القمة العربية في الميزان والفرق بين القمم الاسوية والغربية تساؤلات؟ لمن يهمه الامر

الكاتب : التمساح   المشاهدات : 332   الردود : 0    ‏2003-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-24
  1. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
    ايه الاخوة الكرام مما لاشك فيه الكل يعرف التكتلات العالمية للوصول الى القوة الكبرى في هذا العالم فمنذو ان وجدت على هذه الارض وانا اسمع في مصتلح اسمه (((القمة ))) فحاولت ان اناظر نفسي واصارعها حتى توصل الى مستوى الفهم وتدرك ماذا يجري في هذا العالم من تحولات حتى لاتنقمس بين الاوهام وتتعلم كيف تتلقى الخبر بطريقة صحيح وموضوعة وتحلل حتى لا يستحوذ عليها سو الخطاب والكلمة المقلفة والضحك على الشعوب والبشرية وتصل الى العلم بشئ

    فحاولت الان في هذه الايام العصيبة التي تمر فيها الامة العربية والاسلامية من ضعف وما هو السبب برغم انني ارى الاعلام العربي يتكلم عن النقلة النوعية التي وصل اليها الامة العربية وعندما احاول ان اعرف ذلك عمليا وفعليا اجد بأن الاعلام يخدم فئة محددة وتسألت لماذا الاعلام يضلل الامة برغم انه في هذا الوقت المعاصر ارتفع مستوى الامة في العلم والادراك ولكن لايستطيعون ان ينتقدوا او يتكلموا بسبب القمع الذي يستخدمه الحكام على شعوبهم والكذب والزيف ويظهرون خططهم الوهمية ويلقونها على المنابر حتى استطاعوا يجندوا فكرنا وكل شئ لحسابهم واهم يقولوا ولضالين ونحن نقول امييييييييين بدون رضى منى والا يظهر علينا عدم الرضى فحترت كثير وتألمت كثير لماذا هل نحن شعوب لانملك

    الارادة وثروة فجدة الاتي:

    عندما ارى القمم العربية ومايسخّر لها من اموال طائلة حتى يجتمع ولاة امرنا لي يوصلوا الى هموم الشعوب ولكن عندما تراهم في القمة تحس انك في مجلس قات هرري وكل واحد يدلوا بدل يستعجب له اي بشر وهبه الله العقل والحمكة وفي نهاية الامر تحس انه اتفقوا على قمع شعوبهم فقط لاغير وزيادة الخلاف بينهم فقط

    اذا لماذا يا ولاة امرنا الا تعتبروا في القمم الاخرى كيف يجدولوا لها وكيف يخططوا الى مستوى طموح الشعوب والنتائج التي يخرج منها فعالة وحقيقية
    لماذا وصلتم الى هذا المستوى الردي يا ولاة امرنا الا تروا التطور الذي وصل اليه الامم الاخر وجعلتم قممكم مسخرة ويضحك عليكم اعداءنا الاتستحوا مما تفعلوه

    واتسأل عندما يذهب مسؤل من الدول العربية ويرى التطور الرهيب الذي وصل اليه الشعوب الاخر من الامم الغربية والاسوية الا يعتبر ويرجع في فكر يخدم بلده وشعبه لماذا يذهب الى هناك والا يتعلم كيف يبنوا دولة قوية واقتصاد متين وشعوب حرة

    اذا اية الاخوة ماهو سر نجاح الامم الاخرى وفشل امتنا المجيدة ؟

    اليس الذين يحكمونا منا اليس لهم غيرة على اوطانهم الا يحاولوا الالتفاف حول شعوبهم ويؤمنون بأن لهم وطن هو الاب والام وهو الحامي لهم ولحكمهم لماذا يصبروا عليهم شعوبهم وهم لايصبروا على اهااااات شعوبهم لا يخافوا ((( من غضب الشعوب وانهم لايكونوا الابهم الايعتبروا كيف الحاكم بحاجة الى شعبه وقت الشدة

    اذا اية الاخوة ما هو المخرج الذي وصل اليه الامة العربية ؟

    والان نرى كلنا كيف يتساقط اهل المبادئ والذين كانوا يندعون بأنهم حامين القومية العربية ويسلمون ويستسلمون بطريقة تثير شعوبهم والمثل على ذلك :
    الرئيس معمر القذافي


    اذا المخرج من الذل الذي وصلنا اليه هو الالتفاف حول الشعوب ونية البنا وصدق القول وتحريم اكل اموال الشعوب


    ولنا عبرة في اباءنا واجدادنا في بداية القرن العشرين كيف فجروا الارض تحت اقدام المتحتل الذي لم نرى منه الا استنزاف ثروات الامة وخيراتها وضحوا في كل مايملكوا من اجل الحرية والسيادة على مدخرات الامة لماذا يأتي ابنائهم ويسلموا كل مابنوه ابائهم للمحتل ويسترضوه ويطلبوا حمايتهم ومن ماذا يحميهم الا يستحي من يبوح في طلب الحماية الا يخاف بأن التاريخ يكتب

    اية الاخوة اذا نقول لمن هم يتحكمون في حريات الشعوب وحقوقهم انتم تريدوا ونحن نريد والله يفعل ما يريد وان الحقوق المنتهكة سوف ترجع يوما ما لصاحبها
    وانكم سوف تحاسبوا ولكم عبرة في السلف

    وما سمي المسؤل مسؤل الا ليسئل
    وما سمي الحاكم حاكم الا ليفرق بين الحق والباطل ويحمي الحق واهله ويضع الحد على اهل الباطل

    وان الحاكم هو خليفة الله في ارضه وانه بشر ضعيف لايملك من الامر شئ واذا غضب عليه الشعوب لا يوجد واحد في هذه المعمورة يرحمه الا الله

    اذا اسمع يا ولاة امرنا لصوت الشعب وحاولوا ان تتقربوا منه فهو سبيل النجاة

    وتعاملوا معه في مصداقية مطلقة والاتجعلوا بينكم وبينه حواجز وستعينوا في اصحاب الفكر والعلم والراي والصادقين وغيروا انفسكم قبل فوات الاوان كفى كفي ذل ومهانة والا تخافوا في الله لوماتلائم لاتسلبونا كل حياتنا

    هذا ومع التحية

    مع شكري وتقديري لم يوضع فكرته هنا ويرفع صوته ويدلي بدلوه ونريد نقاش بنا وليس اعجاب فقط ومدح وانتقاد بل علينا ان نكتب مايريدة البشر
    ونينّ للامة انه يوجد فيها من يقول ويسمع ويرى ويبني ويصلح ويوجد من ابناءها اناس يزرعون الامل للامة

    التمساح


     

مشاركة هذه الصفحة