هل يستطيع رجل الدين أن يحكم دولة .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 2,178   الردود : 27    ‏2001-08-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-08
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    ربما يتفق الجميع ان لكل شخص طاقته وخصوصيته ، وربما يعلم الكثير أن الأنسان مهما بلغ من ذروة الذكاء يظل محدود لا يتجاوز تخصصه ، ودائما نتذكر قصة الغراب الذي اراد أن يقلد مشية الطاووس ففقد هويته ولم يستطيع ان يتلبس غيره وذلك لسبب بسيط أنه غراب .
    كنت تابعت في قناة الجزيرة موضوع عن العولمة وكان برنامج رائع وجيد واستضاف البرنامج رجل دين ليدلي بدلوه حيال الموضوع المطروح للنقاش فاذا بالضيف يتشنج ويصرخ قائلا أن هذه ليست عولمه بل أمركه وأنه نظام فاشل يسيء للعرب ويجعلهم رعاع ضاله واسهب بالحديث عن العولمة فقاطعة المذيع قائلا هناك أقتصاديون عرب وعلى مستوى عالي من التخصص خرجوا وبعد دراسات عميقة ومستفيضه بأن هذه العولمة ستعود بالخير على أقتصاد العرب ، وبغض النظر عن المسمى او نوعية هذه العولمة ولكن الذي لم أفهمه كيف استطاع ذاك الشيخ ان يتوصل إلى نتيجة سلبيه كهذه وخاصة أن مصطلح العولمة ليس بذلك السهوله حتى نخرج بحكم عليه .
    وايضا تابعت شيخ في التلفاز يتحدث عن امور الدين وهنا لا اعتراض فهذا تخصصه ونحن بحاجة الى مثل هذه الأحاديث حتى تصفوا نفوسنا وترتاح من ماديات هذه الدنيا ، ولكن فجاه تحول الشيخ إلى طبيب وتحدث عن القلب وعن الأسنان وعن المعده بأسلوب لو سمعه طالب طب في سنتة الأولي لوقف معترضا على هذا التسويف في العلوم البشرية .

    هناك طلبه كانو يدرسون الفقه في أفغانستان وفجأه أعلنو الجهاد ولا نعلم كيف تم مدهم بكمية السلاح الكبيره والتى جعلتهم يحكمو معظم الأراضي الأفغانيه وها نحن نرى أمام اعيننا تخبط الطلبه مع امير المؤمنين فهو جيد في اصدار الفتاوى مثل هدم التماثيل وتفريق المسلمون وسجن المراهقين لأنه دخن أو استمع إلى موسيقى وعلى المستوى الخارجي السياسي او الاقتصادي تخلف في كل النواحي لسبب بسيط ان هذا الشيء ليس من اختصاصه ولا علم له فيه .

    سمعنا عما حدث لعبد الرحمن واحد رئيس اندونيسيا وانه في الاساس رجل دين وصاحب جمعيات خيريه كثيرة وله من الاتباع الأكثر الدين يدعون له في الليل والنهار وفجأه يتورط بأختلاسات ومخالفات ماليه ويتخلي عن اقليم تيمور الشرقيه وتتدهور عملة البلاد ويعم الفساد ويفتقد الأمن بشكل كبير وتجز الرقاب في الشوارع ، وهنا لا نستغرب لأن الرجل ليس مكانه السياسه .
    و نذكر الزنداني حين دخل السياسه واصبح عضو في مجلس الرئاسه المكون من خمسة أعضاء وكيف فقد الكثير من هيبته ومصداقيته لأن السياسه تجعل الرياء سمه ملازمه للسياسي فكيف يكون رجل الدين كذلك ، إضافة هل رجل الدين يفقه في هذا المجال وكيف سيتعامل مع معطيات الأمور هل من خلال مبادئه أم انه سيتخلي عنها وفي كلتا الحالتين سيواجه صعوبه .
    ونصل لنقطة مهمه وهي ان رجال الدين لديهم عقائد ثابته والسياسه من أهم قواعدها هو التبدل نحو المصالح والتى بدورها تتغير في أتجاهات معاكسة إضافة إلي حاجة السياسه لتقريب بعض المسارات المتناقضة والتعامل معها من منطلق الصالح العام الخارجي والداخلي وهذا ما يفتقده ولا يستطيع ان يستوعبه رجل الدين لأن النقيض له يجب أن يلغى بأعتبار أنه فاسد او كافر أو غيره من المصطلحات التى تبيح لهم الغاء الغير والتفرد بالحكم وأجزم أن منطق التداول السلمي أو المعارضة لدى بعض الظوائف هو خروج عن الفطره السليمه او الدين كما أسلف لي محاور إسلامي فاضل ذات يوم بهذا الشأن .

