ماذا نستفيد من خبر اعتقال صدام حسين

الكاتب : kaser119   المشاهدات : 314   الردود : 0    ‏2003-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-23
  1. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    كلنا قد شاهد صور صدام حسين عندما ألقى الأميركان القبض عليه ، و كيف كانت الذلة و المهانة على وجهه ، فبعد أن كان ذو سلطان لبد عريق ذو تاريخ قديم ، أصبح معتقل من قبل الأميركان الذين لا تاريخ لهم ، فلم يقاوم و تم اصطياده كما يتم اصطياد الأرنب ، قال تعالى ( و من أعرض عن ذكري فإن له معيشتا ضنكا )، هذا هو واقع الحدث الذي أمتعتنا به وكالات الأنباء ، بسقوط صنم من الأصنام و نسأل الله أن يسقط الباقي ، و لكن ليس بيد الأميركان و إنما بيد المخلصين من هذه الأمة .
    إن ما يجب أن تفكر به الأمة اليوم هو كيف لهذا الحاكم السفاح الجبار أن يكون ذليلا لا قيمة له ؟ ، و لماذا لم يقاوم أو ينتحر ؟ أليس هذا من ضرب العراقيين بالكيماوي ؟ أليس هذا من قتل و عذب ؟ أين شموخه و رجولتـــه ؟ ، نقول أن هذا حال كل الجبناء الذين يستمدون السلطة من أجهزة المخابرات و من السفارات و من الحمايات الشخصية ، فإن فقدوا هذه الإمتيازات ، أصبح سقوطهم أسهل ما يمكن ، هذا ما حـدث مع صدام ، فسقوطه احتاج لقوة ، بمجرد وجود هذه القوة ، سقط مباشرة دون مقاومة ، و أصبح مهانا و ضربت عليه المذلة ، لأنه جبان لا يعرف معنى الرجولــة ، و هذا هو حال الباقي من الحكام الذين يحكمون الناس بالسوط و الأغـلال ، فلا يعتقد أحدهم أنهم رجال أقوياء ، بل هم كصدام بمجرد وجود القوة التي تدمر سلطانهم ، سيصبحون كالدجاج الذي ينتظر موته ، فعلى الأمة اليوم أن تفكر وخاصة أهل القوة والمنعة ، في أن تكون هي القوة التي تتحرك للإطاحة بكل حاكم ظلم الناس بتطبيق حكم الكفر عليهم و أسرهم وعذبهم و أهانهم و سرق مالهم ، بدلا من أن تكون القوة هي أميركا الكافرة ، قال تعالى ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) ، فلذلك على أمة محمد أن تستفيد من هذا الحادث بنزع الخوف من أمثال صدام حسين وهم كثر ، و أن يتحركوا لتطبيق مبدأهم الذي شرعه الله و أمرهم أن يطبقوه على أنفسهم و على سائر الخلق ، فبمجرد تحرك الأمة و أهل القوة منها خصوصا ، تجد هؤلاء الحكام يتساقطون واحدا تلو الآخر كما سقط صدام .
     

مشاركة هذه الصفحة