اعلان فشل مناهج التعليم في اليمن والعلاج هو تعميم الانكليزية في المدارس

الكاتب : kaser119   المشاهدات : 1,010   الردود : 11    ‏2003-12-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-22
  1. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    اعترف رئيس مجلس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال أمس بفشل التعليم الأساسي الحالي في اليمن، لعدم
    احتوائه علي مادة اللغة الانكليزية والتي اعتبرها المطلب الأساسي لمواكبة تطورات العصر ودراسة مادة الحاسوب في المدارس الحكومية.
    وأعلن أمس اعتزام حكومته تعليم مادة اللغة الانكليزية في المدارس الحكومية ابتداء من الصف الرابع الأساسي (الابتدائي) وكذا تعليم مادة الكومبيوتر (الحاسوب) ابتداء من الصف الأول للتعليم الثانوي، لمواكبة التسارع الكبير في الحياة التقنية وأسواق العمل الحديث ومضاعفة تنمية الوعي المعرفي في أوساط الشباب تجاه تكنولوجيا المعلومات في البلاد.
    وقال باجمال، في افتتاح ورشة العمل الاقليمية بشأن الحكومة الالكترونية التي بدأت فعالياتها أمس بصنعاء وتستمر ثلاثة أيام اذا أردنا فعلا الوصول الي حكومة الكترونية فعلينا أن ننمي الجانب العلمي والمعرفي بالتكــــــنولوجيا الحديثة والتــــعامل معها انطلاقا من المدارس التي تعتبر النواة الحقيقية للمعرفة بمختلف أنواعها .
    وأكد فشل الأسلوب التعليمي الحالي الذي لا يتماشي ومتطلبات العصر، وأن هذا سبب رئيسي للتخلف التقني اليمني، مشددا علي أن الحاجة أصبحت ماسة لاعادة النظر في النسق التعليمي والمنهجي القائم والحاجة الي اعادة صياغة المناهج التعليمية بصورة علمية تلبي حاجة المستقبل والتطورات المتلاحقة التي يشهدها العالم من حولنا .
    المصدر: القدس العربي 2/12/2003م



    --------------------------------------------------------------------------------

    تعليق:
    القول أن مناهج التعليم في اليمن فاشلة صحيح تماما، وهذا حال كل مناهج التعليم في بلاد المسلمين. فلا هي تخرج شخصيات اسلامية ولا هي تعلم التلاميذ أمورا عملية في المجال التقني.
    ولكن السؤال المطروح هو ما علاقة تحسين مناهج التعليم ونجاحها بتعليم اللغة الانجليزية للأولاد في سن مبكرة؟
    أم أن مقياس نجاح مناهج التعليم وفشلها يعتمد على عدد من يتخرجون من تلك المدارس وقد مسخت شخصياتهم وصار الغرب وافكاره هو القدوة والمثل؟
    ان الدعوات لتغيير مناهج التعليم تحمل في طياتها المزيد من المسخ والمزيد من التغريب لعقول المسلمين ولا حول ولا قوة الا بالله.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-22
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كل المسئولين العرب قالوا بأن التعليم كان غير سليم ولكن بعد 11 سبتمبر وفي بعض دول الخليج تم تغيير مسميات المدارس من أسماء الصحابة والفتوحات الإسلامية إلى أسماء أخرى 0

    اليس الحكام العرب من دفع الملايين للمؤلفين لإخراج تلك المواد ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-22
  5. صقر_قريش

    صقر_قريش عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0000]الاخ الفاضل كاتب الموضوع
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    بالنسبة لمناهج اليمن
    اذا اردت تقييم موضوعي فاحب ان اقول لك شيء هام هو ان المنهج لدينا في اليمن في المرحلة الثانوية من اقوي المناهج علي المستوي العربي
    وهي تجربة ملموسة نلمسها احنا كطلاب في الخارج
    ولكن المشكلة فعلا هو غياب الاهتمام بالانكليزية وايضا المدرسين فهم الدور الاول في التدريس وهي مشكلة صعبة واجهناها ايضا كطلبة
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-22
  7. ذي يزن اليماني

