القاعدة دولة بلا حدود رغم كل السدود وحقد القلوب!

الكاتب : Mared   المشاهدات : 446   الردود : 0    ‏2003-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-23
  1. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    القاعدة دولة بلا حدود رغم كل السدود وحقد القلوب!!!

    قد يستغرب البعض من قول أن للقاعدة دولة بلا حدود... وقد يقول لنا البعض أن القاعدة عبارة عن تنظيم جهادي وهو متكون من مجموعة من المجاهدين وبعض القيادات وعلى رأسهم الشيخ المجاهد اسامة بن لادن. ونحن نعذر بعض الناس على هذا الاستغراب لعله يكون نتيجة جهل أو نقص في المعلومات عن هذا التنظيم المبارك والذي هو طليعة من طلائع أمتنا المجيدة.

    هذا التنظيم بعد غزوتي نيويورك وواشنطن صار تنظيما عالميا...عالميا نعني بها انه صار له أنصار في كل مكان من بقاع العالم. وهؤلاء الأنصار مع مرور الوقت سيصبحون أعضاء رسميين في هذا التنظيم. وبالتأكيد للعضوية خطوات وإجراءات معينة يجب أن تتخذ..ولكن في تنظيم القاعدة الأمر يختلف عن باقي التنظيمات اختلافا كليا..أكثر الناس في امتنا الإسلامية يؤيدون القاعدة والشيخ اسامة بأشكال مختلفة من التأييد والدعم فهناك من يدعم بالمال وهناك من يدعم بالنفس وهناك من يدعم بالمال والنفس وهناك من يدعم بالدعاء...تخيلوا أناسا يعيشون في أدغال إفريقيا واناسا في أقصى آسيا وأناسا من هنا وهناك يؤيدون ويدعمون القاعدة بشيء مهم وخطير على عباد الصليب وبني صهيون.
    هل تعرفون ما هو هذا الشيء المهم؟!
    هذا الشيء هو الدعاء..نعم فالدعاء مدد روحي لا يستغني عنه أي مسلم..فلتذهب أمريكا تقبض على من يدعون الله عز وجل بأن ينصر القاعدة..هل تستطيع أمريكا ومن معها أن تحصر أو تعلم ما في قلوب الناس وما في خواطرهم..هل تستطيع أن تعلم أن هذا أو سين من الناس يدعمون القاعدة وكل المجاهدين بشيء خطير مثل الدعاء ونقول خطير ..خطير عليها هي امريكا ومن معها وليس علينا نحن المسلمين...فأمريكا و الصهاينة ومن والاهم يحاربون ضد شيء غير ملموس...شيء غير مرئي.
    الدعاء لله بان ينصر القاعدة وكل المجاهدين من أي مكان حتى من مكتب جورج بوش نفسه!!.. فالدعاء ليس له مكان معين..يستطيع المسلم أن يدعو الله حتى من جوانب نهر الأمازون...أو من بحيرة فيكتوريا.. أو من سور الصين ...أو من القطب الشمالي, طبعا للدعاء شروط وهذا شيء معروف في ديننا وأهم الشروط اخلاص النية لله الواحد الأحد.
    وهنا نوجه السؤال الى امريكا الحضارة والحرية..هل يمكنك محاربة من يدعون الله بأن ينصر القاعدة وكل المجاهدين؟ هل يمكنك مطاردتهم؟ هل يمكنك حصرهم في مكان ما؟ والجواب لا وألف لا.
    لهذا للقاعدة وللمجاهدين دولة بلا حدود..القاعدة دولة لأن لها أنصار كثيرون..القاعدة دولة لأنها لها من يؤيدها وينتهج نهجها حتى بدون الانضمام إليها بشكل رسمي..الشيخ اسامة يقول في إحدى خطبه المباركة الجهاد مستمر قتل أسامة أم بقي..الشيخ اسامة يقول لمن يقدر على الجهاد فليجاهد بكل ما يستطيع..ويقول أي بمعنى كلامه ان الجهاد غير متوقف على شخصه..معه حق ..فالجهاد ماض الي يوم القيامة بأسامة وبغيره..فالقادة لهم تواجد في امتنا ولله الحمد..فلان الفلاني في هذه المدة مجاهد أو جندي..ولكن سيأتي يوم ويصبح فيه قائدا..وهذا ما حدث لأسامة بن لادن حفظه الله وغيره..اي ان هذا ما سيحدث حاليا وفي المستقبل...وهذه سنة الله في خلقه..فسبحان الله.
    ولهذا فإن القاعدة دولة..نعم فهي دولة حقيقية..لأنها محبوبة..ومباركة من عند الله عز وجل..الناس أو المسلمون يأملون فيها كل خير.

