تقرير عن اعداد الدول المشاركة في خليجي 16.

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 483   الردود : 0    ‏2003-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-23
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,907
    الإعجاب :
    703
    الإماراتيون يعلقون آمالا على منتخبهم والسعودي غير مستقر قبل انطلاق خليجي 16
    الشارع القطري غير راض عن فريقه وعمان «الحصان الأسود» للبطولة واليمن يستدعي نجوم فنلندا

    الرياض: عبد العزيز الغيامة
    أنهت منتخبات الخليج مساء أول من أمس استعداداتها النهائية لخوض منافسات كأس الخليج السادسة عشرة التي ستنطلق اليوم افتتاحيا على ملعب نادي الكويت الدولي الذي يتسع لنحو 18 الف متفرج على أن تبدأ مبارياتها الرسمية الجمعة حيث يلتقي منتخبا عمان والكويت في أولى المواجهات تليها مباراة المنتخبين السعودي والإماراتي.
    وبخصوص المنتخب السعودي نجد انه بدأ معسكره تأهبا لخليجي 16 في 11 من الشهر الجاري حيث أقامه في الدمام واستمر إعداده نحو أحد عشر يوما فقط ويبدو قصر الإعداد سابقة من نوعها للمنتخب السعودي الذي تعود خلال العقود الثالثة الماضية أن يقيم معسكرات طويلة تمتد لثلاثة اشهر تقريبا وخاض الفريق السعودي مباراتين وديتين الأولى مع منتخب استونيا وتعادل بهدف فيما فاز في الثانية بهدف دون مقابل سجله طلال المشعل في الدقيقة 85 من المباراة. ورغم ذلك بدا مدرب الفريق السعودي متفائلا فيما يخص حظوظ منتخبه في تحقيق اللقب مبينا أن الميدان سيكشف للجميع أن المنتخب السعودي هو من سيحقق اللقب مطالبا لاعبيه ببذل جهودهم المعروفه عنهم للظفر بالكأس للمرة الثالثة في تاريخ الأخضر.
    أما المنتخب المستضيف للبطولة فقد بدأ إعداده منذ مطلع شهر نوفمبر الماضي حيث التقى المنتخب الكويتي مع البرتغال في أول لقاء ودي في 19 من الشهر ذاته بيد انه خسر بنتيجة ثقيلة بثمانية أهداف مقابل لاشيء ثم لعب مع سلوفاكيا في معسكره الإعدادي بقبرص والذي استمر لثلاثة أسابيع تقريبا حيث خسر أيضا بهدفين نظيفين والتقى مع لبنان مرتين الأولى تعادل سلبا والثانية تفوق فيها بهدفين للاشيء ،وسبق له أن لعب مع المنتخب الإيراني في اعتزال بدر حجي قبل مغادرته إلى قبرص وتغلب عليه بثلاثة أهداف لهدف وكانت اخر مواجهاته الودية مع منتخب لاتفيا وانتهت كويتية بهدفين دون مقابل.
    ولعب الإماراتيون مع منتخب أذربيجان وتعادل بثلاثة أهداف ثم تعادل في ختام تجاربه بهدفين علما بأن منتخب الإمارات انتفض في آخر تصفيات آسيا وتصدر مجموعته التي ضمت سورية وتركمنستان وسري لانكا حيث خسر في البداية ثم بدا العودة إلى عالم التفوق بفوز متتال على منتخبات سري لانكا وسورية وتركمنستان ليحضر في الصيف المقبل ببكين.
    وفيما يخص المنتخب البحريني نجد انه استعد لهذا البطولة بإقامة دورة دولية شاركت فيها منتخبات مصر والعراق وكينيا حيث خسر في الأولى بهدف وتعادل مع العراق بهدفين وفاز على كينيا بهدفين لهدف ويدربه الكرواتي سيترشكو الذي شدد على أن خليجي 16 سيكون مختلفا عن الدورات السابقة وسيعمل لاعبوه على الظفر باللقب للمرة الأولى في تاريخهم الكروي.