    قناعه تامه أن لكل رجل أمكانياته وحدوده وتخصصه ومحاولة العبث بهذا الشيء ينتج عنه خراب عام لكل المفاهيم والمباديء .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-08
  3. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    والعسكر ...يابن ذي يزن

    طيب يابن ذي يزن ...والعسكر الي خبرتهم في القتل والسجن واصدار الاحكام والاومر العسكريه...

    علي الاقل في التاريخ الاسلامي الطويل ثبت ان المتدينين اكثر رحمة وعدل وعقل وحنكه سياسيه ابتداء بالخلفاء الراشدين ..الي عمر بن عبد العزيز..وهارون الرشيد ..ومحمد الفاتح ..والمهدي في السودان وكثير كثير ..

    لكن اين العسكر ... هم مجرمون سفاحون قتله وسرق ولايذكر العسكري الا ومعه الاجرام والفساد ..

    اخي العسكر اماكنهم معروفه وواجبهم محدد ....ولكنهم لايلتزمون .. وما تراه ممن ذكرت ليس واقع للسياسي المسلم .. بل حب الظهور والتصلت باسم الاسلام ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-08
  5. الامير الضالعي

    الامير الضالعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    اخي بن دي يزن :
    فقط اريدك انت والاخوان ان تعرف شيء هو ان الناس تريد العدل لاتريد رجل دين ليحكم والعدل هدا موجود لو طبقت الشريعة بحق بحق .
    واريك ان تقرا هده الكلمات بامعان :
    (( إن أتباع محمد صلى الله عليه وسلم بمقتضى تبعيتهم لرسول الله ، واستسلامهم لدين الله ، إنهم بمقتضى ذلك مطالبون بإخضاع أمورهم كلها لهدي كتاب الله ، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
    لكن ذلك بعيد الآن عن حياة المسلمين وواقعهم . ))



    (( لا يجوز لمسلم موحّد يعتقد بوجوب التوحيد لله ، لا يجوز له أن يقدّم آراء الرجال ، وآراء الخبراء ، وآراء المستشارين في شؤون الناس ، ويترك أحكام رب العالمين ، وأحاديث سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم … ولكن واقع المسلمين غير ذلك !!!

    انظر - رعاك الله - في شؤون السياسة التي تحكم بلاد المسلمين في العلاقات الدولية ، وفي أنظمة الحكم .. انظر لترى أين كتاب الله من ذلك ! أين هدي رسول الله ؟؟ أين تقديم قواعد الإسلام ؟
    الولاء والبراء .. الأخوّة الإسلامية .. التناصر بين المسلمين .. أين ذلك من السياسة التي تحكم بلاد المسلمين ؟

    وانظر في شؤون الاقتصاد ، وعلاقات بلاد المسلمين الاقتصادية ، هل حكمت بأحكام الله ؟؟

    هل تقدّم فيها قول الله ، وقول رسوله صلى الله عليه وسلم ؟؟

    انظر لميزان المدفوعات بين الدول الإسلامية ، وقارنه بميزان المدفوعات بين البلاد الإسلامية ، ودول الكفر !! هل هذا مراد الله ، ومراد رسوله صلى الله عليه وسلم ؟؟

