معذرة اليك يا رسول الله

الكاتب : kaser119   المشاهدات : 683   الردود : 9    ‏2003-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-24
  1. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    معذرة اليك يا رسول الله... عمالة الحكام وتخاذل الشعوب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    معذرة، ان قبلتها يا حيبيب الله، فما حفظنا الامانة، ولا رأينا المحجة ببياضها، ولا نفذنا الوصية، ولا نقلنا الرسالة. فهذا سفيه من كبراء مدينتك الحزينة، يوالي الكفار الحربيين جهارا نهارا، ولا يجد في المسلمين من يضرب عنقه، ولا خليفة يقطع لسانه، ولا عالما يصدر للناس فتوى صادقة بشأنه، ولا ضابطا قادرا يقلب الطاولة برجله.

    أنقل الى الاخوة حديثه، خجلا من واقع أليم، عسير علي فهمه، ولا أعلم عظيما يمكن أن يشفع لنا يوم الحساب غير محمد صلى الله عليه وسلم؛ فلا يوجد لنا عذر يقال، ولا غير "مذنبين مقصرين" مقال. ولا حول ولا قوة الا بك يا كبير يا متعال.

    بندر بن عبد العزيز، اسمعوا ماذا قال:

    "بندر بن سلطان: أميركا قوة الخير بالعالم


    بندر بن سلطان
    نصح السفير السعودي بواشنطن الأمير بندر بن سلطان الأميركيين بعدم القسوة على أنفسهم وعدم تصديق من يحاول أن يقنعهم بأنهم قوة شر في العالم.

    وقال في كلمة أشاد فيها بالولايات المتحدة مطولا "أرجو أن تتذكروا أنكم قوة خير.. لا تعذبوا أنفسكم وافخروا بما تفعلون وافعلوه بيسر.. لا يمكنكم إرضاء الجميع".

    ومضى ابن سلطان يؤكد وسط تصفيق حاد من الحضور الذين بلغ عددهم نحو 400 شخص في كلمة تستهدف تعزيز علاقات البلدين "الولايات المتحدة قوة خير في أنحاء العالم ولا تدعوا أحدا يقنعكم بغير ذلك". كما أشاد بالرئيس الأميركي جورج بوش لأنه تحلى بالشجاعة لغزو العراق وأفغانستان.

    وأضاف "يجب أن نشعر بالامتنان لما فعلته الولايات المتحدة للتخلص من هذين الشرين" مشيرا بذلك إلى حركة طالبان والرئيس العراقي السابق صدام حسين، وفي ذات الوقت وجه نقدا حادا لأوروبا باستثناء بريطانيا وذلك لعدم تدخلها في المواقف الصعبة في أنحاء العالم.

    ورغم التوتر الذي شاب العلاقات السعودية الأميركية منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، فإن السفير السعودي وصف هذه العلاقات بالقوية والعميقة مؤكدا أن الرياض حليف قوي في الحرب الأميركية الإرهاب.

    وخاطب بندر بن سلطان الحضور قائلا "إننا نقف معكم قلبا وقالبا ضد قوى الشر" مؤكدا أن بلاده ماضية قدما في الإصلاحات الاجتماعية والسياسية التي طالب بها كثيرون في الولايات المتحدة. لكنه طالب الأميركيين بالتحلي بالصبر، وقال "إذا كنتم أصدقاءنا بحق لا تضغطوا علينا".
    "

    - عن الجزيرة نت بتاريخ 13 كانون الاول 2003 ومعذرة للتأريخ الميلادي، فأربأ بالتأريخ الهجريّ ان يسجّل به على الامة شيء مثل هذا.


    اللهم أخّر السخط قليلا، وأمهل الامة بعد قليلا، فان رحمتك وسعت كل شيء وسبقت غضبك.

    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم


    ---------------------------------
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-24
  3. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    للكلام أعلاه تكملة لم تأت بها الجزيرة لسبب أولآخر.
    التصريح كاملا بالانجليزية عن رويترز:
    "Please remember you are a force for good. Don’t be Masochists — be proud of what you do and easy does it, you can’t please everybody. God couldn’t please everybody,"

    بالعربي:
    "...وافخروا بما تفعلون وافعلوه بيسر، لا يمكنم إرضاء الجميع. الله لا يمكنه إرضاء الجميع"

    ألهذا الحد؟!

    ثم زاد مصدر أخباري آخر فقال:
    Bandar said he makes no apologies for his close ties to George and Barbara Bush, whom he described as being "like my parents."
    بالعربي:
    لا يجد بندر غضاضة في علاقاته القريبة من جورج بوش الأب وزوجته باربارا، ووصفهما بأنهما "مثل أبويه".

    ألهذا الحد؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-24
  5. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    ﴿ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ﴾

    تفسير الطبري
    وَمَنْ يَتَوَلَّ الْيَهُود وَالنَّصَارَى دُون الْمُؤْمِنِينَ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ , يَقُول : فَإِنَّ مَنْ تَوَلَّاهُمْ وَنَصَرَهُمْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ , فَهُوَ مِنْ أَهْل دِينهمْ وَمِلَّتهمْ , فَإِنَّهُ لَا يَتَوَلَّى مُتَوَلٍّ أَحَدًا إِلَّا وَهُوَ بِهِ وَبِدِينِهِ وَمَا هُوَ عَلَيْهِ رَاضٍ , وَإِذَا رَضِيَهُ وَرَضِيَ دِينه فَقَدْ عَادَى مَا خَالَفَهُ وَسَخِطَهُ

    تفسير القرطبي
    وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ " شَرْط وَجَوَابه ; أَيْ لِأَنَّهُ قَدْ خَالَفَ اللَّه تَعَالَى وَرَسُوله كَمَا خَالَفُوا , وَوَجَبَتْ مُعَادَاته كَمَا وَجَبَتْ مُعَادَاتهمْ , وَوَجَبَتْ لَهُ النَّار كَمَا وَجَبَتْ لَهُمْ ; فَصَارَ مِنْهُمْ أَيْ مِنْ أَصْحَابهمْ .


    ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مُغِيرَةَ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏أَبَا وَائِلٍ ‏ ‏يُحَدِّثُ عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏أَنَّهُ قَالَ ‏ ‏أَنَا ‏ ‏فَرَطُكُمْ ‏ ‏عَلَى الْحَوْضِ وَلَيُرْفَعَنَّ لِي رِجَالٌ مِنْكُمْ ثُمَّ لَيُخْتَلَجُنَّ دُونِي فَأَقُولُ يَا رَبِّ أَصْحَابِي فَيُقَالُ لِي إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ (مسند أحمد)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-25
  7. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    اتفاقية دارين بين بريطانيا وبني سعود, عام 1915 م

    اتفاقية دارين بين بريطانيا وبني سعود, عام 1915 م

    المصدر
    http://www.mylajnah.co.uk/lajnah/showthread.php?threadid=22689

    دراسة هامة : اتفاقية دارين بين بريطانيا وبني سعود عام 1915 م

    اعداد : مركز الحرمين للاعلام الاسلامي

    1 ـ أسباب توقيع الاتفاقية.

    2 ـ مناقشة الاتفاقية.

    3 ـ نتائج الاتفاقية.

    4 ـ مقارنة اتفاقية دارين عام 1915 م مع اتفاقية جدة عام 1927 م

    مقدمة
    بعد ان سيطرت بريطانيا فعلياً على منطقة الخليج ووقعت معاهدة الصلح البحري العامة مع شيوخ الساحل العماني عام 1820 م والمعاهدة السرية مع حاكم الكويت في عام 1899 م والتي تشبه لحد كبير لمعاهدة الصلح البحري العامة المذكورة اتجهت إلى تقوية نفوذها في الجزيرة والتي كان لها موطئ قدم يمثله بنو سعود في الرياض. وقد واجهت بريطانيا في منطقة الجزيرة وضعاً معقداً يختلف عن الوضع في الخليج حيث استطاعت ان تحسم الأمور في منطقة الخليج بواسطة قواتها البحرية بسبب ضعف الدولة العثمانية في حسمها للامور وعدم تفهمها لطبيعة الصراع في هذه المنطقة ولكونها استطاعت تجزئة الساحل إلى محميات صغيرة لا تشكل لها تهديداً حتّى لو ظهر فيها رفض لوجود بريطانيا من قبل شعوبها. اما في منطقة الجزيرة ذات المساحة الشاسعة فالامر مختلف فهي تضم قبائل كبيرة وتعيش صراعات طويلة ومعظمها تدين بالولاء للدولة العثمانية ما عدى بني سعود.

    كما إن الدولة العثمانية عملت على تقوية وجودها في الجزيرة لاعتبارات سياسية لأن المنطقة تضم مقدسات المسلمين والتي تعتبر نفسها مسؤولة عنها بالدرجة الأولى ولأنها احد موارد خزينتها. لذلك خططت بريطانيا على المدى البعيد تقوية موظفها ابن سعود لكي يستطيع السيطرة الكاملة على الجزيرة، فاختارت موظفين لهم الخبرة في عملية ادارة الصراعات كالضابط (شكسبير) الذي كان يخطط المعارك ابن سعود وينفذها بنفسه الامر الذي ادى إلى قتله في معركة (جراب) عام 1915 م ضد ابن الرشيد وكذلك (فيلبي) الذي أدار الأمور حتّى تحقيق كامل اهداف بريطانيا في الجزيرة.



    أسباب توقيع اتفاقية دارين 1915 م:

    كانت بريطانيا قبل الحرب العالمية الاولى بصورة عامة تتحرك بحذر في منطقة الجزيرة وكان الصراع السياسي بينها وبين الدولة العثمانية يسير ببطء وكانت بريطانيا توجه عملائها في المنطقة بعدم التأثير المباشر والمكشوف على نفوذ الدولة العثمانية التزاماً منها بالاعراف الدولية والعلاقات التي لا زالت تربطها بالدولة العثمانية لهذا نجد ان بريطانيا كانت غير راضية عن استعجال ابن سعود في ابراز خدماته الكبيرة لبريطانيا في القفز على هذه التوجيهات ففي عام 1911 م اجتمع شكسبير مع ابن سعود وقال له: (ان بريطانيا لن تقدم الدعم لأي زعيم عربي يحاول التخلص من الاتراك حيث ان لبريطانيا علاقات صداقة بهم..)[1]

    وقبل نشوب الحرب العالمية الاولى باشهر اصبح الصراع السياسي في المنطقة بين بريطانيا والدولة العثمانية قد بلغ ذروته والذي ينطلق من المبنى الذي تبنته بريطانيا في أنها وريثة ممتلكات الدولة العثمانية في منطقة الخليج والجزيرة والعراق والاردن وفلسطين والذي تقرر هذا نهائياً في معاهدة سايكس ـ بيكو بين بريطانيا وفرنسا عام 1916 م في موسكو، لذلك حاولت بريطانيا ان تُعلم الدولة العثمانية من خلال اتفاقيات وقعتها مع ابن سعود ان موقعها في منطقة الجزيرة اصبح ضعيفاً كموقفها في الخليج.

    قامت بريطانيا في مارس عام 1914 م باجراء اتفاق مع ابن سعود عن طريق ممثلها (ارثر باريت) تعهد فيه ابن سعود بتقديم كل مساعدة ممكنة ضد الاتراك واعترف ببقاء البحرين تحت سيطرة بريطانيا وضمان المحافظة على رعايا بريطانيا وتجارتها في الخليج من أي طرف.

    ان بريطانيا في واقع الأمر لا تعوّل على ابن سعود مجرداً ليحسم لها الامر في المنطقة وانما جاء اجراء هذا الاتفاق ضمن الضغوط السياسية والاستفزاز الذي مارسته بريطانيا في المنطقة فابن سعود لم يكن متفوقاً على ابن الرشيد فضلاً عن الشريف حسين.

    وبعد نشوب الحرب العالمية الاولى ودخول الدولة العثمانية إلى جانب ألمانيا ضد بريطانيا وحلفائها لم يعد لبريطانيا أي تعهد لتركيا وانما عملت على تقويض نفوذها في المنطقة. ولما كان ابن سعود هو الذي اختارته لتنفيذ سياستها في الجزيرة ارادت ان تربطه باتفاقية رسمية تكون فيها الأمور واضحة لجميع الاطراف وان تحكم تبعية بني سعود خوفاً من تغيير الظروف كما ان بريطانيا بعد نشوب الحرب العالمية الاولى ودخول تركيا بجانب المانيا تريد تثبيت حقوقاً لها بعد نهاية الحرب ضمن نظرية تقسيم ممتلكات الدولة العثمانية المطروحة في مناقشات الدول الاستعمارية قبل الحرب، كما انها ارادت ان تعلن للجميع ان ابن سعود هو موظفها الذي لا يجوز لاحد التعرض له كما أنها ارادت ان تمسك بورقة قوية أثناء مباحثاتها مع فرنسا حول تقسيم ممتلكات الدولة العثمانية.

