صدام حسين يحمل الجنسية السعودية !!

الكاتب : مُجَاهِد   المشاهدات : 286   الردود : 0    ‏2003-12-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-21
  1. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    صدام حسين يحمل الجنسية السعودية !!
    قال السعودي صدام حسين الذي اطلقت عائلته عليه هذا الاسم قبل اكثر من عقدين انه لا ينوي تغيير اسمه بعد اعتقال القوات الاميركية للرئيس العراقي الذي كان يمثل لعائلته، وخصوصا والده، رمزا للعرب وللشجاعة، وبالذات ابان الحرب العراقية ـ الايرانية، وابان ازمة الكويت حيث كان الرئيس السابق يطلق التصريحات الرنانة بشأن احراق نصف اسرائيل.
    وقال الشاب صدام حسين الذي يواجه الآن، كما منذ سنوات، اسئلة الفضوليين عند سماعهم اسمه «ان اسمي حاليا هو للتمييز فقط وليس له علاقة بالرئيس العراقي»، مشددا على ان ما فعله صدام بجيرانه وشعبه وما كشفته الحقائق الاخيرة حولت هذا الاعجاب الى ما يشبه الكره والتحفظ على العواطف التي ابداها الجميع تجاه الرئيس المعزول والمعتقل.
    وفي حديث مع «الشرق الأوسط» قال صدام حسين الخضيري، 22 عاما، من مواليد زلفى (280 كيلومترا شمال غربي الرياض) ان ظروف تسميته بهذا الاسم تعود الى ان والده حسين كان يكن اعجابا بالرئيس العراقي السابق وذلك ايام الحرب مع ايران «فقد كان يمثل للعرب رمزا للقوة والشجاعة فهو حامي البوابة الشرقية للعالم العربي، كما ان تهديداته لاسرائيل باحراقها كانت تعطي انطباعا لدى الكثيرين بأن خلاص الامة من اسرائيل سيكون على يدي هذا الرجل، ولذا فان والدي وعائلتي اختاروا لي هذا الاسم «صدام» عند مولدي قبل 22 عاما، وتوافق ان اسم والدي حسين فأصبح اسمي صدام حسين، بل ان بعض الاصدقاء والاقارب كان يطلق علي لقب ابو عدي».
    واشار الى ان حمله لاسم صدام حسين اوقعه في احراجات كثيرة وكان آخرها يوم امس عندما طلب منه رجل الامن في احدى نقاط التفتيش بالرياض الهوية فعندما ابرزها فوجئ رجل الامن بهذا الاسم، فقال له مازحا: «هل هربت من المعتقل؟».
    واضاف انه شاهد صور اعتقال الرئيس العراقي السابق «وكانت وصمة عار في جبين كل العرب، فالرئيس الذي كنا نرى انه رمز الشجاعة العربية اصبح ذليلا امام الطبيب الاميركي».
    وقال انه يتوقع ان يجد الرئيس العراقي السابق محاكمة عادلة اذا تم ذلك في اطار دولي، اما اذا تم داخل العراق ووفقا للانظمة المعمول بها فيه فان مصيره سيكون الاعدام.
    واشار السعودي صدام حسين الى انه في يوم اعتقال الرئيس العراقي السابق تعرض شخصيا لمزاح من قبل زملائه في العمل حيث «كانت تعليقاتهم تنصب على القول: لماذا لم تنتحر ولماذا وضعت نفسك في هذا الموقف المهين؟!، بل ذهب البعض منهم الى القول بأن هذا مصير كل الدكتاتوريين».
    يبدو صدام حسين السعودي هادئا وخجولا وصاحب خلق دمث بل ان حديثه لا يخلو من تعليقات طريفة. وهو يعمل في شركة الاتصالات السعودية، وقد درس الابتدائية ومرحلة المتوسط في مسقط رأسه الزلفي ثم التحق بمركز التدريب المهني وحصل فيه على شهادة في الكومبيوتر.
    وهو يهوى الرياضة والقراءة ويشجع نادي الهلال السعودي، وترتيبه في الابناء الثالث بعد حمود وفهد وبعده عبد العزيز وسليمان ثم بنتان.
    ويحرص السعودي صدام حسين على مصاحبة ابني عمه نايف فيصل حمود الخضيري، وصالح مقبل محمد الخضيري اللذين يصفهما المعارف والاصدقاء «بحرس صدام».
    ويقول نايف ان اسم ابن عمه صدام كان يمثل رمزا لكل العرب قبل سنوات اما بعد اجتياح الكويت فلم يعد لهذا الرمز حضور. ويضيف انه لا يؤيد تغيير ابن عمه لاسمه، فالاسم اصبح اليوم للتمييز وتغييره ربما يشكل مشكلة لان الناس تعودوا عليه». ورأى انه في حالة الرغبة في تغيير الاسم فانه يقترح لنفسه اسم سلطان تيمنا بالامير سلطان بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي.
    اما صالح الخضيري فيرى ان اجتياح الرئيس العراقي السابق للكويت جعل الجميع يعيد النظر في قناعاتهم السابقة تجاهه.
    واضاف انه يحرص مع ابن عمه نايف على التواجد دائما مع صدام حسين في تنقلاته وتحركاته، ويشدد على انه لا يؤيد تغيير الاسم «فقد تعودنا عليه، اما الرئيس صدام فانه الآن في المعتقل ويعيش حياة مهينة».
    وتابع مازحا انه يقترح ترشيح ابن عمه صدام الصغير لرئاسة العراق خلفا لصدام الكبير

    المصدر ( صحيفة الشرق الاوسط )
    http://www.asharqalawsat.com/view/n...,20,208606.html
     

مشاركة هذه الصفحة