    انظر إلى الأحكام الداخلية التي تدار بها شؤون المسلمين . من أين استمدّت تلك الأحكام ؟
    هل أحكام القرآن ، وأحكام السنّة ظاهر فيها ؟
    أم أن قوانين الكافرين ، وأنظمة الكافرين هي المقدّمة ؟ ))

    الامة المسلمة للشيخ : سعيد آل زعير .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-08
  7. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    اخي بن ذي يزن

    كنت اتمنى لو ان موضوعك اخذ ماخذ الجد والعقلانية بدل ان ياخذ ماخذ التشنج الذي تصف به الاسلاميين:)

    اخي كلمة رجل دين ليس لها مكان عندنا نحن المسلمين نحن عندنا علماء وفقهاء.
    رجل الدين هيى عند اليهود والمسيحيه

    ما شاهدته في الجزيره الكل شاهده وربما يكون برنامج اخر غير الذي شاهدناه الا اننا شاهدنا برامج عن العولمة.

    لست هنا بصدد الدفاع عن من نعته بالمتشنج .

    ولكن ارد للمغالطات التي يروجها العلمانيون. والتي التبست عليك وعلى امثالك الذين يجهلون حقيقة هذه الشريعة السمحاء.

    اخي الكريم الاسلام مثلما يهذب النفس ويزكيها فهو يقوم دولة كاملة ويرعاها

    الاسلام اول دولة ترعى حق الفقراء والمساكين وهذا افضل برنامج اقتصادي عرفته البشريه على وجه الارض الاسلام يفرض حقوقهم فرض على الاغنياء الا وهي الزكاه
    وكفانا استشهاد بالصديق رضي الله عنه حين قال والله لو منعوني عقال بعير كانوا يؤدوه للنبي(ص) لقاتلتهم عليه.

    ان الذين يشيدون على ان العولمة ستأتي بالخير على العرب فهناك مثلهم دكاترة وبرفسورات في الاقتصاد العالمي يروا العكس مستشهدين بارائهم الواقع المرير التي مر به البشريه من تخبطات اقتصادية وسياسية واخلاقيه

    اين العولمة من الفقر الذي يداهم العالم والذي اثقل كاهل الملايين من الشعوب.

    ان الذي يثير استغرابي هو الذين يظنون ان الاسلام حين ينبذ العولمة ينبذ العلم والتقدم التكنلوجي والاختراعات والاكتشافات العلمية.
    لا ليس كذلك الاسلام يحث عل العلم ويأمر المسلمين بذلك.

    في الدولة الاسلامية ليس شرط ان يكون الرئيس عالم او فقيه مع ان التاريخ الاسلامي اثرانا بالعلماء والفقهاء الذين حكموا وكانوا على رأس الدولة. وانت تعرف ذلك فلم تاخذهم السياسة عن دينهم ولم يقلب عليهم الرياء كما اسلفت انت.

    الم يكونوا هؤلا علماء وفقهاء؟؟؟ فلماذا اذا نمنع علماء اليوم من ذلك !!

    مع العلم ان الاسلام لا يشترط ان يكون الرئيس عام ولكن الشرط ان يكون الرئيس خانع للشريعة الاسلامية هذه انقطة تلتبس على الكثير.

    الرجل المناسب في المكان المناسب استشهاد جميل وهو اصل في الشريعة فالشريعة هيى التي تضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

    الذي يقرأ كلامك يظن ان الرئيس حين يكون خانع للشريعة او حين يكون الرئيس عالم كما اسلفت انت انه لن يستطيع ان يتعامل مع مجريات الامور العصريه. وسيضطر الى ا يخسر شي.؟؟؟
    هل لك ان تفهمني كيف ذلك وكيف سيتنازل او يخسر ؟

    صراحة اعجب لمثل هذا القول وان يكون حجة في فصل الدين عن السياسة.
    اي امر هذا الذي لا تستطيع الشريعة التعامل معه في هذا الوقت!!!

    هيى كما اسميتها سابقا انها مغالطات العلمانيين مرروها على الذين لاعرفون حقيقة الحكم بالشريعة.