    ومن خلال هذه الاتفاقية والتي أظهرت تبعية بني سعود بصورة كاملة لبريطانيا وبذلك أصبحت المنطقة تحت السيطرة الكاملة لها أرادت أيضاً أن تظهر للرأي العام الانكليزي جدوى دعمها لبني سعود.

    ومن خلال هذه الاتفاقية أرادت بريطانيا أيضاً ان تقدم نموذجاً لمواصفات العملاء في المنطقة والذين يرغبون في طرح انفسهم كموظفين لبريطانيا



    نص اتفاقية دارين 1915 م

    في شهر ديسمبر عام 1915 سافر (كوكس) المقيم البريطاني في الخليج يرافقه (فيلبي) إلى القطيف واجتمع بعبد العزيز بن سعود في جزيرة دارين وتم توقيع اتفاقية حملت اسم الجزيرة يوم 26 ديسمبر عام 1915 م نصت على ما يلي:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لما كانت الحكومة البريطانية من جهة وعبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود حاكم نجد والاحساء والقطيف والجبيل والمدن والمراسي التابعة لها، بالاصالة عن نفسه وورثته وحلفائه وعشائره من جهة اخرى، راغبين في توطيد الصلات الودية التي مر عليها وقت طويل ما بين الطرفين وتعزيزها لاجل توثيق مصالحهما، فقد عينت الحكومة البريطانية اللفتننت كولونيل السر برسي كوكس المعتمد البريطاني في خليج فارس مفوضا من قبلها ليعقد معاهدة مع عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود.

    وقد اتفق اللفتننت كولونيل السر برسي كوكس وعبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود وأبرما المواد الآتية:

    1 ـ تعترف الحكومة البريطانية وتقر ان نجدا ًوالاحساء والقطيف والجبيل وتوابعها والتي يبحث فيها، وتعين اقطارها فيما بعد ومراسيها على خليج فارس، وهي بلاد ابن سعود وآبائه من قبل، وبهذا يعترف بابن سعود المذكور حاكماً عليها مستقلاً ورئيساً مطلقا على قبائلها، وبأبنائه وخلفائه بالارث من بعده، على ان يكون ترشيح خلفه من قبله ومن قبل الحاكم بعده وان لا يكون الحاكم المرشح مناوئاً للحكومة البريطانية بوجه من الوجوه، خاصة فيما يتعلق بشروط هذه المعاهدة

    2 ـ إذا حدث اعتداء من قبل احدى الدول الاجنبية على اراضي الاقطار التابعة لابن سعود وخلفائه بدون مراجعة الحكومة البريطانية، وبدون اعطائها الفرصة للمخابرة مع ابن سعود وتسوية المسألة فالحكومة البريطانية تعاون ابن سعود، بعد استشارته، إلى ذلك القدر وعلى تلك الصورة الذين تعتبرهما الحكومة البريطانية فعالتين لحماية بلدانه ومصالحه.

    3 ـ يتفق ابن سعود، ويعد بان يتحاشى الدخول في مراسلة أو وفاق مع أية امة اجنبية أو دولة، وعلاوة على ذلك بأن يبلغ حالاً إلى معتمدي السياسة من قبل الحكومة البريطانية عن كل محاولة من قبل اية دولة أخرى في ان تتدخل في الاقطار المذكورة سابقاً.

    4 ـ يتعهد ابن سعود بان لا يسلم ولا يبيع ولا يرهن ولا يؤجر الاقطار المذكورة ولا قسماً منها، ولا يتنازل عنها بطريقة ما، ولا يمنح امتيازا ضمن هذه الاقطار لدولة اجنبية أو لرعايا دولة اجنبية بدون رضى الحكومة البريطانية وبان يتبع مشورتها دائماً وبدون استثناء على شرط ان لا يكون ذلك مجحفاً بمصالحه الخاصة.

    5 ـ يتعهد ابن سعود بحرية المرور في اقطاره على السبل المؤدية إلى المواطن المباركة، وان يحمي الحجاج في مسيرهم إلى المواطن المباركة ورجوعهم منها.

    6 ـ يتعهد ابن سعود كما تعهد آباؤه من قبل بان يتحاشى الاعتداء على اقطار الكويت والبحرين ومشايخ قطر وسواحل عمان التي هي تحت حماية الحكومة البريطانية والتي لها صلات عهدية مع الحكومة المذكورة والا يتدخل في شؤونها، وتخوم الاقطار الخاصة بهؤلاء ستعين فيما بعد.

    7 ـ تتعهد الحكومة البريطانية وابن سعود على عقد معاهدة اكثر تفصيلاً من هذه على الأمور التي لها مساس بالفريقين.

    كتب في 18 صفر سنة 1334 الموافق 26 ديسمبر سنة 1915 م[2].

    يقول جون. س. ولينكسون في كتابه حدود الجزيرة العربية: (وبدأت المفاوضات التمهيدية بينهما (بريطانيا وابن سعود) في اكتوبر سنة 1915 م ولكن كان هناك عديد من المشكلات وهي ان وضعه (ابن سعود) الداخلي لا يزال مضطرباً وان حجم الامتيازات المطلوب منه منحها لبريطانيا حتّى يحذو حذو مشايخ المحميات الاخرى ، يمكن ان تجعله بلا شعبية، وأي اتفاقية مع بريطانيا تتعلق بهذا الشأن كما حدث، إنّما تسلبه استقلاله وتستخدم المعارضة له وتكون نقطة تجمع عليه)[3].. ويستمر (ولينكسون) في اطلاق فرضياته الوهمية ومن ضمنها انّه يذكر ان ابن سعود قدم مشروع الاتفاقية فيقول: (وكان جوهر مشروع ابن سعود المكون من 11 مادة ان تعترف بريطانيا بأن نجد والاحساء والقطيف وما يحيط بها والموانئ التي ترتبط بتلك المناطق على ساحل الخليج الفارسي تنتمي إليه وهي ارض آبائه وان تلك الاراضي مستقلة وليس لأي قوة اجنبية الحق في التدخل، وان تعترف بريطانيا بالحدود الخاصة بالأراضي المذكورة وان تتعهد بالحماية والدفاع عنها ضد كل الاعتداءات والتهديدات الآتية براً وبحراً.