    أما المنتخب العماني فتبدو نتائجه مشجعة لتحقيق نتائج جيدة في خليجي 16 ويعمل على أن يحقق مركزا متقدما علما بانه حاز المرتبة الرابعة في خليجي 15 التي جرت بالرياض عام 2002 الماضي ولعب المنتخب العماني في معسكره الداخلي مع منتخب شباب سلوفاكيا حيث تعادلا في الأولى سلبا وخسر في الثانية بهدفين دون مقابل وفاز على فريق الجزيرة الإماراتي بهدف وحيد وفاز على أذربيجان بهدف للاشيء وأخيرا سحق المنتخب الاستوني بثلاثية علما بأن الفريق العماني حقق نتائج لافتة في تصفيات آسيا الأولية حيث تفوق على رابع العالم منتخب كوريا الجنوبية 3 / 1 في مسقط في شهر أكتوبر الماضي وتصدر مجموعته ليتأهل إلى الصين وبجانبه المنتخب الكوري الجنوبي الذي حل ثانيا.
    أما الضيف الجديد في خليجي 16 وهو المنتخب اليمني فيبدو أنه سيحضر من اجل المشاركة لا غير وهو ما ردده أنصاره ونقاد كرة القدم اليمنية بسبب الظروف التي يعيشها حيث بدا اليوغسلافي ميلان زيفادينوفيتش بالإشراف عليه مطلع شهر نوفمبر الماضي وأقام معسكرا اعدادايا في يوغسلافيا استمر 3 أسابيع لعب ثلاث مباريات تعادل في واحدة وخسر في اثنتين وكانت أمام فرق من دوري الدرجة الثانية واستدعى المدرب 6 لاعبين من منتخبات الشباب الذين قادوا بلادهم إلى التأهل إلى نهائيات أمم أسيا المقرر إقامتها في ماليزيا العام المقبل وكانوا حاضرين في مونديال الناشئين في فنلندا ويعول عليهم ميلان مدرب النصر السعودي كثيرا في تحقيق وتطلعات الجماهير اليمنية التي ترغب في مشاركة ايجابية في خليجي 16 .
    وكان المنتخب اليمني الوحيد من بين المنتخبات المشاركة الذي خسر فرصة التأهل إلى نهائيات أمم آسيا حيث صعد بدلا منه منتخبا السعودية واندونيسيا.
    علما انه تلقى خسارة ثقيلة من سورية 8 / صفر في جدة خلال معسكره الإعدادي في شهر أكتوبر الماضي وكان لها صدى واسع في الأوساط الكروية اليمنية حيث أقيل المدرب السابق وعين مدرب وطني آخر حتى تم تعيين ميلان مدربا لليمن في البطولة الخليجية.
    * ماتشاله: لن نحقق اللقب بوجود السعودية والكويت
    * يدرب المنتخب العماني التشيكي ميلان ماتشاله الذي شدد في تصريحات متعددة ان منتخبه لن يحقق اللقب في ظل وجود منتخبي السعودية والكويت . ويبدو أن العمانيين على موعد مع تحقيق مفاجأة في خليجي 16 حيث سيعملون على إلحاق منتخبات الخليج بمنتخب كوريا الجنوبية.
    وبخصوص منتخب قطر فكانت آخر مبارياته الودية مع المنتخب العراقي قبل ثلاثة أيام حيث تعادل سلبا معه ويدربه الفرنسي فيليب تروسية والأخير واجه انتقادات لاذعة من الصحافة القطرية بسبب العروض الهزيلة التي قدمها «الفريق العنابي » كما يحب أن يصفه أنصاره ، وذلك في تصفيات آسيا الأولية والتي تصدر مجموعته التي يلعب فيها المنتخب الكويتي حيث بدأ المنتخب القطري بتعادل مع فلسطين وسنغافورة ثم خسارة من الكويت ثم بدأ يتدارك نفسه بفوز على فلسطين ثم تعادل مع الكويت وأخيرا فاز على سنغافورة بهدفين نظيفين على ارض الأخير ليكون حاضرا في نهائيات الأمم القارية بالصين.


    ===========
    من المؤكد ان المباريات الودية التي خاضتها اغلب الفرق غير مشجعة الا انها ليست مقياس للتحضير؟
     

مشاركة هذه الصفحة