    ما من امر في هذا الدنيا وفي هذا الصخب العالمي وفي هذه المستجدات الا وللشريعه حل وعلاج وافضل من اي قانون وضعي.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-08
  9. sara

    sara عضو

    التسجيل :
    ‏2001-03-29
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    الرئاسة هو عمل مثله مثل أي عمل يتطلب التخصص وبما أن عصرنا هو عصر الإيهام فأن الرئيس ( العربي! ) الجيد هو الشخص القادر أن يوهم شعبه بموضوع يسهل او يصعب تصديقه و لكنه على أي الأحوال ليس الحقيقة . و الحمد لله جميع الرؤساء متخصصين في هذا الأمر . اما أن يكون رجل دين او لا فهذا لا يهم , المهم هل هذا المتدين يعرف امور دنياه كما هو عالم في أمور أخرته .
    للأسف اكثر رجال الدين العرب يطالبوننا بالكمال و يتكلمون دائما عن الجنة و النار و لأكنهم لا يتطرقون إلى مواضيع الساعة , اعتقد ان لديهم الحق في ذلك لان لعبة السياسه , لعبه لا تحتاج الى خبير في الدين بل رجل لديه خبره في امور كثيره اخرها الدين .
    وربما الاقتصاد يكونمن الامور التي يجب على أي رئيس ان يلم بها . فما رأيكم …. طال عمركم .
    ;)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-08-08
  11. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    طبعا يستطيع

    مع احترامي لصاحب الموضوع وللمعلقين عليه
    ما هو المقصود بالحكم
    إذا كان الفصل بين الخصومات وهو عمل القاضي
    فرجل الدين هو الوحيد الذي يطالب بالحكم والفصل أمام الله وأمام خلقه
    أما إذا مان الحكم هو السلطة السياسية العليا
    فرجل الدين
    الإمام الخميني رحمه الله رغم اختلافي معه عقيدة ومذهبا
    لم يتمسك بالسلطة بل طلب من الشعب الإيراني تشكيل مجلس رئاسي انتخابي يتولى مقاليد السلطة
    وسار الخامنئي على نفس النهج
    ذلك هو رجل الدين الذي يعرف قدر نفسه وإمكاناته
    ولولا الحصار الأمريكي لإيران لكنا سمعنا بها من الدول المتطورة جدا
    أما رجل الدين الذي يتفلسف في كل شيء ويطالب بأن يكون متحكما في كل شيء
    فهو ليس رجل دين وإنما رجل دنيا
    وسيصل بدولته إلى الحضيض
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-08-09
  13. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    إلى لسان حال العلمانية

    الأستاذ بن ذي يزن تحية طيبة وبعد:
    إعلم هدانا الله وإياك لما فيه الخير والصلاح في الدين والدنيا أنك مهما نوعت طرحك وعددت أساليبك فأنت داعية لأمر واحد وواضح للجميع وهو فصل الدين عن الدولة والذي يسير على منوال مالله لله ومالقيصر لقيصر.
    أو لا سياسية في الدين ولادين في السياسة وقد والله وضحنا لك في أكثر من موضوع تعلمنت به أن هذه الشعارات والمصطلحات تصلح لكل مجتمع ما عدى المجتمع المسلم الذي يرى أن الله الذي خلقه هو أعلم به وبما يصلحه للمعاش والمعاد.
    وبالنسبة فإن مقارناتك المعاصرة لاتصلح لآن تكون مثال يستشهد به حيث أنه أي رجل الدين اليوم المسلم يقع تحت وطأت ثلاثة رجال هم رجل السياسة ورجل الإقتصاد ورجل الأعلام. وكل فساد ناشئ في الأمة أو في أي دولة تدعي الإسلام فهو بسبب هؤلاء الثلاثة ورجل الدين هو الأن في صراع مع هؤلاء الرجال حتى إذا أصبح هؤلاء الثلاثة الرجال هم رجال دين عندها تستقيم الأمور وتستطيع أن تحكم بفشل هذا المجتمع آن ذاك أو نجاحه في بناء نفسه وليكن بمعلومك أن هؤلاء الرجال أو بمعنى أصح تلك المؤسسات السياسية والإقتصادية والأعلامية تديرها قوى هي من ألد أعداء الإسلام وهم يمكرون باليل والنهار ويستخدمون كل ما يملكون للقضاء على المؤسسة الرابعة وهي الدينية أو الرجل الرابع في هذا المثال يتضح لنا أن تمثيلك بالزنداني في ما شغل من منصب لم يكن موفق فهو لم يملك السيطرة على تلك المؤسسات وأنا له والكل يعلم ذالك واستشهادك بطالبان ليس موفق حيث أن هؤلاء هم الأن يقعون تحت وطأت المؤسسات الثلاث التي تشن عليهم حربا شعواء حتى لا يعطوا مقاليد الأمور فيهالرجل الإصلاح وهو رجل الدين وإنما لرجال هذه المؤسسات ولعمرك لو قبلوا بهذا لحلت مشكلتهم من زمان ولرضى عنهم الغرب وما سعى في تفريقهم وإيقاع الدسيسة بينهم واما واحد فهو ليس الرجل الذي تقصد بالكلية واقرأ تاريخ حياته كاملا لتعرف من هو .
    وختاما سلم لي على العلماني المتدين.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-08-09
  15. البكري

    البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,274
    الإعجاب :
    0
    عزيزي ابن ذي يزن

    كما قال الاخ والاستاذ ابو الفتوح استشهاداتك ليست في محلها

    وعلمنت الدوله او فصل الدين عن السياسسه هو ما اوصلنا لهذه الحاله

    وكان المفترض اين يكون سؤالك بهذه الطريقه

    (((( هل يستطيع العلماني ان يحكم الدوله الاسلاميه ))))

    وتحياتي للجميع
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-08-09
  17. ابوالبراءاليمني

    ابوالبراءاليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2000-09-17
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    ريد جدية في طرح المواضيع

    قبل كل شيء أقول جزى الله خيراً أخي المتمرد على تأكيده على خطأ اسم ( رجل دين ) .

    ولي كلمة واحدة أن الأصل في المسلم أن يكون ملتزماً بدينه ثم فيما بعد يتفاوتون في علمهم وتخصصاتهم ولكن يبقى الأصل بأنه مسلم ملتزم بشرع رب البرية وسنة خير البرية , ثم لا يلزم أن يكون عسكريا أو إقتصاديا أو إلى آخره حتى يدير البلاد إذا علم شرع الله وأحتاج إلى حل مسألة إقتصادية إستشار أهل الإختصاص وكذلك في بقية المسائل .

    نريد رجلاً يتقى الله فينا ويخشى الله في أمة محمد ومن تتوفر فيهم هذه الصفات غير العلماء العاملين الراسخين بالعلم لقول الله تعالى : { إنما يخشى الله من عباده العلماء } فهم بعلمهم أشد خشيةً لله تعالى .

    هذا ما أردت أن أقول في عجالة سريعة والله المستعان .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-08-09
  19. ظفراوي

    ظفراوي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-01
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    الاخ ذي يزن
    ان فشل بعض مما تسميهم رجال الدين في الحكم لا معناة فشل مبادي الاسلام السياسي في التعامل مع الحكم وادارة شيؤن الحكومة السياسية و العسكرية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية انما فشل هولا الرجال يرجع الى تفكيرهم الضيق وعدم تكيفهم مع المتغيرات على الساحة الداخلية والخارجية للبلادنهم وايضا الى عدم تجديد الفكر الاسلامي وانحصار هذا الفكر العظيم في ما انتجة المسلمون في العصور السابقة ثم ان لا يوجد في الاسلام مسمى رجال الدين بل علماء الدين خذ مثلا حركة طلبان في افغنستان فهذة الحركة في اعتقادي قد فشلت لانها منطوية على نفسها فهي تحرم كل شي تقريبا من السيتلات الى تعليم المراة
    اما في ايران الاسلامية في اعتقادي انها نجحت لانها تعاملت مع المتغيرات الدولية والعصرية بنجاح كبير
     

مشاركة هذه الصفحة