    ذي يزن اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-26
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : صقر_قريش

    نعم اخي صقر انا كطالب ادرس خارج الوطن المس ما قلته تماما منهجنا في الثانويه قوي جدا بل يعتبر من اقوى المناهج على مستوى الوطن العربي لكن للاسف الانجليزي كما قلت لكن اعتقد انهم دعموها في السنوات الاخيره وانا مع هذه الخطوه التي ستتخذها الحكومه وأؤيدها جدا...اعمق تحيه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-23
  9. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخوة الكرام ...اشكر لكم مروركم وتعليقكم على الموضوع
    ولكن نقطة البحث الاساسية التي اردت من ايراد هذا الخبر فيها والتعليق عليه هي غيرالفهم الذي ذهبتما اليه.
    اذ ان سياسة المناهج التعليمية كلها سواء في اليمن او غيرها من البلاد الاسلامية قامت بعد هدم الخلافة الاسلامية و تسلط الكافر المستعمر على رقاب الامة و للاسف على اساس فلسفة ثابتة, وهي ايجاد عقليات لدى ابناء الامة تتعلم كيف يفكر غيرها, و تجعل العجز فيها طبيعيا عن ان تتعلم كيف تفكر هي.
    لان ثقافتها غير متصلة بشخصيتها و تاريخها, ولا مستمدة من مبدأها وعقيدتها.
    ففي الوقت الذي تجد فيه مناهجنا تمتدح القومية البغيضة والوطنية العفنة التي خطتها اتفاقية سايكس بيكو, والتغني بدول وممالك قامت قبل الاسلام على اساس الكفر,تجدها تصب جام غضبها على الدولة العثمانية وتصفها بالغزو التركي.
    هذا غير التاريخ المشؤم عن ماضينا الاسلامي والذي سطر بأيدي المستشرقين وتشربه ابناءنا من دون اي امعان نظر.
    وفي الوقت الذي تجد فيه طلابنا في المرحلة الثانوية لا يعرف احدهم ان يقرأ اسمه محذوفا في اللغة العربية, تجدهم يتسارعون بليي السنتهم بكلمات اجنبية من الشرق والغرب ليبينوا مقدار حصيلتهم الثقافية!
    وفي الوقت الذي تجد مثقفينا يزدرون بيئتهم التي تربوا فيها , تجدهم وللاسف تشخص ابصارهم صوب الغرب ينتزعون منه شخصيتهم وطريقة تفكيرهم تعظيما لشخص الاجنبي وشعورا منهم بعقدة النقص التي زرعها فيهم على مدى عقود.
    هذه الامور كلها لم تكن وليدة لحظة اوساعة او سنة, وانما نتاج جهد جهيد من قبل الغرب و مضبوعيهم لمسخ شخصية المسلم وجعلها جوفاء غير قادرة على التفكير العميق والابداع الذاتي.
    وذلك ليس من جراء مناهجنا العقيمة وحسب , وانما السياسة الثقافية ككل من مدارس وصحافة واعلام التي تعتمدها دولنا الكرتونية للحفاظ على عروشها الهزيلة والتبعية للغرب.
    الا انه وان وجدت محاولات جادة لايجاد ثقافة راقية صحيحة مستمدة من روح عقيدتنا وحضارتنا العريقة, فهي محاولات فردية لا تكاد تصمد امام التوجه العام لهذه الافكار البالية.
    اما بالنسبة للعلوم التجريبية ,فحدث ولا حرج!!!
    فلا تكاد تجد طالبا واحدا قادرا على الابداع العلمي باعتماده على هذه المناهج القديمة والتي اكل عليها الدهر وشرب. من اجل ذلك لا تكاد تجد دولة واحدة من بلادنا الاسلامية تخلو من الشركات الاجنبية التي جاءت تمتص خيرات وثروات تلك البلاد.
    وبعد كل ذلك تجد دعوات من قبل المسؤلين في البلد لتطوير التعليم بحسب الاوامر الامريكية زيادة في المسخ وامعانا في التجهيل.
    وكما ذكر اخي سرحان بارك الله فيه, لماذا هذه الدعوات المطالبة بتغيير المناهج الدراسية بالذات بعد احداث 11 سبتمبر؟؟؟
    ولماذا اول من اعلنها هو جورج بوش, واول من نفذها هم الحكام العرب؟؟؟
    .
    .
    .
    هل من متدبر؟