    وان القانون المطبق في تلك الأراضي… سيكون قانون الشريعة ووفق مبادئ المدرسة الوهابية، وعلى بريطانيا ان تحترم حقوق شعب ابن سعود على اراضيه ولا تمنع حق اللجوء لأي من الهاربين.. وإذا دخل أي من البدو والمدن الخاضعة للحماية البريطانية وإذا ثارت أي خلافات بيني وبين أي من مشايخ وزعماء المدن المذكورة… فعليهم ان يتصرفوا طبقاً لملكية الاباء والاجداد.

    وبالمقابل فان ابن سعود لن يتعامل مع أي قوى أخرى حول الامتيازات دون الرجوع إلى حكومة بريطانيا العظمى. وان تمنع بريطانيا التجارة في السلاح وتسمح لشعوب المحميات البريطانية بالتجارة في سواحله وان تحميهم..)[4]

    هذا الكلام من (ولينكسون) يراد به الايحاء ان ابن سعود كان يتصرف باستقلالية لكن المتتبع للعلاقات بين بريطانيا وابن سعود يجد الامر يختلف تماماً عما يريد أن يثبته الكاتب المذكور ، كما أن بنود الاتفاقية شاهد صريح على ان ابن سعود ليس عليه إلاّ ان ينفذ ما يصدر إليه من بريطانيا.



    مناقشة بنود الاتفاقية:

    1 ـ اقرت بريطانيا في البند الأول سيطرة ابن سعود على نجد والاحساء والقطيف والجبيل وتوابعها والتي اعتبرتها حسب التعبير الوارد في الاتفاقية (بلاد ابن سعود وآبائه من قبل..) في حقيقة الامر ان هذه البلاد لم تكن في يوم من الايام تابعة لبني سعود أو تحت سيطرتهم فهذه العائلة لم يستطع احد من المؤرخين ان يثبت انها تمت بأية صلة إلى هذه الأرض فهذا (لزلي مكلوغلن) من اصدقاء العائلة يقول: (فإن السجلات الأولى الاكثر وثوقاً وتعود بنسبهم إلى مطلع القرن الخامس عشر الميلادي.. الجد الأول المعروف لابن سعود هو مانع المريدي. دعي مانع سنة 1446 م دعاه قريب له لينتقل من منطقة القطيف إلى منطقة وادي حنيفة قرب الرياض)[5] فلا نريد هنا ان نبحث بصورة تفصيلية عن اصل هذه العائلة ولكن نريد ان نشير على الأقل ان هذه العائلة لم تكن لها سلطة تذكر على اية منطقة في الجزيرة وانما المتيسر من المعلومات التأريخية أن جدهم جاء إلى الدرعية واستطاع بعملية غدر السيطرة عليها وبعد ذلك سيطر على الرياض واستمر الصراع على الرياض بينه وبين آل الرشيد، فحتى لو قبلنا ان اصل هذه العائلة من القطيف كما يقول (مكلوغلن) فإنها لم تكن عائلة معروفة او لها أي وزن في التاريخ القبلي لمنطقة القطيف كما لبقية القبائل لذلك فتعبير (بلاد ابن سعود وآبائه من قبل..) يكشف لنا امرين:

    الأول: ان هذه العائلة في أصل وجودها في المنطقة هو من صنع بريطاني.

    ثانيا: ان هذا التعبير يراد منه في الحقيقة ان هذه المناطق المذكورة اصبحت تحت سيطرة بريطانيا لكي تكون وثيقة تستخدمها في نهاية الحرب التي كانت تركيا قد دخلتها إلى جانب المانيا ضد بريطانيا وحلفائها والتي كانت هذه المناطق من الناحية الرسمية تحت النفوذ التركي.

    وهذا الامر يشير إليه البند الرابع من الاتفاقية الذي لا يجيز لابن سعود ان يسلم أو يبيع أو يرهن أو يؤجر الاقطار المذكورة ولا قسماً منها ولا يتنازل عنها بطريقة ما.

    جاء في البند الأول أيضاً (يعترف بابن سعود حاكماً عليها ـ نجد والاحساء والقطيف والجبيل وتوابعها .. مستقلاً ورئيساً مطلقاً على قبائلها وبأبنائه وخلفائه بالارث من بعده).

    ان تعبير (مستقلاً) جاء مخالفاً للحقيقة والواقع الذي يعيشه عبد العزيز بن سعود فهو لم يكن مستقلاً هو أو أبناؤه الذين حكموا من بعده لا من حيث الحركة الظاهرية التي يعيشها هؤلاء أو من حيث الوثائق التي تذكر علاقة بريطانيا بهم فقبل اكتشاف النفط كان ابن سعود يتقاضى راتبا من قبل المكتب الهندي التابع للمخابرات البريطانية فكيف يكون مستقلاً وهو موظف يتقاضى راتباً من بريطانيا والذي تم رفعه من (500) جنيه في الشهر إلى (5000) جنيه في الشهر بعد توقيع هذه الاتفاقية[6].

    ثم اننا نلاحظ ان ابن سعود في احرج الظروف التي واجهته لم يستطع ان يتجاوز أوامر (فيلبي) الذي كان يدير السياسة الفعلية في الحكم السعودي، فعندما ضغط قادة جيش عبد العزيز عليه في ان يهاجم الشريف حسين ويثأرون منه في حادثة (الخرمة) كان الأمر الذي وجهه (فيلبي) هو مقاتلة ابن الرشيد خلاف رغبة جيش عبد العزيز وفي اجتماع مع هؤلاء القادة رد ابن سعود على خطاب (فيصل الدويش) مخاطباً الجميع: (اما فيما يتعلق بمحمد بن رشيد فالحقيقة ان الانكليز قد ألحوا عليّ بمهاجمته لماذا اخفي ذلك عليكم)[7].