    عندما بدأت الهجمة الصليبية على عراقنا الحبيب بدأ الناس يتساءلون اين القاعدة ؟ أين اسامة لماذا لم يتحرك هو وجنده؟ وكأن الدفاع عن العراق متوقف عن الشيخ وصحبه؟ ولم يفقهوا بأن الجهاد متعين على كل قادر.
    القاعدة لازلت تقوم بواجبها اتجاه العراق وغيره من بلدان الإسلام..وسيأتي الوقت ويقتنع المسلمون بان للقاعدة دور كبير ومهم في العراق..وكأننا نسمع من يوجه لنا سؤال ويقول أين رسائل الشيخ اسامة الصوتية أو احد أعوانه؟ لم نسمع احد؟ لم نقرأ بيان منذ فترة؟ والى غير ذلك من الأسئلة البديهية..ونجيب على مثل هذه الأسئلة ونقول إن قاعدة الجهاد تعمل وتجاهد الى هذه اللحظة..قاعدة الجهاد أو دولة القاعدة مستمرة في مواصلة طريقها رغم كل العوائق والمصائب ورغم كل المحن والصعوبات..والأيام القادمة بإذن الله ستتبث ذلك.

    فإذا هدئت عاصفة..فسوف تأتي عواصف أخرى في الوقت المناسب وفي المكان المناسب إن شاء الله تعالى ..فالقاعدة هي رمز الجهاد في وقتنا الحاضر.
    ولا ننسى أن هناك حركات جهادية تجاهد من اجل إحقاق الحق وإبطال الباطل..تجاهد في سبيل الله..فمثلا حركة المقاومة الإسلامية حماس بفلسطين الحبيبة هذه الحركة التي لها صدى واسع في العالمين العربي والإسلامي..بدأ يتكالب عليها رؤوس الشر ويصفونها بأنها عدوة السلام وأنها حركة إرهابية!!...فالذي يدافع عن نفسه..هو عدو للسلام وإرهابي..فهذا منطق عباد الصليب ومن والاهم..وهذا منطق المنهزم المتكبر..هذا منطق الظالم الخائف من سرايا الإستشهاديين...الخوف والقلق هو الذي دفع أعداء الأمة لمحاربة حماس وغيرها لأنها وغيرها ضد خارطة الطريق أو الجحيم...عندما نسمع ونرى القادة الصليبيون يتحدثون عن حماس ويصفونها بالإرهاب تذكرنا الشهور الماضية عندما كانوا يتحدثون عن القاعدة وقادتها الأبطال..فسبحان الله..التاريخ يعيد نفسه وفي وقت قصير...ولكن لن يفلحوا مهما فعلوا فالجهاد والمقاومة مستمرة رغم كل المصاعب..وصدق من قال:
    ولا عيب فيهم غير أن إرهابهم......دفاع عن الأرض والعرض والدين.
    عناصر القاعدة إرهابيون مجرمون..عناصر القسام وحماس وغيرها كذلك هم مجرمون إرهابيون خطيرون على المجتمع الدولي.. يجب نسفهم والقضاء عليهم وتجميد أموالهم والى غير ذلك من الكلام الفارغ هذا كلام أعداء الله..
    وكلامنا نحن أهل الإسلام وأبناء الأمة نقول الله أعز وأجل..الله مولانا ولا مولى لكم..قتلانا في الجنة وقتلاكم في النار..الله أكبر عاصفة على أمريكا وإسرائيل ناسفة..فالجهاد ماض إلى يوم القيامة..الجهاد مستمر بكل الأشكال.

    أمريكا هبل العصر مصيرها السقوط والتخبط والتفرق..اما إسرائيل هي باطل محض, هي كيان غاصب إرهابي محتل هي كيان سرطاني ليست لها أي شرعية قانونية على الإطلاق ولن تكون.

    فموقفنا نحن أهل الجهاد أقوى دائما من أي موقف معادي او معارض لمنهجية الجهاد..جهاد الدفع..منهجية الدفاع عن النفس..منهجية مقاومة الاحتلال..هذه هي الخطوط العريضة للمجاهدين أينما كانوا بغض النظر عن أسماء حركاتهم وجنسياتها.

    لذلك فالصراع مستمر بين أهل الإيمان وأهل الكفر، ودولة القاعدة مستمرة ، دولة المجاهدين..فلتحيا دولة القاعدة، دولة الجهاد والدفاع عن النفس وطرد الغزاة والمحتلين.

    فالدعاء الدعاء وبإلحاح لكل المجاهدين، فالدعاء هو إحدى أركان دولة القاعدة..دولة الجهاد والمجاهدين....دولة بلا حدود. .







    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    اللهم إليك مددت يدي ، وفيها عندك عظمت رغبتي ، فاقبل توبتي ، وارحم ضعف قوتي ، واغفر خطيئتي ، واقبل معذرتي ، واجعل لي من كل خير نصيباً وإلى كل خير سبيلاً . برحمتك يا أرحم الراحمين .



    كتبه في القلعة : الحسام

    http://www.qal3ah.net/vb/showthread.php?threadid=99499
     

مشاركة هذه الصفحة