانين من الشيزوفرينيا (انفصام الشخصية) وغيرها من الأمراض التي قد تختلط على الطبيب أثناء التشخيص. وهذا يؤكد دور قلة الشم كعرض ثابت من الأعراض التي يتم تشخيص الكآبة على أساسها.
    وتعتبر إشارات حاسة الشم صاحبة أقصر الطرق وصولا إلى الدماغ من بين بقية الحواس الأخرى. فكل الايعازات الحسية الأخرى تذهب إلى تحت المهاد (الهايبوثالاماس)، من أجل فرزها وترشيحها، قبل أن تصل إلى المراكز الدماغية المطلوبة في القشرة. فإشارات الشم تنتقل مباشرة من فص الشم إلى القشرة الدماغية. كما يجري تفعيل حاسة الشم باشراك المركز الخاص بالعواطف والذاكرة وهو ما يفسر العلاقة الواضحة بين سم الاشياء والذاكرة والعواطف المختلفة.



    ===============
    وفعلا اعرف اناس عديمي حاسة الشم نهائيا ولا ادري هل هنالك اسباب غير الاكتئاب تفقدها؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-25
  3. Dr ahmed omerawy

    Dr ahmed omerawy مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-06
    المشاركات:
    3,485
    الإعجاب :
    0
    مشرفنا العزيز ابن اليمن ...
    شكرا على المعلومة و الإفادة ....





    و دمت ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-13
  5. بنت الهجرين

    بنت الهجرين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-06
    المشاركات:
    572
    الإعجاب :
    0
    اشكرك أخي ابن اليمن على هذه المعلومات المفيدة
    تحياتي للجميع ..
     

مشاركة هذه الصفحة