    كما اننا نلاحظ ان تعبير حاكماً مستقلاً ورئيساً مطلقاً على قبائلها جاء واضحاً انّه اصبح حاكماً مستقلاً على القبائل دون الأرض وهذا ما تريده بريطانيا أي ان المطلوب منه ترويض القبائل للقبول بسياسة بريطانيا والتحول من الولاء للدولة العثمانية إلى بريطانيا.

    اما عبارة (لا يكون الحاكم المرشح مناوئاً للحكومة البريطانية بوجه من الوجوه) قد جعلت الحاكم من بني سعود منفذاً للسياسة البريطانية بكل اشكالاتها لانه لا يحق له المخالفة بأي وجه من الوجوه وهذه العبارة تظهر لنا خساسة هؤلاء الحكام لأنه لم يحدثنا التأريخ ان علاقة بين طرفين كانت بهذه المهانة لانه عادة عندما يكون طرف تابع لطرف قوي فان هذا الطرف القوي يعطيه بعض التصرف على وجه الاستقلال أما ان لا يخالفه باي وجه من الوجوه فلم تعرف السياسة أو العلاقات الدولية هذه الصيغة، ولهذا علق الكاتب الفرنسي المسيو (جان جاك بيرسي) على الاتفاقية قائلاً: (الذي يجهله العموم أو يغفل عن ذكره الكثيرون من المؤرخين أنه ليس مشرِّفاً … لا للعرب ولا للبريطانيين… إذ أنه لقاء مساعدة مالية شهرية قدرها خمسة الاف جنيه استرليني اعترف سلطان نجد للبريطانيين بحق الاشراف على علاقاته الخارجية كجميع امراء الخليج والجنوب العربي وتعهد عبد العزيز بن سعود بان لا يتنازل عن أي شبر من أراضيه في أي حال من الأحوال وان لا يقيم علاقات مع أية دولة إلاّ بعد الحصول على موافقة الحكومة البريطانية بذلك)[8] ونلاحظ في البند الأول عبارة (وتعترف الحكومة البريطانية وتقر ان نجداً والاحساء والقطيف والجبيل وتوابعها والتي يبحث فيها وتعين اقطارها فيما بعد..) ان هذه العبارة تعني ان هذه المناطق التي قررت بريطانيا ان تكون خاضعة لها عن طريق ابن سعود ليست نهائية وانما ستضاف إليها مناطق أخرى حسب تغير الظروف السياسية في المنطقة ورؤية بريطانيا الاستعمارية لها والتي هي السبب الرئيسي لدخولها الحرب، وقد صرح (كوكس) بذلك اثناء توقيع الاتفاقية، يقول (فيلبي) الذي حضر توقيع الاتفاقية بعد تقليد عبد العزيز لقب سلطان فال كوكس: (… وفي المستقبل القريب سنقلدك وسام سلطنة نجد والحجاز وملحقاتهما ثم نجعل منك ملكاً بعد تسليمك عسير وبعض الامارات الاخرى لنطلق عليها اسمكم فتصبح المملكة السعودية)[9].



    2 ـ البند الثاني يبرز لنا أمرين:

    الامر الأول: هو التأكيد على ان المناطق التي يسيطر عليها ابن سعود هي محمية بريطانية لا يجوز الاعتداء عليها من أي طرف خارجي، ولما لم يكن أي من الاطراف التي تحيط بابن سعود لها المصلحة أو القدرة على الاعتداء على ابن سعود فان هذا الامر موجه للدولة العثمانية حيث ان جميع الاطراف التي تحيط بابن سعود هي ضمن النفوذ البريطاني.

    اما الامر الثاني: هو افهام ابن سعود ان أي خلل في العلاقة مع بريطانيا أو بمعنى آخر ان التمرد على الاوامر البريطانية فان بريطانيا ستسمح لطرف خارجي بالتعرض لابن سعود وهو احد مبادئ السياسة البريطانية مع عملائها وهذا ما يعنيه التعبير في البند الثاني (إذا حدث اعتداء من قبل احدى الدول الاجنبية على اراضي الاقطار التابعة لابن سعود وخلفائه بدون مراجعة الحكومة البريطانية)

    3 ـ اما البند الثالث من الاتفاقية فيبرز لنا بصورة جلية ان بني سعود ماهم إلاّ موظفون لدى الادارة البريطانية فلا يجوز لهم التصرف باي أمر باستقلالية إلاّ عن طريق المعتمد البريطاني في المنطقة كما انها في هذا البند من الاتفاقية اعلمت بريطانيا الدول الاخرى بأن المناطق التي يسيطر عليها ابن سعود هي اراضي تعتبر خاضعة للتاج البريطاني فلا يجوز لاي دولة التصرف فيها بأي شكل من الاشكال وهذا يشمل الامتيازات للتنقيب عن النفط التي تحاول الاخرى الحصول عليه. وكان البند الرابع من الاتفاقية صريحاً وقطع كل أمل في ذلك، هذا البند والبند الثالث يعتبر في حقيقته بنداً واحداً إلاّ ان المعتمد البريطاني جاء به تأكيداً للبند الثالث.

    4 ـ ان ما جاء في البند السادس يجب ان لا يقودنا إلى ان نفهم ان ابن سعود يتمتع باستقلالية بحيث يستطيع ان يعتدي على الجهات المحيطة به وانما في حقيقة الامر ان هذا البند وضعه المعتمد البريطاني لعدة امور وهي:

    ا ـ لكي يُطَمئِن محميات بريطانيا بعدم حدوث اعتداء عليها من قبل ابن سعود لانها كانت تخشى ذلك وتبث هواجسها لبريطانيا.

    ب ـ لكي يكون هذا البند عامل ضغط على الشريف حسين الذي تريد بريطانيا سرعة تخليه عن الدولة العثمانية وسقوطه نهائياً في أحضان بريطانيا ففي التعبير الذي ورد في هذا البند (يتعهد ابن سعود كما تعهد آباؤه من قبل ان يتحاشى الاعتداء على اقطار الكويت والبحرين ومشايخ قطر وسواحل عمان..) استثنى الحجاز من ذلك، أي ان بريطانيا لا تعترض مبدئياً على اعتداء ابن سعود على الحجاز.

