اسمع نهاية سائق الليموزين و3 فتيات

الكاتب : مهندس رامي   المشاهدات : 458   الردود : 0    ‏2003-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-24
  1. مهندس رامي

    مهندس رامي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-24
    المشاركات:
    549
    الإعجاب :
    0
    في بداية الموضوع نسأل الله حسن الخاتمة لنا ولكم ولجميع المسلمين
    وصدق من قال :

    كيف يلذ بالعيش من هو عالم******* بأن إله الكون لابد سائله

    هذه الحادثة ليست مصطنعة أو مفبركة ولكنها حقيقة وقف عليها أحد الثقاة وهو من ساعد في انتشال الجثة من البحر بنفسه

    حدثت مجريات هذه الحادثة قبل مار يقارب سنتين تقريباً في محافظة جدة وفي بحر الجنوب بمنطقة تسمى شعاره

    وهي منطقة تصلح للسباحة رغم خطورتها ولكنها تعتبر الأجود والأحسن في هذه المنطقة

    أما ضحية هذه الحادثة فهو شاب باكستاني ويعمل سائق ليموزين

    يذكر من مجريات الحدث أن هذا الشاب كان يتجول بسيارته ( اليموزين ) أواخر الليل أي ما يقارب الساعة 3 صباحاً

    وعندما كان بالقرب من أحد الأحياء بجنوب جدة شاهد 3 فتيات واقفات ينتظرن على الشارع العام ويردنا سيارة لتوصيلهم لغرضهم

    أوقف هذا الشاب السيارة عارض خدماته وذلك بحكم عمله وهيئة سيارته

    وبعد أن ركبنا معه أخذ الوضع يتطور والحديث يتزايد وفي زمن بسيط أصبحت العلاقة حميمة بينهم !!!! ليتغير المشوار ويتحول الطلب طلب خاص !!!


    ولجهة يريدها صاحب السيارة حيث أوكل له اختيار الطريق والمكان المناسب !!!!! ويتحول بقدرة قادر إلى بحر الجنوب حيث ينتظره مصيره المشووم ويستقر على شاطئ ( شعاره ) وينزل هو وصديقاته لتحلو الجلسة والنظرة

    ولم يستمر طويل حيث دقت ساعة الصفر......... وحان قطاف العمل أن كان صالحاً فصالحاً وأن كان سيء فعلى نفسه جزاها

    واثناً السمر والهرج خطط في نفسه على مزحة تكون بداية العمل وملاطفة الفتيات وقياساً لمدى تقبلهم المزاح !!!!!

    فما كان منه إلا أن نزع بلوزة وحمالة الفتاة التي أمامها !!!!!!


    وأخذها مسرعا إلى البحر ضاحكاً ومازحاً مع الفتاة !!!


    وفي ذهول من قبل الفتاة ومرافقتها طلبت منه إرجاع البلوزة قبل أن يراهم أحد ولأكنه دخل إلى وسط البحر .....

    لتحدث المفاجأة ويسقط في منطقة عميقة تصل لأكثر من( 2 ) مترين ويحاول طلب المساعدة ولكن دون فائدة تذكر وذلك لخلو المنطقة في هذا الوقت واختياره منطقة بعيدة عن أعين الناس

    طال انتظار الفتيات للصديق الذي لم يرجع من وسط البحر فزاد ت مخاوفهم من الموضوع وقررن ترك المكان والذهاب إلى الطريق وإيقاف أي سيارة للابتعاد عن موقع الحدث

    إما الفتاة صاحبة البلوزة والحمالة المخلوعة فقد تغطت وتحصنت بالعباية حتى لا ينتبه أحد لهم ويشك في أمرهم

    ولكن كان الوقت قد قرب وشارف على طلوع الصباح وقد بان الضوء أكثر ليكون أول من يقابلهم دورية حرس الحدود التي شكت في وجود الفتيات لوحدهن في هذا المكان وبدون محرم أو سيارة !!!!!!

    وبعد إيقافهن وسؤالهن من قبل ضابط المركز اعترفنا بأن سائق اليموزين قد فقدوه في هذا المكان وابلغن بكل شيء حصل بينهم

    لترشدهم على مكان فقد السائق

    وعلى الفور تم استدعاء فرقة غواصين من قبل حرس الحدود لانتشال الجثة ليجدوا المفاجأة

    السائق الباكستاني ممسك ببلوزة وحمالة الفتاة وملتفة حول يده !!!!!!!!!!!!!!

    هكذا كانت نهاية هذا السائق فهل نعتبر يا أحبتي ؟

    ============

    تمَـُوتُ النّفُوسُ بِأوْصَابِهَا ********** وَلَمْ تَدْرِِِ عُوّادُهَا مَا بِهَا

    وَمَا أنْصَفْتَ مُهْجَة ٌ تَشْتَكِي ********* أَذَاهَا إلَّى غَيْرَ ِ أحْبَابِِهَا


    من الايميل
     

مشاركة هذه الصفحة