    قال عليه الصلاة والسلام
    (( أنما جعل ألإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به))
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-23
  11. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5

    الأخ كاسر : انت تنظر للموضوع من زاويه دينيه ضيقه ؛ فاللغه الانجليزيه هي لغة العصر في العلوم الحديثه لذلك لا بد من تعلمها حتى نستطيع ان نتقن هذه العلوم ؛ وإن كان هناك فينا خيرا فلنقل نترجم ما تعلمناه او نحاول دفع عمليه التعريب لهذه العلوم الى الامام .

    فالمسأله ليست مسأله غرب وخلافه انما المساله هي في تشددنا عن طلب العلم ؛ وتخلفنا عن الركب الذي اصبحت الهوه بيننا وبينه كبيره ؛ و ما أكده الاخوه من ان منهجنا في التعليم الاساسي صحيح فهو قوي من ناحيه علميه ؛ الا انه ينقصه اللغه الانجليزيه اضافه الى مسأله ادخال الحاسب الى المدارس ؛ وفي كل يوم نتأخر تزادد الفجوة .

    تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-12-23
  13. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    الاخ الفاضل YemenHeart
    ان دعوة تطوير المناهج في البلاد الاسلامية والتي جاءت متزامنة مع اعلان بوش الحرب على الارهاب ودعوته الانظمة العربية العمل على تغيير نظام المناهج الدراسية بحيث تتناسب مع مواكبة العصر لا سيما بعد احداث 11 سبتمبر, انها لدعوة تحتاج منا الى الوقوف و التأمل اكثر في اسبابها ومسبباتها والدوافع الحقيقية التي تقف خلفها .
    وهل المسألة فعلا مسألة اهتمام بلغة اجنبية وتقف عند هذا الحد؟
    ام انها مقدمة لمجموعة من التغييرات في المناهج لا سيما الدينية منها والثقافية بحيث تشكل عقلية معينة هي في الاخير المطلوبة من دعوة الغرب للتغيير؟؟؟
    ان التحليل الساسي لا يجب ان يقف عند ظواهر الامور وتصريحات بعض المسؤلين من هنا وهناك.
    و انما يلزم التعمق في المسألة و جمع كافة الاحداث السياسية المتعلقة بالموضوع للوصول الى النتائج الصادقة.
    ومن يتتبع توقيت هذه الدعوات المشؤمة و المواقف التي قيلت فيها والاسباب التي دعت اصحابها لقولها ليس فقط في اليمن وحسب وانما في عموم البلاد الاسلامية ككل, يكاد يجزم ان المسألة لن تتوقف عند حدود لغات وحاسوب فقط .
    وانما تتعداها الى ما هو اعظم من ذللك بكثير.

    والأحداث قادمة، والأيام حبلى، وسنرى حقيقة كل ما لم تظهر حقيقته.

    ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً ،،،،،،،،،، ويأتيك بالأخبار من لم تزود

    اخوك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-12-24
  15. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الدَعوة إلى العَاميِّة نشأتهَا وأهدَافهَا


    لم يواجه المسلمون دعوات أشد خطراً على دينهم من تلك التي استهدفت اللغة العربية، لما للغة العربية من أهمية ومكانة في الدين الإسلامي. فاللغة العربية لغة القرآن، والحديث، والفقه، ولغة كافة العلوم الشرعية واللسانية، وهي ضرورية لفهم أحكام الإسلام وتطبيقها.