    ج ـ التأكيد على ابن سعود من خلال هذا البند ان منطقة نفوذه ستتعدى مستقبلاً المناطق الحالية التي يسيطر عليها وخاصة الحجاز.


    نتائج الاتفاقية:
    1 ـ تبلور دور ابن سعود من خلال بنود الاتفاقية وأن دوره هو القضاء على كل نفوذ للدولة العثمانية في المنطقة تحت توجيهات الادارة البريطانية.

    2 ـ اعطت لابن سعود زخماً كبيراً في المنطقة اتجاه الزعماء التقليديين وخاصة محمد ابن رشيد الموالي للاتراك ونتيجة للاتفاقية فقد تم تزويده بالاسلحة التي يحتاجها في صراعه وتم انتداب خيرة الموظفين في الحكومة البريطانية في المنطقة للتخطيط الميداني لحركة عبد العزيز الامر الذي جعل ابن رشيد منشغلاً مع ابن سعود دون تقديم العون للاتراك.

    3 ـ اصبحت منطقة الجزيرة ساحة لصراع بريطانيا وتركيا كان ضحيتها ابناء المنطقة وممتلكاتهم.

    4 ـ اصبحت هذه الاتفاقية الأساس الذي تحركت بموجبه بريطانيا في المنطقة والادارة الامريكية من بعدها في استغلال ثرواتها والاستهانة بطموحات ابنائها في امتلاكهم ارادتهم.

    5 ـ نتيجة لهذه الاتفاقية تم تحييد شعب الجزيرة في الصراع الدائر بين المسلمين من جهة وبين الصهاينة من جهة أخرى حول اغتصاب فلسطين.

    6 ـ نتيجة لهذه الاتفاقية اصبحت ارض الجزيرة ساحة للمغامرين الانكليز في البحث عن النفط الذي أدى اكتشافه إلى بروز صراع جديد بين الامريكيين والبريطانيين كان ضحيته ابناء المنطقة كما حدث حول واحة (البريمي)



    هل انتهت اتفاقية دارين؟!

    للوهلة الاولى يبدو ان هذا السؤال في غير محله لأن الاتفاقية قد ألغيت رسمياً باتفاقية جدة الموقعة في 20/5/1927 م لكن هناك أمران لابد من الخوض بهما لكي تتبين لنا أهمية هذا السؤال وأنه في محله:

    الامر الأول: هو ان نظرة متفحصة لبنود اتفاقية جدة المذكورة يتبين لنا ان هذه الاتفاقية لم تغير شيئاً في بنود اتفاقية دارين عام 1915 م ما عدا ان بريطانيا رفعت نظام بني سعود من التبعية بصيغة موظفين وعملاء إلى حكام بالمعنى الظاهر لحكام الدول، ففي البند الأول من الاتفاقية المذكورة ينص على ان: (يعترف صاحب الجلالة البريطاني بالاستقلال التام المطلق لممالك صاحب الجلالة ملك الحجاز وملحقاتها) فهذا البند لا يختلف في جوهره عن البند الأول في اتفاقية دارين عام 1915 م والذي ينص على :

    (تعترف الحكومة البريطانية وتقر ان نجداً والاحساء والقطيف والجبيل وتوابعها… وهي بلاد ابن سعود وآبائه من قبل وبهذا يعترف بابن سعود المذكور حاكماً عليها مستقلاً ورئيساً مطلقاً على قبائلها) والفرق في ذلك جاء في اضافة الحجاز إلى سيطرته بعد نهاية الشريف حسين، كما ان مخاطبة ابن سعود من قبل الحكومة البريطانية بالملك لم يكن غريباً فبريطانيا هي التي اقترحت قيام مملكة باسم المملكة العربية السعودية بعد ان أظهر ابن سعود قدراً كبيراً من التبعية التي لم يسبقه احد من قبل، ثم ان تقويته واسباغ الالقاب عليه كان ضمن ما خططت له بريطانيا لكي يكون ابن سعود ممثلاً للعرب والمسلمين وهذا ما درجت عليه الادارة الامريكية أيضاً

    اما البند الثاني من الاتفاقية والذي نص على ان: (يسود السلم والصداقة بين صاحب الجلالة البريطاني وصاحب الجلالة ملك الحجاز ونجد وملحقاتها ويتعهد كل من الفريقين المتعاقدين بان يحافظ على حسن العلاقات مع الفريق الآخر وبأن يسعى بكل ما لديه من الوسائل لمنع استعمال بلاده قاعدة للاعمال غير المشروعة الموجهة ضد السلام والسكينة في بلاد الفريق الآخر) فهو لا يختلف عن الفقرة التي وردت في البند الأول من اتفاقية عام 1915 م والتي تنص: (على ان يكون ترشيح خلفه من قبله ومن قبل الحاكم بعده وان لا يكون الحاكم المرشح مناوئاً للحكومة البريطانية بوجه من الوجوه…) فالاصل في الموضوع ان لا يخالف بنو سعود بريطانيا ولا تهم صيغة العبارات فهي لا تحتاج إلى توجيه فهي موجهة في أصل مبنى بني سعود في الحكم واما تغيير العبارات فالظروف الموضعية هي التي اضطرت بريطانيا إلى تغييرها وتغيير شكل معاهدة دارين 1915 بمعاهدة جدة، فالذين اعتمدوا على بريطانيا من طالبي الرئاسة كالشريف حسين وغيره قد اصابهم الاحباط بعد تنصل بريطانيا من عهودها التي قطعتها لهم، كما ان دعاة معاونة بريطانيا لتحقيق دولة عربية كبرى والتخلص من السلطة التركية التي اساءت بالفعل معاملة شعب المنطقة ادركوا أيضاً كذب الوعود البريطانية، يضاف إلى ذلك ان شعب الجزيرة غير بعيد عما يحدث في المناطق الإسلامية الاخرى والقريبة منه كالعراق مثلاً الواقع تحت الانتداب البريطاني فقد استطاع على أثر ثورة 1920 ان يحصل على استقلاله.

    كما ان انكشاف العداء السافر لبريطانيا اتجاه المسلمين ومصادرتها لحقوقهم في فلسطين باعطائها وعداً للصهاينة بجعلها وطناً قوميا لهم ومساهمتها في المجازر التي ارتكبت ضد الشعب الفلسطيني وبتنفيذ بني سعود وبصورة مباشرة وغير مباشرة جعل بريطانيا تدرك حجم المعارضة لها في المنطقة.