    وقد اتخذت هذه الدعوات أشكالاً مختلفة، كان أخطرها الدعوة إلى إقصاء اللغة العربية الفصحى وإبدالها بالعامية.

    وحسبنا أن نذكر مصدر هذه الدعوات لندرك أهدافها ومراميها. فأول من تحدث عن هذا الموضوع كان الدكتور (ويلهلم سبتا) الألماني، الذي وضع كتاب (قواعد اللغة العامية في مصر). فمن هذا الكتاب انبثقت الدعوة الأولى إلى اتخاذ العامية لغة أدبية. وفي هذا الكتاب أيضاً، وضع أول اقتراح لاتخاذ اللاتيني في الكتابة بدل الحروف العربية.

    وجاء بعد الألماني (كارل فولرس) (1890)، والإنجليزيان (سلدن ولمور) و(وليم لكوكس) وغيرهم كثيرون، وأخذ هؤلاء ينفثون سمومهم. وقد بلغ الحد بـ (وليم ولكوكس) هذا أن قال في إحدى محاضراته عام 1926: "إن أهم ما يمنع المصريين من الاختراع هو أنهم يكتبون ويؤلفون باللغة العربية الفصحى. ولو ألفوا وكتبوا بالعامية لأعان ذلك على إيجاد ملكة الابتكار وتنميتها".

    أما الدعوة إلى العامية في لبنان، وفقد تزعمها يوسف الخال وسعيد عقل ورشدي المعلوف وأنيس فريحة، وقد كانت صدى للدعوات الأجنبية، وسارت مسارها من حيث الأهداف والغايات.

    ويكاد يجمع الباحثون على أن الدعوة إلى العامية هي دعوة استعمارية انساق وراءها الناس عن حسن نية عند بعضهم، وعن سوء نية عند البعض الآخر، وأن الأجانب هم الذين هيأوا لها المال والمنابر والعملاء.

    وزعم المستشرقون وأعداء الإسلام لتأييد دعواهم أن اللغة العربية ضعيفة وعاجزة عن مجاراة الركب الحضاري، وأنها أرض صعبة ومعقدة، وأن أبناءها يجدون صعوبة في تعلمها وفهمها.

    إن هذه الحركات لا يقصد منها سوى شيء واحد: هدم اللغة العربية لهدم ارتباط المسلمين بإسلامهم. فلا بد من العناية باللغة العربية ومصادرها، وذلك لإعادة النهضة الفكرية عند المسلمين، إذ إنه كلما انتشرت اللغة الفصحى، صار الناس أقرب إلى فهم الإسلام منهم اليوم


    الكاتب : نجيب حسام الدين
    المصدر : مجلة الوعي عدد 7
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-12-24
  17. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
    ايه الاخوة الكرام
    اليمن تمسي الان في منهج اسمه (((( ياعزيزي كلنا لصوص ))))


    فقط لاتستقرب من هذا

    نحن الان نملك الجامعات والمدارس واطلب العلم سهل جدا ولم نوصل الى ما وصل اليه
    السابقين من علم ولو 1% من علمهم برغم انه كان يواجهه مشقه طلب العلم
    الى دراجه لايقبلها العقل الان من شدة ما واجهوه من البحث عن المراجع والكتب ووووووو غيره من مايتطلبه الطالب ونحن الان نستمد ونرجع في النهاية الى علمهم ولم ناتي بشئ جديد مجرد شهادة وهي عبارة عن ورقة يوقعها اناس اجهل من الحمير
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-12-24
  19. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    الاخ الكريم... التمساح
    ان الوقع المشاهد المحسوس ليدل بما لا يترك مجالا للشك عن مدى سياسة التجهيل التي تسعى لها هذه الانظمة الهزيلة ارضاءا للغرب.

    اشكر لك تعليقك
    اخوك
     

مشاركة هذه الصفحة