    ولعل ما جرى في المؤتمر الإسلامي الأول الذي عقد في عام 1926 م مؤشراً كبيراً على نظرة بريطانيا المذكورة ففي هذا المؤتمر القى ابن سعود كلمة افتتاحية رد عليه شيخ الازهر ممثل مصر في المؤتمر بكلمة فضح فيه موقف بني سعود حيث نبه إلى التناقض في كلمة ابن سعود حيث جاء في احد فقراتها (اننا لا نقبل تدخلاً أجنبياً في هذه البلاد الطاهرة ايا كان نوعه)[10]، فقال شيخ الازهر (ان كلمة أجنبي هذه مجملة فإذا كان المراد بها من يدين بالاسلام فذلك ما يؤيده فيه كل العالم إلاّ ان تطبيق ذلك مع الجمع بين سلطنة نجد ومملكة الحجاز يحتاج إلى دراسة المعاهدات التي عقدتها نجد مع الدول الاجنبية خشية أن يكون فيها ما يحمل إقرار الجميع بوجه من وجوه التدخل الذي نهى عنه الملك وضرب لذلك مثلاً بأنه إذا فرض ان لدولة أجنبية حق التدخل في تعيين سلطان نجد من بين آل سعود (اشارة) إلى اتفاقية دارين 1915 م) كان معنى ذلك ان لهذه الدولة حق التدخل في تعيين ملك الحجاز ما دام سلطان نجد هو ملك الحجاز)[11]

    هذه الأمور التي ذكرناها جعلت بريطانيا تخشى المتغيرات المحتملة في المنطقة لذلك كان عليها الغاء معاهدة دارين 1915 وابرام معاهدة جدة مع بقاء جوهر اتفاقية دارين في هذه الاتفاقية الجديدة.

    الامر الثاني: بعد الحرب العالمية الثانية خرجت بريطانيا منها متضررة اقتصادياً، ففي الوقت الذي كانت مديونة للولايات المتحدة بمبلغ 450 مليون دولار أخذت تسعى للحصول على قرض منها، وبالفعل تم تقديم قرض من الولايات المتحدة قدره (4/4) مليار دولار في ديسمبر 1945 م.

    هذا الامر جعل بريطانيا كما يقول (بنسون لي جريسون) أقل ميلاً لتحدي سياسات واشنطن فيما يتعلق بالسعودية.[12]

    وأخذت بريطانيا تدريجياً تتنازل للادارة الامريكية عن نفوذها في المنطقة (وفي فبراير 1947 اضطرت بريطانيا للاعتراف بأنها نتيجة لإجهادها خلال الحرب لم تعد لديها القوة العسكرية أو السياسية أو الاقتصادية للاضطلاع التي دأبت على انتهاجها قبل الحرب كقوة عالمية …)[13]

    وتأسيساً على ذلك اصبحت الولايات المتحدة الامريكية وريثة بريطانيا في المنطقة وهذه الوراثة جعلت الولايات المتحدة صاحبة النفوذ الفعلي فيها لهذا لا يمكن القول ان الاتفاقيات التي ابرمتها بريطانيا مع عملائها في المنطقة ومن اهمهم بنو سعود قد انتهى مفعولها فلو تصفحنا حركة علاقة بني سعود مع الادارة الامريكية نلاحظ بجلاء أنها مرسومة وفق اتفاقية دارين عام 1915 م والتي تدور حول ثلاثة محاور هي تنفيذ السياسة الغربية وحماية بني سعود وخلط الاوراق على المسلمين والعرب لترسيخ الكيان الصهيوني في المنطقة ونهب ثروات الخليج والمنطقة.

    المصادر:
    1 ـ دور الاسرة السعودية في اقامة الدولة الاسرائيلية.

    2 ـ بريطانيا وابن سعود .

    3 ـ حدود الجزيرة العربية.

    4 ـ العلاقات السعودية ـ الامريكية.

    5 ـ قيام العرش السعودي .

    6 ـ بريطانيا والعرب .

    7 ـ العربية السعودية من القبيلة إلى الملكية.
    --------------------------------------------------------------------------------

    [1] حدود الجزيرة العربية ـ جون. سي. ولينكسون: ص 137.

    [2] بريطانيا وابن سعود ـ محمد علي سعيد: ص 25.

    [3] حدود الجزيرة العربية: ص 167.

    [4] نفس المدصر السابق: ص 168.

    [5] ابن سعود ـ لزلي مكلوغلن: ص 21.

    [6] بريطانيا وابن سعود ـ محمد علي سعيد: ص 34.

    [7] نفس المصدر السابق: ص 60.

    [8] قيام العرش السعودي ـ ناصر الفرج: ص 58.

    [9] بريطانيا وابن سعود ـ محمد علي سعيد ـ ص 32.

    [10] دور الاسرة السعودية في اقامة الدولة الاسرائيلية: ص 96.

    [11] دور الاسرة السعودية في اقامة الدولة الاسرائيلية: ص 97.

    [12] العلاقات الامريكية ـ السعودية: ص 66.

    [13] نفس المصدر السابق: ص 76.

    -----------------------------------------------------------------------------------



    اتفاقيات مُذلة
    http://www.mylajnah.co.uk/lajnah/showthread.php?s=&threadid=20468
    ------------------------------------------------------------------------------------


    ---------------------------------
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-25
  9. نغم2003

    نغم2003 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-24
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    فعلا معذره يا رسول الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-26
  11. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    الملك فهد ومصطلح " الفتوى الفردية الشاذة"

    الملك فهد ومصطلح " الفتوى الفردية الشاذة"

    دعا العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز السبت العلماء والفقهاء المسلمين المشاركين في اجتماع المجمع الفقهي برابطة العالم الاسلامي الى مواجهة "الفتاوى الفردية الشاذة" و"فتنة التكفير" وتوضيح الرؤى حول عدد من المفاهيم لقطع الطريق على "اعداء الدين الاسلامي".
    وقال الملك فهد في كلمة وجهها الى الملتقى في افتتاح اعماله بمكة المكرمة "ان متغيرات العصر واجهت الامة بحملة شرسة على اسلامها وعلى اخلاقها وعلى ثقافتها وعلى علمائها ونسبت الى الاسلام ما ليس فيه مستغلة انحراف المغالين من شباب الامة فكالت التهم للاسلام وتطاولت على القران ومست بشخص نبينا (..) مظهرة عداءها للدين الاسلامي".

    وبعد ان اشار الى ان "من اخطر التحديات الداخلية (..) اضطراب الرؤى بسبب الجهل، اوضح ان "هذا التحدي يمثل منعطفا تاريخيا في حياة الامة" نجم عنه "تسلل الخلل الى تصورات البعض حول احكام الشريعة الاسلامية وهذا يحدث اضطرابا في فهم النصوص".

    وبين ان "الامر الجلل الذي يتصل بهذا الشأن هو نشوء مشكلة الفتاوى الفردية فيما يتعلق بمصالح الامة كلها والغلو في الدين وهذا امر في غاية الخطورة لما قد يسببه من اخطاء بالغة في الاعتقاد ومخاطر جمة في السلوك والتعامل مع الناس وشق صف المسلمين وتكفيرهم واستباحة دمائهم".

    واكد انه "ليس اخطر على جسد الامة الواحدة من فتنة التكفير" مشيرا الى استغلال "منظمات الارهاب جهل بعض شباب الامة باحكام الدين الصحيح فاوقعتهم في شباكها وسخرتهم لقل النفوس المحرمة".

    ودعا المشاركين في الملتقى الى "تصحيح الخلل في مناهج التفكير التي ظهرت لدى بعض المسلمين (..) والتصدي للفتاوي الفردية الشاذة بالحجة الشرعية (..) وتعريف الغلو وانواعه (..) ومعالجة فتنة التكفير (..) وتحديد المصطلحات الشرعية التي تثار بشكل خاطىء بسبب الجهل".

    واشار في هذا الصدد بشكل خاص الى مصطلحات "جماعة المسلمين والطائفة المنصورة ودار الاسلام ودار الحرب والولاء والبراء والجهاد والحوار" داعيا الى "اعلان تصدره دورتكم يكون مرجعا لشباب الامة".

    المصدر: ميدل ايسن أونلاين 13/12/2003م

    --------------------------------------------------------------------------------

    تعليق:

    يحرص آل سعود على تلفيق سياساتهم بصبغة تظهر وكأنه لها علاقة بالاسلام، حتى يضفوا الشرعية على كلامهم خاصة وهو يدعون أنهم يطبقون الاسلام، وأنهم ولاة الأمور الشرعيون وأنهم حماة العقيدة والدين. ولكن آل سعود الذين تسلقوا على ظهر المسلمين في الحجاز ونجد وأوهموهم أنهم ولاة الأمر الذين يطبقون الاسلام لا يريدون أن يشذ عن سياساتهم وتلفيقهم أحد، ولأجل ذلك فإن فهد يتحدث عن مفهوم جديد يريد من المسلمين أن يحاربوه وهو ما سماه " مشكلة القتاوى الفردية الشاذة".

    ونحن نتساءل هنا ما المقصود بهذا المصطلح، وما الغاية من طرحه، ومتى تسمى الفتوى عنده "فردية" ومتى تكون "شاذة" في عرف هؤلاء؟؟

    هل كل فتوى شرعية لا تصدر عن علماء البلاط الملكي المرضي عنهم تسمى فردية؟ هل كل فتوى لم تقر لكم بولاية الامر هي فتوى شاذة؟

    فهد يتحدث عن هجمة شرسة على الأمة واسلامها وأخلاقها وثقافتها وعلمائها، وهو ينسب هذه الهجمة الى مجهولين "استغلوا انحراف المغالين من شباب الأمة" حيث "كالت التهم للاسلام وتطاولت على القرآن ومست بشخص نبينا... مظهرة عداءها للاسلام"

    أوليس من يوالي الكفار محارب للاسلام، أوليس تعطيل شرع الله حرب على الاسلام، أوليس الهاء المسلمين بالخزعبلات وصرفهم عن محاسبة الحكام هو تطاول على القرآن، هل الملكية من الاسلام، هل أمر الاسلام باستقدام الكافر الى أرض الجزيرة وبقية بلاد المسلمين وانشاء قواعد عسكرية له؟ هل أمرنا رسول الله أن نقطع يد السارق الفقير ونصون يد الغني والشريف؟ الا تمسون بشخص نبينا عندما تلاحقون حملة الاسلام المخلصين الذين يأمرونكم بالمعروف وينهونكم عن المنكر باللسان؟

    أوليس استئثار آل سعود بالنفط وحرمان المسلمين منه تعطيل لشرع الله؟ أوليست البنوك والقروض الربوية حرب على الله وعلى رسوله؟

    هل الدعوة الى اقامة دولة الاسلام تلك الدولة التي تطبق كل الاسلام في كل نواحي الحياة... هل هذه الدعوة تندرج تحت "الفتوى الشاذة"؟ هل دفع المسلمين وشباب الامة الى عدم السكوت عن الباطل هو شذوذ في الفتوى؟ هل الدعوة الى تحرير بلاد المسلمين وتجييش الجيوش لنصرتهم هو من الفتوى الشاذة؟؟

    اليس قول سفيرك بندر في أميركا أن "أميركا هي قوة الخير في العالم" هو حرب شرسة على الاسلام؟

    فان كان الشذوذ هو التزام شرع الله والنزول عند حكمه فنعم الشذوذ ونعم الغربة أيها الملك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-12-26
  13. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    ها هم قادة المسلمين !!!!!!!!

    ها هم من يسوسون المسلمين !!!!!!!!!

    وآخرهم صدام كالفأر الخارج من برميل مياه


    حسبنا الله ونعم الوكيل

    ---------------------------------

    قال سيدي عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن جميع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ... ومتى ابتغينا العز بغير دين الله... أذلنا الله...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-12-29
  15. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    هؤلاء هم ولاة الامور

    [color=FF0000]لاحظوا الصليب في عنقه[/color]

    [​IMG]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-15
  17. نغم2003

    نغم2003 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-24
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولا قوه الا باالله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-03-16
  19. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    حياك الله اختي الفاضلة... نغم
    وبارك الله فيك على الاهتمام بالموضوع..
     

مشاركة هذه الصفحة